Ads by Google X

رواية حب الطفولة الفصل الثالث 3 - بقلم مديحه وائل

الصفحة الرئيسية

 رواية حب الطفولة الفصل الثالث 3 - بقلم مديحه وائل



رواية حب الطفولة الفصل الثالث 3

(حب الطفولة) part 3

**بقلم مديحة وائل**


رهف بخوف وصراخ: يوسف حاسب

فاق يوسف من غضبة على صراخها وانتبه للعربية اللي جايه قدامهم واتجه بالعربيه ناحيه اليمين ولكن العربية خبطت في عمود نور

بعد نص ساعة يوسف فاق ولكن رهف كانت مصابة في راسها


يوسف بوجع وهو بيحط ايده على راسه

يوسف: رهف 

 لا رد

يوسف وهو بيهز فيها : رهف فوقي 

لا رد 

جاب مياه ورش على وشها وبردو مش بتفوق 

يوسف بخوف: انا لازم انقلها على المستشفى

وجه يشغل العربية مش بتشتغل


يوسف بغضب: ده وقتك انتي كمان

ونزل يشوف تاكسي وبعد شويه وقف التاكسي

يوسف: لو سمحت عايزك تاخدني على اقرب مستشفى

السواق: تمام يابني تعالى

يوسف راح يفتح العربية وشال رهف وحطها في التاكسي

بعد وقت مش كتير وصلوا المستشفى

يوسف نزل واخد رهف ودخل المستشفى

يوسف وهو بيكلم الممرضة بخوف

 لو سمحتي عايز دكتور بسرعه مراتي عملت حادثة

الممرضة ندهت على الدكتور ونقلوها على الترولي

ودخلوا غرفة الكشف ويوسف مستني قدام الغرفة


بعد فتره الدكتور خرج 

يوسف بقلق: ها يادكتور طمني هي عامله ايه دلوقت

الدكتور: ما تقلقش هي بقت كويسة هو بس جرح بسيط في دماغها واحنا عقمناه وتقدر تخرج بعد ما تفوق

يوسف: طب ممكن ادخل اطمن عليها

الدكتور: آه تقدر بس هي دلوقتي مش فايقه

يوسف: تمام شكرا يا دكتور تعبت حضرتك

الدكتور: ده واجبي يله استاذن انا


الدكتور مشي ويوسف دخل


يوسف وهو ماسك ايد رهف

يوسف: كان ممكن تمو*تي انهارده بسببي انا سبب كل المشاكل في حياتك سامحيني


دخلت الممرضة: لو سمحت ممكن تروح تجيب الادوية دي للمدام

يوسف: تمام

وخرج واول ما خرج رهف فتحت عنيها وبتعيط لانها كانت سامعه كل كلمة يوسف قالها

رهف بدموع: ليه يا يوسف عملت كل ده ليه سبتني كان ممكن نكون مع بعض انا وانت ومفيش حاجة هاتفرقنا ليه حرام عليك


بعد شويه دخل يوسف بعد ما ادى الممرضة الادويه

يوسف بقلق : انتي كويسه يارهف في حاجة وجعاكي انده للدكتور

رهف :لا مفيش داعي انا كويسه

الممرضة دخلت : حمدلله على السلامه يا مدام انا هروح انده للدكتور علشان يجي يطمن على حضرتك ويشوف لو هتخرجي ولا

خرجت الممرضة

رهف ليوسف: هي الممرضة بقولي مدام ليه

يوسف بتوتر: اصل وانا جايبك المستشفى كنت خايف عليكي فاروحت قولت انك مراتي

رهف سكتت ومن جواها مبسوطه

بعد شويه دخل الدكتور وكشف عليها

الدكتور: انتي دلوقتي بقيتي احسن تقدري تخرجي انهارده وانا همضيلك على خروج


رهف ويوسف: شكراً يا دكتور


بعد ساعة خرجوا من المستشفى

يوسف: هانروح في تاكسي علشان انا سبت العربية مكان الحادث ومكنتش شغاله

رهف : تمام

وركبوا التاكسي ويوسف روح رهف البيت


في بيت رهف

الام: حاضر يلي بتخبط

وبتفتح الباب بتلاقي يوسف ورهف

الام : يالهوي ايه اللي حلصلك يا رهف

يوسف : متخافيش يا خالتو دي اصابه بسيطة

الام : طب فهموني حصل ايه 

يوسف : طب دخلينا هتفضل واقفين على الباب

الام : طب ادخولوا

ودخلوا ويوسف حكالها وقال


يوسف: انا كنت معدي من تحت البيت ولقيت رهف راحه الدرس وقولت اوصلها بس واحنا في الطريق الفرامل عطلت ومعرفتش اتحكم في العربية فا عملنا حادثة

الام وهي بتحسن رهف :يا حبيبتي يا بنتي انتي لو كان حصلك حاجة انا كنت موت

رهف: بعيد الشر عنك يا ماما انا هدخل اريح

الام : ادخلي يا حبيبتي وانا هعملك حاجة تاكليها

رهف كانت هتدخل الاوضة ولكن اوقفها يوسف وهو يقول

يوسف: رهف

رهف : نعم

يوسف: خدي تليفونك علشان نسيتيه

رهف اخدت التليفون: شكراً

يوسف: العفو

ودخلت رهف غرفتها وقعدت على السرير

في خارج الغرفة

يوسف: يا خالتو انا ماشي

خالتو : استنى شويه يايوسف علشان تاكل معانا

يوسف: معلش مره تانيه علشان عندي شغل لازم اخلصه

خالتو:ماشي يا حبيبي خالتك خلي بالك من نفسك وسلملي على امك

يوسف: ماشي يا حبيبتي عايزه حاجه

خالتو : لا عايزه سلامتك

مشي يوسف

بعد نص ساعة الام دخلت عند رهف لقتها نامت

الام: رهف قومي يا حبيبتي انا عملتلك الاكل

رهف صحيت

رهف : حاضر يا ماما روحي وانا جايه وراكي

خرجت الأم ورهف لحقتها بعد شويه

على السفره رهف قعده سرحانه

الام: مالك سرحان ليه وعماله تقلبي في الطبق ومش بتاكلي

رهف: مفيش يا ماما بس ماليش نِفس

الام : لازم تاكلي علشان مينفعش تقعدي من غير آكل وانتي تعبانه

رهف : تمام هاكل

بعد. شويه الجرس رن

الام : خليكي انا راحه افتح

وراحت فتحت وكانت روان هي اللي على الباب

روان بقلق: طنط هي رهف مجتش الدرس ليه ومش بترد على التليفون

الام: متخافيش يا حبيبتي رهف جوه وهي كويسه دلوقتي

روان دخلت

روان: ايه اللي حصلك ده هو ده اللي كويسه يا طنط

رهف : يابنتي اهدي مفيش حاجه انا كويسه ده جرح بسيط

روان: احكيلي حصل معاكي ايه 

رهف: تعالي هاحكيلك في الاوضة بعد اذنك يا ماما

الام : روحي يا حبيبتي

ودخلوا الغرفة

روان: ها احكيلي ده حصلك ازاي

رهف : اهدي اهو هحكيلك 

وحكتلها اللي حصل بالتفصيل

رهف : بس هو ده اللي حصل معايا

روان بصدمة: يعني هو باسك

رهف : وطي صوتك الله يخربيتك هانتفضح

روان بصدمة: اصبري بس علشان انا لسه مصدومه

رهف : والله ليكي حق تتصدمي انا ذات نفسي مصدومه لحد دلوقتي

روان: طب انتي هاتعملي ايه

رهف : هعمل ايه في ايه

روان: ركزي شويه انتي شكل الخبطة آثرت عليكي

 رهف: بس يا بت انتي اللي غبية اكيد مش هلقطها وهي طايره لازم توضحي

روان بملل: هتعملي ايه ناويه تسامحيه وتنسي ولا

رهف: مش عارفه حاسه إني متلغبطه

روان: بصي إحنا لحد دلوقتي منعرفش هو ليه سابك فا لازم نعرف

رهف : معاكي حق بس هتعرف ازاي

روان: معرفش بس اكيد في حل 

رهف :هي الساعة كام 

روان: الساعة ٣ العصر قرب يأذن

رهف : طب هخرج اقول لماما تحضرلنا الغدا

روان: تمام


رهف خرجت لمامتها

 رهف :ماما حضرتي الغدا علشان روان تاكل معانا

الام: آه خلاص اهو روحوا اقعدو عقبال ما اجيب الاكل

رهف : استني ها ساعدك

الام : لا روحي انتي علشان تعبانه

رهف : متخافيش انا كويسه

الام : انا قولت كلمه روحي يله

رهف : تمام براحتك


بعد شويه على السفره

روان: اجهزوا كده علشان هصدمكم

الام : في ايه يا بت 

روان: استني يا مرات عمي بس

رهف : في ايه يا روان

روان: قرايه فتحتي الاسبوع الجاي

رهف بصدمة: انتي بتهزري 

الام: آلف مبروك يا حبيبتي

روان: الله يبارك فيكي يا مرات عمي

رهف وهي لسه مصدومه

رهف : استني بس فهميني هو مين وانتى وفين

روان بضحك : اهدي بس كده وهحكيلك

رهف : اخلصي انتي هتنقطيني بالكلام

روان: بصي يا ستي هو يبقى ابن صاحب بابا وهو شافني مع بابا واعجب بيا وراح كلم بابا وحددنا موعد قرايه الفتحة وبعديها باسبوع الخطوبة

رهف : كل ده حصل ومقولتيش يا حيوانه

روان: الموضوع كان من يومين وانا عملتهالك مفاجأة 

رهف : كده ألحق اجيب فستان

روان: انا وانتي هاننزل نجيب بعد بكره

رهف : اشطا

روان: يله انا بقى هامشي علشان اتاخرت

وذهبت روان


وبعد مرور يومين

رهف : آلو انتي فين يا حيوانه

روان : انا وراكي يا عجلة ليه بتشتمي

قفلت التليفون

روان : يله

رهف : يله 

بعد مرور ساعتين

روان: واخيرا خلصنا

رهف : انا تعبت 

روان: وانا كمان تعالي نروح ناكل 

رهف: يله

وراحوا مطعم بعد ما دخلوا رهف خبطت في حد والحاجة وقعت ونزلوا يلموها

الشاب : انا آسف مكنتش اقصد

رهف: ولا يهمك حصل خير

الشاب وهو بيمد ايده ويسلم عليها

عمر بإعجاب: اسمي عمر 

رهف وهي بتسلم : تشرفت مبعرفتك

عمر : اسمك ايه

رهف : اسمي رهف

عمر بإعجاب: اسمك جميل اوي يا رهف

رهف : شكراً انا اتشرفت بمعرفتك بس لازم امشي

عمر : عادي ولا يهمك

ومشيت وهو فضل يبص عليها 

عمر بتوهان : رهف جميله واسمك جميل

فاق من شروده ومشي 

عند رهف وروان

روان: مين الشاب اللي كنتي واقفه معاه

رهف : ده واحد اسمه عمر خبط فيه 

روان: ايه ده انتي لحقتي تتعرفي عليه

رهف : لا هو قال اسمه بس

روان: طب يله نطلب آكل

وطلبوا الاكل وبعد نص ساعة

روان: انا شبعت مش قادره

رهف: وانا كمان الاكل كبت على نفسي 

روان: يله ندفع الحساب ونمشي علشان بجد هموت وانام

رهف : يله 

وراحوا دفعوا الحساب وروحوا البيت 

وبعد مرور اسبوعين جاء يوم خطوبة روان


رهف كانت نايمه وتليفونها رن

رهف : آلو 

روان : انتي نايمه يا زفته قوم انهارده خطوبتي المفروض تكوني معايا من اول النهار

رهف :انتي رغايه اوي اهدي هافوق واجيلك

روان: آه يا بارده 

رهف : سلام

روان: سلام ياختي

في الكوافير

البنت اللي بتجهز روان

البنت: إحنا كده خلصنا

رهف : يله علشان العريس جه

روان: تمام انا جاهزه

والعريس اخد روان وراحوا على القاعة

في القاعة

كان الكل بيرقص وفرحانين 

وجه موعد انهم يلبسوا الخواتم 

 لبسوا الخواتم والشتات زغرطت

روان لرهف : رهف شوفي كده الميكب مظبوط

رهف : آه مظبوط متقلقيش بقولك انا راحهعند ماما وجايه

روان: طيب بس ما تتاخريش

رهف: تمام

رهف وهي راحه عند مامتها خبطت في حد


رهف بصدمة: ايه ده انت بتعمل ايه هنا

يتبع

   •يتبع الفصل التالي "رواية حب الطفولة" اضغط على اسم الرواية 

رواية حب الطفولة الفصل الثالث 3 - بقلم مديحه وائل
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent