Ads by Google X

رواية حكايتي مع الزمان الفصل السادس 6 - قلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل السادس 6

قاطعها أحمد انتي ملاك انتي قمر انتي أجمل بنت عرفتها في حياتي

مروة: الله الله وإيه كمان يا أستاذ أحمد

أحمد ونور  

أحمد طلع نور اوضتها ونزل لمروة

مروة:  ممكن أفهم إيه اللي سيادتك بتعمله ده

أحمد: أنا بتبع تعليماتك

مروة: تعليماتي  

أحمد: اتجوز يا زفت اتجوزت وانتي عارفة إني مش بقبل حد غيرك وإنك غير الكل اتنيل يا زفت خلف علشان أبقي أم علشان أنا عندي مشاكل ومش هقدر أخلف أديني بحاول أضحك عليها لكن أول ما تحمل وتخلف هرميها رمية الكلاب من مكان ما جت وانتي مش عاجبك طيب أعمل إيه

مروة: أنا آسفة يا حبيبي بس انت عارف أنا مش بستحمل أشوفك مع بنت تانية

أحمد: أنا بس هضحك عليها لحد ما أنوة اللي انتي عايزاه وخلاص

مروة حضنته: بحبك

أحمد: وأنا كمان وبعدين انتي أخدتيني في دوخة ونستيني


مروة: بعدم فهم نسيتك إيه؟

أحمد: شالها إن أنا زعلان منك وانتي لازم تصالحيني وطلعها أوضتهم وذهبوا في عالمهم الخاص

…….

تاني يوم نهال دخلت الڤيلا بنفس طريقتها المعتادة وخلت عند نور الأوضة

نهال: بعتالك السلام وبتقولك وحشتيها قوي

نور: هي أكتر قريب هروح أشوفها

نهال: بإذن الله هي الحرباية وصلت

نور: اه بس متقلقيش النهاردة كلهم هيبقوا في الڤيلا

نهال: اشمعنا

نور انتي نسيتي النهاردة عيد ميلاد الأستاذ جلال الصواف تفتكري هيقضوه هنا

نهال: انتي لسة فاكرة

نور: طبعا كل واحد ليه حسابه وهصفيهم واحد واحد

نهال: أنا ههرب قبل ما يشوفني

نور: لا خليكي عايزاكي في حاجة هنا

نهال: ءأمر يا جميل

………..

نزلت مروة وأحمد علشان يفطروا

مروة: أحسن ان البت دي مش هنا

أحمد: خلاص بقا متحطيهاش في دماغك

مروة: حاضر يا روحي انت تؤمر هنزل المطبخ أحضرلك الفطار بإيدي

وصلت المطبخ واتفاجئت بنور ونهال في المطبخ بيفطروا

مروة: ايه ده انتي ايه اللي جابك يا جربوعة انتي هنا ومين دي كمان انتي فاكراها زريبة تجيبي فيها البهايم اللي علي كيفك ولسة هتمد إيديها نور مسكتها

نور: تؤ تؤ تؤ مسمحليكيش مشكلتي ان كنت فاكرة اننا هنكون أصحاب بس واضح كدة انك مش هتكونوا صحبتي خالص في الأول أخدتي جوزي من حضني وبعدين جاية تمدي إيدك عليا

مروة: أنا أصاحبك انتي يا جربوعة وبعدين مين أخد جوز مين ده جوزي أنا الدور والباقي علي الحيوانة اللي جاية تبيع ابنها لسة بتكمل لقت قلم علي وشها

نور: احمدي ربنا ان أحمد مش هنا وإلا كان رماكي في الشارع أصلي مقولتلكيش أصله بيحبني وكلها شهرين بالكتير أحمل وانتي هتترمي في الشارع أصله هيسمع كلام أم ابنه  

مروة: أنا هروح أقوله اللي انتي عملتيه يا حيوانة

نور: روحي يا حلوة تحبي أوصلك ولا عارفة الطريق

مروة جت تمشي لقت نور كسرت كوباية علي دماغها والدم نازل مال المكان

نور: ااااااه الحقني يا أحمد الحقني.

مروة اتصدمت من اللي حصل ومركزتش غير علي صوت أحمد اللي جه يجري علي نور

أحمد لنور إيه اللي حصل إيه الدم ده


نور هي جت لقيتني باكل لقيتها بتقولي ما تاكيش هنا تاني يا خدامة وكسرت الكوباية علي راسي

مروة: كذابة ده هي اللي عملت كدة حتي الجربوعة دي شافت وبصت حواليها ملاقتش حد إزاي دي كانت هنا

أحمد جاب الإسهافات الأولية ونضف لنور الجرح هي مين دي اللي كانت هنا

مروة واحدة كدة كانت قاعدة معاها بشرتها غامقة وعينها سودة كدة وشكلها مقرف وهي بتاكل

أحمد انتي كنتي عازمة واحدة من صحباتك

نور محصلش حتي إسأل الدادة

أحمد حس انها صادقة في كلامها أحمد بصريخ لمروة اطلعي علي أوضتك حالا وشال نور وداها أوضتها

نور من وراه غمزت لمروة وضحكتلها ومروة واقفة هتموت من الغيظ

مروة طلعت تجري علي أوضتها وكلمت شخص في الفون

مورة انت لازم تساعدني

……: ايه اللي حصل

مروة دي ولا عاملاله سحر

…….: ازاي

حكتله اللي حصل

…….: خلاص أنا هعرف أتعامل معاها لما تروحو الحفلة متقلقيش وكدة كدة هتكون لوحدها يعني مش هتعرف تقاوم

مروة: هنشوف

………

ريتاج راحت الڤيلا وقابلت مروة

ريتاج: ميرو وحشاني قوي أخبارك

مروة: حبيبتي انتي جيتي امتا

ريتاج لسة من كام يوم

مروة وحشتيني قوي

ريتاج انتي أكتر وفضلوا يتكلموا كتير عن دراسة ريتاج وعن سفرية مروة خلصوا كلام ونزل أحمد

أحمد: ريتاج

ريتاج بحزن: نعم يا أبيه

أحمد: انتي لسة متضايقة مني

ريتاج: لا يا أبيه حصل خير


مروة وهي ريتاج متضاقة ليه أصلا

أحمد: علشان اتجوزت عليكي

ريتاج بصتله باستغراب

مروة: لا يا روحي متضايقيش أنا اللي قولتله أصلا وبعدين كلها كام شهر تحمل وتجيب البيبي وهنرميها من مكان ما جت ههههههههه

ريتاج بصت لأحمد بصمت وحزن: طيب أستأذن أنا

مروة: ليه خليكي اتغدي معانا وبعدين انتي نسيتي النهاردة عيد ميلاد عمو جلال ولازم كلنا نكون هناك

ريتاج: اه أكيد مش ناسيين ده حتي هاجي أنا ونسرين أبيه عمر

مروة تشرفوا يا قلبي وابقي قولي لنسرين ان انا متضايقة منها قوي علشان مجاتش تسلم عليا لما جيت

ريتاج: وهي نسرين هتعرف منين بس انك جيتي ده حتي أنا استغربت وجودك

أحمد بصلها بتحذير ومروة باستغراب: اومال انتي كنتي جاية ليه

ريتاج: هاااا لا كنت جاية أسأل أبيه أحمد الحفلة هتكون هنا ولا في الڤيلا الكبيرة

مروة لا يا قلبي في الڤيلا الكبيرة انتي عارفة بابا مش بيقدر يتحرك ولا يتكلم ف احنا هنكون عنده أفضل ما نتعبه

ريتاج: تمام هكون هناك بإذن الله

……….

عمر كان قاعد في كافيه بيشرب القهوة واتفاجئ بنهال دخلت وقعدت معاه علي نفس الترابيزة

عمر:  انتي ايه اللي جابك هنا وبعدين انا مسمحتلكيش انك تقعدي أصلا

نهال بثقة لا م أنا سمحت لنفسي

عمر: نعم عايزة ايه يا مستفزة

نهال: جاية أقولك بلاش تلعب معايا علشان اللي بيلعب بالنار بيولع

عمر: مش فاهم

نهال: اللي بعته امبارح كسرتله رجليه الاتنين علشان يحرم يمشي ورا حد تاني ابقي خاف بقا علي رجالتك الفترة الجاية

عمر: كدابة وانا أصلا مبعتش حد

نهال يا راجل طيب رن عليه كدة ولا أقولك بلاش ترن ابقي روح شوفه أفضل شكله يفطس من الضحك   بعد إذنك وسابته مشت

سرح عمر في ضحكتها وفضل باصص علي أثرها لحد ما اختفت طلع موبايله ورن علي واحد يعرف ايه اللي حصل للواد اللي بعته واتفاجئ ان فعلا كلامها صح عمر قفل في وشه واتعصب

عمر: هي البت دي ايه انس ولا جن هي إزاي كدة   بس ده ميمنعش انها زي القمر  

………..

أحمد نور جهزي نفسك علشان خارجين

نور: رايحين فين

أحمد:ڤيلا جلال الصواف أبويا علشان عيد ميلاده النهاردة

نور: كل سنة وهو طيب فعلا جهزت وهو ومروة نازل ع. ومروة ونور نزلت وراهم

مروة ايه ده هي الجربوعة دي رايحة معانا

أحمد أيوة رايحة معانا في حاجة؟

مروة: لا يا حبيبي

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل السادس 6 - قلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent