Ads by Google X

رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل الثاني 2 - بقلم رنا احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية اسيرة ظلامي كاملة بقلم رنا احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل الثاني 2

في شقه سما التي تسكنها مع صديقتها رشا .
سما بغيظ شديد/انتي بتتضحكي علي ايه ي مستفزه ده انا كنت في نص هدومي من الوقح ده .
رشا بضحك /ههههه لا بس سيبك ده شكله واد مش سهل .
سما بغيظ وتوعد /علي نفسه ده انا حالفه مش هسكتله لو اتكلم تاني هياخد علي عينه .
رشا بابتسامه/ي اختي روحي هو انا مش عرفاكي هبله وبتخافي من خيالك المهم قوليلي هتسافروا امتا .
سما وهي تربط شعرها /المفروض بعد بكره لأن اللواء محمد مظبط كل حاجه علشان نعرف نعدي من المطار ادعيلي ي رشا انا مرعوبه ده شكله مجرم خطير وولاده دول .

رشا بابتسامه/جرا ايه ي عم الشبح جمد قلبك كده وبعدين انتي معاكي جاسوره هتخافي من ايه هههههه .
سما بغيظ /ماهو ده الي مخوفني ده مش بعيد يضربني رصاصه يجيب اجلي ويقول جات فيها بالغلط وارجعلك جثه .
رشا بابتسامه خبيثه /بس انا حاسه كده انك هترجعي بدبله حلوه كده في ايدك وبكره تقولي رشا قالت .
سما وهي ترفض الفكره بارتباك /انتي بتخرفي تقويلي ايه ده انتي دماغك خرفت علي الاخر يلا اتخمدي .
لتغمض سما عيناها ويزين غثرها ابتسامه صغيره وهي تسرح في ذلك الحديث فهو بالفعل وقح لكنه يملك جاذبيه خارقه …..
***************.
في وزاره الداخليه.
مكتب جاسر …
كان يجلس وعلي وجهه ابتسامه خبيثه ليتحدث سيف بغيظ .
/بذمتك ايه الي قولته ده ي حرام البت وشها جاب الوان ده انت قادر .
جاسر بابتسامه ساحره/علشان تتربا وتعرف هي بتتعامل مع مين علشان الي جاي مش عايز فيه غلطه انت عارف انا مبقبلش باي غلط .
سيف بابتسامه/طب وحياه امك وابوك خليك بالراحه علي البت دي شكلها غلبانه وبجد بتصعب عليا .
جاسر بسخرية/اه ي حنين انت خليك انت كده وراء النسوان لما يجيبوا اجلك .
سيف بابتسامه/انا عندي امل ان آخرتي هتكون زي عمي ادهم كده كان مدورها ولما حب طنط رباب ساب الدنيا كلها علشانها وانا كمان اكيد هتيجي واحده تتطلعني من كل ده لقصه حب ملهاش حل .
جاسر بسخرية /طب يلا ي اخويا قسما بالله مهتنفع .
سيف بغيظ /يارب هو ده يارب أكرمه ب واحده تخليه يلف حوالين نفسه كده واشمت فيه .
جاسر بابتسامه/مش هيحصل ي اخويا يلا تعال اتغدا معايا هكسب فيك ثواب .
سيف بابتسامه/ربنا يخليك للغلابه يلا بينا .
******************.
في فيلا طاهر …
كان يسير عز وهو يلتفت يمينا ويسارا ليلاحظه مهاب لياتي إليه سريعا ليصرخ بفزع .
/ها ي بابا ي ماما عز متشلفط .
عز وهو يكتم نفسه بغيظ /أخرس هتوديني في داهيه اكتم نفسك .
رباب بفزع شديد /ي مصيبتي ايه الي عمل فيك كده ي آخره صبري .
عز بالم وارتباك شديد /ها ابدا ي ماما ميكروباص خبطني بعيد عنك مسابش فيه حته سليمه اها ي عز ي زينه الشباب .
سيف بفزع /ايه ده ي ابني مالك كده زيك مايكون داس عليك قطر.
عز بارتباك ورعب من جاسر الذي ينظر إليه ببرود قاتل يعلم ماذا سيأتي بعده .
/اه عندك حق ي سيف ده ميكروباص خبطني بس انا أن شاء الله هكون كويس وزي الفل .
جاسر وهو يقترب منه بثبات /انت عارف اني مبحبش اسال السوال مرتين مين الي عمل فيك كده .
عز بهمس ورجاء/قسما بالله هقولك كل حاجه بس استر عليا ربنا يستر عليك دنيا واخره ي اخويا .
******************.
في مستشفي مليكه ..
كانت تجلس بدموع وحزن شديد بعد إجراء تلك العمليات لتلك الحاله فهو شاب في مقتبل العمر يعمل في أحدا شركات البترول فقد حدث انفجار شديد احرقه لتظل اغلب الحروق موجوده فيما بعد لتقترب منها نفيسه مساعدتها .
/انا حاسه بيكي ي دكتوره مليكه الحاله فعلا توجع القلب بس انتي ياما هتعدي عليكي حالات زيها واكتر منها لازم تجمدي قلبك شويه .
مليكه بدموع ووجع/مقدرتش ي نفيسه بجد منظر الشاب يوجع القلب ربنا يشفيه ويعافيه يارب .
نفيسه وهي تمسك يدها بحنان /ربنا يخليكي لينا ي دكتوراه ويرزقك بالي يستاهل قلبك الدهب ده .
*******************.
في الحاره …
في محل عزت .
طبعا فاكرين عزت هو ابو عزه …
عزه بابتسامه /عامل ايه ي سيد المعلمين .
عزت بابتسامه /اهلا ي عزه عامله ايه ي بت في الجامعه .
عزه بابتسامه /كله تمام ي سيد المعلمين هطلع بامتياز أن شاء الله بس عن اذنك اكلي لقمه قبل ماروح التمارين .
عزت بغيظ /برضه الكاراتيه ده ي بت انتي بنت دلوقتي تتجوزي هتلاعبيه كارتيه ي اختي ماتقعدي تتعلميلك اكله ولا حاجه تنفعك .
عزه بابتسامه/هو نفس موال كل يوم ي معلم انا بحب الكارتيه ومش هسيبه يلا سلام .
عزت بقله حيله/سلام .
***************.
من امام تلك العماره البسيطه .
كانت تصعد همس الي الاعلي ولم ترا ذلك الذي يراقبها ليتأكد من حديثها فذلك البيت متهالك بشده لم يعلم أيضا أنها تجلس هي واختها في السطوح لم يعلم لماذا شغلته تلك الفتاه ف الدكتور حسن ذو الخلق ماذا يريد من تلك الراقصه ليصعد وراءها الي الاعلي .
******************.
في البنك التي يعمل به يوسف ..
كان يجلس وهو يدون بعض الملفات ليقترب منه خليل الساعي .
/الشاي الي طلبته ي استاذ يوسف.
يوسف بغيظ /انا طالب ربع كوبايه شاي يدوب شفطه كده تعدل دماغي جايب الكبايه مليانه كده كده مش هدفع الا 75قرش .
خليل بغيظ وهمس /ي ساتر علي البخل اوووف.
شربات وهي تلك العلكه بابتسامه /ازيك ي سي يوسف .
يوسف بابتسامه عشق /شربات قلبي عامله ي حبيبتي.
شربات بخبث ومكر/لا ي يوسف انا زعلانه منك شكلك بقا كنت بتاع كلام وبس اه .
يوسف بابتسامه/اوعي تقويلي كده ي شربتات ده انتي الي في القلب .
شربات بابتسامه /خلاص ي اخويا يبقا تيجي تنطلبني من ابويا المعلم جابر الفرارجي علي سن ورمح .
يوسف بابتسامه/وماله ي عسل نيجي منجيش ليه هو انا عندي اغلا منك ي شربتات .
*******************.
في فيلا طاهر ..
في غرفه عز .
كان يجلس وهو ينتظر ذلك البركان الذي سينفجر بحده وبلفعل ثواني معدودة كان يمسكه جاسر من ملابسه بغضب.
/بقا مش مكسوف من نفسك ي حيوان بقا تعمل فيك كده بنت ي خرع ده انا هوريك الي عمرك مشوفته .
عز بخوف شديد/والله ي جاسر البت بتلعب كارتيه من زمان خدتني علي خوانه.
ادهم بحده /فيه ايه انت وهو صوتكم جاي ل حد تحت مالكم .
عز بخوف شديد/مفيش ي بابا غلطه كده عملتها وجاسر كان بيتصحني .
ادهم بجديه /طب يلا علشان تتغدوا .
جاسر بتوعد وهمس /لولا أن ورايا سفريه مهمه الصبح كنت ربيتك صح بس ماشي انا هكلم حاتم دلوقتي في الجيم هو الي هيعرف يظبطك ي خرع .
عز وهو يجلس علي السرير ببكاء مصتنع .
/حاتم منك لله ي بومه انتي قسما بالله مهسيبك .
مهاب بابتسامه وهو يمسك هاتفه /بقولك ايه ي زيزو لو حد عايز يقول لواحده بحبك اووووي بالانجليزي يعمل ايه .
عز بغيظ شديد/اشكوا اليك يارب .
*******************.
في الصباح الباكر….
من إمام شقه سما كانت تنزل للاسفل وهي تحمل الكثير من الشنط ليمسكها منها سيف بابتسامه.
/عنك ي عسل عنك .
سما بابتسامه رقيقه /شكرا .
سيف وهو يفتح لها باب السياره بابتسامه /اتفضلي ي عسل انا هركب جنبك .
جاسر بحده /تعال جنبي ي اخويا انا مش سواق الي جابوكم .
سما بغيظ /استغفر الله العظيم يارب .
سيف بابتسامه/هي الشنط دي كلها فيها ايه ي سمسم اسمحيلي بقا أشيل الألقاب .
سما بابتسامه /لا عادي دي فيها لبسي الميكب بتاعي السندوتشات لو جوعنا في السكه وعصير .
جاسر بسخرية /مش جايبه الزمزميه معاكي بالمره مهي رحله قويني يارب عليكم لحد مالمهمه دي تخلص .
*************.
في الطائره المتجه الي هولندا.
كان يجلس وهو يشعر بصداع من ثرثرتهم .
سيف بابتسامه/بس ي ستي ودخلت شرطه حققت حلم ابويا وامي الله يرحمهم .
سما بتأثر /الله يرحمهم انا كمان ابويا وامي ماتوا من وانا صغيره اوي وحشوني اوي .
جاسر بغيظ شديد/دقيقه كمان لو فتحوا بقوكم بكلمه واحده هبعتكم ليهم في الحال اغبياء .
سما بغيظ وهمس/انا مش عارفه انت مصاحب الكائن ده ازي .
سيف بابتسامه/ده جاسر ده ابو الجدعنه كلها .
سما بغيظ /قصدك ابو لهب ابو الفضب ده انسان لا يطاق .
جاسر باستفزاز/القلوب عند بعضها .
*****************.
فقد جحز جاسر وسيف غرفه تتطل علي فيلا الدميري وسما في الغرفه المجاوره ليهم .
ليلا…
كانت تحاول سما أن تغفا لكنها تسمع ذلك الصوت ليبث فيها الرعب .
/بسم الله الرحمن الرحيم ايه الصوت .
لتفتح الضوء لتنصدم من ذلك الفار الذي يجري في أنحاء الغرفه .
لتصرخ بفزع لتلبس الروب الخاص بها وتسرع الي الغرفه المجاوره .
/افتحوا الباب افتحوا بسرعه .
كان يسير جاسر ناحيه الباب بضيق وهو يرتدي شورت قصير فقط ليفتح الباب لتمسك سما يديها بصراخ شديد .
/تعال معايا بسرعه بسرعه .
سيف وهو يفتح عيناه بنعاس /فيه ايه ي جاسر ايه الصوت لينصدم من هييتهم ليتحدث بسخريه .
/اوووبا كده برضه طب مش كنتوا تقولوا كنت سبتلكم الجناح …
 رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل الثاني 2 -  بقلم رنا احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent