Ads by Google X

رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل العاشر 10 - بقلم رنا احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية اسيرة ظلامي كاملة بقلم رنا احمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل العاشر 10

في غرفه جاسر ….
كانت تجلس أرضا بدموع وقهره فقد انكشف كل شي غباء منها انا تحاول اللعب مع الشيطان جاسر الاسيوطي .
جاسر بحده /ايه ي حلوه كنتي فاكره اني اهبل علشان اقع في حبك بالسهولة دي من اول لحظه شوفتك فيها وانا شكيت فيكي بس عمري متوقعت أن الإجرام يوصل ل كده وكمان كنتي عايزه تقتليني ي زباله .
سما بدموع وانهيار /لو كنت عايزه اقتلك مكنتش ضربتك في كتفك بس رجاء واعتبره اخر طلب منك انك متسلمنيش دلوقتي سيبني اكمل الي بدأته .
جاسر وهو يمسكها بغضب /نعم ي روح امك ايه عيزاني اشترك معاكي واسيبك تقتلي روح ملهاش ذنب حتي لو كان تاجر مخدرات فيه قانون وبعدين انتي المفروض تنتقمي من علي ليه عايزه تموتي هيثم ليه عايزه تموتيهم كلهم .
سما بقوه وثبات عكس مابها /كلهم يستاهلوا الحرق الدميري وعلي قتلتهم وهيثم برضه موته هيكون علي ايدي لازم انتقم منهم لاني وعدتهم اني هجيب حقهم .
جاسر باستغراب /هما مين دول .

سما وهي تتذكر ابشع ما مر في حياتها جعلتها تتحول من فتاه بريئه لتلك القاتله …..
فلاش باك….
في شقه بسيطه كان سما عمرها 15سنه كانت تجلس بسعاده مع والدتها واخواتها البنات ليشعرون بالرعب لتسرع وهي تفتح الباب لتنصدم من ذلك الراجل وأبنائه الأثنان ووجهم توحي بالشر ليسيروا الي الداخل .
والده سما برعب /خير ي معلم عباس .
عباس بغضب /المحروس جوزك ضيعلي بضاعه بملايين وانا عارف أن مش معاكم الضا فجين نتمزج هنا .
علي بوقاحه /لا مززز اوي ي بابا .
هيثم بنظره ذئب /لا هنتمزج فعلا .
ام سما بدموع ورعب/الي هيقرب من بناته هولع فيه .
عباس بخبث ومكر/متقلقيش هنبسطك معاهم هاخدك انا هعجبك متخافيش خودوا الحلوين دول عاي جوه وسيبوا البت سما كفايه عليها تتفرج يلا .
ليسرعوا وهما ياخدونهم الي الداخل ليغتصبوهم بأبشع الطرق تحت نظرات تلك التي تقف بصدمه وقدميها مثبته أرضا .
باك ….
سما بدموع وكره ورغبه كبيره في الانتقام /امي واخواتي ماتوا من الي عملوه فيهم وابويا انتحر مقدرش يستحمل وولاد الكلب مكتفوش بالي حصل طلعوا عليا سمعه اني ماشيه مع علي كبرت وانا مصممه اني هقتلهم علي ايدي مهما حصل مهما الزمن فات وطال قربت من اللواء محمد وعرفت أنهم قضيتكم الجديده اترجيته أنه يخليني اشارك فيها علشان اكون قريبه منهم مكنتش هقبل ابدا ان دي تكون نهايتهم لأن نهايتهم علي ايدي انا قسما بالله الرصاصه الي ضربتها فيك كانت في قلبي مكنتش عيزاك توصلي قبل ماكمل الي بدأته ومهما حصل هكمل لحد ماخد حق امي واخواتي مهما حصل مهما حصل ي جاسر .
ليغشا عليها بانهيار ليسرع إليها وهو ينظر إليها بحنان فكل ذلك الوجع قد عاشته ليحملها سريعا الي الاسفل.
**************.

في الجنينه …
كان يجلس عز بحزن شديد وسكوت غير مسبوق ليقترب منه مهاب بطفوله .
/مالك ي زيزو .
عز بابتسامه باهته وهو يحضنه/مفيش ي حبيبي .
مهاب بحزن /لا انا عارف أن بابا الي مزعلك علشان كده مش هكلمه خالص .
عز بابتسامه حنونه /حبيبي ي هوبا طلعت عندك مشاعر .
مهاب بفزع /ايه ده أبيه جاسر .
عز بقلق وهو يسرع لينصدم من مظهر سما /فيه ايه ي جاسر ايه الي حصلها .
جاسر بقلق بالغ/مفيش حاجه حاجه بسيطه انا هاخدها علي المستشفي .
ادهم بصدمه /فيه ايه ي جاسر .
جاسر بانفعال وعصبيه /فيه ايه جاسر جاسر واخد مرائتي للمستشفي فيه مشكله .
ليسرع جاسر بسيارته ليركبون هم السياره ويذهبون وراءه سريعا .
***************.
في المستشفي .
كانوا يقفون امام الغرفه بقلق أما هو فكان يسند رأسه بين يديه بوجع وتعب .
الدكتوره بحده/المفروض أن دي عروسه مش كده واضح من فستان فرحها ممكن اشوف جوزها.
جاسر بتعب شديد/انا جوزها خير.
الدكتوره بصدمه /غريبه حضرتك شكلك ابن ناس خليت ليه لولاد الشوارع لما توصل عروستك ليله دخلتكم للانهيار ده .
جاسر بزهق وزفر/بقولك ايه انتي كمان انا فيا الي مكفيني مش ناقص قرف المهم هي عامله ايه خلصيني مش هتحسبيني .
الدكتوره بضيق /هي كويسه بس انا بحذرك أن ده يحصل تاني عن اذنكم .
عز بجديه وهو يمسك يد مهاب /انا هنزل ادفع مصاريف المستشفي عن اذنكم .
كان يقف ادهم وهو ينظر إليه بجمود ليتحدث جاسر بتعب شديد.
/اظن انا اخر واحد ممكن تبصله البصه دي انا مستحيل اعمل الي في دماغك .

ادهم بحده /امال تفسر بايه الحاله الي هي وصلت ليها ي حضره الظابط.
جاسر بتعب شديد/بعدين ي بابا بعدين انا مش قادر دلوقتي .
ادهم بجدية /ماشي انا هاخد اخواتك واروح ولو فيه حاجه حصلت كلمني علطول.
جاسر بتعب /حاضر ي بابا .
********.
في غرفتها …
كان يقف أما سرريها وهو ينظر إليها بشرود ليتحدث بوجع.
/ي ريتني مقابلتك ولا عرفتك انا دلوقتي مش عارف اعمل معاكي ايه اتعاطف معاكي ولا ادخلك بايديا السجن يارب خرجني من الامتحان الصعب ده .
ليشعر بها وهي تحاول أن تفتح عيناها ليتحدث هو بجمود .
/حمد لله على السلامه ي مدام .
سما بحزن شديد/ الله يسلمك ها اجهز نفسي للسجن .
جاسر بحده /مش دلوقتي انتي ناسيه انك مراتي انا واهلي مش هتكون سمعتنا في الأرض علشان واحده زيك ولو علي السجن فانتي هتكوني في سجني انا ولا علشان نروح كفايه فضائح لحد كده .
***************.
في غرفه عز …
كان يجلس عز بحزن شديد لتسير رباب بابتسامه باهته .
/قلب ماما عامل ايه.
عز بحزن شديد/هكون عامل ايه ي امي عايش ارجوكي ي امي ريحيني اكيد انتي عارفه ايه الي بين بابا وعزت .
رباب بدموع ووجع/الي انت فيه انا السبب فيه زمان سيد اخويا الله يرحمه ويغفرله جوزني عزت بدون إرادتي هربت اليوم ده وقابلت حمايتي وسندي ادهم هو الي حماني منهم حبينا بعض وادهم أجبر عزت أنه يطلقني مكنتش أن الماضي مكمن يرجع بالشكل ده .
عز بوجع /سمحيني ي امي بس انا هتجوز عزه تحت اي ظرف حتي لو انتوا مش موافقين انا هتجوزها بعيد عنكم .
رباب بصدمه /ايه هتسبنا ي عز دي اخرتها .
عز بوجع سمحيني/سمحيني ي ماما بس انا معنديش حل تاني ..
**************.

في أحدا الكافيهات الفاخمه…
كانت تجلس مليكه مع سليم.
مليكه بابتسامه/ي عني كان لازم نتغدا هنا احنا عندنا ترتيبات كتيره للفرح كنا كلنا في البيت .
سليم بابتسامه/لا ي شيخه عايزه رحمه هانم تحطلي سم في الاكل دي مش طيقاني من ساعه مروحت ل اونكل عدي واقنعته بعشقي ليكي واتخطبنا .
مليكه بابتسامه/حبيبي بابي ده ربنا يخليه ليا .
سليم بابتسامه وهو يمسك يدها/بجد مبسوطه ي مليكه اوعي تندمي وتكسريني .
مليكه بعشق /اوعا تقول كده ده انت روحي بحبك ي سليم بحبك اوي .
سليم بابتسامه/وانا بعشقك ي روح سليم .
***************.
في غرفه عدي ورحمه …
كانت تقف رحمه بحده .
/نعم ي اخويا عايز تتجوز مين انتوا عايزين تجننوني انت واختك ايه الراقصه دي كمان ماتتكلم ي عدي ساكت ليه .
عدي بجديه /ابني مش عيل صغير هو المسؤول عن قراراته .
حسن بابتسامه/ده الي انا بقوله ي بابا وصدقوني همس فعلا بنت هايله ارجوكي توافقي عليها وتعامليها كويس علشان خاطري انا هنزل انا وهي نجيب الشبكه والفستان عن اذنكم .
رحمه بابتسامه حنونه /والله انا معارفه أعمل ايه.
عدي بابتسامه وهو يقبل يدها/تقبليهم ي رحمه علشان خاطري انا لما حبيتك كنت مستعد اسيب الدنيا كلها علشانك بحبك .
رحمه بابتسامه/وانا بعشقك ي عدي .
*****************.
في غرفه يوسف …
كان يجلس يوسف بشرود في تلك الجميله التي شغلت تفكيره وبدأت تتسلل الي قلبه ببراعه ليسير معتز بابتسامه.
/خير ي يوسف فاتح النور ليه كده استهلاك كهرباء مش كده ولا ايه لا انا كده هقلق عليك جامد.
يوسف بابتسامه/عندك حق ي بابا بس شكلي كده بدأت اتغير .
معتز بنظره خبيثه/انا برضه شايف كده من ساعه نورا مشرفت الفيلا .
يوسف بابتسامه حنونه /مش عارف ايه الي حصلي ي بابا بقت بخاف عليها اوي بغيت عايز اشوفها طول الوقت بقيت عايز اجبلها الدنيا كلها بس ي خساره نفسي تتكلم وتسمع نفسي اسمع صوتها .
معتز بابتسامه/اطمن قريب اوي انا هجزتلها عند بروفيسور كبير في ايطاليا متخصص في الحالات الي زيها وهتسافر قريب شد حيلك انت بقا وسافر معاها وانت جوزها.
معتز وهو يحتضنه بسعاده كبيره /ربنا يخليك ليا ي بابا.
****************.
في جناح جاسر …
كان يجرح من الحمام وهو يرتدي بنطلون اسود وتيشريت ابيض أما هي فكانت تقف وهي تحاول فتح سحابه الفستان ليقترب منها دون كلام وهو يفتحها كانت تشعر بخجل مع كل لمسه منه حتي لو من دون قصدا منه لتتحدث بشرود وحزن .
/يريتني قابلتك من زمان ي جاسر بحبك اوي ونفسي اعيش معاك العمر كله لكن نهايتي انا عرفاها كويس مهما طال الوقت هتكون السجن.
جاسر بحده /علي فكره انا خلصت بقالي ساعه .
سما بارتباك شديد/انا اسفه عن اذنك .
جاسر بحده /احنا هننزل نفطر تحت عايزك تتصرفي عادي خالص فاهمه .
سما بحزن والم /امرك عن اذنك .
جاسر وهو يشعر بألم في ذراعه لتسرع إليه سما بفزع .
/سلامتك ي جاسر فيه ايه.
جاسر بحده وضيق/مفيش حاجه يلا اخلصي .
سما بدمع ووجع/حاضر .
***************.
في الاسفل ..
جاسر بابتسامه رسمها طبيعيه ببراعه /صباح الخير.
سما بابتسامه باهته /صباح الخير .
رباب بابتسامه/صباحيه مباركه ي عروسه.
ادهم بجدية /اقعدوا افطروا .
جاسر باستغراب /امال فين عز .
مهاب بحزن /قال مش عايز يفطر .
جاسر بابتسامه/طب انا هطلعله عن اذنكم .
ادهم بحده /خليك مكانك هو مش صغير انا عارف هو بيعمل كده ليه بس مهما حصل انا مش موافق .
عز وهو يحمل شنطته بقوه وثبات/خلاص ي بابا فات الاوان انا رايح دلوقتي اكتب كتابي علي عزه عايزين تكوني موجودين اتمنا مش عايزين برضه الي يريحكم .
 رواية اسيرة ظلامي الجزء (2) الفصل العاشر 10 - بقلم رنا احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent