Ads by Google X

رواية انتقام في السر الفصل الثاني عشر 12 - بقلم صفاء احمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتقام في السر كاملة بقلم صفاء احمد عبر مدونة دليل الروايات 



رواية انتقام في السر الفصل الثاني عشر 12

12
أنا قررت اسافر عند اخويا 
بعصبيه عثمان.. نعممم انتي نسياه انك مراتي
فريده ببرود..انت اتجوزت وانا كمان عوزا اشوف حياتي 
عثمان بغيرة ..اللي هو ازاي يعني تشوفي حياتك 
فريده ..زيك كدا بظبط
عثمان بعصبيه وصوت عالي ..وحيات امك فريده متجننيش اللي هو ازاي يعني مش كفايه اللي عملتيه
فريده بعصبيه ..بص أنا معملتش حاجه من اللي قولت عليها تمام ودخلت اوضتها
عند ادم ف ايطاليا 
ادم واقف ف البلكونه بيشرب سجارة وبيفكر 
وحشتيني اوي يااامريم نفسي اشوفها اوي 
عند مريم 
جابت آخرها من أنها متعرفش حاجه عن ادم وعوزا تطمن عليا
شافت جرنان مكتوب عليا اسم جوز فريده ادم كان قياالها   عليا انو غني وكدا 
مريم .. أنا هروح شركته واسال عل فريده 
قامت لبست وخرجه
ساميه امها ..رايحه فين ياابت 
مريم ..خرجه اتمشي شويه ياماما
وخرجت مريم راحت شركه عثمان 
مريم لاسكرتيرة ..عثمان بيه موجود 
السكرتيره.. اه موجود اقولو مين 
مريم بتوتر ..قوليلو مريم صاحبت المدام
السكرتيره دخلت 
السكرتيرة ..اتفضلي ف انتظارك
مريم دخلت بكسوف وتوتر 
عثمان ..اتفضلي انتي مريم صاحبت المدام 
مريم بتوتر..  اهه صح صاحبتها ك كنت عوزا اقابلها
عثمان ..تمم ماشي هبعتك مع السواق هيوصلك لحد الفيلا 
مريم هزت رسها
وونزلت لقيت السواق وصلها لحد فيلا كبيرة كدا اتصدمت أن دا كلها عايشه فيه فريده وحدها 
نزلت من العربيه ورنت جرس الفيلا فتحت الخدامه 
الخدامه .. افندام
مريم ..عوزا مدام فريده .
الخدامه ركبت اوضه فريده خبطت عل باب اوضتها
فريده هانم مريم صحبتك ف انتظارك 
فريده بفرحه ..مريم بجد ونزلت جري لقيتها اخدتها بالحضن 
وحشتيني اوي يااامريم
مريم بابتسامه حب ..وانا كمان كان نفسي اشوفك اوي 
فريده اخدتها بالحضن وبتفرجها عل الجنينه 
مريم بتوتر ..هو ادم فين يافريده
فريده بجديه ..سافر ايطاليا يامريم 
مريم بدموع نزله..اي ايطاليا ليي طيب دانا نفسي اشوفه اوي
فريده بجديه وخبث..نتي شفتي حياتك وهو كمان هيشوف حياته وعلفكره هو خطب 
مريم ..ايه انتي مش عارفه اني بحبه المفروض كنتي منتعتي اني يعمل كدا بدموع أنا بحبو والله والله بحبه اوي بس باابا رافضو انو كان بيشرب زمان غصب عني عوزا أبعده عنو عشان المشاكل هو أهم حاجة ف حياتي 
فريده بحب لصحبتها ودموع ..انا هكلمه وهقولو يرجع وابعدو عن اي حاجه هو أن شاء لله يقتنع وتسيبي خطيبك دا 
خدي رقمه دا ايطاليا 
مريم بفرحه ..ماشي ماشي أنا هكلمه. 
وفجاه دخل عثمان 
اي دا اي دا كل دا قاعدين بترغو 
مريم ضحكت بخجل ..الكلام اخدنا والله انا همشي يافريده 
فريده ..حبيتي ابقي تعالي تاني ها 
مريم ..حاضر ومشيت 
عثمان قرب منها ..اي موحشتكش.
فريده ..ابعد يعم انت أنا مخاصمك روح لمرتك
عثمان قرب منها اوي ...طب مانتي مراتي كمان 
وقرب يبو* سها فريده زقته بعز قوتها ورايحه تمشي منعها هو وقرب ووو

   •تابع الفصل التالي "رواية انتقام في السر" اضغط على اسم الرواية 

رواية انتقام في السر الفصل الثاني عشر 12 -  بقلم صفاء احمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent