Ads by Google X

رواية صقور الدخلية الجزء (2) الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المجهولة

الصفحة الرئيسية

 رواية صقور الدخلية كاملة بقلم الكاتبة المجهولة عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية صقور الدخلية الجزء (2) الفصل الثامن 8

معاذ بش*هوه شيطانيه وبيهجم علي ورد ولسه هيشق ملابسها ورد بتفتح عينيها وبتلاقي معاذ بيتهجم عليها بتضر*بو بوكس ف بطنو ثم وشو معاذ .
معاذ وقع علي الارض من قوه ضر*بها ليه .
ورد: كانت واقفه دايخه بسبب قوه المخدر وبتلاقي تلاته قدامها وبيحاولو يمسكوها ورد بسرعه البرق كانت مخلصه عليهم
معاذ بصدمه 😳: معقول الي شايفوو بعيني دا . ورد:ولسه بتبص وراها عشان تكمل ضر*ب ف معاذ راح مسكها بسرعه وحط المنديل علي وشها تاني واغمي عليها وشلها ونيمها علي كنبه وراح متأمل ف ملامحها البريئه ❤️✨.
معاذ بتعجب:معقول تكون بريئه لدرجه دي و ومن شويه كانت شرسه والله لسه ايام جايه يا ورد وهعرف حجات كتير عنك ❤️.
قام معاذ فضل يضمض جرحو الي علي وشو ونام جنب ورد واخدها ف حضنو وقبلها قبله خفيفه علي خدها ❤️.(طبعا انتو مديقين من ال حصل دا 😂ونا كمان زيكو متغاظه اوي 😂).
ف المستشفي ✨
ادم بغضب شديد :وكور ايدو جامد وزق حور علي الحيطه وضر*ب ايدو علي الحيطه جامد.
كلهم شهقوو واتخضوو جامد.
حور كانت واقفه بقوه ولا خايفه منو وكانت بتبصلو بنظرات حارقه وهو كمان كانت عنيهم هتطلع شرار من الغضب الي جواهم .
مراد بزعيق :وزق ادم ابعد عنها عيب ال انت قولتو دا وانتي كمان يا حور مكانش ينفع تضر*بي قدامنا كده .
حور بغضب : لا مش غلطانه يا مراد انا بدافع عن نفسي علي قالو كلام يمس شرفي ولو باايدي كنت اديتلو بدل ال قلم عشره .
ادم بغضب : ولسه بيقرب عليها .
مراد بسرعه: اهدي بقا واهدي انتي كمان ياحور انا مش عارف اي ال حصل ما بينكم بس لازم تحلو دا ب الهداوه مش كده ومتنسوش ماما نجت من الم*وت بصعوبه وورد مش عارفين مين الي خاطفها .
اللواء بغضب : الاسف انتو مش عاملين ليا اي اعتبار وشكلي تربيتي فيك مكنتش صح يا آدم عشان تقول كلام زي دا علي مراتك قدامنا يا خساره بجد وانتي يا حور انا مربتكيش انك تمدي ايدك علي جوزك قدامنا بطريقه دي بجد انا انصدمت فيكو و وقف بعيد بحزن .
ادم بغضب : بسببك اللواء لاول مره يزعل مني عمرو ما زعل مني وأكمل باستفزاز بس هو ميعرفش الحقيقه فعلا انك وحده بتاعت رجاله رخيصه .
مراد بزعيق : ادم احترم نفسك اي ال انت بتقولو دا ازاي تقول عنها كده انت اجنننت .
حور وقفه ودموع بتنزل من عينيها بكلام ادم الجارح ف حقها .
حور بجمود : وبتمسح دموعها وقربت من وشو جامد واتبادولو النظرات النارية بينهم .
حور بجمود و قوه : هتندم يا حضره المقدم علي كل كلام دا . وزقتوو وراحت عند اللواء.
حور بحزن : بابا أنا اسفه اني زعلتك مني ومش هعمل حاجه تزعلك تاني .
اللواء بصدمه ولاول مره يسمع كلمه بابا منها ❤️✨.
اللواء بفرح : ونسي زعلو منها وقال ليها انتي قولتي اي دلوقتي .
حور بحزن : انا اسفه اني زعلتك .
اللواء بنفي: لا قبلها .
حور بستغراب : بابا .
اللواء بفرح : اول مره تقولي ليا كلمه دي يا حور ❤️.
حور : لان حضرتك انت الي وقفت جمبي ف كل حاجه ومش هنسي فضلك عليا ودي اقل كلمه اقولها لك يا بابا ❤️.
اللواء: نزلت منو دمعه فرحه وقال قوليها علي طول وأكمل ب مزح بس ف شغل ب اسمي ماشي 😂❤️.
حور بضحك: اكيد يا حج 😉❤️.
ضحك اللواء هو و ريم و حور ❤️😂.
ادم واقف ومدايق ازاي خليتو يبقا معاها كده ولسه مدايق مني .
اللواء: دلوقتي لازم يكون معاكي مراد و ادم ف المهمه لان فعلا ريم عندها حق لازم تكونو سوي .
مراد : موافق يا سياده اللواء اني اروح بس ماما .
اللواء بتفهم: متقلقش مامتك ف امانتي هنا و ريم معايا هنكون معاها لحد ما تلاقو ورد أن شاء الله.
ادم : انا مستحيل اكون مع حور في اي مهمه بعد كده .
اللواء ببرود: دا أمر يا حضره المقدم وياريت مشكالكو شخصيه دي تبعدوها تماما عن شغل مفهوم ودلوقتي يلا ابداو شغلكوو .
حور و مراد : امرك يا فندم.
اللواء: وانت يا ادم .
ادم بضيق وغيظ : امرك يا فندم .
اللواء: حور هتبقا قائد المهمه .
ادم: لسه هيتعصب ويتكلم .
اللواء بطرف عين : مش عايز اي نقاش يلا امشو دلوقتي .
مراد و ادم و حور : بصو بصه اخيره علي سعاد ومشيو .
وتلاته ركبوو عربيتهم واتجهوا الي الفيلا وشافو حور اتجهت من طريق تاني .
ادم بغضب : رايحه فين دي . واتصل عليها .
قفلت ف وشو 😂.
ادم بغضب : ماشي يا حور.
بعد دقيقتين شاف مراد بيتصل عليه .
ادم : الو يا مراد .
مراد هنطلع احنا علي الفيلا هنلبس لبس المهمات و ناخد لابتوب بتاعنا وهنحصل حور علي الطياره الخاصه تمام .
ادم بغيظ : ومقلتش ليا لي انا .
مراد بزهق: ادم مش وقتو بقا .
ادم :ماشي يا مراد متقلقش يا اخويا هنرجع ورد باذن الله.
مراد بتعب : يارب يا آدم 💔.
وقفلو مع بعض .
و وصلو البيت وطلعو اخدو شاور بسرعه ولبسو علي طول واخدو حجتهم المهمه ونزلو وركبو عربيتهم واتجهوا ال الطياره .
ادم : اتصل علي المساعده ال بتساعد مامتو ف الفيلا .
سلوي : سلام عليكم يا آدم بيه في حاجه.
ادم : معلش يا ست سلوي هتخلي بالك من الفيلا ف غيابنا كام يوم لان محدش ف البيت .
سلوي : حاضر يا آدم بيه انت تأمر .
ادم ببرود: تمام وقفل علي طول .
سلوي باستغراب : هو رجع زي الاول تاني دا ولا اي.
وكملت نوم وهتروح بكره صبح الفيلا .
ادم و مراد وصلو المطار .
و ركبو شاف حور قاعده علي كرسي وقاعده علي لاب توب .
قعدو قدامها .
حور : امم وصلتو .
ادم بغرور: احنا رايحين فين بظبط لازم نعرف كل حاجه ومفيش داعي تعملي علينا انك انتي القائد لان طبيعي مش هخليكي تمشي كلامك عليا .
حور بثقه: والله يا آدم انا مش محتاجالك اصلا ف المهمه دي ونا كنت هقدر اقوم لوحدي ف المهمه دي بس دي اومر اللواء وكلامو لازم يتنفذ مش كده يا حضره المقدم ولا اي . ولازم تنفذ الي اقولو لان دا أمر وزي ما قال فعلا اللواء نرمي مشاكلنا دي علي جنب دلوقتي لحد ما الاقي اختي مفهوم .
ادم بضحك: قوليلي صح يا حور دفعلك كام عشيقك علي ليله دي وكمل با استفزار ولا شكل كده دي مش اول ليه صح .
حور غمضت عينها بغضب وكسرت الكوبايه وحطت النص المكسور الي ف ايديها علي رقبت ادم بغضب .
مراد بزعيق : لا بجد انتوا اجنتتو في اي مش كده شيلي ال كوبايه من علي رقبتو يا حور .
حور بغضب اعمي : لو قولت كلمه تاني يا آدم صدقني مش هرحمك سامع وقربت كوبايه من رقبتو جامد .
ادم : ابعدي احسنلك يا حور متقوليش حاجه وانتي مش قدها اصلا .
حور بعند : وراحت مقطعا قميصه ب الكوبايه المكسوره .
ادم اتعصب ولسه هيقوم عليها .
مراد بزعيق هز الطياره: اهدوووووووو بقااااااا.
انتو مش حاسين بيا لدرجادي مالكو ال حصل لكل دا
بقيتو قاسين علي بعض لي كده دلوقتي لازم اعرف ال حصل .
ادم : الهانم دخلت عليها الاوضه لاقيتها واقفه مع واحد وحضنها وهي مستسلمه ليه .
مراد بغضب : اخرس اي ال انت بتقولو دا معقول تقول كلام عن مراتك بطريقه دي .
ادم بغضب : لو مش مصدقني اسالها الهانم كانت ف اوضتها ولا علي بالها حاجه خالص اختها اتخطفت بدون ما تحس وماما كانت هتم*وت وهي ولا هنا خالص .
مراد : بص لحور كلام دا صح يا حور اتكلمي .
حور بغموض : مقدرش اجوبك دلوقتي يا مراد علي اي كلمه ف وقت مناسب هقولك علي كل حاجه.
ادم : كلامي صح بس هي مش عارفه تبرر يا مراد .
مراد : ممكن تسكت خالص انا عارف ان حور مش كده ومتأكد ف وقت المناسب هتقول علي كل حاجه حصلت صح يا حور .
حور بتفهم : مظبوط يا مراد بس عايزه أوضح نقطه يا مقدم أدم انت بتقول اني قاعده ولا علي بالي ف اوضتي بس ماكنش في اي صوت نهائي لان اكيد كانو مخططين لكل حاجه بسر وبدون شاوشوره .
ودلوقتي انا عرفت ورد فين .
مراد بفرحه :بجد يا حور .
حور : ورد دلوقتي وصلت امريكا واحنا كام ساعه وهنوصل علي امريكا في واحد اسمو معاذ الابياري هو الي خاطفها بيكون صاحب اكبر شركه مقاولات ف امريكا بس انا الي مش فاهمه خطف ورد لي بذات ولي عمل كده ف ماما سعاد .
ادم و مراد : اي هو الي عمل كده في ماما .
حور : ايوه هو .
ادم و مراد: مش هنرحموو اقسم بالله.
حور : هيحصل أن شاء الله.
دلوقتي نرتاح شويه لان شكلو موضوع كبير .
مراد : تمام .
ادم : واقف بيفكر كان هيحصل اي لو ملحقش مامتو . وبيتاوعد جامد ل معاذ دا ومش هيسيبو الا لما يخلص عليه بايدو .
بعدين مراد نام علي كنبه وبيفكر ف ورد يترا عامله اي من غيرو عارف انها هتقدر تحمي نفسها وهي قد دا بس خايف عليها وقلبو وجعو جامد عليها وبعدين نام .
حور قعدت علي لاب توب لحد ما تنام .
ادم: قعد قدامها وبيبصلها بنظرات ناريه . وقفل لابتوب .
حور : ياريت تهدأ اخوك نايم وتعبان ونا كمان فيا الي مكفيا ياريت تنام لان اول ما هنوصل مش هنقعد هنبدا المهمه علي طول .
ادم بنار :شال لابتوب من علي رجليها وقرب منها ووو.
ف امريكا نيويورك بتحديد ✨
بينزل معاذ من الطياره وهو شايل ورد علي ايدو وكانت نايمه بسبب اثار المخدر .
ركب عربيته واتجه الي مكان بعيد لا يوجد بيه اي مخلوق كان عباره عن بيت كبير خشب بس رائع وقدامو بحر 💖.
ونزلو منو واخدها ودخلو جوا والحراس معاه .
معاذ بغرور: خليكو انتو هنا محدش يدخل الا لما أنا أقول مفهوم .
كبير الحراس: امرك يا معاذ بيه .
معاذ اخدها لداخل ودخلها علي اوضه الي كانت قدامو و نيمها علي سرير وفضل يتأمل فيها شويه واتواعد ليها لما تفوق وقام جاب كلابشات حط واحد في ايديها اليمين وواحد تاني في ايديها شمال
وعمل كده في رجليها برضو لانو عارف لو قامت هتخلص عليه هو والحراس زي مع عملت ف الطياره سابها وطلع قعد بره ودخن سيجاره وبيفكر هيعمل اي فيها بعدين وفضل يتصفح علي تيلفون لحد ما تصحي.
ف الطياره ✨.
ادم : قبل حور بغضب وكانو بينتقم منها .
حور فضلت تزقو لاكن مقدرتش عليه لان كان ماسكها بقوه مقدرتش تاخد نفسها واغمي عليها .
ادم : بعد عنها بسرعه لما شافها اغمي عليها ودلق مياه علي وشها قامت بفزع وفضلت تاخد ف نفسها .
ادم اول ما فاقت راح نام علي كنبه الي وراها .
حور بديق: متخلف بجد ومسحت وشها وفضلت تاخد نفسها جامد وفتحت لابتوب تاني وحاولت تدور علي رقم معاذ علشان تقدر توصل ليه باي طريقه وفضلت سهرانه لحد ما كان فاضل ساعه ويوصلو امريكا .
حور بانتصار : وأخيره لاقيت رقمو .
مراد : صحي من نوم وسمع حور .قولتي اي يا حور .
حور بفرح : لاقيت رقم معاذ يا مراد وبكده هنقدر نعرف مكانوو ونلاقي ورد. 🥺❤️.
مراد بفرحه : وقام حضن حور وفضلوو يتنططو من الفرحه .
ادم فاق من النوم بانزعاج من صوتهم العالي .
ادم : في اي مالكو وشاف حور ومراد حاضنين بعض وبيرقصو .
ادم بديق : قام وبعدهم عن بعض في اي مقربين اوي ليه كده من بعض .
حور ببرود: لاقيت رقم معاذ وهنقدر من رقم دا نعرف مكانهم فهمت ولا افهمك تاني .
ادم بغيظ : فهمت كويس اوي يا حضره ظابط حور.
مراد : ثواني انتي منمتيش ياحور .
حور : لا فضلت سهرانه لحد ما عرفت الرقم ولاقيتو الحمد لله مفيش وقت لنوم مهم عندي الاقي ورد وبعد كده أنام .
مراد بفخر: عاش يا صقر الداخليه ✨.
حور : اكتفت با ابتسامه ❤️✨.
ادم : أجهزو عقبال ما اسال الكابتن هنوصل امتا.
مراد : تمام وبدأو يجهزو نفسهم وحور كانت بتشوف تتبع الرقم ووبتلاقي متشفر .
حور بنرفزه : اعععععع متشفر .
مراد بقلق: يعني كده مش هنعرف المكان الي هما فيه .
حور : شافت مراد قلقان قامت ليه ومسكت ايدو باطمئنان متخافش يا مراد هنلاقيها حتي لو خباها تحت مليون ارض هنلاقيها . اهدي أنت بس وكل حاجه هتعدي علي خير طول ما احنا سوي هنلاقيها .
مراد بدموع : وحضن حور حب اخوي مش قادر علي بعدها يا حور هموت من غيرها مش عارف الحيوان دا عمل فيها أي.
عند ورد و معاذ ✨
بتفوق ورد وحده وحده من المخدر وبتشوف أنها ف اوضه كبيره وايدها ورجليها فيهم كلابشات ولقت نفسها لابسا قميص قصير وعاري عينها وسعت جامد وقالت مستحيل لا وبتشوف حد بيفتح الباب .
بيدخل معاذ وهو بيدخن سيجاره بكل برود صباح الخير يا ورده حياتي .
ورد بغضب: فكني يا معاذ احسنلك واديك شوفت وشك حصل فيه اي فكني وسبني امشي احسنلك ولبسني حاجه اداري بيها نفسي غير ال قرف ال انا لابسه دا بسرعه .
معاذ بوقاحه : انا حابب اشوفك كده يا زوجتي مستقبلية . أنا لسه معملتش حاجه بس اول ما نكتب كتابنا هعمل كتير يا ورده حياتي .
ورد بتفتح عينيها من كميه كلام الحقير ال قالو دا .
ورد بسخريه: انت مصدق نفسك بجد مش هتقدر تمس مني شعرايا طول منا عايشه ومش هرحمك يا معاذ علي خطفك ليا دا فكني بقااا .
معاذ بخبث: هفكك حاضر وأكمل بوقاحه وعصبيه بس مش قبل ما اخد الي انا عايزو وهجم عليها بوحشيه .
ورد بصريخ : اععععععععععع.
 
 رواية صقور الدخلية الجزء (2) الفصل الثامن 8 - بقلم الكاتبة المجهولة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent