Ads by Google X

رواية حكايتي مع الزمان الفصل الرابع 4 - بقلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الرابع 4

قام مخضوض علي صوت صريخ أحمد انت اتجننت انت عملت ايه؟

نور بدأت تفوق علي الصوت العالي ده بس كانت مش قادرة تتحرك كل اللي كانت فيه عينها باصة علي نقطة وهمية في السقف أكن العالم كله في النقطة دي…………..

قام مخضوض علي صوت صريخ: أحمد انت اتجننت انت عملت ايه؟

نور بدأت تفوق علي الصوت العالي ده بس كانت مش قادرة تتحرك كل اللي كانت فيه عينها باصة علي نقطة وهمية في السقف أكن العالم كله في النقطة دي…………..

أحمد بصريخ: انتي مين وايه اللي جابك هنا ودخلتي هنا إزاي

نهال: أنا مين أنا نهال صاحبة نور، وإيه اللي جابني جيت علشان حسيت انك قربتلها، انما دخلت هنا إزاي فده سهل من الشباك

أحمد: لا شبح يا بت إزاي بقا وفيه زفت حارس

نهال: لا ما أصل أنا نطيت من علي الصور

أحمد: 


نهال: ليه عملت كدة حرام عليك هي قدك أصلا علشان تقربلها

أحمد: انا مش فاهم واحدة غلطت وأنا بأدبها مراتي وأنا حر أخليها مراتي أعملها خدامة أعلمها الأدب انتي مالك

نهال: بس هي مغلطتش أهلها هما اللي طماعين هي إيه ذنبها ليه تعمل كدة

أحمد: مش فاهم

نهال حكيتله اللي حصلها وانها مكانتش تعرف انها بضاعة تم بيعها بمبلغ من المال

أحمد: أنا هاخد بالي منها اتفضلي امشي من هنا وأنا حسابي مع الحارس الزفت ده

نهال: توعدني إنك متقربلهاش تاني

أحمد: انتي مين أصلا علشان أوعدك يلا يا بت من هنا

نهال: طيب ايه رأيك بقا مش ماشية وأعلي ما في خيلك اركبه أنا هفضل جنب نور

أحمد: اللهم طولك يا روح أنا هتنيل أنزل تحت ألمحك بس تحت همحيك وهرقدك جنبها فاهمة

نهال: فاهمة

…………

في الصباح في ڤيلا أحمد

عمر: اوعي تكون لمستها

أحمد: لمست مين اتنيل ده في مصيبة تاني فوق

عمر: يعني إيه في.

قطع كلامك نزول نهال بتجري: أنا آسفة إني نزلت هنا بس نور حرارتها عالية قوي ومش عارفة أعملها إيه

أحمد طلع يجري علي فوق يشوفها وساب الأخ اللي سارحان

عمر في نفسه: ايه الصاروخ الجامد ده بقا دي صحبتها ايه الحلاوة دي

نهال طلعت تجري علي فوق

أحمد دخل الأوضة ولقي ان فعلا نور حرارتها عالية جدا أخدها تحت الدش علشان الحرارة تنزل أول ما فتح اادش نور اتنفضت تاني وبقت بتكتك وتقوله: حرام عليك طلعنا والنبي طلعني والنبي

أحمد قرب منها وأول ما قرب حضنته

نور:ماما متسيبينيش والنبي حرام يا ماما حرام

قفل الدش ونقلها علي السرير وقال لنهال تغير هدومها وهو هيخرج برة واول ما تخلص تنادم عليه

……..


في مكان آخر

….:طمنيني

…..: متقلقيش جسمها متقطع ١٠٠حتة

……: هههههههههههههه حلو قوي

…..: ناوية علي إيه

……: بعدين هقولك بس حاليا هتقله العيار بدل ما يقطع جسمها هخليها تتمني الموت وماتطولهوش

…..: طيب وفلوسي

……: في الحفظ والصون متقلقش

……………

دخل أحمد تاني الغرفة وبدأ يعلق لنور محاليل علشان الحرارة تنزل بعدها بشوية

أحمد: أنا اتسرعت لما حكمت عليكي يا نور أنا آسف مش عارف أنا إزاي عملت كدة سامحيني

نور بدأت تفوق بس برده كل اللي بتعمله انها باصة في نقطة وهمية

أحمد: ممكن تردي عليا

نور:………

أحمد: انتي سامعاني طيب

نور:…………..

أحمد: حاولي تتحركي انا واثق انك سامعاني انا آسف يا نور آسف

نور بدأ دموع تنزل من عينيها

أحمد مسح دموعها

دخلت نهال وأول ما شافتها مفتحة عينها طلعت تجري عليها وحضنتها جامد: نور حبيبتي انتي كويسة حاسة بإيه إيه اللي تاعبك قوليلي

نور بتعب: كل حاجة تعباني يا نونا كل حاجة

نهال: اهدي يا روحي اهدي انا معاكي هو مكانش يعرف هو وعدني مش هيقربلك تاني والله بس انتي اهدي

نور فضلت تعيط بهستيريا وحصلها تشنجات وأحمد عطالها حقنة مهدئة خليتها تنام

نزلت نهال وأحمد تحت علشان يسيبوها ترتاح

عمر: طيب واضح انك مأكلتيش حاجة من الصبح تعالي كلي علشان تقدري تقفي معاها

نهال بتهكم: يهمك قوي أكلي وصحتي م انت برده صحبه وأكيد شبه بعض وسابته وخرجت في الجنينة

أحمد: تستاهل انها تحلقلك أقسم بالله


عمر: ليه يعني هو أنا وحش

أحمد: لا يا أخويا أنا اللي وحش حد يكلم البنت علي الأكل دلوقتي انت همك علي بطنك كدة علي طول وبعدين مين دي اللي تبصلها دي شغالة صبي حرامي باين

عمر  ايه اللي بتقوله ده يا عم لا طبعا استحالة دي زي القمر

أحمد: ما هما كدة يا أخويا يغروك بالشكل بس بنات حوا مش مصدقني والله امبارح نطت من فوق الصور ودخلت ونطت من الشباك تخيل

عمر: انت بتهزر صح استحالة طبعا يا ابني اكدب كدبة تتصدق ازاي اومال عم محمد قاعد يعمل ايه

أحمد: كان بياكل رز مع الملايكة يا أخويا

عمر وأحمد  

………

عمر خرج الجنينة لقي البنت القوية قاعدة حزينة وعيونها بتعيط

عمر: مينفعش العيون الحلوة دي تعيط

نهال مسحت عيونها بسرعة مين قال اني بعيط ده تراب دخل في عيني

عمر: تراب برده  

نهال: انت فاكر ان شابين شحطة زيكم يقدروا يزعوني ده أنا كنت دفنتهم بعيدا عن فرق السن اللي بينا

عمر: تدفني مين يا بت د انت حشرة لسة هيضربها علي قفاها لقاها لوت دراعه وراه

نهال: جرب كدة تحاول تلمسني تاني وانت دراعك هيتكسر وسابته ومشت

عمر باستغراب: شرسة قوي البت دي مع ان ميبانش عليها أصلا

………..

نور بدأت تفوق أحمد دخل الأوضة بص عليها أكنها اتبدلت بواحدة تاني استعادة كل قوتها وشجاعتها

أحمد: غريبة انتي بقيتي زي القردة كدة إزاي

نور بصتله بقرف

أحمد: يا بت متبصيليش كدة ده انتي واخدة عالقة مخادهاش حرامي غسيل

نور: لا م أنا سيبتك بمزاجي علشان انت بس قد أبويا

أحمد: قد أبوكي بقا أنا عندي عيلة شحطة زيك

نور: انت تطول أصلا يلا يا بابا العب بعيد


أحمد: يا بت متخلينيش أطول ايدي عليكي ولسة هيضربها خت تطلع تجري رجلها خانتها ووقعت شالها من علي الأرض: مهما حاولتي تمثلي انك كويسة جسمك هيرد عليكي بلاش تتهوري انتي لسة تعبانة حطها علي السرير وراح عند الباب هنادي نهال تقعد معاكي

نور ابتسمت ابتسامة خفيفة

………

في مكان ما

…….: برافو يا نور برافو حبكتي الدور حلو قوي يا روحي أنا قولت محدش يقدر يقوم بالمهمة دي غيرك

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الرابع 4 -  بقلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent