Ads by Google X

رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثامن 8 - بقلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثامن 8

نهال: لا أبدا أصلي قولت أقعد علي الصور شوية أشم هوا قبل ما أدخل فشوفتكم وانتوا ماشيين تتسحبوا زي الفار المبلول وبتاخدوا الأكل

عمر: تصدقي وتؤمني بالله أنا بعد كدة أي مكان هدخله هكهرب صوره علشان عمايلك

مروة ونسرين بعدم فهم ازاي كنتي فوق الصور

ريتاج: لا دي هواية من صغرها  

نسرين: باين عليها بتطلع علي المواسير  

مروة: اه باين عليها حرامية 

أحمد: لا وانتي الصادقة نشالة 


عمر حس ان نهال اتضايقت واستغرب معقولة البني آدمة دي بتحس أصلا فين لسانها اللي أطول منها ردي عليهم يا نهال ساكتة ليه

الكل اتريق ما عدا طبعا نور وعمر والكل ضحك ما عدا عمر ونور ونهال أكنها كانت مزحة سخيفة

عمر: خلاص يا جماعة كفاية ضحك الموضوع أصلا ما يضحكش

نهال كانت مركزة جامد في طبقها بصتله بلا مبالاة عادي هما بيهزروا مش حاجة جالها تليفون واستأذنتهم ووهي ماشية فتحت المكالمة

نهال: أيوة ياحبيبي

عمربص لنور  حبيبها هي البت دي عندها حبيب

نور سكتت وبتكمل أكل

عمر همس لأحمد: هي مالها نور وشها مقلوب ليه

أحمد: نور إنتي كويسة؟

نور هزت راسها بنعم

مروة اتضايقت حبة بس افتكرت كلامهم ليها فهدت

نهال كانت في الجنينة

نهال: يا روحي حاضر بكرة

……: انا عايزك دلوقتي حالا

نهال: مش ممكن تتأجل؟

…..: وحشتيني

نهال: وانت كمان يا عيوني

……: خلاص مش انا وحشتك لو صادقة تعالي وهاتي نور

نهال:انا ونور ازاي بس نور دلوقتي اتجوزت مينفعش

……: لو مش صادقة متكلمينيش تاني أبدا لا انتي ولا هي وأنا هفهم انك مش بتحبيني وقفل في وشها واتعصب جامد وكسر حاجات بتاعته كانت جنبه

نهال: الصبر من عندك يا رب الصبر…… اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه ودخلت جوا

لكن كان فيه عمر واقف مراقبة وهيموت مع كل طلمة بتقولها مع المجهول ونار الغيرة هتولع فيه مين الحيوان ده؟ وازاي بت زي دي لسة ما طلعتش من البيضة عندها حبيب ايه هو ده الظاهر اني كنت فاكرها محترمة وهي عكس كدة تماما

دخلت نهال: نور عايزاكي معايا في مشوار مهم

أحمد: خير

نهال: لا خير بس في واحدة صحبتي تعبانة ولازم نروح نشوفها

نور: نسيتيها النهاردة صح وبصتلها بلوم

نهال: الصراحة اه بس ممكن تيجي معايا صح

نور: أكيد مش كدة ولا إيه وبصت لأحمد

أحمد: اه أكيد

مروة بشك: طيب نروح معاكم نتطمن عليها

نور: لا مفيش داعي احنا هنروح في السريع بس هعدي علي الڤيلا أجيب سلوبت علشان الفستان ده

أحمد: ليه ماله الفستان ان شاء الله

نهال: يعني احنا رايحين لمريضة نروح بترتر 

أحمد: اه صح فاتت عليا خلاص هوصلكم

نهال: لا شكرا احنا تمام يلا يا نور

نور يلا

خرجوا برة لقوا عمر خرج وراهم وكان مراقبهم فعلا وصلو الڤيلا ولبسوا بناطيل بيبجي علي تيشرتات شبابي وكل واحدة حطت الكابتشوا بتاع التشيرتات ولا أكنهم رايحين يسرقوا سريقة ولسة بيمشوا من الڤيلا لقوا عمر في وشهم : رايحين تقابلو مين بقا يا حلوة انتي وهي

نهال: وانت مالك وايه اللي جابك ورانا أصلا

عمر: يعني ايه انا مالي

نهال: انت مين علشان تسأل انت أخويا جوزي كاتبين كتابنا خطيبي حبيبي تبقي جوز امي ولا ابن عم بنت. عمة بنت عمتي يا ابني انت مليكش أي صلة ولا من قريب ولا بعيد هوينا بقا ومشيوا

عمر: صح بس في جوز المدام هرن عليه حالا

نور ردت بسرعة: لا لا بلاش

عمر: بلاش ليه رايحين فين انا سمعت كل حاجة علي فكرة رايحة انتي وواحدة متجوزة لواحد في بيته انتي هبلة ولا عبيطة ده انا هعبطك واعلمك الأدب من أول وجديد وانتي تستاهلي اللي حصلك من جوزك وانا مكانش المفروض أدافع عنك وطنت سيبته يكمل تربيتك

نهال: بس بس بس ايه ماصورة وطفحت تعالي يا أهويا معانا بس معاك فلوس

عمر: معايا فلوس لإيه

نهال: دلوقتي تعرف امشي وانت ساكت

عمر: تعالو اركبوا العربية ولو لقيتكم رايحين مكان كدة ولا كدة أقسم بالله هكسركم

ركبوا واتحركو ونهال كانت بتوصفله المكان لقي انهم رايحين محل هدايا

عمر: احنا إيه اللي جابنا هنا

نهال: انت بخيل يا ابني مش نجيب حاجة للراجل اللي رايحنله ده ولا عايزه يقول علينا بخلة

دخلوا فعلا ومخادش باله من الهدايا اللي اختاروها بس نهال قالتله عايزة فلوس

عمر: خودي زفت عايزة كام

نهال: يعني حوالي ١٠٠٠٠جنيه

عمر نعم يا أختي

نهال: هجيبله اكس بوكس ده ممكن يبقي أغلي أصلا بس لسة هشوف

عمر وانا مالي انتوا رايحين لراجل وكمان اما اللي هدفع قبل ما يخلص جملته نهال سحبت الفيزا بتاعته واديتها للعاملة اللي هناك

نهال: هدخل الباسورد ولا أوقفهالك

عمر: اللهم طولك يا روح ودخل الباسورد بس عايز أفهم انتوا رايحين لمين

نهال: رايحين لأخويا

عمر: يا شيخة قولي كذبة غير دي

نهال: هتشوف بنفسك

اتحركوا ووصلوا لمكان غريب

عمر: انا عايز أعرف ايه ده

نهال: هتعرف تنط ولا تهوينا

عمر: انط؟  

نهال: خلاص هوينا ونزلوا وسابوه

عمر: اهوي مين ده انا معاكم لحد الآخر لما أشوف فين أخوكي ده ان شاء الله

لقا نهال ونور طلعوا علي الصور وقعدوا عليه طلع قعد جنبهم


عمر: احلفوا انتوا جايين تقعدوا هنا وبعدين ايه المكان الضلمة ده

نهال : اخرس شوية ايه لوك لوك لوك لوك بسسسسس طلعت موبايلها انا جيت انت فين

…..: في أوضتي

نهال: يا ر*ح أمك يلا ياض علي المخبأ علشان معملش منك كوفتة وقفلت في وشه نطت من علي الصور ونور نطت وراها وكل واحدة في ايدها الهدايا وعمر نط وراهم وبدأو يتسحبوا لأوضة صغير بعيد شوية عن المكان الأساسي كل ده وعمر مش فاهم هما فين أصلا لانهم نطوا علي المكان من ورا والمكان مالوش ملامح شبه المدرسة كدة

نور طلعت التليفون : فينك؟

……..: أنا اهو عند الباب اللي ورا

نور: تمام

……..: بس قوليلي هدخل ازاي

نور: انا هفتح الباب الوراني دلوقتي

راحت نور تفتح الباب اتأخرتي ليه نازل

…..: آسفة عقبال ما زوغت

نور: طيب ما ترجعي أحسن بلاش تبقي هنا

….: ليه ان شاء الله انا عايزة اقعد معاه وحشني

نور لسة هتتكلم لقت عمر  انتي ايه جابك هنا يا ريتاج وجيتي ازاي

نور: زي الناس احنا اتفقنا تسكت

عمر: يا شيخة

نهال: انت تسكت لحد ما نخلص ولما نروح نتكلم ماشي

عمر لسة هيرد لقى ولد صغير في عمر العشر سنين طالع يجري علي نهال

نادر: نونااااااااا

نهال: حبيب قلب نونا كل سنة وانت طيب يا روحي

نادر: انتي بجد فاكرة عيد ميلادي

نور: لو مفتكرناش عيد ميلادك نفتكر عيد ميلاد مين بقا ان شاء الله بس احنا بقا المرةدي جايين وايدينا مليانة قولنا نجيبلك حاجة حلوة واحنا جايين وبعدت من قدام ريتاج ونادر طار من الفرح وطلع يجري عليها

نادر: ريتوووو بتهزروا هي قدامي بجد

ريتاج: اه يا قلبي بجد أنا هنا أهو بشحمي ولحمي

نادر: ده أحلي عيد ميلاد في حياتي

نور: نعم نعم نعم نعم بقا أنا يا أوزعة بنط من علي الصور علشان أجيلك كل سنة أنا والغلبانة دي وشاورت علي نونا وفي الآخر مش عجبك

نادر: لا طبعا عجبني أنا بحبكم كلكم بس ريتو كانت وحشاني قوي بس هو مين ده وبص علي عمر

عمر لقي نفسه ابتسم تلقائي نزل علي ركبه علشان يبقي في طول نارد: أنا بقا يا سيدي عمر أخو ريتاج ولما عرفت ان عيد ميلادك النعاردة جيت جري معاهم كل سنة وانت طيب وقدملوا الهدية اللي نهال اشتريتها

نادر: وانت طيب يا عمو

عمر: ايه ده لأ كدة أزعل يعني دي ريتو ودي نونا وأنا عمو ليه يا ابني ده أنا لسة صغير ايه رأيك نكون أصحاب وتقولي يا عمر

نادر: أكيد

نهال صفرت ولقي كل اللي في الدار نزلوا جري وهنوه بعيد ميلاده اه أصلي نسيت أقولكم ده دار أيتام نزلوا الكل ونوروا كشافات كانت معاهم وجابوا ترابيزة يحطوا عليها التورتة واتعمله أحلي وأجمل عيد ميلاد واتمني أمنية وطفي الشمع وفتح الهدايا واتفاجئ ايه ده ده حقيقي هو عمر جابله اكس بوكس  جري عليه وحضنوا وعمر مكانش فاهم حاجة بس لقي نفسه بيبادلوا الحضن خلص العيد ميلاد اللي كانوا كل الأطفال مبسوطين بيه ومشيوا كلهم بعربية عمر

……………

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثامن 8 - بقلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent