Ads by Google X

رواية لاني احبك الفصل الاول 1 - بقلم سلمي السيد

الصفحة الرئيسية

  رواية لاني احبك كاملة بقلم سلمي السيد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية لاني احبك الفصل الاول 1

بهار بمرح : قوم يا ابني بقا خلينا نرقص معاهم .

سيف أخو بهار : أتهدي يا بهار و أقعدي ، طب دول بيرقصوا سلو كل واحد مع مراته و الي مع خطيبته أنتي هتقومي ليه بقا ؟!.

بهار بطفولة : يا حبيبي أنت أخويا قوم رقصني زيهم بدل ما أنا سنجل كده في النص ، فينك يا قرة عيني كنت زماني في إيدك دلوقتي .

سيف بغيظ : ما تتلمي بقا أتلمي .

بهار و هي بتاكل معلقة جاتوه : طيب حاضر .

مالك شاف سيف و راحله و قال بفرحة : سيف ؟؟!!! وحشتني أوي .

بهار و بتنظر لمالك بخضة و شرقت .

سيف : اي يا بت مالك في اي ؟؟؟؟.

مالك بإبتسامة و بيديها مية : أشربي مية أشربي .

سيف بشك : أنت تعرف بهار ؟؟؟.

مالك : أحم ، لاء معرفهاش بس تقريبآ شوفتها قبل كده .

سيف : هديتي خلاص ؟!.

بهار بتوتر : اه هديت .

سيف بفرحة : تعالي في حضن أخوك يا فواز ، وحشتني أوي يا مالك ، يبقي هي دي المفاجأة أكيد الي قولتي هتعملها ليا إنك تيجي فرح عمرو .

مالك بفرحة : أكيد يا سيف ، دا أنت أخويا الي الدنيا جبتهولي .

بهار بتوتر شديد : أنتو تعرفوا بعض ؟؟.

سيف : أيوه يبنتي مالك دا نصي التاني بس هو كان مسافر و رجع الحمد لله ، أنت جيت من أمتي يا مالك ؟؟.

مالك بإبتسامة : نزلت مصر أول إمبارح .

بهار و بتفتكر .

فلاش باك . (في حفلة).

بهار : يخربيت برودك يا الي أسمك ندي أنتي .

نازلي : يبنتي سيبك منها و متبصيش عليها .

بهار بإستغراب : بجد أنا مستغربة هي ليه بتتعامل بتكبر مع الناس كده و محسساني إنها أول و أخر بنت تتخطب ، دا ميسي مفرحش الفرحة الي هي فرحناها دي لما خد كأس العالم ، أنا مش مستكترة عليها فرحتها أكيد بس هي عمالة تغيظ فيا من الصبح و بصي مصطنعة الفرحة ازاي !! .


نازلي بضحك : و أنتي عرفتي دا كل ازاي يا شطورة .

بهار بثقة و ضحك : يبنتي أنا خريجة طب نفسي أكيد يعني هفهمها من نظرة عيونها .

ندي و بتروح لبهار و قالت ببرود : أزيك يا بهار أزيك يا نازلي ؟؟ أعرفكوا بخطيبي حبيبي محمد .

بهار و نازلي : أهلاً .

ندي ببرود : اي يا بهار معقولة لسه متخطبتيش لحد دلوقتي دا الي في سنك عندهم عيال يبنتي .

بهار بضحكة ذهول : يا حبيبتي هو أنتي شيفاني عندي تلاتين سنة و لا اي ؟!.

ندي بإبتسامة سمجة : أصل الي أصغر منك أتجوزوا من بدري .

بهار و عنيها جت علي حد : لاء ما أنا أتخطبت بس عملتها علي الضيق كده .

ندي : أومال مفيش دبلة في إيدك ليه ؟!.

بهار ببرود : بعملها صيانة ، دا حتي خطيبي جه أهو ، حبيبي تعالي أنا هنا أهو .

مالك بإستغراب و قال في ذهنه : ………………. .

بهار و قامت بشجاعة : أتأخرت ليه يا حبيبي دا أنا مستنياك بقالي ساعة .

مالك بذهول : أنتي مين أصل……….. .

بهار بهمس : مثل إني خطيبتك حالآ أعتبرني بنت أختك و بتراضيها بأي حاجة أرجوك .

مالك بذهول : أنتي عبيطة يا بت أنتي ولا اي بنت أخ……… .

قاطعته بهار : يا ابني اسمع الكلام أرجوك أنت خطيبي ماشي ، (راحت ليهم).

بهار بتوتر : خطيبي اهو يا جماعة معلش معزمتش حد عشان كانت علي الضيق .

نازلي في ذهنها : يخربيتك يا بهار .

محمد خطيب ندي : اي دا يا مالك أنت خطبت من غير ما تقولي ؟؟؟!!!!.

بهار في ذهنها : يخربيت الحظ دا خطيب ندي طلع عارفه .


مالك بتوتر : معلش و الله يعني زي ماااااا ااااااا (في ذهنه) اسمك اي يخربيت المصيبة ، (بصوت مسموع ) زي ما حبيبتي قالت كده كانت علي الضيق و كانت بينا و بين أهلنا بس .

محمد : طب و الفرح امتي بقا خلينا نفرح بيكوا .

مالك بنظرة نرفزة لبهار : قريب ، قريب ، قريب أوي .

بهار بإزدراء ريقها بصعوبة و أبتسمت .

مالك : أحم طب عن إذنكوا بس شوية و جاي ، (مسك إيد بهار و قال ) تعالي يا حبيبتي معايا .

مالك بعصبية : أنتي عبيطة يا بت أنتي ؟! ، أنتي اي الي أنتي عملتيه دا ؟!.

بهار بدموع و بطريقة كوميدية : عارفة عارفة إنك مش طايقني دلوقتي بس أنا أسفة بجد مش هعمل كده تاني .

مالك وبيخبط كف علي كف : هو أنتي تعرفيني أصلاً و غلطتي مثلآ عشان تقوليلي مش هعمل كده تاني هو أحنا هنهزر .

بهار بتوتر مبينتهوش : أنت قفوش ليه كده ما قولتلك أعتبرني بنت أختك يا عم .

مالك : عم !!!.

بهار بتنهد : قصدي يا أستاذ مالك .

مالك و بيحط إيده في جيبه : مهندس .

بهار بطريقة كوميدية : يخربيت غرور المهندسين يا جدع و الله بحس إنكو جايين من كوكب تاني .

مالك كتم ضحكته و قال : أنتي أسمك اي ؟؟؟.

بهار بلطف : بهار و أبقي دكتورة .

مالك بإبتسامة : فصل الربيع يعني .

بهار بتوتر : اا…اه .

مالك : طب أنتي عملتي كده ليه .

بهار : عشان ………….. (حكت كل حاجة ).

مالك بإبتسامة : طيب فهمتك يا حبيبتي .

بهار برفعة حاجب : أنتي هتستحلاها بقا و لا اي ؟!.

مالك : أحم عشان أبان واقعي مش أكتر .


بهار بتأفف : طيب خلاص بعد الحفلة ما تخلص لا تعرفني و لا أعرفك .

باك .

سيف : دي بهار أختي يا مالك .

مالك بإبتسامة و بيمد إيده : أتشرفت بمعرفتك يا دكتورة .

سيف بإستغراب : و أنت تعرف منيين إنها دكتورة ؟! .

بهار بتبرق بعينها و بتبعد نظرتها عنهم .

مالك بثبات إنفعالي : أحم ، اااا من شوية كده كانت هي معدية و حد نده عليها و قالها يا دكتورة ف سمعته و عرفت من كده يعني .

سيف : ااااه ماشي ، ثواني معلش هسلم علي حد و جاي .

مالك و بيقعد علي الكرسي الي جنبها : سبحان الله القدر جمعنا تاني و طلعنا معارف يا خطيبتي .

بهار بنرفزة : بقولك اي يا اسمك اي أنت دا موضوع و أتقفل خلاص ما قولتلك إني أتوترت ساعتها و معرفتش أخد قرار صح .

مالك بإستغراب من إنفعالها : طيب أهدي خلاص في اي مالك ؟؟؟.

بهار بدموع من التوتر : أستغفر الله العظيم يارب يعني كان لازم تطلع صاحب أخويا يعني دا اي الحظ دا ياربي .

مالك بإصطناع الخبث : أكيد مش هقوله إن أختك عملت حوار و قالت للناس في الحفلة إني خطيبها و كدبت علي الكل .


بهار بدموع : علي فكرة أنا مكنتش عاوزة أكدب أنا أضايقت منها بس و أتصرفت غلط و مش أول ولا أخر واحدة تغلط .

مالك بإبتسامة : ملهاش لازمة الدموع دي يا دكتورة .

بهار : …………………. .

مالك في ذهنه و بزعل من جواه : مش معقولة بجد متكونش فكراني للدرجادي ناسية ملامحي ؟! بس معاها حق أنا من و أنا طفل برا مصر هتفتكرني ازاي !!!.

 رواية لاني احبك الفصل الاول 1 - بقلم سلمي السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent