Ads by Google X

رواية قمر والميم دال الفصل السابع 7 - بقلم امنيه يوسف

الصفحة الرئيسية

 رواية قمر والميم دال الفصل السابع 7 - بقلم امنيه يوسف



رواية قمر والميم دال الفصل السابع 7 

البارت السابع 
اللهم صلي وسلم على نبينا محمد ♡ 

جاسم بغضب وزعيق...وانا مش هتجوز بنت من الملجأ محدش عارف اصلها ولا فصلها انا مش عارف اخويا اتجوزها ازاي وليه

فجأه سمعوا صوت شقه بصوا شافوا حور بتبكي 

حور بشهقه...انت انت انا بكرهك بكرهك يا جاسم وخرجت جري 

الجد بغضب....الكلام اللي قولته دا مسمعوش تاني فاهم حور زي حفيدتي واللي هيزعلها بنص كلمه هدف..نه فاهم يا جاسم حتي لو انت بس كله الا حور ويلا روح اتأسفلها وياكش اعرف انك قولتلها كلام يزعل فاهمم 

جاسم بزعل من جواه فحور ارملة اخوه وغير كدا هي زي اخته الصغيره ميعرفش ازاي قالها كدا 

جاسم بطاعه...حاضر يا جدي وطلع لفوق عند حور وخبط الباب

حور ببكاء...مش عايزه اشوف حد 

جاسم بهدوء....انا جاسم يا حور 

حور بدموع وصراخ...مش عايزه اشوفك اطلع برا 

جاسم وهو يقترب منها ...اهدي اهديي يا حور انا مش قصدي 

حور ببكاء...ابعد عني ارجوكك ابعد 

فجأه جاسم اخدها في حضنه ومعرفش ازاي عمل كدا وفي اللحظه دي دخلت رنيم 

رنيم بصيت بصدمه لما شافت جوزها وفي حضنه واحده تانيه ..يتبع 

♡♡♡الحمدلله 

عند رعد وقمر 

قمر بهدوء...وعشان كدا بقولك يا رعد طلقني انا مش عيزاك 

رعد بصلها وقال ...لمي الدور يا قمر ودقيقه وجاي وبص لامه وقالها ممكن تبجي دقيقه 

رعد وامه برا 

امه بدموع... رعد انا والله صعبت عليا انا انا مش عارفه ازاي قولت كدا قمر انا اللي ربيتها بس قلبي يبني انت برضو من لحمي ودمي لما فكرت في الكلام اللي قولته عرفت اني غلطانه 

رعد اخدها في حضنه وقالها...خلاص حصل خير بس المهم قمر تسامحنا 

امه بدموع...قمر طيبه وبنت حلال وان شاء الله هتسامحنا 

وفعلا دخلوا عند قمر كانت قاعده سرحانه بس الدموع مش مبطله 

رعد وهو بياخدها في حضنه...بس يا قمري خلاص كفايا عياط دا انهارده مفروض احلي يوم 

قمر بدموع...مفروض بس اتقلب لاو.حش حاجه حصلتلي 

رعد بهدوء..اهدي وايه رأيك هنخرج انهارده وهنتفسح 

قمر بدموع...وامك يا رعد 

هنا ام رعد دخلت وقالت..امه؟ الله يرحم وقالت لرعد...فسح يا واد كدا خليني آخد بنتي في حضني 

قمر وهي بتترمي في حضنها ببكاء..انا تعبت تعبت اووي يا ماما وكلامك وجعني اووي 

ام رعد...أنا آسفه يبنتي علي اللي قولته بتمني تسامحيني 

قمر بطيبه...مسمحاكِ انا مليش حد غيركم بس انا عايزه اعرف مين ابويا الحقيقي 

ام رعد...طيب خليكي دلوقتي مع الواد الغلبان دا وان شاء الله خير متفكريش كتير ويلا قومي عشان تروحوا مكان تتفسحوا يلا بلا الغم دا 

قمر بهدوء...لا انا عايزه اشوف با عايزه اشوف عمك يا رعد 

هنا دخل ابو رعد واخوه

ابو رعد...قمر يبنتي انتِ مش بنت ..حرام ولا حاجه انا هحكيلك امك اتجوزت ابوكي فعلا واتجوزها في السر عشان ابوه مكنش راضي بيها وطبعا امك عشان ست غلبانه رضيت بالحال دا 

قمر بدموع...رضيت وانا اللي بدفع التمن 

ابورعد ...استني يبنتي طبعا لما حملت فيكي جدك عرف  عشان شك في ابوكِ وقرر يراقبه وفعلا عرف كل حاجه عنكم وغصب علي ابوكي انه يتطلق امك وفعلا اتطلقت ومحدش عرف بعد كدا مكان ابوكي  بس وامك طبعا  معرفتش تعمل ايه وهي حامل...وكان ساعتها سامح بيحبها ولما عرف قرر يساعدها وفعلا اتجوزها بس كل الحب اللي كان جواه اتبخر لما عرف 

قمر كانت بتسمع وهي بتبكي مكنتش قادره تستحمل دا كله بس عمها وعدها انه هيعرف عيلتها مين وطلب منها انها تستريح شويه وتهدي الايام دي 

بعد اسبوع كانت داخله اوضه رعد عشان تتكلم معاه سمعته وهت بيقول لواحده 

رعد بحب....يا حببتي انا اتجوزتها بس عشان ابويا هيحرمني من الميراث لكن انا مبحبهاش انا بحبك انتِ قمر مين دي اللي احبها..


  •يتبع الفصل التالي (رواية قمر والميم دال) اضغط على اسم الرواية 

رواية قمر والميم دال الفصل السابع 7 - بقلم امنيه يوسف
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent