Ads by Google X

رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع و الخمسون 59 - بقلم بتول عبد الرحمن

الصفحة الرئيسية

  رواية سأحبك بالتاكيد كاملة بقلم بتول عبد الرحمن عبر مدونة دليل الروايات


 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع و الخمسون 59

 قبل الأخير 


جه معاد فرح فيروز وراحوا كلهم طبعا باستثناء منال وخالد 


كانوا مع فيروز كلهم وكانت في قمة الجمال 


فيروز : شكلي حلو 


زينه : زي القمر بجد 


ميرنا : كل حاجه مظبوطه ... الميكب لايق حدا والفستان خرافه وانتي اللي محليه كل ده 


فيروز : أنا حاسه اني متوتره اوي 


ميرنا : دي حاجه طبيعيه .. أنا كنت زيك كده وبمجرد م شوفته ومسكت ايديه نسيت توتري 


فيروز ابتسمت وخرجت من السنتر ولؤي استقبلها 


لؤي : شكلك حلو اوي 


فيروز : بجدد ... عجبتك 


لؤي : اوي الصراحه 


ابتسمت بخجل وركبوا العربيه وراحوا القاعه 


عند عمر وميرنا ولين 


لين شافت مازن واقف بعيد حاطط أيده في جيبه وبيتكلم في فون 


لين : ميرنا الميكب مظبوط وشعري حلو 


ميرنا : والله يا بنتي زي القمر 


لين : حبيبي ... طب أنا هرد ع الفون بعيد شويه علشان الدوشه 


عمر : متبعديش بس 


لين : حاضر 


راحت لين وقفت بعيد عن مازن شويه ورنت على كوثر 


كوثر : طب أنا لسه قافله معاكي بترني ليه 


لين : لحاجه في دماغي ... خليكي معايا ع الخط لحد م اقولك اقفلي 


كوثر : مش انتي في الفرح 


لين : اه يا بنتي منا لسه قايلالك 


كوثر : طب في ايه حصل 


لين لقت مازن خلص كلام في الفون فقالتلها : مفيش اقفلي اقفلي 


قفلت معاها وفتحت الاله الحاسبه على فونها وقعدت تختار اي ارقام وخلاص ( بعملها لما بكون ماشيه في الشارع ومش عايزه اسلم على حد 😂 ) 


_: واقفه لوحدك بعيد ليه 


لفتله وهيا قلبها هيخرج من مكانه : ازيك يا دوك ... كنت بتكلم في الفون ومش سامعه من الدوشه 


مازن: برضو ... نفس المشكله 


لين : والله ... من كتر م احنا مهمين في البلد يعني وكده الفون كل شويه يرن 


مازن : شكلك حلو انهارده ... ومش لمضه كالعاده 


لين : بجدد ... فرح بقا وكده ... لكن أنا فيك اصلا واسمي الحقيقي سيد


مازن بضحك : لا يا ستي متقوليش كده ... انتي زي القمر اهو 


لين : كده هتغر يا دوك 


مازن : اتغري براحتك ... مش بيقولوا من حق الجميل يتدلع ولا ايه 


لين ابتسمت بهدوء وهو قال : مش هتدخلي ولا ايه


لين : لاء يلا 


عند عمر وميرنا


ميرنا : عمر م تعمل شو حلو كده وتغني 


عمر : اغني ايه بطلي هبل 


ميرنا : والنبي ياعمر صوتك عظمه اصلا 


عمر : والنبي اقعدي ساكته بام الميكب بتاعك ده 


ميرنا : ماله يعني مش فاهمه 


عمر : من غيره احلى ... قولتلك بلاش تحطي ومسمعتيش الكلام 


ميرنا : علشان ده فرح ... أنا مش بحط دايما 


عمر : م علشان هو فرح أنا سكتت 


ميرنا : طب قوم غني يلا 


عمر : لاء 


ميرنا : عشان خاطري بقا 


عمر : هيييح ... ماشي عشان خاطرك بس مش عايزك تتحركي كتير عشان اللي في بطنك 


ميرنا : موافقه بس يلا قوم 


عمر راح ع الاستيدج واخد المايك وطلب من الكل يقوموا يرقصوا


انا جيتلك وجوايا حنين زايد 

حبيبي ده ربنا رايد

اقابلك يبقا بينا معاد 

مفيش ولا نجمه في سمايا 

بنور ضيك

من الاخر مفيش زيك 

ولو لفيت بلاد وبلاد 

ناديلي 

قلبك اعرفه واكلمه وافهمه

إن العيون دي بيخطفوا 

وبيسحروا وبيشغلوا 

ناديلي 

حد اشهده 

على كل يوم بيك بحلمه 

على كل وعد أنا بوعده 

وعشان غرامك هعمله


خلص الاغنيه وقعد وقالها 


عمر : كل كلمه في الاغنيه دي ليكي انتي علفكره


ميرنا : بجد يا عمر 


عمر : بجد يا قلب عمر 


رن فونها وهيا فصلت 


عمر : مردتيش ليه 


ميرنا : مش مهم دلوقتي لما نروح


رن تاني وهيا فصلت 


ميرنا : طب أنا هرد بس بعيد علشان الدوشه 


عمر : مين اللي بيرن 


ميرنا : خلي فيه ثقه بينا شويه 


عمر : أنا بثق فيكي 


ميرنا : معتقدش أن عندك ثقه كافيه ليا ... عن اذنك 


سابته ومشيت 


ميرنا : ايوه يا نيره 


نيره : ايه مبترديش ليه 


ميرنا : مسمعتش الفون ... طمنيني عملتي ايه مع ايهاب 


نيره : مش راضي يوافق يا ميرنا اعمل ايه 


ميرنا : مش انا كلمته واتفقت معاه 


نيره : بيقولي مش عايز اتقل عليكي 


ميرنا : طبيعي ده يكون رده ... هرن عليه تاني


نيره : اه والنبي ... ده فاضل اسبوع ع العمليه 


رنت ميرنا عليه 


ميرنا : انت كده هتزعلني منك 


ايهاب : صدقيني مش هقدر اوافق ... هيا بتنزل تشتغل علشان تحوش فلوسها لجهازها ... اجي أنا اخدها منها كده عادي 


ميرنا : انت عارف هيا بتحبك قد ايه ... وانت في ازمه ... اعمل العمليه وبعد كده لما تخف ابقي ارجع شغلك ورجعلها الفلوس 


ايهاب : أنا هبيع عربيتي مع فلوس الماجستير اللي كنت هحضره وهجمع فلوس العمليه 


ميرنا : لا اوعى تعمل كده ... اسمع الكلام وبلاش فرهده .. احنا مش بنقولك خد الفلوس ... خدها فك ازمتك ورجعها وقت م تحب 


ايهاب : هشوف لسه هعمل ايه 


ميرنا : لا مفيش حاجه اسمها هشوف لسه ... في حاجه اسمها اتفقنا 


ايهاب : سيبيها بظروفها


ميرنا : تمام ... بس ياريت تقبل مساعدتها علشان لو هيا احتاجت مساعدتك متترددش 


ايهاب : خلاص تمام 


قفلت معاه وراحت قعدت جنب عمر 


عمر : ميرنا رصيدي خلص ... عايز اكلم علي من عندك 


ميرنا : اه اوي .. اتفضل 


عطته الفون وهو قالها : الباسورد زي م هو ولا غيرتيه 


ميرنا : لا زي م هو 


عمر : تمام هتكلم هناك بقا 


راح فتح الفون ولقاها كلمت نيره ورقم غريب 


فتح فونه وكتب الرقم الغريب ورن عليه 


ايهاب : الو مين 


عمر : انت مين 


ايهاب : انت اللي متصل ... انت عايز مين ؟ 


عمر قفل في وشه وقفل الفون ورجعه لميرنا وقالها : انتي كنتي بتكلمي مين من شويه 


ميرنا : كنت بكلم نيره 


عمر : واللي بعد نيره 


ميرنا : ده خطيب نيره


عمر : وانتي مالك بيه 


ميرنا : كنت بطلب منه حاجه نيره عايزاها 


عمر : ونيره ليه مش هيا اللي بتطلبها


ميرنا : وليه بتحقق معايا كده 


عمر : ردي عليا الاول 


ميرنا : لا مش هرد ... ومش هتكلم غير أما تهدى 


عمر : وانا مش ههدى غير أما تقوليلي ايه اللي بينك وبينه علشان تكلميه 


ميرنا : انت اتجننت ولا ايه ... انتي ازاي تقول كده اصلا 


عمر : وانتي مش راضيه تقولي ليه 


ميرنا : يلا نروح 


عمر : مش قبل م تقوليلي الاول 


ميرنا : اقولك ايه 


عمر : ليه بتكلميه 


ميرنا : وعدت نيره مقولش لحد 


عمر : يبقى يا انا يا نيره 


ميرنا : لما نروح هقولك اللي عايز تعرفه 


عمر : يبقى يلا نروح 


ودعوا أهل ميرنا ومشيوا وكانوا طول الطريق ساكتين لحد م وصلوا


عمر : فهميني بقا 


ميرنا : طب اقعد وافهمك 


عمر : اتفضلي 


ميرنا : نيره مخطوبه لواحد اسمه ايهاب ... ايهاب ده في فترة خطوبتهم عرف أنه محتاج يعمل عمليه بس هو مش معاه فلوسها كلها ... نيره كانت بتحوش فلوس لجهازها ... طلبت منه أنه ياخد الفلوس اللي معاها بس هو رافض ... طلبت مني اقنعه علشان يعمل العمليه ... دي كل الحكايه 


عمر : وليه مقولتليش


ميرنا : علشان هيا اللي طلبت مني معرفش حد 


عمر : هييييح طيب ... انتي عارفه أن ده ملهوش علاقه بالثقه ... أنا بس بغير عليكي 


ميرنا : اه اه ... تمام 


عمر : أنا ممكن أكلمه اساعده 


ميرنا : هيرفض 


عمر : طب انتي زعلانه 


ميرنا : صدقني مش فارقه 


عمر : لا ازاي بقا ... انتي عارفه أن شخصيتي صعبه شويه ... بس بحاول اغيرها


ميرنا : تمام ... غيرها وقت م تحب 


عمر : يعني انتي مش زعلانه 


ميرنا : لا مش زعلانه ... ممكن انام بقا 


عمر : لا انتي زعلانه 


ميرنا : قولتلك مش زعلانه ... تصبح على خير


تاني يوم الصبح صحي عمر من نومه ملقاش ميرنا ... دور عليها ملقهاش بس لاحظ ورقه على التسريحه 


خدها وفتحها وكان مضمونها " انت عارف انا بحبك قد ايه ... وانا برضو عارفه انت بتحبني قد ايه ... بس انت مش بتثق فيا وانا مش هقدر اعيش معاك طول م انت بتشك فيا ... متحاولش تدور عليا علشان مش هتلاقيني ... أنا استحملت كتير ولحد كده كفايه ... هطلب منك طلب ... اقعد مع نفسك وشوف شريط حياتك من ساعة م دخلت حياتك ... وشوف كم التضحيه اللي ضحتها عشانك ... وشوف اللي انت عملته فيا برضو ... صدقني الفراق هيكون شئ صعب عليا أنا كمان ... بس مضطره ... هتوحشني اوي ... وبالنسبه لابنك او بنتك اللي جايين ... اتمنى تعتبرني سقطه لاني مش هقدر ابعد عنه لكن انت ممكن تتأقلم عادي ... سلام يا حبيبي ويا كل حاجه ليا " 


رمى الورقه من ايديه ونزل بركبه على الأرض وهو بيقول : ميرررناااااا


 رواية سأحبك بالتاكيد الفصل التاسع و الخمسون 59 - بقلم بتول عبد الرحمن
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent