Ads by Google X

رواية قدري الفصل الثامن 8 - بقلم حبيبة عيد

الصفحة الرئيسية

 رواية قدري الفصل الثامن 8 - بقلم حبيبة عيد

رواية قدري الفصل الثامن 8 

البارت 8❤️‍🔥
عمر .انا موافق بس عندي شرط
حبيبه باستغراب.شرط ؟ شرط اي 
عمر بيقرب منها ويهمس في ودونها.تبقي حرم عمر الصياد
حبيبه بدموع وانكسار.انا موافقه 
عمر بانتصار.تمام.عقبال ما الفلوس تتحول تكون قسيمة الجواز جهزت 
حبيبه بصتله بدموع وسكتت 
عمر بيشوف حبيبه وبتصعب عليه وبيبين عكس كده 
بعد شويه الباب بيخبط
عمر.ادخل 
احمد.عمر باشا الفلوس جهزت والقسيمه 
عمر.تمام اتصل ب سليم وبلغه يجيب مأذون ويجي في اسرع وقت
احمد . تمام يا عمر باشا .بعد ازنك 
عمر . اتفضل
بعد ما احمد خرج عمر مسك الفون ورن على بسمه 
عمر .ايوا يا بسمه تعالي حالا المكتب 
بسمه .في أي مالك
عمر مفيش بس عايزك على طول ومتعرفيش ماما حاجه
بسمه . تمام انا هجهز واجي حالا 
عمر . تمام
بعد شويه سليم بيوصل هوا والمأذون 
سليم .عمر طلبت المأذون ليه 
عمر .هتجوز 
سليم باستغراب .هتجوز .هتجوز مين وبعدين حبيبه بتعمل اي هنا
عمر بابتسامة.حبيبه هي العروسه 
سليم كان واقف مصدوم لدرجة أنه مردش 
بعد شويه بسمه بتدخل وبتعرف الخبر وبتستغرب من وجود سليم واي علاقته بعمر وحبيبه
عمر.احمد تعالي و دخل الماذون 
احمد بيدخل هوا والمأذون 
وبيبدأ المأذون في كتب الكتاب 
المأذون.مين ولي أمر العروسه 
عمر.سليم هوا ولي أمرها 
سليم كان واقف مصدوم من اللي بيحصل مش مصدق أن حبيبه هتتجوز غيره 
المأذون .موافقه يا بنتي 
حبيبه بدموع . موافقه
بعد شويه بتفوق على جملة (بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
سليم خرج وهوا عيونه مدمعه وبسمه بتشوفوا وبتخرج وراه 
عند عمر وحبيبه
عمر بابتسامةوهوا بيقرب من حبيبه وبيلمس خدها .الف مبروك يا حرم عمر الصياد
حبيبه بدموع .عملت اللي انت عاوزه انا عايزه الفلوس دلوقتي
عمر بيمسك الشنطه اللي فيها الفلوس ويدهلها 
حبيبه بتاخد الفلوس وبتخرج بسرعه.عمر كان بيفكر حبيبه عايزه الفلوس دي ليه وهتعمل بيها اي ف بعد شويه خرج وراها 
عند سليم وبسمه 
بعد ما سليم خرج من عند عمر اخد عربيته ومشي وبسمه اخدت عربيتها وطلعت وراه 
سليم وقف العربية ونزل عند البحر 
سليم بدموع.صاحبي اتجوزها بقي بعد الحب ده كله صاحبي يخدها مني في ثانيه طب ليه يارب انا كنت بتمنها لييييييه 
=بس انت مش بتحبها 
سليم بيمسح دموعه وبيبص لمصدر الصوت.
سليم .انتي؟ بتعملي اي هنا
بسمه بابتسامة.بتقعد بجانبه .سيبك من أن انا بعمل اي هنا المهم أن انت مش بتحب حبيبه
سليم. واي اللي مخليكي واثقه كده 
بسمه . عشان لو كنت عايزها بجد وبتحبها مكونتش سمحت لحد يحدها منك حتي لو كان اخويا 
سليم بيبصلها شويه وبيرجع يبص للبحر تاني 
بسمه بطبطب علي كتفه وبتمشي و تركت سليم يفكر في كلمها 
عند محمد
الدكتور.استاذ محمد لو سمحت العمليه هنبدأ فيها ياريت تنزل للحسابات تخلص الإجراءات
محمد.تمام يا دكتور 
محمد قاعد يرن على حبيبه مش بترد لحد اخر مره ردت عليه
محمد بعصبية.الوا يا حبيبه انتي فين 
حبيبه بصوت متعب .قابلني في الكافيه اللي جنب المستشفى
محمد.تمام 
محمد بينزل لحبيبه وحبيبه يتقبله في الكافيه وبتديله الفلوس 
محمد.حبيبه انتي جبتي الفلوس دي منين
حبيبه.جبتهامن الشغل 
محمد بشك .امممم ماشي 
حبيبه بتترمي في حضنه وبتنهار في البكي محمد بيحاول يهدي فيها 
كل دا وفي عيون بترقبهم.
عمر بيشوف كل ده وبيمشي بعربية عمر وهوا سائق وهوا شارد في حبيبه لما كانت حضنه محمد وكل تفكيره ف أنها خدت الفلوس عشان تديها للي معاها 
فجأة بيفوق على عربيه بتقبله وهتصطدم فيه 
عمر بصدمه .لاااااااااا

   •تابع فصول الرواية "رواية قدري" اضغط على اسم الرواية 

رواية قدري الفصل الثامن 8 - بقلم حبيبة عيد
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent