رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثالث 3 - بقلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثالث 3

أحمد: انتي تعرفيها منين أصلا

ريتاج: أصل أناااا

أحمد: أصل إيه يا ريتاج قولي

عمر: كل ده هنا مروحتوش طلعوا هنا ااااه عليك يا أحمد فاهم دماغهم أكتر مني أنا صدقت انهم خرجوا بجد

أحمد: اهدي شوية خليني أفهم أختك الهبلة دي البت ضحكت عليها ازاي

ريتاج: بص يا أبيه بصىاحة كدة البنت اللي تنقذ بنت من ورطة عمرها ما يكون قلبها أسود وتبيع ابنها زي ما نسرين قالتلي أنا لو كنت شوفتها في الفرح بس انا قولت مش هحضر افتكرتها فعلا واحدة من الشارع زي ما نسرين قالت

أحمد: لا ثواني ما تخدنيش في دوخة تعالي هنا ورطة إيه ومين وقع فيها

نسرين وعمر مصدومين لتكون ريتاج  

ريتاج: من سنتين أنا كنت راجعة من الدرس انت عارف يا أبيه أنا بحب أكون متواضعة ومرضتش إن بابا يديني دروس خاصة وكنت لسة في أولي ثانوي سهل أي حد يضحك عليا وساعتها

فلاش باك

ريتاج ونور كانو أصحاب ونور الوحيدة اللي كانت عارفة ان ريتاج بنت ناس كبيرة في البلد لان ريتاج كانت متواضعة وكانت بتكتب اسمها واسم والدها بس مكنتش بتكتب اسم عيلتها وكانت أشطر البنات هي ونور وفي يوم المستر قالها انه عايزها بعد الدرس وفعلا استنت لكنه طان عايز منها حاجة مش تمام فجرت بسرعة لكن هو قدر يعاصرها بينه وبين الباب

المستر:لو حابة تصرخي صرخي براحتك بس انتي عارفة احنا ماشيين علي النظام الجديد ففي عازل للصوت يا حلوة علشان أنا والأساتذة محدش يزعج حد

ريتاج:أرجوك أبعد عني أرجوك

لسة هيقرب منها وفجأة الباب خبط جامد المستر اتعصب وعدل نفسه

المستر بصوت عالي: ادخل

نور: معلش يا مستر كنت عايزة ريتاج علشان مش بعرف أروح لوحدي بخاف أصل ولاد الحرام كتير وسحبت ريتاج ومشت وريتاج لسة في صدمتها

ريتاج في نفسها هو ده حقيقي في مستر ممكن يعمل كدة ده مستر يعني قدوة ازاي

نور أخدتها في حضنها وفضلت تطبطب عليها: عملك حاجة؟ قوليلي إيه اللي حصل خلا وشك مقلوب كدة؟ قرب منك

ريتاج فضلت تعيط جامد ما صدقت حد انقذها وفضلت حاضنة ريتاج لحد ما هدت

نور: أنا آسفة يا ريتاج انا حسيت ان نظراته ليكي مش مظبوطة هو لمسك

ريتاج بدموع: حاول يقرب مني كان خلاص لولا انتي جيتي انا كان زماني حصلي ايه لو انتي مجيتيش

نور: اهدي يا قلبي محصلش حاجه اهدي أنا جيت محدش هيقدر يلمسك طول م أنا معاكي

بااااااك

ريتاج: ومن ساعتها واحنا اتفرقنا بسبب الدروس احنا سيبنا المستر وانا حرمت انزل دروس خوفت قوي المرة اللي فاتت لحقتني بعدين مين هيلحقني

عمر: انتي ازاي ما قولتليش وأنا كنت شربت من دمه

ريتاج: نور محبتش ان الأذية تيجي مننا علشان أبيه عمر ميحصلوش حاجة لما كنت بحكيلها عنك يا أبيه عمر كانت تقولي عيب تحكي علي أخوكي قدام حد مش كل الناس هتحيه في ناس هيحقدوا عليه ويتمنوا يقربولك ساعتها هيصاحبوكي من دافع المصلحة مش أكتر وأنا محبش انك تتصاحبي علي الناس دي ومكانتش بتسيب فرض كانت بتعتذر في نص الدروس علشان الصلاة كنت أقولها يا بت هتسقطي تقولي إيه المهم في الدرس عن انك تكلمي ربنا انتي عبيطة ما يضيع مليون درس لكن مكالماتي السرية ما ربنا مقدرش أتأخر عنها تفتكر يا أبيه واحدة زي دي هتبيع ابنها أكيد في حاجه غلط صدقني اللي انت عملته ده غلط يا أبيه أنا كنت بحترمك بس دلوقتي أنا بكرهك ومش عايزة أكلمك تاني يا أبيه إنت شخص وحش وجرت برة الڤيلا

نسرين: جريت وراها استني يا ريتاج

أحمد: ما هي يا إما عملت غسيل مخ لأختك يا إما كانت بتمثل

عمر: طيب وهي ليه هتمثل أحمد أنا واثق إن البنت دي مجبورة انت مخدتش بالك طول الفرح كانت قاعدة سرحانه أكنها ولا هنا

أحمد: لا مخدتش بالي من الكلام ده انت عارف انه مكانش فرح أصلا بالنسبة ليا

عمر: استني انا الواد محمود كان مصور من عندي فيديوهات كتير يا رب يكون مصورها

أحمد: وهو يصورها بتاع إيه إن شاء الله

عمر: يا عم والله كان بيصور الفرح عادي بس بعدين كان سرحان بيتكلم مع واحد صحبه وبص في الفون لقي انه مثبت الكاميرا علي العروسة

دور عمر علي الجزء ده من الفيديو فعلا لقاه بص يا أحمد

أحمد لقاها قاعدة شبه بتعيط وجت واحدة حضنتها جامد وبعدين نور قالتلها أنا خايفة قوي حاول أحمد يقري شفايفها بتقول ايه معرفش ولقي بعدين جوز أمها وهو طالع ياخدها بالحضن وهي وشها قلب جامد ولا أكنه عدوها وكان باين عليها نظرات غريبة

أحمد قال: انه لازم يفهم وأكيد الناهية عند البنت دي بس مين البنت دي بص بقا يا عمر انا عايزك تجيبلي البت دي من تحت طقاطيق الأرض اقلب الدنيا عليها وهاتها

عمر: ماشي يا صحبي طيب والبنت اللي فوق ناوي علي ايه

أحمد هعرف هي فعلا مظلومة ولا بس لو طلع ولا وديني لأصبحها بعلقة وأمسيها بعلقة وأعلمها الأدب من أول وجديد

عمر: ماشي أنا همشي دلوقتي وفي الصبح هشوفلك مين البت دي

أحمد: طيب

عمر: هو انت عملت فيها ايه خلي ريتاج اتصدمت كدة منك  

أحمد: ولا حاجة ربيتها بالحزام ودي أقل حاجة

عمر: نعممممم انت بتهزر صح

أحمد: لا مش بهزر يلا يا عمر من هنا اخلص

عمر: استني طيب لما أعرف ايه اللي بيحصل بعدين اعمل اللي انت عايزه بس واضح في الفيديو انها..

قاطعه أحمد عمر أنا مش بصدق دموع التماسيح دي انت عارف كدة كويس

وصل أحمد الأوضة لقي نور بتتكلم

نور: والنبي ما تلمسنيش أنا آسفة والله مش هقول لماما تاني والنبي بس سيبني بالله عليك سيبني وديني عند بابا بالله عليك متقربليش متقربليش

أحمد بقا باصصلها باستغراب وفهم انها بتخترف ولقي حرارتها عالية جامد جاب خمادات وقعد جنبها وكمان كشف عليها علشان يعرف هي كويسة ولا لأ ما بطل روايتنا د.أمراض نساء (حقيقي راجل يقتل القتيل ويمشي في جنازته ) وهو بيكشف لقي ان علي بطنها آثار غريبة حرق وزي ما يكون سكينة بس هو معملش كدة فيها يبقي مين ولا ايه اللي حصل ولا دي واحدة مجنونة أصلا وهي اللي عاملة كدة في نفسها عقله هينفجر من التفكير خلص كشف وجابلها مخاليل مقويات وفي نفسه أنا مش عايزك تموتي أنا عايزك عايشة علشان لو كلام ريتاج طلع غلط أنا هخليكي تتمني الموت ومش هتطوليه أبدا

نعس علي نفسه من التعب (أيوة بقا يا أخويا اتخمد نوم الظالم عبادة)

قام مخضوض علي صوت صريخ أحمد انت اتجننت انت عملت ايه؟

نور بدأت تفوق علي الصوت العالي ده بس كانت مش قادرة تتحرك كل اللي كانت فيه عينها باصة علي نقطة وهمية في السقف أكن العالم كله في النقطة دي…….

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثالث 3 -  بقلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent