Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الخامس 5 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الخامس 5

صباح دخلت عليه المطبخ لقته واقف ع البوتجاز بيجهز وجبه الفطور!!!

صباح: ليه عملت الفطار يا حبيبي

عيسي بصلها وابتسم بشقاوه: ابدا قلت ارشيكي واخد بركاتك يا صبوحه

صباح ملست ع خده بحنيه : دايما بتمنالك الخير وبدعي ربنا يحميك ويباركلي فيك وحياتك ميبقاش فيها عقابات وطول ما انت ماشي كويس هتلاقي الخير

عيسي ضمها لحضنه اوي وخرجها: ليه بتعيطي يا امي

صباح مسحت بسرعه دموعها: لاني فخوره بيك

عيسي بغمزه حلوه: وانا مبسوط لاني اتولدت وبقيتي امي وبحبك اوي

مساعد دخل بحقد: وانا بكرهك اوي لانك وش نحس

صباح بحده: وبعدين معاك يا مساعد وبعدين ده بدل ما تدعيلو تشتمه

مساعد بعصبيه: بطلي مدح فيه ياختي لانه السبب فـ

صباح قطعته بسرعه: مساعد انت اكيد راجع جعان يله هأكلك تعال يله تاكل

حسن دخل : ماما استني عايز فلوس عشان ادفع المصاريف

عيسي: وراحت فين الفلوس الي ادتهالك انا وامي من يومين؟!!

حسن: اشتريت بيهم ايباد

عيسي بعصبيه وزعيق: وازاي تعمل كدا بدل ما تروح تدفع المصاريف

حسن بوقاحه وتبجح: كل صحابي معاهم اشمعني انا وبعدين انا مش جيبه العب بيه انا باخد منه معلومات اون لاين ولا عاوزني ابقي الغبي الوحيد

مساعد: عيسي ده لانك بتفكر بغباء عشان كدا مكملتش علام فلو انت غبي بلاش تزعق وتتباهي بنفسك

عيسي: بابا انا عارف ان الجهاز مفيد بس كنت اتمني بأن حسن يفهم ان دفع المصاريف اهم

مساعد زقه في كتفه: متتكلمش عن اخوك كدا انت غبي بس بتتصرف بذكاوه وقاعد بس تضيع اكل وشرب وناكر الجميل

صباح شخطت فيه بعصبيه: مساعد كفايه وانا هجيب الفلوس لحسن

حسن: شهلي لان لو مدفعتش خلال اسبوع هيرفدوني

حسن زق عيسي ومشي من قدامه

مساعد: واقف عندك بتعمل ايه اتلحلح من هنا وروح هات فلوس لـ اخوك حلل ثمن تربيتي ليك امشي

صباح سحبته من دراعه: يله يا مساعد يله تعال كول ( مشي وسابهم)

عيسي بهدوء: امي انتي معكيش فلوس هتجبيها منين

صباح فركت ايدها بتوتر: هكلم خالك ابراهيم ولو معهوش هعمل قرض من بتاع رجال الاعمال واسدده

صباح فاقت من الفلاش وفضلت تعيط وتلف عليه هي وولاد اخوها

الشيخ شافها سالها: لقيتي ابنك يا بنتي

صباح من بين دموعها: ابدا يا عم الشيخ مساعد خرج بالليل ومرجعش وعيسي كمان مرجعش وانا دماغي هتنفجر

حسن جاي بيمد من بعيد: امي ابويا رجع البيت

صباح اتحركت مع حسن للبيت

………..قصص منه محمد كاتب…………

مساعد دخل البيت زي الاسد وفتح الدولاب الخشب وشد شنطه صغيره ورماه هدومه كلها عالارض ونخ يلم فيهم حس بخطوات وراه وقال: اياك تمنعيني انتي بتحبي ابن اخوكي اكتر مني عشان كدا انا سيبهالك مخضره

عيسي: وهتروح فين يا بابا

مساعد لف وبصله : وانت مالك وانا مش ابوك خلصنا

عيسي خرج وراه بيمسك الشنطه منه: بابا استني

مساعد بغضب: بتعمل ايه سبني

عيسي :مش هسيبك تروح اي مكان

مساعد دفعه عنه بمنتهي القسوة: وانت مالك انا مش ابوك وابعد عني

عيسي شد منه الشنطه واخدها

مساعد بغضب: يعني مش عايز تسبني وعايز تضرب

عيسي واقف ومصمم ياخد الشنطه ويمنعه يمشي

مساعد :يعني مش عايز تسبني وعايز تضرب

مساعد بدء يضربه بالكفوف ورفسه وعيسي بيحاول يتفادا الضرب

عيسي: لو ضربتني لحد الموت مش هسيبك

مساعد ضغط على أسنانه : يعني بتحرضني عليك اموتك

مساعد دفعه بقوة على الأرض بدون ادني رحمه وفضل يضربه بقسوه كأنه الي قدامه ارهابي من اسرائيل

صباح دخلت وزقته من فوقيه: كفااايه هتأذي ابننا (مسكت عيسي بحنان) قوم يا ضنايا

عيسي أأعد ع الارض ورفع رأسه لفوق : انا عارف الحقيقه كلها انت خطرت بحياتك وهربت بيا وسبت كل حياتك وبدئت حياه تانيه بسببي

مساعد: ايوه بعت كل الي حلتي عشان اهرب بيك من البلد الي فيها اكل عيشي وشغلي الي كنت معرفش غيره وبسببك سبت كل حاجه وهربت بيك وجيت هنا اسكندريه اشتغل اي حاجه واتدمر وكله بسببك

عيسي: انا اسف

مساعد: انا مش محتاج اسفك لو عاوزني افضل امشي انت من هنا مش طايق اشوفك انا بكرهك يا اخي بكرهك

عيسي عيونه رغرغت بالدموع: انا مش هروح اي مكان انا هفضل معاكم هنا ومش معناه اني بتحداك لا سمح الله او ناكر جميلك بس اروح فين واوعدك انا هشتغل ليل ونهار واجيب فلوس واعوضك انت وامي واخويا وهحاول اصلح الي ادمر بسببي

مساعد فرك شعره ونفخ بضجر وصباح ااعدت جنب عيسي وعيونها بتحدف بس دموع انهار

عيسي سحف تحت رجله وصباح سحفت معاه: رغم انك مش متقبلني الا ان ليك دين في رقبتي وانا محتاجلك تبقي ابويا

صباح فضلت تعيط وتبكي وحسن واقف متابع ده من قدام عتبه الباب

مساعد: مش محتاج منك تبوس ايدي بس نفذ كلامك وتجيب فلوس عشان اصرف

مساعد اخد الشنطه وطلع ع فوق

صباح أأعدت قدام عيسي وعيسي حدف نفسه جواها وبكل حنيه قالها: بحبك يا امي

صباح ضمته ليها اوي: وانت روحي وعقلي

عيسي لف لما حسن اتزرجن وعمل صوت غاضب

………قصص منه محمد كاتب………

علاء: اباه عيسي عايز يعرف ابوه مات ازاي ومين قتله

عمار: ايوه عشان كدا هيطب عليك يسألك

ابراهيم ابوهم: لو جه انتم امنعوه وانا مش هقوله وارميه في جهنم

علاء بيلف لمحه: مش هتلحق متأخر اوي يباه

ابراهيم حط المعلقه في الطبق وقام يتخباه: اجروا عليه وقولوه اني مش هنا

عمار: هنعمل ايه

علاء: امشي مع الموجه وابعد الشبهات

عيسي دخل عليهم بالموتسكل وبصلهم

عمار: اهلا بابن عمتي مزاج الخير

علاء ضربه بالقفا: انت الي هتثير الشبهات

عيسي بجديه: خالي ابراهيم هنا

علاء: هنا

عمار ضربه بالقفا

علاء: قصدي انا صحيت ومشفتهوش هنا

عيسي شاف الطبق وطالع منه دخان: امال الاكل ده محطوط لمين

علاء وعمار في نفس واحد: ليا

عيسي دخل ما بينهم ع جوه لقاه خالو بيدرب ناس ملاكمه

عيسي: اخبارك يا خالي

ابراهيم بص لولاده بنظرات حاده وعلاء وعمار خافوا

عيسي :عارف انك خايف عليا بس صدقني مش هعمل مشكلة عشانكم

ابرهيم قعد: عايز تعرف ايه يا عيسي

عيسي: عارف انك جبت عمتي هنا بس مين ابويا عمتي رفضت تقولي عنه اي حاجه

ابراهيم: يابني انا شوفت ابوك خمس مرات تقريبا لانه مش شقيقي هو من الاب وانا طول عمري مسافر ومكنتش قريب منه

عيسي: طيب اسم صديق ابويا ايه

ابراهيم بلع ريقه وبكدب: همام عوف

عيسي اتحولت عيونه للاسود القاتم : فينه وبيشتغل ايه بالظبط

ابراهيم: يابني معرفش انا جيت هنا قبل عمتك وفتحت جيم للملاكمه حتي قبل ما ابوك يتقتل

عيسي وقف: شكرا ياخالي

ابرهيم: عيسي رايح فين واسمع الي فات فات ابوس ايدك متدورش

عيسي هزله دماغه ومشي وابراهيم طلب من ولاده يروحوا وراه

…………….قصص منه محمد كاتب……….

في اللوكشن

لوسين دخلت تسلم وترمي التحيه للكل وراحت عليها: فين عيسي

امل: عيزاه ايه تاني يا لوسي

لوسين زقتها من طريقها وطالعه ع فوق

امل مسكتها: استني استني رايحه فين اظن عيسي انقذك كذا مره في نص الشارع ومره اخد امك للمستشفي ولسه مصممه تطرديه

لوسين: امول انا جايه بالسلام

امل بشك: بس كل ما بتيجي تحصل مشكله

لوسين بعصبيه مضحكه: انا صاحبتك واخده بالك

امل مبتسمه:عارفه انك صاحبتي طيب عيزه منه ايه

لوسين: مامي عايزه تشكره بنفسها وجيت اخده اظن انا كدا كويسه بما فيه الكفايه وعداني العيب وازح

امل ضحكت اوي: وانا مبسوطه انه ازح منك لان عيسي انسان محترم ويستاهل تعامليه كويس

لوسين بغيره مخفيه: وهو فين حضره المحترم

امل: هو فوق بيغير هدومه بعد ما صور المشهد

عيسي بعد المشهد راح يغير قميصه الي كله دم مزيف ودخلته العامله غرفه ممثله مشهوره عيسي وهو بيخلع قميصه خرجت الممثله من غرفه اللبس وبصتله وهو لف وبصلها ورجع قفل زراير القميص بسرعه

عيسي خطف قميص المشهد بالشماعه ونزل دماغه لتحت: انا اسف هلبس برا

تارا قربت ومسكت ايده: مفيش داعي تخرج ممكن تغير هنا

عيسي بخجل:مينفعش

تارا بدلع: ليه مينفعش ولا متوتر انك شوفتني

عيسي: احمم الاتنين

تارا حركت خصلات شعرها الأشقر بدلال و قالت : لا عادي انا شخصيه اجتماعيه لاني بدئت من الصفر وكلنا ولاد تسعه ولا ايه رايك

عيسي: اه تمام

تارا ضحكت اوي وقربت منه وحطت ايدها ع صدره وبغنج: وبعدين معاك(فتحت زراير القميص) وعضلات ووسيم زيك انا معاك وهشجعك

عيسي قفل الزراير وطلع يمد ع برا : متشكر

تارا ابتسمت وطلعت وراه وقفته: اسمك ايه

عيسي: عيسي

تارا: عيسي انا مش هغير عشانك (شدته من ايده)

عيسي: ملوش داعي

تارا مثلت انها اتكعبلت ووقعت في حضنه في طلوع لوسين وشافتهم

استوب ومنتظره رايكم والي هتعمله لوسين ولما كمان نوسه تظهر لعيسي هتتجلط

لوسين طلعت وشافتها واقعه في حضنه ووقفت في مكانها فاتحه عيونها وبؤها هي وامل

عيسي عدل تارا وبصلهم وقال بكل هدوء: انا رايح اغير هدومي عندي تصوير

تارا بدلع: تمام

عيسي اتحرك ورجع لف وبص للوسين الي لسه عيونها بارزه لقدام

تارا: اهلا وسهلا انسه لوسي

لوسين بكره شديد: اسمي لوسين ولوسي بس للمقربين هما بس الي مسمحلهم ينادوني بيه فلاحسن ناديني بأسمي كامل انسه لوسين

تارا بحقد مخفي: انا عرفت من شويه ان مدام سوسن دخلت المستشفي وكنت رايحه ازورها بس لسه عندي تصوير

لوسين : مفيش داعي اصل عايزاكي تركزي اكتر في شغلك وبعدين مامي دادي واخد باله منها عيلتنا ممكن تهتم ببعض

تارا اتغاظت منها وبصت لـ امل: امل

امل رفعت عيونها من الورقه: افندم

تارا: النهارده حاسه اني مش كويسه ومش هقدر اكمل تصوير

امل: بس الديكور جاهز عشان المشهد

تارا بغرور: قوللهم يصوره مشهد تاني انا هغير هدومي وراجعه البيت

امل بعد ما مشت تارا بصت للوسين وسألتها بضيق: مالها ست الاموره كانت فتحها ع البحري النهارده الصبح

لوسين: هي حبت تخبط معايا ومفكره نفسها ممثله دي هتاخد مني صابونه وازحلقها بيها من هنا

امل: صعب لاننا صورنا نص الفيلم غير كدا هتكلم ابوكي وهو بيدعمها

لوسين بصت لـ امل اوي واتحركت تطردها

امل: لوسين ابوكي تقريبا معاها وبيظهروا مع بعض في اماكن كتير

لوسين لفت وبصتلها: شوفتيهم بعينك

امل: الموظفين بيتكلموا ويمكن تكون مجرد اشاعات بس كمان مفيش دخان من غير نار

لوسين بحمقه: مصدقش دادي مش بتاع حريم انا عرفاه كويس هي الي بتجري اكيد وراه ومستعده تبيع جسمها عشان ينتجلها بس عينك تفضل مفتوحه عليها وتقوليلي فورا

امل ببتسامه عبيطه: فتانه يعني موافقه

لوسين ضيقت عيونها بتوعد : اما التاني يومه فله معايا

…الروايا لمنه محمد كاتب حصري…..

ابراهيك شرب الشاي: ابنك جالي وسألني انا مقولتلوش حاجه غير الاسم عشان ميرجعش يسألني تاني

صباح بحزن: فكرته هيقفل الموضوع

ابراهيم: اظن انتي ربتيه من وهو طفل واظن عرفاه كويس بس متقلقيش هما غيروا اسمائهم عيسي مش هيلقاهم وامه كمان غيرت اسمها

صباح صرخت فيه بغضب اسود: ابراهيم ممكن متتكلمش ع الست دي قدامي انا بكرهها

ابراهيم اتنهد: ده الي جيت اقولهولك بس عنفيه ع خفيف انا زيك قلقان عشانه

صباح: متشكره ياخويا دايما واقف معايا

ابراهيم: انتي اختي الوحيده ومين عارف مش يمكن نبقي نسايب كمان

صباح هزت له دماغها وشايله هم عيسي

ابراهيم قام وقف: سماح (بص لصباح) انا ماشي راحت فين دي بس

……………………….

لوسين نزلت هي وامل في مكان التصوير ولوسين بتتفرج ع عيسي وهو بيضرب بحرافيه

امل بأعجاب: ايه رايك فيه بجد

لوسين: يعني نص نص مفهوش اي سحر

امل بحماس : ده وسيم فحت نار خصوصا مع حركاته في الاكشن مبهره ده المفروض يترشح لدور بطوله

لوسين بصوت عالي : لاء انت بتمدحيه زياده ده اخره يمثل فيلم اباحي وبس لانه عايز فلوس

امل بتعجب من عصبيتها: مالك انتي بتتكلمي عنه كئنك غيرانه

لوسين: انا اغير ع مين ده احلمي يا ماما انا عندي ذوق

امل: انا بغيظك ليه صوتك عالي

لوسين: وانا بفهمك ان انا ذوقي فوق فوق

عيسي بصلها وهي بتلف وراح يغير هدومه وماشي مع ولاد خاله خارجين مروحين

امل : عيسي استني لوسي نازله عيزاك

عمار بغمزه: مننفعش احنا معاه

امل بحده: قلت عيسي وبس

عيسي طلب منهم يسبقوه وهيحصلهم عند خاله وراح يستنها وأأعد ع الكرسي وحط رجل فوق التانيه ولوسين نزلت وراحت عليه ووقفت قدامه

عيسي بصلها بغرور: عايزه ايه

لوسين كشرت وربعت ايدها وسكتت لانها مش عارفه هي عايزه ايه

عيسي بسخريه لاذعه: لو هيموتك فضولك عشان تعرفي ايه الي حصل في غرفه اللبس ممكن احكي لان انتي فهمتي غلط

لوسين مثلت عدم المبالاه: سوري بس انا ولا مهتمه الي بتعمله ولا ههتم مع مين بتعمله ده شئ يخصك

عيسي ابتسم وحرك دماغه : مظبوط

لوسين اتكلمت بتوتر : اه بما اني بنت صاحب الشركه احب احذرك متعملش اعمال مشينه في شركتي لو محتاج تعك الدنيا اتفضل أجر اوضه فوق السطوح وعك فيها براحتك

عيسي: كل ده ومش مهتمه بالي بعمله ده انتي متكلمتيش في غيره

لوسين هزت كتافها : انا مش حابه اسمع عذرك

عيسي قام وقف قصادها وكمل كلامه وهو بيقرب عليها: انا حبيت اقولك الحقيقه

لوسين بلعت ريقها من قربه ورمشت بعيونها: وانا مصدقه الي شوفته

عيسي ضم شفايفه: لو ده هيسعدك اوكيه لان انا عايز امشي

لوسين شخطت فيه: استني اقف هنا كلمني

عيسي كشر وكمل خروج ع برا اللوكشن

لوسين زعقت اكتر: عيسي ارجع هنا

عيسي كمل ع برا وهي طلعت تجري وراه في نفس اللحظه نوسه كانت واقفه تشتري باكو بسكوت من المحل وشافته شورتله وندهت عليه بكلمه حبيبي

لوسين لفت للي بتنادي عليه وتقوله حبيبي حبيبي وراحت بلهفه عليه

عيسي سألها: بتعملي ايه هنا

نوسه بشقاوه طفوليه: بشتري بسكوت وحظي ونصيبي لقيتك يله هاخد خوذتي اظن محتفظ بيها عشاني يله وهحكيلك في السكه

عيسي بتعجب: نروح فين

نوسه: وصلني يله

عيسي رفع الخوذه من ع دماغها بعتراض: لاء مش هينفع معلش

نوسه زعلت وكشرت وعيسي لبس خوذته وبيلف لمحها واقفه وعيونها مبرقه بصدمه

عيسي ابتسم لنوسه وقالها: معلش هروحك

نوسه بفرحه ركبت وضمته من وسطه: يله اجري بيا يا حبيبي

لوسين جن جنونها وصرخت فيه بهستيريا : انت ارجعلي هنا ياغبي انت لازم تروح معايا انا ياحمار

لوسين موبيلها رن رجعت خصله من شعرها وري ودنها وردت: ايوه يا مامي

سوسن: ها عيسي جاي معاكي

لوسين فرقعت صوابعها من الفرسه والغيره: انا متأسفه مقدرتش اجيبه

سوسن بصوت حنين: عادي لما تسمح الفرصه يالوسي بجد نفسي اشكره بنفسي

لوسين ردت بتأكيد: انشاء الله !! بس هو دادي عندك

سوسن: ابوكي اتصل وقالي انه عنده شغل وانتي هتتأخري

لوسين: لاء يا قمر هركب وجايه اتعشا معاكي

سوسن ضحكت: تيجي بالسلامه يا قلب ماما

الروايا لمنه محمد كاتب

عيسي وقف قدام بيت جنب بيته بالظبط

عيسي بتعجب: انتي ساكنه هنا بس عمري ما شوفتك في الحته!!؟

نوسه بكدب: اصلي لسه جايه سكنت مع واحده صاحبتي جايه تكمل تعليمها

عيسي : ادخلي يله

نوسه ببتسامه جميله: هرن عليها تفتح الباب

عيسي مشي وطلع بيته وفتح الشباك يتأكد انها دخلت لقاها قاعده قدام البيت استغرب ونزل رحلها وسحب منها السماعه

عيسي: ليه مدخلتيش

نوسه شدت السماعه من الناحيه التانيه: صاحبتي بتشتغل ورديه اضافي وهتفضل في الشغل للصبح وانا مش معايا مفتاح وهئعد كدا للصبح استناها

عيسي: ايوه بس الشارع ماليان سكرانين ومدمنين فيه حد تاني تعرفيه اخدك اوصلك يله ورايا

نوسه: عيسي ممكن انام في بيتك الليله دي

عيسي لف وبصلها وبكل غضب: نوسه انا مش كدا فاهمه وياريت تصنفي الناس بتطلبي من راجل شوفتيه مرتين تنامي في بيته بطلي تتصرفي بقوه وكأنك تقدري تحمي نفسك الموضوع مش بالسهوله دي

نوسه بتوتر: عيسي ايوه انا شوفتك مرتين بس كنت فيهم محترم جدا معايا وانا يمكن عشان واثقه فيك (نزلت دموعها) بس بجد انا اسفه لاني زعلتك وصدقني مش هضايقك تاني

عيسي اتنهد بعمق وسألها: رايحه فين؟

نوسه بصتله بضياع: معرفش

عيسي غمض عيونه وضغط عليهم واخد نفس طويل وخرجه ع مراحل واخدها لبيته

عيسي دخلها غرفته: نامي الليله في اوضتي

نوسه: متشكره

عيسي بتنبيه: لليله واحده بس

نوسه ابتسمت: عيوني حاضر

عيسي: استني هنا لحظه

حسن بيذاكر حس بحركه غريبه في البيت قفل كتبه ولنفسه: هو عيسي جايب حد معاه

نوسه حست بيه جاي قفلت كبس النور والشخص دخل في العتمه وهي جريت عليه وضمته من ضهره وحسن اتخض

نوسه حطت دماغها ع ضهره: ممكن احضنك بس كشكر يعني

نوسه لفت تبصله تشوف رد فعله لقته حد تاني زقته وجريت ولعت كبس النور : انت مين يا جدع انت؟!

حسن شاور عليها بنرفزه: انا الي المفروض اسألك انتي الي مين ده بيتي

نوسه اخدت صورتهم سوي من فوق الكمديو: اه اخو عيسي الصغير انت القصير _ مطت شفايفها بقرف_ بس شكلك وحش ولسه برضو وحش

حسن اتغاظ وخطف منها الصوره: بطلي رغي واخرجي

نوسه رفعت حواجبها بشكل مستفز : انت مين بقي عشان تطردني انا حبيبه عيسي فحترمني عيب

حسم بدهشه: حبيبه عيسي

عيسي دخل ووزع نظرات ما بينهم وقالها: حسن اخويا الصغير ودي نوسه

نوسه ابتسمت وبصت لحسن ورفعت له حاجب وحسن اتغاظ وعض شفته وخرج وفضل رايح جاي في اوضته لقاه الباب بيخبط

حسن: عايز ايه؟

عيسي فتح الباب نص فتحه ومعاه غطاء ومخده: ممكن انام هنا

حسن: ليه منمتش جنب حبيبتك

عيسي: مفيش بنا اي علاقه بس لو مش مرتاح انام برا قدام التلفزيون

حسن: لاء تعال نام عالارض انا مش بحب حد يشاركني سريري

عيسي دخل وفرش البطانيه وحط المخده وفرد جسمه

حسن ميل عليه: اظن ميصحش تجيب بنت معاك وشكلها شمال امي لما تشوفها اكيد هتعملها ليله

عيسي قام قعد: نوسه بنت كويسه بس شكل الظروف اجبرتها واكيد بتعاني من مشاكل عائليه عشان كدا سابت بلدها وجات اسكندريه وبتحاول تكسب فلوس لنفسها وصحبتها مرجعتش واظن مش من الشهامه اسيبها قاعده في الشارع وهي ليله وبس

حسن: اطفي النور وع فكره انا عارف انها مش حبيبتك

عيسي ضفي النور ورجع رقد وبيفكر في لوسين وغيرتها عليه من تارا ونوسه وفضل يوزع ابتسامات لحد ما عيونه غفت ونام

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الخامس 5 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent