Ads by Google X

رواية اسرار قدس الفصل السابع عشر 17 - بقلم زينب ماجد

الصفحة الرئيسية

   رواية اسرار قدس كاملة بقلم زينب ماجد عبر مدونة دليل الروايات


 رواية اسرار قدس الفصل السابع عشر 17

چنت اودهم ..
چنت اظن سدرة بـ ظهاري الصيف
تچويني الشمس واگعد بـ سدهم !
(للكبير كاظم اسماعيل الكاطع)
تجر بيه وتريد تفتح برجليه
اصرخ بكل علو حسي : عوفوني ما ارييييد هدوووووني
ام خطاب تجر بديه حيل واطكني وتصيح : بت الجلب خلها تطم فضيحتج يالشهيرررة فكي نفسج
كمت اصيح : يمه عليج الله طلعيني ما اريد عووووفني يمه فدوة اشتريني يممممممه ابوس ايدج لا تخليهم يموتوني
وسام : ما تموتين بس اتحملي خل تكضي
– يمه والله اموت بس بس ما ارييييد يمه عليج الله طلعيني
اصرخ وام خطاب اطك بيه
والجدة تحاول تفك رجلية الدم ترس السدية ترس واني اصرخ حيل .. ذبيت روحي من القريولة على امي انحصرت وياها بالحايط تعلكت بيها من جلة حيلتي اريد منها فد تخلصني منا
الوجع اكلني اكل موتني واني اجر بدين امي واعصر بيها ، الجدة كامت تصيح وتقلط وام خطاب تصرخ وتكللها : شو وخري عني شوية بس اطنياها هل ما تستحي خايفة من جكت مكص ما خايفة من الفضيحة الراح تلفي فوك روسنا
امي كامت تجر بيه للسديا وتحاول ترجعني
وام خطاب بثنين اديها اطكني وتفشر عليه ، كامت امي تصيح وتفشر عليها وطكتني ؛ كله من ورا فعايلج وعمايلج العايبة تعايرنا نامي وخل تكضيي
ابجي بينهم واجر ادية منهم
الجدة وامي وام خطاب فد يريدني اصعد على السدية ، فرفحت روحي واني اتوسل بيهن يعوفني الوجع ما ينحمل ما اكدر
دفعت امي وزركت منها وطلعت برا المكان لحكتني ام خطاب وكضبتني من راسي ونزعت النعال وكامت اطك بيه : وين رايحة ولج رايدة فضيحتنا
– ما اضل ما اريد عوووووووفوني
– شو كربييييي
تجر براسي وامي تصرخ : بس تحملي فكيناشهرتينا الله يشهرج اخوتج لو دروا بحالج جيلة ينوموها براسج ويفتكون منج
– خلوهم يكتلوني فد ما اريد انام هين ما اريد عوووفوني
تلاثتهن تعاونن عليه يردن يجرني للسديا
الدم كام يجري من رجلية
من حلاة روحي كمت اثكل بنفسي للكاع ما اكوم وياهن وهن يجرن
التكفخني والتدفرني برجلها
انتهيت .. مدري شلون فلتت ايدي من ايد ام خطاب ، فزيت بسرعة كمت وطلعت للشارع لحكني للشارع .. ذبيت روحي على سيارة فايتة وكف ابو السيارة بسرعة
وكفت امي وام خطاب يصرخن علي : يولي دلنج رددددي
نزل ابو السيارة واني اصرخ واكلو : يريدون يكتلوني فدوة خلصني ما اريد اموت عليك الله والله اخاف فدوة ابوس ايدك
وسام : انا امها هالعرمة تنحر عنا .. تعاي
كام الرجال يصيح : سمو باسم الله يابه كولوا يا الله
ام خطاب : منين يشوفنا الله وهالفضيحة ما تنطم
يبعدهم عن ويريد يهدي بيهم واني ارجف وابتعد منهم وابجي واكلهم ؛ كافي تعبت والله عوفوني كافي
دحك بيه الرجال ملابسي ورجلية كلهن دم
تخبل كام يصيح : صعدي اوصلج للمستشفى خوية اصعدي
امي تخزر بيه وتريد فد تهمشني
وام خطاب تتكاون وياه
فتحت باب سيارته وصعدت وهن يتكاونن ويكلله : لو خذتها نورطك ونكول باكها
– عود كولن وشتريدن تحجن احجن
صعد بالسيارة وهن كضبن باب السيارة ويصيح : ول يدلنج نزلي
ام خطاب : راح اخبر ابو وهب عنج لا اخلي ينحر راسج انزلي
داس بالسيارة والباب مفتوحة وعافهن وراه
انحب وابجي واصيح من الوجع وهو يكلي: بس مدي نفسج سدي الباب
سديته وهو داسلها للمستشفى ويسالني : منو ذني
ما جاوبتو فد ضليت ابجي واتلوا من الوجع
الربطة احترت بيها احطها على راسي وتنزل جريتها وشديتها على ركبتي خاطر لا يطلع شعري
وصلني اباب مستشفى
جانوا اكو حرس وشرطة كاضبين اسلحة بالباب اني خفت حيل .. حجالهم كاللهم : هاي بنية جانوا لاحكاتها اثنين نسوان رايدات يكتلوها .. والبنية جاي تنزف
اجو عليه الزلمة لابس عسكري كاضب سلاحة كمت ارجف من الخوف، حجه : منين انت خوية
– اني ما سويت شي والله فد هن رادوا يكتلوني
– اي منين بس كليلي منين
– ما ادري شسمها ما عرف
-دنزلي نزلي لا تخافين احنا اخوتج
فتح الباب واني اتلوى من الوجع والوب وابجي ، دحك الدم العلى ثوب ورجليه وهو تخبل كام يصيح ويندهلهم يسعفوني
كالي :انزلي انزلي انزلي بسع
نزلت من السيارة ، فد وكفت على طولي قوشن عيوني واحس الدم معد يصل راسي
هي وكفة هي حدرة للكاع
ما دريت شصار عكبي وشسوو
صحيت على روحي وسط هوسة وهم يمشون بيه على سديت .. كمت اون محد بيهم سالني
حطوني على قريولة ثانية وضلن فد بنوات وحدة جرت ايدي وشدتها وحطت بيدي شقلة ما اعرفها واللخ ربطت على ايدي كماش وكامت ادوس وفخت الكماش بيدي
اني اون من الالم ، حجت وياي وحدة : شسمج
كوة حجيت : قدس
– قدس شنو
جاي احجي وهاي حركت الشسمه بيدي وحطتلها صوندة معلكة ببطل مي ، ردت حجت : قدس شنو امي
– قدس عبد اللطيف
كتبت وحجت : شبيج ليش هذا الدم
-حامل
– انت حامل دا تنزفين
حجت وياها الثانية كامن يحجن كشفني سديت رجلية بسرعة ، صاحت : لا تسدين رجليج فتحي
-لا فدوة والله ما اريد
– اداويج بنتي هيج تموتين فتحييي
– لا عليج الله فدوة ما اريد
– لا اتعبيني افتحي
حجت وياي الثانية : ما تاذيج بس رخي نفسج لا تتشنجين
كضبت ايدها وكوة فتحت بس دحكت خزرتني : يولي شمسويات بيج هاي شنو
– رادو يسكطون الجاهل فد يوجع المكص
– شلون تسقطيي ووين رحتي مخبلة انت اكو واحد يسلم نفسه هيج
– تحجي وتكل للبصفها ، لج تعالي تعالي شوفي
دحكت وياها عبست وجهه : ليش هيج مسوية بروحج عقل براسج انت تروحن للفلانة وعلانة تورطن نفسجن وترجعللنا بهالحال شلون نستقبلج هسه .. منو المسوية بيج هيج
– والله ما اعرف هي ام واخت رجلي رادن هيج كمت اصيح ابجي اكلهم ما اريد كتلني
– عزه هن الاخذنج
– اي والله هن كالن ما تتوجعين فد وجعني حيل
– رزق الله ماس تتخسر على جاهل وانتن تريدن تشمرنه ليش
حجت اللخ : يحتاجلها خياط
– خل نشوف الطفل مسكطاته شنو وضعه ميت حي
جابت جهاز حطته على بطني
كضبته خزرتني وحجت : بعدي ايدج
– فدوة بس لا توجعوني كافي تعبت عليكم الله ما اريد
ما ردت عليه اندارت لصاحبتها : ماكو نبض
– حطيها ع السونار وجيكي وضعها حتى اذا ميت ننقلها كورتاش
– خلصي المغذي وكومي ع السونار
حجت ويا الثانية وكعدت توصيها حجي ما افتهمتو .. رجعت راسي كمت اون .. اسمع صريخ نسوان يصيحن من كل كلبهن .. ما افتهمت ليش هيج يصرخن فد خفت
كامت دموعي تجري منا ومنا واني مرجعة
اجت حجت وياي : رجلج وين
– عد وحدة خذو يتعالج
-شبيه هو
– طكت عليه رمانة بسيارتو
– انت من وين
– ما عرف فد اسمع اسم ( ……..)
– ريف انتو
-اي
– هسه منو من اهلج وياج
– ماكو احد ابو السيارة جابني شردت من ام وحماتي تكاونن وياي لان ما رضيت افك روحي
– هم الرادو ينزلون الطفل ؟
– اي
– نزلته لو شسوت
– فد كصت بالمكص اني شردت
ضلت تكتب : خلصي المغذي وتعاي ع السونار
رجعت راسي اجت الثانية : ليش يريدن ينزلوه امج وحماتج
– يكولن نغل
عكدت حواجبها : ليش انت مو متزوجة
هزيت راسي وكمت ابجي ، حجت : اذا متزوجة ليش نغل
– مو من رجلي
– صخام لعد منين
– من ابن اخته
– عزاااا العزاج وشلون حبلتي من ابن اخته
– فدوة فد لا تكولن والله رجلي ارهابي اذا درى يجتلني
– ارهابي ؟؟؟؟
– اي والله يذبحني فد يسمع
التمن بالاربع بنوات يحجن وياي ويستفسرن
انخبصن بيه ويسالن .. رجعت وحدة رادت تفحصني هم خفت فد صاحت بيه : لا تخافين
كضبت بالقريولة وكمت ابجي واعصر بروحي كامت تصيح : لتعصرين فكي خل افحصج
كمت ابجي بصوت عالي اذتني
وخرت عني وهي تكلل لصاحبتها : اكو توسع اصبع
– خاف نازل ؟
سالتني : نزل منج شي لو بس دم
– لا فد دم
– ما نازل بس اذا ضل هيج تسقط
– خل سيكط اني ما اريدو
– طبعا متردي اذا جايبته من غير رجلج ما تستحن ما تخجلن
ما رديت ضليت فد ساكته
كمل المغذي .. شلعته من ايدي كالت : كومي ع السونار
رحت وياها لقير قرفة
كالت : انتظري هنا
بالنص ساعة اني كاعدة انتظر لحد ما وصل دوري
نومتني وفحصتني بالسونار
كالت الطفل موجود ونبضه زين بس نازل
– وشلون يسكط
– ليش انت تريدين توكعي ؟
– اي ما اريده
– متردي المن خلفتي
ندستها وحدة وشاورتها اندارتلها : صدك عود
– اي والله
كتبتلي على كاغد واطتنياه كالت : هاج اخذي وروحي للاستشارية النسائية
– وين صايرة
– كبالج ع اليمنة بس اطلعين
نزلت من السديا
طلعت رحت للكالتلي عليه اطيتها للبنية الفحصتني : الطفل موجود
– وشلون ينزل
– حبيبتي متساليني هذا السؤال احنا منزل طفل بس اذا جان ميت اذا عايش ممنوع نتحاسب
حجت وحدة وكالتلها : اكتبيلها //؛:٥(!— فد اسم علاج بالانكليزي
ردتها : واروح اتحمل مسؤليتها
– دا تكولج نغل
– ما سمعتيها تكلج رجلها ارهابي نروح نتورط شلنا علاقة نأدي عملنا وما نجيب المساكل لروحنا .. الغلطت هي تحير بروحها
– هم صدك اني نسيت سالفة ارهابي لا عيني مشيها وختولي
رفعت الورقة بوجهي وكالت : روحي لصالة الولادة
– شراح تسوولي
– ننطيج علاج ما نكدر نسوي شي من بعد الولادة او الاسقاط يلا نكدر نخيطج تتعسر ولادتج بالمستقبل اذا خيطناج هسه .
– وهسه شلون
– يولي دهاج بس روحي لدكتورة نور تكتبلج العلاج واطلعي
– وينها هي
– بصالة الولادة اميييي ، روحي
خذيت الورقة ورحت لصالة الولادة دخلت
الصوت يخرع الميت ، نسوان يصرخن من كل كلبهن .. كمت ادحك عليهن استحيت انداريت منهن فد لعبت نفسي كلش دخت
ردت اطلع صاحت وراي وحدة : شرايدة يبنية
انداريتلها واشرتلها بالوركة اجت خذتها من ضلت تقرا بيها مشت انطتها للدكتورة كتبت بيها وكالتلي : هاج اطلعي
طلعت من صالة الولادة
لعبانة روحي فرغت معدتي كلها بسطلة الزبل
وكفت ادحك وابجي وين اروح شسوي ؟
شلون راح ارجع
شلون راح اخلص روحي
اني لو ما كايلتلهن ارهابي يمكن يساعدني وينزلنه شسوي هسه ، مشيت للاستشارية وكفت يم البنية الحجت وياي : ها كتبتلج
– اي وين اروح
– اخذي العلاج واطلعي وارتاحي لا تضغطين على نفسج
-نزلي عليج الله اني جذبت عليج هو ما ارهابي
– ماله علاقه امي هاي مسؤلية يبطلونا من شغلنا لو سوينا شي ممنوع .
– عجل اكتبيلي دوا شي ينزل عليج الله والله ما اكول انت
– ممنوع امي روحي اخذي العلاج من الصيدلية واطلعي
عافتني ومشت
كمت امشي وابجي ما عرف شسوي وشلون ارجع لبيت اهلي ، فد رقم خطاب حافظتو عد ما انطانياه كبل خفت يضيع مني وحفظتو .. بس منين اخابره ؟
ضليت حايرة
كعدت وطولت بكعدتي
ساعة ابجي وساعة اصفن بحيرتي
لا لابسة عباية لا عدي ثوب اغير هذا ثوبي الكه دم شلون اطلع .. وحتى الالم بعده بيه من اتحرك انلجم وصعبة حركتي ضليت راكدة بمكاني
لحد ما جالي واحد سالني : ناطرة احد خوية
– لا فد اريد اروح لاهلي وما اندل واريد عباية عباتي ضاعت وثوبي وصخ
– اهلج وينهم
– ما همه
– ما عدج رقمهم خابريهم
– ما عدي تليفون
– حافظة رقمهم
– لا فد حافظة رقم خطاب
– خطاب ابوج لو اخوج
– كرابتنا
– هاج هذا تليفوني وخابري
كضبتو ما اعرف اكتبو
اخذو مني وكال : رديلي رقمه
رديته اله .. دك عليه رن رن رن ما رد
رجع اتصل مرت اللخ ما جاوب
: خوية ما جاي يجاوب ما حافظة رقم غيره
– لا ما حافظة
– وهسه شلون
– فد اريد عباية استحي اكوم جدام الناس هيج بثوبي
– هسه اشوفلج
راح شويه واجاني هو ومرة جبيرة تستفسر مني بعد خفت احجيلهم خاف هم يحجون عليه لو يخافون مني، ما رضيت احجي فد طلبت عباة
راحت المرة تريد تدبرلي
والزلمة انشقل عني واني بمكاني
شويه واجا كال : هاي هاي خوية احجي ويا
– ياهو
– كرابتكم الاتصلتي عليه
خذيت التليفون ، خطاب يصيح : الو ياهي
كلت : الو
– الو منو
– اني
– منهو انت… بسرعة قطع كلامه وكال
قدس ؟!!!
– اي
– يولي شجالج
كمت ابجي ، احترك حرك كام يصيح : ول بابا بس حاجيني وين انت
– بالمستشفى
– شموديج غاد امج وين
انقطع الخط
كمت ادحك بالتليفون وابجي : شو سكت
– خاف خلص رصيده
رجع الزلمة دك عليه تعذر منه كاله : خلص رصيدي فدوة بس كلي هي وين
اطاه العنوان وسداه كال : هسه يجيج
شوية واجتني المرة جايبتلي عباية ملحة : هاي تفيدج كوة دبرتها جابولياها
خذيتها وكمت توجعت كمت اتلوى
حجت : مسوية عملية
– لا ، فد الدكتورة كالت روحي جيبي هذا الدوة
باوعت بالورقة : هسه اجيبه
خذت الورقة وراحت جابتلي علاكة مال دوا كالت : ابره هاي لازم تضربيها هسه
– اخاف من الابرة
– شلون لعد ميصير لازم تاخذيها
– فد لا توجع
– لا لا متوجع بس تعاي
مشيت وياها كوة امشي الجرح خيطني تخيط من الالم مشيت جوا كالت : بالعضلة هاي مو بالوريد متصير ، انداري
– لا فدوة خليها بيدي
– انداري احبيبة متوجع
ضربتني بزة تشنجت منها وبعدين راح الوجع
ردت اروح كالت : اكفي بعد ابرة
– كافي
– اضربلجياها احسنلج علمود يتسكن الوجع تكومين ما تحسين
– هاااا صدك
– اي والله ديلا سباعية لتخافين
بزتني نوبة اللخ
وطلعت بالزور امشي كعدت
العباية كصيرة علي .. ووصخة فد المهم اقطي روحي بيها واتستر هيج احس بروحي عريانة
سكنت وصدك الالم راح فد دخت حيل وتعبت
شوية ووصل خطاب وويا الرجال الخابره كاله : هاية
– يولي شجابج هين
– لا تسال فد اخذني لاهلي
– شصاير وياج
كمت امسح بدموعي وما اجاوبه ، ضل واكف : غير افتهم شوصلج الهالحال يولي صاير وياج شي احجيلي شنهو الاسباب
– رجعني تعبت
– كومي شو يولي انعل ابو ساعة السودة لابو ريسان لابو اليوم العرفتو بيها
سندني بيده وطلعني من المستشفى : شصارلج
– فد نزفت دم وطلعت من بيت اهلي
– نزفتي شني عليش نزفتي
– ما ادري
– ووحدج اجيتي للمستشفى
– اي
– يولي سولفيهن ع الدبة مالت اطلعين بلا علم اهلج وتجين لمستشفى بعيدة عن بيت اهلج ما اصدكها .. شصاير احجي الصدك
ما جاوبته فد ابجي
سكت ، دحك عليه رد حجه : من اسبوع واني اشوفج بس تبجين وحالتج حالة .. غير تحجين شصايرلج شجاريلج
– ما يرضون
– منهو الما يرضى
– امك
– ما ترضى بشنهو
– خطاب والله اني تعبانة بس وصلني
– اي غير افتهممممم حالج
– لا تصيح كافي تعبتوني كااافي .. اكتلوني وريحوني بس كافي تسووون بيه هيج والله تعبت
– ول يصكعة اني اصيح بيج كارهج لو جيت محتركة روحي عليج بس رايد افهم شصاير وياج كليلي لا تخافين من احد
– كلما تكرب مني تزيد المشاكل علي ، وصلني وروح معليك بيه
سكت واحتقن كام يسوق وهو ساكت وحواجبه متعاكده .. وصلني لباب بيت اهلي فتحت الباب ونزلت كوة اتحرك من وجعي ..
ضل بمكانه هو ما تحرك
اندتله دموعي تجري : مو بيدي يجتلوني
اندار يدحك عليه : حتى لو ردتك مو حكي احويك
اني ما عرف اجتل احد ، اجتلوني وفكوني من العذاب الجاي اعيشه
هز راسه و لاف مالت السيارة بس دمعت عيونه
اندرت عليه : لاف السيارة ومشى
دكيت الباب مالت اهلي
طلعتلي نهلة .. من شافتني بهالحال فزت : ءءءءءء اسم الله شجالج يولي
– فد دخليني
-وين رحتي
– امي هين ؟
– اجت من زمان تكول شردت مني عليش شصاير
طبكت الباب وراي : غير افهم شجريلج
ما حجيت فد دخلت الدوانية لكيت امي
نفخت ريشها عليه وهدت تريد تهمشني جرتني نهلة وراها كامت تفشر : ولج ام الزلم فوك ما شايلة فضيحة ابطنج اتشردين من عدنا وتخلين تخافين انت ادكين .. رحتيلج ليلة وحدة ويا زلمة رجعتيلنا حبلة عبل لو نهدج هدن شتسوين تك*****
صرخت نهلة وصفكت على وجهها : دخيلك ربي شنهو حبلى شنهو ياهي الحبلة … منين
– منين ساليها منين شوفيها شمفينة وشلاعبه بروحها هاي لو دروا اخوتها شيسوون بحالها
-شلون حبلى يولي احجي
ما احجي فد واكفة وابجي
كامت امي طكتني بثنين اديها بعدتها نهلة عني وجرتني جوا تحاجيني تريد اني فد دموعي تجري
عافتني وحدي وصكت الباب
بجيت لحد ما نهد حيلي وتعبت حطيت راسي ارتاح .. هودت ونمت
كعدت بالليل نهلة كاعدة شوية قاد هي وبناتها
شلت راسي .. كربت مني خاطر احجيلها
سولفتلها الصار وياي كله
كامت تلوم بيه وتغلط عليه وترد تنصحني وتدور حلول ، ضليت عد اهلي وهي تحاول تلاكيلي حل اطلعني من الورطة الاني بيها
ساعة تشربني زيت خروع
ساعة تشربني جاي دارسين
ساعة تلزمني سطولت الماي متروسة وتكلي امشي .. احتارت شتسويلي خاطر الجاهل ينزل بلا عملية ماكو ما نزل ، عجزنا بيا طريقة
فد التزمت بالعلاج الاطتنيا المستشفى اذا ما خذته اتاذى من اخذه ارتاح ..
ضليت عدهم اسبوعين
خذتني نهلة ويا بناتها وردينا لبيتنا القديم حشنا الزرع وووردنا الحلال وردينا .. البيت الكاعدين بيه ما يبعد جثير عن بيتنا القديم فد جان يم الجول ما يم البيوت
دزوا عليه هواي عيالي ما رحت
اجت ام خطاب ما طلعت ولا وضيت اشوفها
مر خطاب كم مرة يسال ما طلعتله
لحد ما اجا ريسان ووهب ، جنت كاعدة بالقرفة مالت نهلة وبناتها من كالتلي : رجلج هين
حسبالك كالتلي : عزرايين مو رجلي
انلوت معدتي والخوف سرى بكل جسمي فد لا كالتله ام خطاب ودرى بامري : ما اريد اروح
– والله ما ادري شكلج يا قدس سالفتج تصفن المطي ما يدري الواحد شيكول وشينصحج ، تظلين هين ننفضح تردين ما ينعرف حالج شنهو
– اضل هين فدوة لا تخلين امي تردني
– بيدي يبعد امج احل اربط اني لا حيلي حيل اول ولا الي خلك اجاريها
– كليله ما هين هي بالجول
– كالتله امج هين وما ترضى تروح
– عجل شلون ما اريد اخاف
– دمشي واحجي وياه انت وشوفي شيكلج
– راح يصيح عليه ويطكني وياخذني بالزور
– وهيج ما يكدر يدخل وياخذج زور دكومي احبيبة وشوفي واتحاجي وياه
كمت وياها تعاكبنا ويا امي : رجلج مو يريدج عليش مخوتلة وما اطلعين
نهلة : انت رايدة جتلتلها شلون ترد
– وهين ما تنكتل خل ياخذها وشيسوي بيها غاد يسوي مو هي الغلطت وما خافت احد خل تتحمل اليجرالها احنا ياهو مالتنا نتحمل عارها
– بنية زغيرة وغلطت ما تدري اااااااالله الاحد الله من فوك بعظمته يعفي ويغفر وانتم توكفون وكوف لذنب ابنادم .. بتج هاي احويها
_ عجل ما ردت احويها واحوي فضيحتها عد الجدة وشردت وخلتنا نتصافك صلافتها ما تنحمل رديها ليه هو اليتحمل اثمها واثم ابن اخته
نهلة : شنهو من كلب عدج بتج اذبيها للجلاب ذبوب
– مالج غرض بيها بلكت غاد يكربها ويختلط حابل بالنابل وتصم حلكها وتسكت
– يا وتريدي يكربها وهو هذا حالها
– عجل احسن من الفضيحة وتاليها تنجتل ترضى بيه وتصيرله مرة وتخلي الجاهل بركبته وام خطاب ابعبها العوعو لا تحجي ولا تنيص خاف لا ابنها تلوحه اثامها
قدس : ما اريد ارجع حرام عليما اكدر اعيش وياه بعد عوفيني بالجول وحدي حتى لو اموت ويا الحلال فد لا توديني
– وشني الجول ما يندله خاطر البدج بيه دمشي الزلمة ناطر امشي خايفة ام الشلم بلم اطت روحها وجاية تريدنا نطمطم عملتها الفاينة
حجتها ودفعتني جدامها وكامت تصيح عليه دخلتني عليه ، كاضب عكازة حجه : شنهو معناتها يولي من يودون عليج وما ترضين تردين
– طلكني فدوة اني ما اتحمل نسوانك وجهالك تعبت ما اريدهم
بعدني جاي احجي وما احس الا عكازتو فوك راسي يضربني بيها ، كمت اصرخ وهو يكل لوهب : اسحلها للسيارة اني اعلمها ياهي التكلي طلكني وتحجيها بوجهي الظاهر يولي انت شبعوج اجل وكبرو ثربج لجن محد مشبعج تربية وكايلج بس الكح*** تكل الزلمتها طلكني
كمت ابجي بقوة واصيح : ما ارييييييد عوفوني يمه عليج الله لا تخليهم ياخذوني يمممممه لا تبيعي صيري امي يوم مرة وحدة بحياتج ولا ابيعيني الهم ولج يممممه
صاحت : مجان البت يم رجلها ما بعتج لاحد ردي لرجلج وبالج اسمع حسج
جروني وادحك بنات اخوي كامن يبجن ويصيحن وراي نهلة ما ادخلت مدري ليش هالمرة عافتني وما دافعتلي
جرني وهب للسيارة وامي اطته العباة ذبها عليه وصعد ابو وهب ليجدام ووهب يسوق داس بالسيارة وطلعت
الدرب كله يتحلفلي اذبحج اصلبج اكطم راسج اجلدج .. لحد ما وصلنا البيت صاح : ووووووهب ناوشني الخزيرانة واسحلها لغرفتها
سحلوني لغرفتي
ولزم الخيزرانة وهو يكلي : ياهي التصيح طلكني .. شو يولي عيديها
حجاها وجلدني بالخيزرانة كمت اصرخ : لا لا عليك الله لا
جلدني نوبة الله
وكام يجلد بيه جلدة ورى جلدة لحد ما سلخ جلدي صار ازرك من الجلد بالخيزرانة كمت ابوس برجلة بس يعوفني احس روحي راح تطلع بيده
دفرني من رجلو
وصاح : اسمعج نوبة اللخ تكولين طلكني لو ما احمل نسوانك لو عيالك لا ادفنج بمكانج بت الجلب ، تهدين البيت من كيفج واطلعين تروحين لاهلج بلا اذن ولا احد كايلج روحج حاسبة البيت مكح**** جلببببببه
اسمعج نوبة اللخ تكولين اخذني لاهلي لا اجلدج وانعل والدي والديج بت ******
يحجي ويفشر ويقلط واني طحت بمكاني جسمي كله مصلوخ صلخ حركني حرك من الوجع ، انوح ابجي ادعي الله ياخذ عمري عجزت بهالوضع شسوي .
شوية ودخلت اميرة : عيني سوالف المجروحة ولين طاكج لازم تاخذيلج شوط استراحة .. ما تمشي عندي كومي خلصي شغلج وسويلنا العشا .. وباجر البيت والهدوم عليج ، يلا كومي
مسحت دموعي وكمت
رجلي ما اكدر اكف عليها ، سندت روحي للحايط وكمت
احسها ورمت ما ادري انسكرت مدري رض ما جاي اكدر ادوس عليها
رحت اعرج للحمام قسلت وجهي وذبيت على روحي مي طلعت للمطبخ .. محد كالتلي شلونج لو حجت وياي ، جبت سلة طماطة اثرمها ودموعي تجري
مرت عفاف : سراب سلكت البتيتة ذيج عود كشريها وحمسيها هي والطماطة وسوي وياها مسمه وخدري جاي من تكضين همي ايدج يلا راح يوذن على شغلج هذا حنيصك ربي عشاج هو والسحور
ما رديت عليها .. ضيت اثرم والدمعة من عيني تجري على خشمي وتنزل وامسح وجهي بثوبي واكمل ثرم
اجت نور بت عواطف كالت : اساعدج
– بكيفج
– راح اكشر البتيتة
كعدت وجرت الدست مالت البتيتة السلك كامت تكشر وتحط بالطاسة .. وصاحت على سراب : سراااااااب تعاي علكي الجولة … سراب
اجت علكت الجولة وحطت الطاوة الجبيرة ودهن من التنكة
مرت ام خطاب كفختها على راسها : ردي من الدهن شعدج بيه هذا كله رايدة تحمسين كلوب الوادم .. هن بتيتات خاشوكة دهن تارستها ترس خوالج يجبولنا الدهن وتبذرررين ردي
– اي عمه راح ارد
اندارت علي لاوية خشمها وخازرتني درت عنها
حجت : اخيرلج الصار وياج يصلفة كل اليصير وياج حيل بيج وازود وانا وياه لا ما ذليتج مذلة ما ارتاح .. تعرفينا وتشردين بت الجلب
حجتها ومشت من عندي
حجت نور : شبيها عمتي وياج ؟
– ما عرف ، فد ايدي جاي تحركني من الطماطة مجروحة
– اطيني وانت كشري البتيتة
جريت دست البتيتة وهي خذت الثرم عني حجت سراب : هاي اميرة هي الوزته عليج والله اني سمعتها تكله حجينا وياها وكنالها انت جديدة ضلي هين يم الحاجة كامت تنتر بينا وتصيح انتم ما تحكموني واني مليت منكم وراح وحدها تكول الحاجة بس هلتنا نطلع ماخذة عبايتها وطالعة من البيت وحدها خلتو يجي عليج شايش
– هو شوكت اجا من العرب
– امس
-حجتها وهي تجر بتيتة من السلة تمردها بيدها وتذبها بالطاوة وذبت فوكهن نص الطماطة حمستهن وقطتهن ، اني كمت اجيب القوري رجلي حيل توجعني ؛ دحكت خطاب دخل للبيت
كامت دموعي تجري من شفته
تمنيت لو ماشية وياه ولا حالي هذا … ورطت روحي ما ادري شلون تكضي بحالي هذا وويا الفرخ البطني
خدرت الجاي وراحت نور تحضر السفرة
حطينا الاكل .. ابو وهب كاعد على راس السفرة وامدد رجلو على وسادة ، حطيت الاكل ومشيت اعرج لقرفتي ، صاح : وييين
– ما اشتهي
– اكعدي لا اكوم اصلخج نوبة اللخ .. كعدددددي
كعدت بطرف السفرة بسد عواطف جرت خبزة وخلتها كبالي اني وبناتها وندستني : اكلي
كصيت من الخبزة اقمس ودموعي تجري
شلت راسي صدت باميرة ادحك بعواطف بخزرة .. دحكت بعواطف مدنجة تاكل وتشرب جاي، شالت واسها شافتها اندارت اميرة وهي ترفع بحواجبها وتتنهد حطت لكمة بحلكها وحجت ويا ابو وهب : اصبلك بعد جاي يعيوني ؟
– صبي
كمت من مكاني ، حجيت : شبعت رايحة اقسل الصحون الضالة بين ما تكملون
ما حجه وياي ولا دحكلي
فد الحجية تخوزرني .. مشيت للمطبخ خطاب جان جاي للمطبخ وكف من شافني : يمتى اجيتي
جروا دموعي بس حجه وياي
انداريت عنه وما رديت كعدت جدام الحوض ، حجه : شبي وجهج يولي
– عيفني بحالي وبس كل الجاي يجرالي من وراك انت فد ابعد مني ولا تكرب واني اصير بخير
– ياهو الطاكج
– بعد صيح خله يرجع يجلدني صيح انت بيش متأذي فد اني الواكعة بيها ، روح مني
ضل واكف متصنم وهو يدحك بيه : يولي هو طاكج صدك
– مالك غرض انت اني ورجلي انت لا تدخل خووووش
اتصنم بمكانه ما فارك فتحت البوري وكمت اقسل بالدست
عافني ومشى … جليت الصحون ومصتهن
ورحت لقرفتي
بالليل اسمع صوت خطاب يتكاون ويا امه
هي قرفتها لزك ويا قرفتي ، كمت فتحت الباب ويتكاون يكللها : خليتي يضربها وما شلتيها من تحتو رضيتيلها تنجتل على ادييييه
– مرة ورجالها انت ياهو مالتك
– لا تكولين مرة ورجالها تعرفين اخوج الخذاها مني شتعودلي وتعنيلي جاي تعاقبين من تخليها تحت رحمتتتتته تنجتل
– انساها ولا تحط روحك وياها مالك غرض بيها تورطنا البت مو خوش بت تروح تجيبلك مصيبة
– انا اكبر مصيبة طحت فوك راسها .. ساعة السودة الحجيت الخالي عنها وكلت رايدها لو عايفها ابيت اهلها اخيرلها واخيرلي كل الجاي يصير بيه وبيها من وراج انت انت ساس البلة كللللله
– عجل شتريد ارضالك تكرب مرت خالك
– بس رضيتي الخالي من خذاها منيييي مووووو
– ساعة البيضة كن خذاها منك وما صارتلك مرة انا لا اودها ولا اجرعها
– ولا اني الجارعج وجاره حقدج وظلمج هاااذ بس وربج ما عوفها لاخوج والله ما اعرفها وتشوفين
– تهدد ولك مو ساومتها ابيت مو رضيت تاجر البيت والبستان الخالك وتنازلت
– اني الساومتها اديريها عليه اني ردت خالي يطلع من البيت وانت النمتي براسي وكمت تصيحين اتبرى منك لو شردت خالك وعيالك هسه جاية تعايريني بس سهلة بعيني ، والله واتذكريها كلشي خذيتو مني ارده بس اصبرولي لا اوكعكم واحد واحد بس حاطكم اعلى نار هدرة … هذا اني وهاي انت واتذكريها
فتح الباب
اني طبكت الباب مالي ..
رجعت لفراشي .. من دون العالم كله بس هو الواكفلي ومشتريني الباقين كلهم بايعيني حتى امي ..
ضليت الليل كله ابجي
لا اكدر اصير اله وارتاح ولا اكدر اشوفه كبالي وابعد
ثاني يوم الصبح
كعدت بلا صباح الخير حجت اميرة : سوي الريوك
عواطف : الريوك عليج والبيت عليها وانا وعفاف راح نطلع نخبز
– وانت ياهو مالتج
– لا تذبين شغلج براسها كل وحدة بينا تكضي شغلها
– تعاي جاي انت شعدج وياي هاليام شو شادة حيلج عليه
– تعرفين شعدي وياج
تحاجيها وتخزرها
-لا شو ما اعرف بالله حاجيني
– روحي اكضي شغلج روحي
– لا تدخلين بشغلي .. امشي قدس سوي الريوك
عواطف : طلعي غسلي الكراج الريوك عليها يلا امشي
– جاية تحطين كورج وياي انت ؟
– اي احط ارد اشوف شتسوين
– تكدريلي انت يولي كبلها حذرتج هواي وما سمعتي شنو نسيتي
– تفتخرين بحيلتج وخباثتج .. ما طوله الله يعرف الحق ما اخاف من كل بشر
– هين نشوف .. امشي قدس اكضي الريوك
عفتها وطلعت للكراج .. تخصرت : مفترات عليه اليوم ومتفقات .. سهلة ….

 رواية اسرار قدس الفصل السابع عشر 17 -  بقلم زينب ماجد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent