Ads by Google X

رواية عاشقه لروح السليم الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسيل باسم

الصفحة الرئيسية

 رواية عاشقه لروح السليم الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسيل باسم 



رواية عاشقه لروح السليم الفصل الحادي عشر 11

جميلة  " انتي ي ال اسمكي اي 

مش خلاص اطمنتي عليه يلا روحي


بصت روح لسليم يدافع عنها ويقولها انها مراته بس خيب ظنها وسكت

زين " دي بقت مراته ي جميلة

جميلة لسليم  " هي الزبالة دي بقت مراتك ي سليم 

سليم بغضب  " اتكلمي عنها كويس ي جميلة 

جميلة بغضب  " محذرتش ي سليم مش بعد كل ال عملته تقولي بقت مراتي

محدش له الحق يبقى مراتك غيري وبس

زين  " وانتي عملتي اي بقى عشان تبقى مراته ي جميلة هانم

جميلة بتوتر  " هكون عملت ااي يعنى 

سليم  " روح بقت مراتي وده واقع الكل لازم يتعايش معه بلاخص انتي ي جميلة 

جميلة وهي تغادر  " تفتكر في واحدة غيري هتقبلك وانت مشلول مظنش ي سليم

بكرة تسيبك ذي غيرها وبرضو هترجعلي انا ي سليم بس وقتها مش هتلاقيني


نظر لها سليم ثم قال لزين  " ساعدني اطلع ي زين

روح وهي تتقدم لتساعده لكنه دفعها بقوة لتقع أرضا 

سليم " مش عايز شفقتك تقدري تروحي لحبيب القلب سمعته إنه اتعافى وطلع من المستشفى 


قال كلامه وذهب للاعلى بمساعده زين   

نظرت له ودموعها تتساقط بغزارة 

عند بسمة

سرحت شعرها وكانت جاية تنام بس فجاءة دخل زين وهو بيدفع الباب بقوة انتفضت هي وحطت ايدها على صدرها 

بسمة بغيظ " هو أنت ناوي تموتني ناقصة عمر اي الدخلة دي في حد عاقل يعمل كده

زين " بتعملي اي ي بسمة 

بسمة " سلامة نظرك زين بيه عايزة انام عندك شوق لحاجة

زين " وهتنامي لوحدك بالشقة ي بسمة  

بسمة " اومال اروح فين روح في شقة زوجها ومينفعش اقعد معها وكدا

زين " بس ينفع تجي شقة زوجك ولا اي 

بفكرك لو كنتي ناسية انك مراتي ي هانم

بسمة " وانت قلت شوية وقت وهطلقني لو كنت ناسي 

زين " مانا خلاص غيرت رائي ومش هطلق ي بسمة فانتي تلمي حاجتك وتجي معايا 

بسمة وهي تقف بقربه " يعنى مش هطلق

زين وهو ببص لجسمها بوقاحة " يعنى قررت اكمل جوازنا ي بسمة واخليه بحق وحقيق 

بسمة " ماهو مش بعلى كيفك ساعة ماعايز تتجوزني تتجوزني وقت مش عايز لا 

زين " لا ي روحي كله بمزاجي وهوريك دلوقتي 

حملها بين يديها شهقت من المفاجاءة وهو يخرج بها الي شقته وهي تحاول النزول 

بسمة " نزلني ي بنى ادم انت بقولك نزلني ي زين 

زين وهو بيدخلها الأوضة " نورتي بيتك ي بسمتي 

نزلها قامت دفعته بعيد عنها " مش هيحصل ال انت بتفكر فيه ي زين نجوم السماء اقربلك مني انت فاهم

زين وهو بيجذبها من شعرها وبيقول بهمس " شفتي ادايه انتي قريبة مني ي بسمتي

بسمة بتوتر وخجل " زين ااا.. 

قاطعها بقبلة مميتة عاشقة وراغبة...


....


في صباح اليوم التالي 

عند سليم 


دخلت روح وهي متألقة وردة ماشية على الأرض دخلت عند سليم وهي معها الفطار صحته من النوم 

سليم بانزعاج " ااي في اي بس في حد يصحى حد كده على صباحية ربنا ..

توقف بصدمة وهو يرى حورية تمشي على الأرض خجلت من نظراته بشدة

روح برقة " حضرتلك الفطار 

والقهوة بتاعت حضرتك 

سليم بحدة " مش عايز اطفح 

روح " لأني ال محضره لك مش كده 

سليم " قصدك اي

روح " مقصدش بس انت لازم تتغذاء عشان الدواء و..

صرخت حينما وامسكها من يدها واعتلاها بجزه الاعلى وهو يقول " ليه بتعملي كده ي روح 

روح بخجل " مش انت جوزي

سليم " ي راجل طب قولي كلام غير ده

مش قبل كم يوم كان زواجنا باطل اي ال جد بقى

روح " ال جد اني موافقة على جوازنا واتقبلتك زوج ليا وانا مراتك

سليم " بتخططي لاي 

روح وهي بتحاوط رقبته " مش مخططة لحاجة عايزة راحتك وبس 

سليم " ولو قلتلك مش عايزك في حياتي 

روح بقوة " ماهو مش على مزاجك سليم بيه انا مش هطلع من حياتك لو فيها موتي 

سليم " يبقى انتي ال اخترتي 

انقض على شفتيها يذيقها لوعة الحب والعشق ..

...


انتفضت بسمة تصرخ مما أيقظ زين 

زين بغضب " أي في اي

بسمة " انت عملت فيا اي ي بنى ادم انت

زين بغضب " هكون عملت فيكي اي يعنى مانتي لسا بهدومك اهي

نظرت لملابسها وجدتها نفس التى كانت ترتديها بالأمس

بسمة بارتياح " طب إرجاع نام 

نظر لها بغيظ وقام لكي يمسك زي حبذا لو يخن*قها لكنها كانت الأسرع وهربت من بين يديه كحبات الرمل 


    •تابع الفصل التالي "رواية عاشقه لروح السليم" اضغط على اسم الرواية 

رواية عاشقه لروح السليم الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اسيل باسم
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent