Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث 3 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث 3

عمار وعلاء مربطين من ايديهم بحبل للسقف وحميده نازل فيهم ض**رب كأنه في حلبه ملاكمه

عيسي دخل: سيبهم انا جيت

التهامي كان بيعمر المسدس ورفع عيونه وبصله

عيسي لف وهو كمان بصله: ده بيني وبين حميده عمار وعلاء ملهمش علاقه سيبهم

التهامي شد زناد المسدس: انت بتحب ولاد خالك وعايلتك زي بالظبط وحميده دراعي اليمين ازاي عاوزني اقف ساكت

عيسي: بس دراعك اليمين اتعدي ع اخويا الاول

حميده صرخ فيه بغضب: اخوك الي ضربني الاول

عيسي: هعديها اخويا ض,,ربه الاول لكن حميده طلب منه فلوس اكتر من مره واظن انت مش حابب تكون معلم لحرامي بيفرد اتاوه وبل*طجه ع الي اضعف منه مش كدا

حميده بغيظ: انت اتجرئت تتكلم عليا وتتهمني

التهامي قام وقف وعدل بنطلونه الساقط : الي قلته مظبوط انا مش حابب الي يتعدوا ع عيال ويؤذوه النسوان ويجم ع الضعيف

عيسي: عشان كدا سيب ولاد خالي يمشوا حالا

التهامي بصله كدا ورجع أأعد تاني ع الكرسي وتني رجل وحطها فوق ركبته

عماربعصبيه: اظن الامور وضحت سبنا نمشي بقي

علاء رفسه برجله في جنبه: ما تسكت

التهامي: انتم الاتنين لسه فيه مشاكل بينكم عشان كدا مينفعش اسيبكم تمشوا اصلي مش عاوزكم تتخانقوا بره زي كلاب الشوارع وخلونا ننهي الخلافات هنا وهكون واضح حميده ميقدرش يهزمك يا عيسي وانت مش هتستغل ضعفه

حميده بص لعيسي ورجع بص للتهامي بعدم فهم

التهامي كمل: يعني انتم الاتنين واحد قصاد واحد

عمار صرخ فيه بعصبية: ايه العك ده ,,ده اسمه استغلال

علاء: اسكت

عمار شخط فيه: اسكت ليه؟!

التهامي ضرب التربيزه وصرخ فيهم بغضب اسود: ولا اخرس

عيسي خلع التي شيرت الاسود وعمار زعقله وبدء رجاله التهامي تدخل واحد واحد منهم ع عيسي بضرب الملاكمه وطبعا عيسي معضل فقدر يفوز عليهم لكن جه واحد من وراه وهجم عليه واتعلق في رقبته وعيسي لفها وطوحه لبعيد وخب*طه في قلب البراميل الحديد نزل يتألم وجه واحد تاني يضربه بش*ومه عيسي خطفها منه بعد مزاوله وض,,ربه في رجله عجزه

عمار بتشجيع: جدع يا عيسي

التهامي بضيق: خلاص سبوه

عمار لحميده الي واقف مطنش : ايه مسمعتش فكني

حميده جز ع اسنانه بغيظ وطلع مط*واه من جيبه بغل وفك علاء وبدئت الجوله التانيه وجه واحد بشومه لعيسي يض*ربه بيها ع دراعه وعيسي هجم عليه وخطف منه الشومه قبل ما يضربه بيها وضربه بيها ع دماغه وحميده اتغاظ ومسك ش*ومه وضرب عيسي ع ضهره وقعه عالارض وعمار وعلاء صرخوا حميده جه يضر,,به ض,ربه تانيه عيسي بسرعه رفسه برجوله في صدره وقعه وخطف منه الشومه وضرب حميده بيها ع ايده الشمال عجزهاله

التهامي ضغط ع اسنانه وامر واحد من رجالته يفك وثاق عمار

عمار بيحك ايده مكان الحبل وقاله: اتمني مشوفكش تاني قدامي يا حميده

حميده كور كفوف ايده وعروقه تنبض من شدة الغيظ

عيسي بص للتهامي: نقدر نمشي كدا

التهامي هزله دماغه وحميده هيفرقع وعيسي نخ اخد التي شيرت الاسود واخد ولاد خاله وطالع من الوكر حميده طلع مسدسه وعمره وهي,,ضربه بالرصاص

التهامي نزل المسدس لتحت وحذره: متتصرفش زي الكلب انا اديته كلمه ولازم تحافظ عليها

عيسي لف وبصلهم اوي واخد ولاد خاله وخرج بسلام وحميده اتك ع اسنانه بحقد

الروايا بقلمي منه محمد كاتب

عيسي ركب الموتسكل وراح للوسين ملقهاش فضل يلف عليها حوالين المكان كانت في نفس الوقت لوسين بتجري ع سكه القطر وقلبها خايف لحد ما شافت عربيه نص نقل قلبها دق بعنف وفرحه ورفعت ايدها تشاور لسواقها يقف وبالفعل وقفت العربيه ونزل منها اتنين

لوسين : انا تايهه ممكن توصلني للشارع العمومي

الاول اتك ع شفته بوقاحه: ممكن اساعدك ياحلوه

الثاني: احنا تحت امرك يا عسوله

لوسين قلقت منهم ومره واحده هجموا عليها ومسكوها

لوسين بتسحب نفسها منهم بخوف: سبوني يا مجرمين

الاتنين ماسكين فيها وبيشدوها للعربيه ولوسين بترجع منهم ع وري خبطت في صدر عريض!!!

عيسي اخدها وري ضهره والاتنين داخلين عليه عيسي بمكر حط ايده تحت التي شيرت وهما خافوا وهربوا

لوسين بصت لـ ايده الي تحت الفانلا افتكرته مسدس وطلعت تجري من قدامه

عيسي خرج ايده الفاضيه وسالها: رايحه فين؟!

لوسين بفزع: اياك تيجي ورايا وابعد عني

عيسي بصلها بتعجب لما راحت ترفع دبشه من الارض وسالها: بتعملي ايه سيبي الي في ايدك

لوسين بنفعال: ابعد عني بقولك

عيسي مسك ايدها بغيظ: ايه الافكار المجنونه الي بتفكري فيها انا جيت عشان ارجعك البيت

لوسين شدت ايدها منه وبصوت متهدج من بين دموعها: انا خايفه الاتنين دول كانوا خلاص هيعتدوا عليا ازاي سبتني هنا

عيسي بهدوء:لما انتي خايفه ليه مشيتي انا سبتك هناك لانه مكان امن فيه عربيات بتعدي من هناك بس انتي مشيتي

لوسين مسحت دموعها بضهر كفها كأنها طفله تاهت من ابوها:انا خفت

عيسي بتنهيده: وانا قولت لك راجعلك ومستحيل ارجع في كلامي ابدا

لوسين اتعصبت:ازاي اثق فيك وانا اصلا معرفكش غير كدا انا حظي نحس وكلو بسببك

عيسي كلمه انت نحس وجعته اوي ودار وشه الناحيه الثانيه واتأوه في نفسه بقهر!!!

لوسين بنفعال عليه: انت عندك اعداء وهما حبوا يقتلوك وضربو عليك النار وكنت هموت بسببك وفي كل مره نتقابل تحصل خناقه يا متشرد

عيسي وشه احمر بشده: طالما متعرفيش حاجه تبقي متتكلميش

لوسين: انا بتكلم عن الي شوفته وبعدين هتقولي انك انسان كويس بتحب السلام وبتروح المسجد وبتقدم صدقات وبتشتغل الصبح وبالليل عشان اهلك

عيسي: لو قولت لك هو كدا ياتري هتصدقيني

لوسين: مع واحد زيك لو حلفت لي مستحيل اصدقك

عيسي كشر و قال بضيق: انتي بتحبي تحكمي ع الناس من خلال مظهرهم

لوسين ضمت ايدها ع صدرها : انا بقول الي شوفته بسببك انا هنا ومش في بيتي كمان

عيسي اتعصب منها: لو عايزه تروحي بيتكم فتخرسي خالص

لوسين رفعت صوباعه في وشه وبتحذير: انت ملكش الحق تأمرني سامع انت الي وقعتني في المشكله ولازم تتحمل المسؤليه ووصلني للشارع العمومي


عيسي اخد نفس عميق وسابها ومشي

لوسين بصوت مرتعش: انت هتسبني هنا تاني انت مينفعش تروح اي مكان انت الي وقعتني في المشكله

عيسي ركب الموتسكل وشغله وساكت

لوسين صرخت من بين دموعها: استني قلت مينفعش تمشي كدا وصلني للشارع العمومي بعدها انا هاخد تاكسي من هناك

عيسي بصصلها بكل برود العالم

لوسين ضربت الارض بنرفزه: انت اطرش مش سامعني يله وصلني للشارع

عيسي: مش هتوصلي للشارع لو فضلتي تصرخي فيا كدا وخدي البسي الخوذه دي

لوسين اخدتها منه وحطتها بالغلط ع دماغها

عيسي بتريقه: انتي غبيه مش عارفه تلبسيها

لوسين بصتله بضيق: انا مش غبيه بس عمري ما لبستها

عيسي نزل وقرب منها وسألها بهدوء: انتي قصدك تقولي ان عمرك ما ركبتي موتسكل قبل كدا

لوسين: هو كدا

عيسي لبسهالها واخدها روحها قرب بيتها وطول الطريق تبكت وتعنف فيه

قصص منه محمد كاتب

طالعه من بعد ما خلصت وصله الرقص وبتعد الفلوس وواقفه بضهرها

حميده طلع بسرعه وراها ورسم على شفايفه ابتسامة خبيثة وقالها: رقصتي ساعه واخدتي 500 جنيه ايه رايك ترقصيلي لوحدي واديكي اضعافهم اظن جميله ونغشه زيك تستاهل الوفات

نوسه رفعت حاجب وهزتله جسمها: انا مش ببيع جسمي يا ادلعدي

حميده اتك ع شفته بوقاحه وشدها من دراعها: فكري في العرض مغري وركوب الاتوبيس هيكون متعب لجسمك اوي

نوسه: اي ان كان الي هنام معاه او اركب معاه ده يخصني لوحدي

حميده مسك دراعها بقسوه: كدا طب تعالي نامي معايا بقي

نوسه صرخت بعصبية وبتحاول تتحرر منه : ابعد عني

حميده جرجرها بغل: قلت تعالي

نوسه بتعافر معاه: ابعد عني يا همجي

حميده: بقولك هتنامي معايا يعني هتنامي معايا

نوسه خربشته بضوافرها في دراعه : ابعد عني

حميده اتألم وزقها لبعيد ولسه هيمد ايده عليها وقفه بصوته: سيبها وابعد عنها

حميده شدها عليه ورفع السبابه بتهديد : انت متدخلش

نوسه عضته من ايده واتكت ع رجله فحميده صرخ وهي جريت منه واتخبت وري ضهر عيسي

حميده بيجري عليها يسحبها من شعرها

عيسي بصرامه: اقف عندك لو هي بلغت عنك night club لمعلمك هيتشمع اكيد

نوسه مدتله لسانها ولعبت حواجبها وحميده جز ع اسنانه وبص لفوق ورجع ضرب الجدار وزق باب البار ودخل تاني

نوسه بمرح: يله بينا يا بطل

عيسي مدلها الخوذه: اركبي انا هوصلك


نوسه اخدتها منه وحطتها فوق دماغها: اممم الخوذه الزياده بتخليها معاك هي لحبيبتك

عيسي: لاء

نوسه بفضول: تبقي لمراتك

عيسي بنفاذ صبر : هتركبي ولا امشي

نوسه ركبت وضمته من وسطه كأنها بتتحمي فيه وضحكت اوي: ع العموم زوجه عشيقه انا معنديش مانع يله اجري بأقصي سرعه

عيسي اتحرك واخدها للشارع العمومي ووقف

نوسه: الله ليه وقفت هنا

عيسي: اظن تقدري تركبي تاكسي وتروحي

نوسه بمكر وخبث: الاتوبيسات الي بتفوت ع بيتي ميعادها خلص ممكن اروح معاك بيتك

عيسي نزل من فوق الموتسكل وخلعلها الخوذه ومسك ايدها تنزل

نوسه: هنروح فين وانت واخدني ع فين

عيسي شاور لتاكسي وفتحلها الباب وركبها وبصلها من شباكه وقالها بجديه: روحي دوريلك ع شغله شريفه غير الرقص للناس الرخيصه واحمي نفسك وجسمك

نوسه بصتله بأعجاب وعيسي طلع محفظته وحطلها مبلغ بسيط في كف ايدها وكلم السواق: وصلها يا اسطي لحد بيتها

عيسي طلع موبيله وصور نمر التاكسي وابتسملها: تروحي بالسلامه

نوسه طلعت دماغها من التاكسي الي ماشي معاه ببطئ وقالت له: ع فكره اسمي نوسه وعشان ركبت معاك الموتسكل فأنا اعتبرت نفسي حبيبتك من دلوقت فأعمل حسابك باي ياعسل

عيسي ابتسم وهز دماغه ع جنانها وركب الموتسكل ورجع بيتهم

الروايا لقصص منه محمد كاتب حصري

في عربيه لوسين

نجوان: لوسي انا مكنتش جاهزه اخرج النهارده ممكن تبطئ احط شويه ميكب اب

لوسين: طيب هبطئ

نجوان بزهق: بس مفيس تسريحه وكدا هعك الدنيا

لوسين نفخت بضيق: نعم ياست نوجا لتكوني عوزاني ارجعك بيتك طب ما كان من الاول انا مشيت مسافه

نجوان: مالك يا لوسي قلبتي كدا اجري خلاص مش لازم مكياج

لوسين وهي ماشيه عربيه طلعتلها من الجنب ولوسين اخدت فرامل بسرعه لدرجه دماغها اتخبطت في الدركسيون

شاب فتح الشباك وزعقلها: انتي غبيه بتسوقي ازاي

لوسين بغيظ: والله ما هسيبك _وفضلت تزمر كتير_

نجوان حطت ايدها ع ودنها بضجر: خلاص يا لوسي هطرش

لوسين بتزمر بعناد: ليه خلاص لازم انبهه ان الي عمله غلط


نجوان: ولما ينزل يضربنا انا وانتي وينهي حياتنا زي الافلام

لوسين نفخت بزهق: اي افلام بس

الشاب من كتر التزمير وقف وفتح الباب ونزلها وسحب من الشنطه شومه

لوسين برقت بعيونها : يانهاري

نجوان دق قلبها بعنف وجسمها ارتعش من المنظر : قولتلك حياتنا هتنتهي ياجي يضربنا يا هيكسر العربيه

الشاب قرب وهبد جامد ع الشباك: افتحي الباب انتي عارفه انا مين؟!

لوسين شخطت فيه: لاء معرفش انت مين

نجوان بفزع: اوعي تفتحي وتتجنني وتنزلي

لوسين : امال نعمل ايه ايوه النجده

نجوان: ايوه اتصلي بيهم بسرعه

الشاب ايقن انها بتتصل هبد تاني : بتتصلي بالنجده ( طلع مسدسه من جيبه الوراني) لو اتصلتي هض**ربك بالنار

نجوان جسمها ارتعش : خلاص مش هنتصل

لوسين بدون ما تنطق لان اختفي الدم من ملامحها ووشها اصفر جدا

الشاب لقاه حد بيشد منه المسدس ورماه لبعيد والشاب فضل يسحله ويضربه والتاني قدر يتغلب عليه وكومه ع الارض والنجده جات حطت الكلبشات في ايديه

لوسين فتحت العربيه ونجوان سألتها: بتعملي ايه

لوسين: خارجه اطمن عليه

لوسين نزلت ووراها نجوان وراحوا للشخص الي واقف بضهره

نجوان لمحت كوعه بينزف دم: لوسي معاكي منديل

لوسين : ليه

نجوان: الشاب الي ضرب البلطجي كوعه مفتوح وبينزف

لوسين جريت ع عربيتها وجابت مندلها وراحتله: لو سمحت

عيسي لف وبصلها وهنا افتكر قسوتها وسابها ومشي

#فلاش

عيسي راح يقدم دوبلير في الافلام ولوسين شافت بالصدفه بطاقته وصورته وخرجتله

لوسين خرجتله: هو انت طيب ع فكره بقي انا امرتهم يرفضوك و كمان منعتهم يقبلوك تشتغل دوبلير في اي فيلم بعد كدا اظن سمعتني فاتفضل امشي

#باك

نجوان: روحي وراه واشكريه وانا هروح اكلم الظابط

لوسين راحت عليه: كوعك كله دم همسحه

عيسي لف بضهره وقالها بجمود: مفيش داعي

لوسين جريت ووقفت قدامه ومسكته من دراعه بأصرار: همسحه

عيسي حاول أنه يحافظ على هدوء أعصابه ونفخ: وانا قلت لاء اصل المنديل هيتوسخ من واحد متشرد زي ولازم تفضلي بعيد عنه لان انتي بنت مدلعه واظن دي عادتك فمتتصرفيش كأنك ملاك نزل من السماء عالارض متجبريش نفسك

لوسين بهدوء: بس انا لازم اشكرك عشان الي عملته وانقذتني

عيسي: انا كدا بحب انقذ الكلاب والقطط بس لو كنت اعرف انه انتي يمكن مكنتش ساعدتك بنت مدلله زيك اظن علموكي ان الحياه زي القصص الخياليه الي بتقرئيها لكن احب اقولك ان الحياه مش سهله مش كل القواعد مظبوطه فلو حبيتي تعيشي وتفهمي لازم الاول تعرفي ازاي تعيشي

لوسين حست بالكسوف والحرج قصاد كلامه الكبير الي له الف معني ومعني وقربت بالمنديل تربطله كوعه

عيسي: اظن قولت لك ابعدي

لوسين: انا عايزه اربطهولك (ربطته لكن عيسي رافض وبيتحرك) لو سمحت اثبت

عيسي اتنهد وساب دراعه ليها لحد ما ربطتهوله

لوسين خلصت وبصتله بندم: متشكره

عيسي بدون ما يبصلها حرك الموتسكل وانطلق

نجوان رجعتلها: سبتيه ليه من غير ما تنضفيله الجرح

لوسين: هو مقبلش اساعده لانه زعلان مني لاني حذفت اسمه من قايمه الدوبلير في افلامنا

نجوان: ده الشاب الي حكتيلي عنه

لوسين زمت شفايفها وهزت لها دماغه ومشت تركب العربيه

ووصلت ووقفت قدام شركه الانتاج الضخمه وبصتلها مبتسمه: يله يانوجا هنا شغلك الجديد

نجوان بفرحه وحماس: واو واو هديكي خمسه واو

لوسين شدتها من ايدها: طب يله ياواو

لوسين استقبلتها موظفه الاستقبال بترحاب عالي

سراج جاي عليها: اهلا وسهلا بمديرتي التنفذيه الجديده ومساعدتها نجوان

لوسين حركت دماغها وبضحكه :: متاكد انك مش هتغير رايك

سوسن امها: معقول يعني يا لوسي ولا انتي الي مش عايزه تساعدي دادي

لوسين قلدمت وكشرت: يا مامي انتي ليه ما بتصدقي انا نفسي اشتغل في المجال الي درسته وابقي اكبر مصممه ازياء في الشرق لاوسط

سراج:وانا واثق انك هتبدعي وهضيفي الجمال واللمسات الإبداعية في مجالك يا قطتي

لوسين: تسلم دادي بس فين احمد

سوسن ضمت حواجبها: عايزه احمد ليه

لوسين: ابدا كنت هطلب منه شغل عن اذنكم

نجوان: لوسي اجي معاكي

لوسين سحبتها: طبعا تعالي

الروايا بقلمي قصص منه محمد كاتب وحصري

عيسي بعد ما ساب لوسين راح يدور ع شغل وجاله تلفون من احمد صديقه ركب الموتسكل و وصل للمكان ونزل من الموتسكل وخلع المنديل وحطه في جيبه وراحله وسلم عليه

عيسي: انا اسف جدا يا احمد اتأخرت عليك اصل حصلت مشكله عالطريق

احمد: حصل خير

عيسي بضيق: بس انت جيبني هنا تاني ليه؟؟!!

احمد: عشان ابلغك انهم قبلوك تشتغل دوبلير

عيسي: بس بنت المنتج رفضت

صوت من وراه: وانا بعتذر عن الانسه لوسين

عيسي لف وبصله اوي

شفيق كمل: هي اندفعت غلط عشان كدا انا جيت اعتذرلك بنفسي

احمد بترحاب كبير: اهلا شفيق بيه

عيسي سلم بحترام: اهلا وسهلا شفيق بيه

شفيق ببتسامه: انا مدير اعمال سراج بشا وهو شافك وانت بتؤدي مشهد ووافق تشتغل دوبلير ولو فيه اي افلام تانيه تنساب دورك اطمن انت الي هتنفذها يعني مش محتاجين نجرب ادائك

عيسي بفرحه: متشكر اوي

شفيق طبطب ع كتفه وسابه مشي وعيسي اتحرك وراه وسأله بسرعه: معلش شفيق بيه ممكن اسأل عن المرتب

شفيق: اظن لازم تصور مشهدين الاول بعدين تسأل

عيسي اتحرج وبلع ريقه وسكت

شفيق: صاحبك بلغني انك محتاج فلوس ايه رايك اسلفك مبلغ من معايا ولما تقبض رجعهولي حاجه في حاجه

عيسي بستغراب: وليه حضرتك بتساعدني

شفيق ببتسامه هاديه: احمد قالي انك انسان محترم وعندك مسؤليات كتير وانا واثق فيك

عيسي: متشكر لحضرتك وعمري ما هنسي معروفك معايا ابدا

شفيق ضربه ع كتفه بخفيف وسابه ومشي

………قصص منه محمد كاتب……….

بعد فتره بسيطه كان عيسي اشتغل واخد ولاد خاله عمار وعلاء عمال داخل المكان

احمد : مرتبكم ياسي عمار انت وعلاء مع بعض

عمار اخده منه وباس الظرف: احلي حماده في الدنيا دي كلها

احمد ضحك: وده مرتب عيسي

عيسي: الف شكر يا احمد

احمد: وده ظرف تاني مبلغ من شفيق بيه

عيسي اخده بأحراج وقاله: ياريت تبلغه شكري الخاص

احمد: اكيد هقوله

عمار بخفه دمه: كدا بالفلوس دي اظن حسن يرقد في سلام

علاء صرخ بصوت عالي مستفز: هو مات امتي

عمار خبط طبله ودنه بضجر: علاء ليه بتصرخ زي الجاموسه العشر انا بسمع ع فكره

عيسي ابتسم ورجع البيت يطمن امه وحط في ايدها كل الفلوس

صباح: الف شكر يابني بس يظهر بتتعب في الشغلانه دي ولازم تنضرب عشان اخوك

عيسي ملس ع خدها بحنان : لما بشوف ابتسمتك بتهون عليا كل التعب

صباح: ربنا يحميك ويحفظك يا ضنايا

عيسي بيلف بعيونه: امال هو مرجعش لسه

صباح: لسه في المدرسه زمانه داخل

عيسي: امي متقللهوش ان الفلوس مني انا مش عايزه يفكره معروف

صباح بتكشيره: متحاولش معايا لازم يعرف ان الفلوس منك وانك بتضحي عشانه يله روح استريح اكيد راجع تعبان

عيسي بمرح: لو اخدت الحضن بتاع كل يوم مش هكون تعبان

صباح ضمته وهو دفن وشه في حضنها الكبير الي محتويه من النبذ وسألته بحنان: طب جعان

عيسي بعد عنها وقال ببتسامه: طبعا انا ميت من الجوع

صباح بحنان وعطف: طب اقعد ع ما اسخلك بس ادخل الاول احط الفلوس في الدولاب

عيسي راح قعد ع ما امه ترجع تسخله الاكل في دخول حسن الي خلع الكوتس ورماه بأهمال

حسن بصله وراح سحب كوبايه يشرب

صباح : حسن عيسي جاب فلوس عشان دروسك وباقي مصاريفك روح اشكره وانا اسخن الاكل وادخل اجبهملك

صباح مشت وعيسي بصله: مفيش داعي تشكرني طالما بتذاكر ومجتهد وقريب هتفرحنا وتشيل الحمل عن امي انا معنديش مانع اشيل الظلط

حسن حط الكوبايه وراح عدل الكوتش وحطه مكانه وعيسي ابتسم

صباح بتصرخ من جوه: الحقوني يا ولاد الفلوس اختفت

استوب البارت الجاي كشف المستور واحداث هتاخدنا لحته تانيه ونشقلب الاحداث

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث 3 -  بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent