رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل

الصفحة الرئيسية

 رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل

رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11  

البارت الحادى عشر
الممرضة:حضرتك تقدرى تخرجى من المستشفي بكرة
اوليفيا:تمام
كان باب الغرفة مفتوح ودخل شخص الى الغرفة
.......:ممرضة هبة..................
تفاجأت اوليفيا بوجود هذا الشخص في المستشفي 
الممرضة هبة:حاضر يا فندم ثوانى
استأذنكوا
نانا واوليفيا:اتفضلي
اوليفيا في ذهنها:ودا اى اللى جابة هنا دا...هو ورايا ورايا انا مش ناقصة نكد على الصبح
نانا:في حاجة يا اوليفيا
اوليفيا:.......................
نانا:اوليفيا
اوليفيا:ايه....نعم
نانا:مالك يا روحى سرحانة في ايه
اوليفيا:اى.....لا لا ولا حاجة 
ولا حاجة

في اليوم التالى

لارين:يعنى لا عماد جه ولا ست اوليفيا جت...وادينا لوحدنا
حلا:عماد مختفي بقاله يجي تلت ايام بعد كدة اوليفيا امبارح....تفتكرى في قتال قتلة ولا ايه
لارين:لا يا ماااامييي
حلا تبلع ريقها:الدور علينا...احيه
لارين:انا خايفة
انا هاتصل بطنط نانا اطمن عليها
...........................

كان الهاتف مغلق

لارين:يالهوى مابتردش نعمل ايه
حلا:طب جربي كدة اتصلي بأوليفيا او مامت عماد
...........................
..........................
لارين:كلهم موبايلتهم مقفولة
حلا:انا خايفة لايكون حصلهم حاجة
لارين:طب يلا بينا على مدرجاتنا بقي ولما المحاضرات تخلص نبقي نشوف الموضوع دا اخرته ايه
حلا:اوكى

في المستشفي

هذا الشخص وجد عماد جالس على الكرسي في الممر
عماد بصدمة:د....دكتور اسر...!!
اسر بقرف:اهلاً بيك في مستشفي الدمنهورى
عماد:هو حضرتك مالك المستشفي دى ولا ايه
اسر:برافوا عليك...اديك عرفت لوحدك
ذهب اسر وتركه ووجد اوليفيا خارجة من الغرفة 
نانا:يلا نمشي يا حبيبتي
نظرت اوليفيا الى اسر ثم نظرت الى نانا
اوليفيا:اديني دقيقة بس
ذهبت اوليفيا الى العماد الذي كان ينظر لها وتجاهلت اسر مما جعله يشتعل ناراً
اوليفيا:انت كويس
عماد بأبتسامة:كويس بسببك
اوليفيا:انت اتجننت في عقلك يا عماد...عايز تموت نفسك
عماد بحزن:ممكن ماتجبيش سيرة الموضوع دا بقي
اوليفيا بهدوء:ماشي يا عماد...ماشى
كان اسر ينظر لهما وهو شديد الغضب
لاحظت اوليفيا نظرة اسر لهما وذهبت اليه
اوليفيا:دكتور اسر
اسر:خير يا انسة
اوليفيا:عشان تبقي عارف ان انا ماعملتش حاجة....اقسم بربي العز انه ماكان بارادتى 
اكملت بدموع:انا ماعملتش حاجة...صدقني
اسر ببرود:طب خلاص...مصدقك خلاص
اوليفيا:انا متربية يا دكتور ومستحيل اخلاقي تسمحلى بانى اعمل حاجة زى كدة
اسر وهو يصرخ في وجهها :خلاص يا انسة في ايه....ماقولت مصدقك
اوليفيا بدموع:طب انت بتزعقلي ليه دلوقتي......
اسر:خلاص معلشي....قولت مصدقك خلاص بقي
اوليفيا:هو حضرتك بتعمل ايه هنا
اسر بسخرية:هه...بعمل ايه هنا...دى مستشفتي....انا مالكها....اسر الدمنهورى
اوليفيا بصدمة:مالكها...؟!!
دمنهورى..!! دا بيوضح ان اسم المستشفي مستشفي الدمنهورى مش كدة😅
اسر:كدة
سكتوا قليلاً ثم تكلم اسر
اسر:ااااا...انتى كويسة...ماجتيش المحاضرة امبارح واديكي في المستشفي....حصلك حاجة
اوليفيا:انا كويسة مافيش حاجة... شكراً على سؤالك
عن اذنك
اسر:اتفضلي
ذهبت اوليفيا اللى عماد وظلوا يتكلمون ويضحكون واسر ينظر لهما بغضب
خرجت اوليفيا من المستشفي وخرج عماد بعد ساعتين من ذهابها بعد محايلات من الطبيب

في اليوم التالى
في الجامعة

لارين: اوليفيا....انتى ماجتيش الجامعة لية ولا كنتى روحتى حتى ... انتى كويسة ولا ايه اللى حصل
اوليفيا:انا كويسة يا بنات مافيش حاجة ماتقلقوش عليا
حلا:طب يلا على المدرجات....انتى جيتي متأخر
اوليفيا:اصل راحت عليا نومة عشان مانمتش كويس
لارين :متأكدة انك كويسة
اوليفيا: اه والله كويسة واكدب عليكوا ليه
لارين بأبتسامة: طب يلا بينا
كانت محاضرة آسر وكان طول الوقت ينظر لها وهى تتجاهل نظراته
اوليفيا في ذهنها:يا ربي....مش وقتك والله يا عم اسر انت ماتبص قدامك يا اخينا.....انا بدأت اقلق
اسر وهو يسقف:انسة اوليفيا.....معايا
اوليفيا بخحل:مع حضرتك يا دكتور
اسر:طب ايه اخر حاجة انا قولتها
اوليفيا سقفت:انسة اوليفيا...معايا
اسر بصدمة:والله...!!
اوليفيا:اه والله العظيم دى اخر حاجة حضرتك قولتها
اسر وهو يجز على اسنانه:في الشرح يا اوليفيا...اخر حاجة قولتها في الشرح يا آنسة 
اوليفيا:اه الشرح.....
.......................قولت اهو مش دى اخر حاجة حضرتك قولتها..... في الشرح
اسر: تمام....ابقي ركزى بعد كدة يا هانم وماتسرحيش
والكلام ليكوا كلكوا مش هي بس...اى حد هايسرح منى بعد كدة هايبقي عقابه شديد...
انتهت المحاضرة
مهرا:هاى...اوليفيا
اوليفيا:هاى...انتى مهرا مش كدة
مهرا:ايوة....تيجي نبقي صحاب
اوليفيا:اشطا ماعنديش مشكلة
ظلوا يتكلمون حتى اتت حلا ولارين وصادقوا مهرا
مر بعض الوقت واتت الاء ( الحربوءة )
الاء:هاى اسر
اسر:هاى يا الاء...عاملة ايه
الاء:الحمد الله
اسر:ازى حضرتك يا آدم
ادم:الحمد الله يا دكتور وحضرتك
اسر ببرود:كله تمام....كنتى عايزة حاجة يا الاء
الاء:جيت اقعد معاك شوية
اسر:لا معلشي اسف انا ورايا شغل كتير ومش فاضي
ادم:هاترفضلنا طلب يعن..............
وقف اسر
اسر:قولت...مشغول
خاف ادم من هيأته
الاء بفقد الامل:ط...طب يلا احنا يا ادم
خرجوا من المكتب
اسر:اوووووف انا مش هاخلص منها بقي....دا اى القرف دا....................

عند اوليفيا في المدرج

شعرت اوليفيا بصداع كبير
اوليفيا بتعب:اااه يا دماغى....دماغى هاتفرتكنى
اااااه
مهرا بهمس:بس...بس
اوليفيا:اااه....نعم
مهرا بهمس:انتى كويسة يا اوليفيا
اوليفيا بصداع:اااه...لا لا مش قادرة
الدكتور:الانسة اللى بتتكلم ورا...قومى اقفى انتى وهى
مهرا:يا دكتور.....
الدكتور:قومى اقفى انتى وهى
وقفت مهرا ولكن لم تقدر اوليفيا على الوقوف
اقترب الدكتور
الدكتور بغضب:مش بقولك اقفى يا ماما
وقفت اوليفيا ببطئ وهى متعبة
الدكتور ببرود: ايه بقي اللى بتتكلموا فيه....لو حاجة مهمة قولوها عشان نستفاد...تحبوا اجبلكوا مايكرفون...؟! عشان الصوت يبقي عالى وكدة....
مهرا:يا دكتور هى بس تعبانة شوية فا انا كنت بسألها مالك
الدكتور:اى اللى جابك طالما تعبانة...ماكنتى فضلتى في بيتكوا
لم تتحمل اوليفيا وسقطت على الارض مغمى عليها
  •تابع الفصل التالي "رواية عشق الاسر" اضغط على اسم الرواية 
رواية عشق الاسر الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ناردين خليل
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent