Ads by Google X

رواية حكايتي مع الزمان الفصل التاسع 9 - بقلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل التاسع 9

خلص العيد ميلاد اللي كانوا كل الأطفال مبسوطين بيه ومشيوا كلهم بعربية عمر

عمر: ممكن أعرف بقا ايه اللي حصل ده

نهال: زي م انت شايف ده يبقي أخويا وأنا جيت أحتفل بعيد ميلاده

عمر: كفاية كذب

نهال:عايز تعرف إيه وأنا أقولك بدل اللف والدوران

عمر:أيوة كدة تعجبيني أنا مش أحول وعلي فكرة أخدت بالي بعدين ان ده دار أيتام ايه اللي عرفكم بالولد ده؟ وريتاج تعرفوا منين؟ وامتا؟ وجت هنا ليه؟ وليه جيتوا هنا زي الحرامية؟ وليه مدخلتوش من الباب زي البني آدمين؟

نور: عادي احنا حبينا الولد ده من قلبنا وحبينا نفرحه

نهال قاطعتها: خلاص يا نور مش لازم نكذب أنا أصلا قولت الحقيقة وهو مصدقش

عمر: حقيقة ايه

نهال: ده يبقي أخويا ايه اللي جابوا دار أيتام علشان أنا مش متجوزة مينفعش اتبناه لإنهم ميعرفوش ان أنا أخته وريتاج اتعرفت عليه طبعا لما كنا سوا في اولي ثانوي كان مفيش بنا أي سر وعرفتها وكانت بتيجي معايا انا ونور هنا كنير لكن من بعد ما هي سابت المدرسين واختارت تاخد في البيت مش عارفة ايه السبب بعدت عننا لاننا طبعا مش قد اننا ناخد معاها دروس

خاصة بشئ وشويات ليه مدخلناش من الباب ودخلنا زي الحرامية لان المكان ده زبالة ومبيهتموش بالأطفال ولا حتي بيصرفوا عليهم كل الفلوس اللي بتيجي تبرعات فباجي زي الحرامية أنا ونور وكل مرة بنجيب أكل علشانهم بس طبعا غيبنا الفترة اللي فاتت علشان اللي عملوا أستاذ أحمد في نور

عمر: خلصتي تمثيل كل ده مش داخل دماغي بنكلة بت انا ابن سوق ومش علشان عندي ڤيلا وبتاع لا أنا صايع وافهم مين بيكذب ومين بيقول الحقيقة

نهال: انت حر عايز تصدق صدق مش عايز براحتك نزلي علي جنب لو سمحت ونزلت دمعة من عيونها غصب عنها وقف فعلا ونزلت وفضلت ماشية لحد بيتها وعمر وصل نور ووصل الڤيلا بتاعته وطلع علي أوضته أخد شاور وحاسس ان عقله مشوش قوي هي صعبت عليه لما عيطت وفي نفس الوقت مش فاهم هو ازاي الخوار ده أصلا يعني هي عايشة وهو جوا ميتم طيب لو كدة اهلهم فين وسابوه ليه

عقله: هي أكيد كذابة كذبة ألفتها وخلاص

قلبه: حرام عليك دي عيطت هي لو بتألف هتعيط

عقله: ما يمكن زي البنات انا عارف بيكذبوا ويصدقوا كذبهم

قلبه: انت هتصدقه وتكذبها انا واثق انها مش بتكذب هتكذب ليه

عقله: ههههه علشان تستعطفه مش أكتر

قلبه: وهو فيه واحدة بتعمل كدة علشان تستعطف حد

عقله: اه عادي

قلبه: لو واحدة غير نهال كنت قولت ممكن لكن دي دايما بتبين انها قوية ومحدش قدها

عقله: يا شيخ اتلهي انت هتضيعه

عمر بعصبية: هشششششششششششش وفضل يحبط علي راسه كإنه بيقول للأصوات دي تسكت

لبس هدومه واتجه لأوضة أخته اللي اتفاجئ انها قاعدة تعيط

عمر: مالك يا ريتو في ايه

ريتاج: اول مرة أشوف نهال ضعيفة كدة أول مرة أنا عارفة انها ضعيفة وبتبين عكس ده علشان متستعطفش حد بس النهاردة كانت تعبانة قوي وكانت حزينة علي أخوها

عمر: هو ده أخوها بجد 

ريتاج: أيوة أخوها

عمر:إزاي؟

ريتاج: أهلها ناس مش كويسين لموها زمان ورموا أخوها في ملجأ ومن يومها حلفت انها هتندمهم وهتدفعهم التمن غالي قوي مش فاهمة ازاي حد ممكن يرمي بنته ٨سنين وابنه في اللفة في عمر شهور هما دول بشر زينا

عمر: رموها إزاي هي نهال مش دلوقتي راحت بيت أهلها

ريتاج: لا دي مأجرة أوضة فوق السطح عايشة فيها

عمر: اوضة فوق السطح طيب هو انا ممكن أطلب منك طلب بس ما تكسفينيش

ريتاج بصتله باهتمام: اتفضل يا أبيه

عمر: ممكن تقوليلها تيجي تعيش هنا

ريتاج: تيجي هنا فين؟

عمر: هنا في الڤيلا إيه رايك نأجرلها الأوضة اللي تحت وأهي أوضة بكل لوازمها وحمامها يعني هتحس انها في بيتها وكمان أنضف من السطوح اللي هي عايشة فيها

ريتاج: بس أنا عارفاها مش هتوافق

عمر: ليه يعني

ريتاج: علشانك

عمر: علشاني إزاي؟

ريتاج: ايه يا أبيه عيب بنت تبات في بيت في شاب غريب

عمر: يا شيخة وده اتعلمتيه منين وامتا

ريتاج: من نور ونهال

عمر سرح وفجأة جاتله فكرة : بقولك إيه أنا عايز رقمها أو عنوانها

ريتاج: ليه يا أبيه؟

عمر: انجزي هتديني ولا لأ

ريتاج: حاضر وعطيتله رقمها وعنوانها ممكن أعرف ناوي علي إيه يا أبيه

عمر: هقولك بعدين وسابها وخرج

فضل يرن علي الرقم بس مفيش حد بيرد قلق جامد أنا غبي أنا كنت لازم أوصلها واطمن عليها هي مكانتش كويسة

تاني يوم صحيوا كلهم وهو نزل يخلص شغل في الأوضة اللي تحت خرج من الأوضة لقي ريتاج نازلة علي السلم

ريتاج: إيه ده يا أبيه انت كنت في الأوضة دي بتعمل إيه!

عمر: مفيش الأوضة دي محدش يعتبها علشان شايل فيها حاجات مهمة جدا تبع الشغل مفهوم يا ريتو وبلغي نسرين بردو

ريتاج: حاضر يا أبيه وطلعت أوضتها

عمر ابتسم وفي سره أخيرا

وبالليل جه نور ومروة وأحمد واللي كان عمر عازمهم علي الأكل وقعدوا كلهم بنسرين وريتاج وعمر طلب إن الأكل يجهز عقبال ما يعمل حاجة وجاي

طبعا انتوا مستغربين أنا عازمكم ليه علي الغدا ومن غير مناسبة بس الحقيقة هو في مناسبة

أحمد: الصفقة اللي قولتلي عليها كسبتها صح


عمر: هو اه كسبتي بس دي حاجة أغلي وأخلي من الصفقة بكتير جدا

مروة: ايه يا عم جو التشويق ده ادخل في المفيد

ريتاج خضتهم: نخش في الموضوع علي طول

نور: أصحبي حمدالله علي السلامة أنا نسيت انك كنتي في الثلاثي المرح يا بت  

ريتاج: متقلقش يا معلم

نور: والله ناقصنا نونا وتبقي كملت

عمر: هما أنا مليش الكلمة يا بت منك ليها

صمت

عمر: أنا قررت أتجوز

أحمد: مين تعيسة الحظ اللي هتتجوز سيادتك

ثواني هعمل حاجة وآجي دخل الأوضة وخرج وخرجت وراه نهال بفستان زفاف

الكل بصدمة نهال 

فلاش باك

خرج من عند ريتاج اتجه علي أوضته فضل يرن علي الرقم بس مفيش حد بيرد قلق جامد أنا غبي أنا كنت لازم أوصلها واطمن عليها هي مكانتش كويسة نزل بسرعة واتحرك بعربيته ووصل لمكانها بعد صعوبة لإن الشوارع ضيقة وهو مش عارف الطريق قوي طلع السطح لقاها قاعدة بتعيط زي الأطفال وحاضنة مخدة زي الأطفال بالضبط لقي نفسه بتلقائية سحب المخدة وأخدها في حضنه أكنه بيدخلها جوا ضلوعه بيحميها من حزنها ومن العالم ده العالم اللي قسي عليها وخلا أهلها يرموها هي وأخوها وهما صغيرين فضلت تعيط في حضنه اكنها لقت شخص تستنجد بيه وتشكيله الألم اللي جواها ونست انها في حضن حد غريب فجأة فاقت علي صوته

عمر: بقيتي أحسن

نهال بتوهان: أحسن وفجأة فاقت وجمعت شجاعتها: انت إيه اللي جابك هنا

عمر: يا شيخة وكمل بحنية اخلعي القناع ده يا نهال خلاص انتي بقيتي مكشوفة قدامي متحاوليش

نهال: انت السبب أصلا

عمر: أنا آسف سامحيني

نهال باستغراب: بقا أستاذ عمر بسن ورمح بيعتذر هي السما اتطربقت علي الأرض ولا إيه

عمر: أيوة يا نهال أنا جايلك بعتذرلك علي النهاردة وعلي كل اللي أنا عملته وضايقك سواء بقصدي أو من غير قصدي ممكن بقا تنسي اللي حصل ونفتح صفحة جديدة

نهال: حاضر هحاول

عمر: عندي ليكي حل هيطلعك من كل اللي انتي فيه ده

نهال: ايه هو الحقني بيه

عمر: تتجوزيني

نهال: نعم يلا يا بابا من هنا زق عجلك قال اتجوزك قال يلا يا بابا بقا عمر الأسيوطي بيطلب ايدي أنا هههههههه روح اضحك علي حد غيري ولا تكون عايز تعمل فيا اللي أستاذ أحمد عملوا في نور لأ فوق يا بابا انا الكلام ده ميأكلش معايا عيش

عمر: ايه يا بنتي راضعة راديو ولا متربية فس الشارع ولا أهلك معرفوش يربوكي أصلا ايه الهبل اللي بتقوليه ده

نهال اتصدمت من كلامه الغبي زعلها تاني وهو لسة مصالحها

عمر: أنا آسفة والله ما قصدي بس ركزي معايا ده هيبقي جواز سوري يعني علي الورق وبس…. فكري ساعتها هتمشي من العشة اللي انتي قاعدة فيها دي وكمان هتبقي قريبة من ريتاج ونور يعني الثلاثي المرح هيرجع تاني فكري وصح الأهم من ده كله حطي نادر في الاعتبار هتقدري تعيشيه في حضنك وتعوضيه عن أهله اللي رموه وتعوضيه عن الحنان والطيبة اللي اتحرم منها طول عمره تخيلي بقاله ١٠سنين في ملجأ يعني أكيد مش مرتاح فكري وردي عليا أخرك معايا بكرة بيلف ضهره وهيمشي

نهال بسرعة: استني أنا موافقة

عمر ما بصش ليها وابتسم بمكر

عمر: لمي هدومك وتعالي معايا

وصل الڤيلا وهي معاه وشاورلها علي أوضة

عمر: دي هتكون أوضتك تصبحي علي خير وبكرة جهزي نفسك هيكون كتب كتابنا والفرح

دخلت نهال الأوضة من غير ولا كلمة وفضلت تعيط جامد ليه كل الناس بتكسرها وتدوس عليها ليه كل الناس بتذلها كدة فضلت تفكر وتعيط لحد ما نامت علي نفسها

تاني يوم الصبح عمر رن علي أحمد وقاله ان عايزه هو ونور ومروة النهاردة بالليل علشان في مفاجأة

ورن علي مصففة شعر واتيليه علشان ينقي أجمل فستان لعروسته وكمان طلبلها لبس كتير بيتي وخروج نزل تحت أول ما اللبس وصل واستلمه وخبط عليها

نهال بلا مبالاة: ادخل

عمر: اتفضلي يا ستي

نهال: ايه ده

عمر: دول شوية لبس علشانك مينفعش تكوني عروسة ومعندكيش غير لبس الشباب اللي بشوفك بيه ده من النهاردة مفيش اللبس ده أنا بدأت أشك انك شاب أصلا بسبب حركاتك وتصرفاتك ولبسك

نهال: ده لبسي ومش هغيره شكرا لوجهة نظرك بس دي مكانها في الزبالة

عمر بصلها بتحذير: متنسيش ان نادر هيفضل في الدار لو مسمعتيش كلامي

في ثانية اتحولت: لا أرجوك بلاش نادر أرجوك أنا ما صدقت

عمر: شاطرة يبقي تسمعي الكلام يا نهال انا زي ما قولتلك ده جواز سوري يعني متقلقيش بس برده الناس هتيجي وهتهنيكي لإنك مراتي ومينفعش يشوفوكي باللبس ده

نهال بتفهم وبدأت تطمن: حاضر

وفعلا نهال استنت للوقت اللي عمر قالها تكون جاهزة فيه ولبست الفستان وحطت ميكب خفيف واستنته يدخل علشان تطلع

باااااااااك

ريتاج: هو ده اللي كنت بتفكر فيه امبارح يا أبيه؟

عمر: أيوة يا ريتا

ريتاج: ليه كدة

بدأ كل واحد يرمي كلمة ما عدا نور وأحمد فضلوا ساكتين

بعد ما كله خلص نور: بعد إذنكم عايزة أقعد أنا ونهال شوية سوا

عمر: المأذون علي وصول نكتب الكتاب وابقي اقعدي معاها

نور بصت لنهال: انتي موافقة

نهال: اه موافقة يا نور

ريتاج: مش باين

نهال: لا يا ريتا عمر شخص كويس ومتعوضش وأنا فكرت لقيت اننا مناسبين

عمر أخد نهال وطلع فوق

نهال:إيه ده

عمر: إيه مش مراتي تحبي يقولوا ايه دلوقتي متقلقيش في اوضة تاني في اوضتي علشان تنامي براحتك

نهال: طيب انا هنزل أجيب هدومي

عمر بطلي عبط هخلي حد من الخدم يجيبها بكرة أصلا أنا جايبلك هدوم تاني فوق

دخلوا وعرفها مكان الدولاب وهو دخل يغير في الحمام

فتحت نهال الدولاب واتصدمت من اللي شافته 

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل التاسع 9 - بقلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent