Ads by Google X

رواية حب حد التملك الفصل الخامس و الاربعون و الاخير 45 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

   رواية حب حد التملك كاملة بقلم دينا عبد الحميد عبر مدونة دليل الروايات 

رواية حب حد التملك الفصل الخامس و الاربعون 45

 
 
راهب ايه ده…… انتي بتعملى ايه ؟
انا بحبك قوي والله وحشتني اوي
راهب بغضب وانا مبحبش غير رنا …
بس انت شكلك بدأت تخرف مانا رنا قالت كلمتها وهي بتحضنه فزقها بغضب وهو بيقول انتي لايمكن تكوني رنا يا رتاج
قربت منه تاني وهي بتحضنه انت مش فاهم والحب عاميك انا بحبك اكتر منها
راهب ببرود وانتى فاهمه غلط انا بعشق رنا ووجودك هنا مش هيفيد لأني اكتر حد يميز رنا من بين الف واحده
بصتله بتركيز وهي بتحلف أنه عمره بعد كده مايقدر يميزها منها واعتبره وعد مني وفجأة وقعت من طولها فسندها راهب وشالها للسرير غطاها وهو مبتسم بمكر وخرج وقف من الكل بتفكير
وهو بيسأل عن جبر وأمه لكن مكنوش موجودين ابتسم وهو بيفتكر الخدامه الي كانت بتتصنت عليهم وكمل خطته
دخل اوضته وهو بيضحك مش كفايه كده علفكره ضيعنا وقت كتير

قامت رنا قعدت فدامه وهي بتضحك تفتكر دخلت عليهم
راهب بضحك انا نفسي رغم الي احنا اتفقنا عليه صدقتك انا لازم اقدملك ببرنامج مواهب
ضحكت رنا وهي بتقول هنروح ل عمتو امتي
راهب قومي غيري ويلا نروح
قامت رنا غيرت وراحوا للمكان الي فيه عمتها وبدأت رنا تكمل علاجها
وهي شايفه انه في استجابه كبيره
شويه وروحوا ولحظات ودخلت مرات عمها وهي يتضحك بمكر كلوا نايم وهي بتفكر هتخر*ب حياتهم ازاى
شويه ونامت هي مخططته
تاني يوم الصبح فاقت رنا وبدأت تروق البيت وجهزت حمام ل راغب وحضرت الفطار وقعدت تلعب مع روان بس فجأه جت من وراها مرات عمها وهي بتضحك بتمثلي حلو اوى بس نسيتي ان رنا اول مبتشوفني بتتكدر عشان احنا أعداء يا رتاج
بصتلها بيرود وقالت احنا فعلا كده


نطقت مرات عمها وقالت بس في مثل بيقول عدو عدوي صديقي حتي ولو كان عدوي ايه رأيك نتحد
بصتلها وقالت والمقابل
ردت مرات عمها رنا هتبطل تتحكم ف جسمك وانتي الي هتبقي موجوده علطول
رتاج وانتي هتستفادي ايه؟
هخلص من رنا الي عارفه عني بلاوي ووقفالي الشوكه ده حتي عايزه تفوق عمتها هو انا ناقصه
كانت رنا هتكشف انها بتمثل بس دخول راهب عليها ومعاه مامته الي كانت علي كرسي متحرك وقتها بصتلها رنا وكانت محتاره تعمل ايه بس قامت جري حضنت عمتها الي اول ماشفت مرات اخوها انفعلت وفضلت تزعق وتطردها
بصتلها رنا وقالت مالك
فبدات تحكي انها زمان عملت عليها لعبه وخلتها دخلت مكان وهناك بنجوها وصورتها مع شاب وبعد كده الكل فكرها هربت معاه بس الحقيقه انها نومتها ف المستشفى بموت بتخليها ف غيبوبه
بصتلها رنا وقالت يعنى مكنش موضوعي انا وراهب اول مره ؟

وكملت وهى بتسمعها تسجيل ليها علي اساس ان عندها فصام ف الشخصيه وقتها الكل اتصدم لكن يسري اتحرك وضر#بها قلم ورمي عليها يمين الطلاق ورطردها وبعدين بص هو وفضل لاختهم وحضنوها وقتها دخلت ليلي وراغب الي قال اظن كده تجوز ني بقا
وقتها قال فضل وانا كده سبب طلاقي من ماجي خلص وأعتقد لازم اردها وفعلا عملوا فرح كبير كان الكل فرحان وأخيرا ارتاحوا
النهايه

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل الخامس و الاربعون و الاخير 45 -  بقلم دينا عبد الحميد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent