Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثاني و الثلاثون 32

علاء: طبعا بعد الي حكتهولي انت ناوي تطاردهم

عيسي لف وبصله: لاء انا هسيبهم هما الي يطاردونا والبوليس وراهم انا بس هساعد مش اكثر

علاء: كدا يله ننطلق ناو

عمار: هو ايه الي ننطلق ناو

علاء: ايوه الجري متعب انا بنصحه يركب ويطاردهم واحنا معاه

عيسي :تهامي مهرب شفيق في مكان

عمار بتفكير : يمكن في بيته

علاء : احتمال وارد

عيسي: انا الي متاكده منه انه هياخده مكان يتحكم فيه

راحوا الثلاثه يقلبوا الدنيا عليه واتفقوا يتقابلوا ع قهوه بلدي

عماربقرفه وضيق: الليل حل ولا لقيناه ابن المستخبي

عيسي :ومحدش عارف هو اخر مره ظهر في الحاره امتي

علاء :مش يمكن تهامي اخده برا البلد

عيسي :مستحيل يتراجع طالما حاطط لوس في دماغه واخدها معايا تحدي

علاء طبعا انت تفوز عنه وسيم وعضلات

عيسي قام : وانا شامم ريحته الكلب

قام عيسي ووراه علاء وعمار واتفرقوا كل واحد يدور في مكان عيسي راح وراه الخيال الي لمحه

تهامي رافع مسدسه في وشه: جاي عشان تنتقم

عيسي بجديه: انا جاي اساعدك عشان كدا مش لازم تستخبا وحتي لو قتلتني البوليس هيفضل وراك مستهله كل الشقا ده

التهامي: بس انا بعد ما اقتلك هاخد من شفيق دفعه كبيره وبعدها اقدر اسافر برا البلد

عيسي بتهكم :واثق كدا ازاي ان شفيق هيديلك الفلوس ومش هيغدر بيك

تهامي: لاني مسخر له كل وقتي ومتفاني في شغلي باخلاص وعشان كدا هو مش هيخوني ويغدر

عيسي: لكنه خان الراجل الي رباه وانتشله من التشرد اعتقد لا هيبقي مخلص ليك ولا لغيرك انا بتكلم لاني اتولدت في نفس البيئه زيك وبجد انا قلقان عليك وجاي اخد بأيدك

التهامي جات صوره حميده وقاله: عايز ايه؟!

عيسي :قولي شفيق مستخبي فين او بلغ انت عنه وانا هشهد معاك وبكدا يمكن تخفف عنك العقوبه ومفيش داعي تفضل هربان قدام اختيار واحد ياتعيش ياتموت

التهامي سكت شويه يقلبها في دماغه ورد قاله: سبني افكر

عيسي بهدوء: فكر

التهامي طلع ع نصيه الحاره ووقف وعيسي بيراقب الوضع من بعيد

علاء جاي عليه بينهج: ها يا عيسي لقيت حاجه

عيسي لف وبصلهم وحط صوباعه ع شفايفه: هش انا اتفقت معاه يبلغ عنه

عمار بصوت واطي: ووافق ولا هنروح وراهم ولا ايه النظام

عيسي: لسه مش متاكد عشان كدا لازم اصبر لحد ما اتمكن من مكانهم وابلغ البوليس عنهم

وهما وافقين سمعوا صوت ماتور العربيه اتحرك

عيسي حرك دماغه بأسف: التهامي اختار الموت

………..قصص منه محمد كاتب…………..

صباح واقفه في المطبخ بتحضر الاكل

حسن: امي

صباح: ايوه يا حسن

حسن: محتاج فلوس ضروري عشان اشتري كتب والا هكون متأخر في المذاكره

صباح: الفلوس الي معايا قربت تخلص ( طلعت مبلغ من البوك) بس خد دول اشتري الضروري وخد الباقي من زمايلك

حسن: خلاص يا امي خليهم معاكي

صباح: وهتجيب منين الفلوس الي هتشتري بيها

حسن: هطلع ادور ع اي شغلانه انشاء الله مع الفلاحين في الارض وهوافق اي شغلانه متاحه

صباح: يابني انت لسه يادوب فاكك الجبس واي مجهود هتتأذي هروح استلفهم من عيسي

حسن بنبره حاره: لاء يا امي انا هدور ع اي شغلانه اقدر اصرف بيها ع احتياجاتي

عيسي سمع كل كلامهم وواقف مضايق ومكشر انه رافض اي مساعده منه

لوسين جات جنبه وحطت ايدها ع كتفه: انا معايا فلوس هساعد معاك

عيسي بصلها: خليهم معاكي انا هتعامل معاه

…………قصص منه محمد كاتب………………

حسن خرج وراح لخليل الي بيحمل ع ضهره سبته خضار

خليل بصله: الواحد كبر وعجز والواد الي بيساعدني تعب النهارده

حسن: انا هشتغل معاك

خليل بص له من فوق لتحت: انت يا فرفور تقدر تشيل

حسن: اه اقدر وبعد ما انزل الخضار كلو هدخله الدكان

خليل: ماشي يله يا بطل نزل معايا يله وبعد ما تخلص تطلع السماد برا الدكان وتيجي ترش الارض

حسن بدء ينزل الاقفاص وبعدها راح ياخد شكاير السماد وعيسي طلع وراه لقاه بيحمل فوق ضهره وكان هيقع

عيسي رفعها عنه: انا هساعدك

حسن لف وشه عنه وشد الشكاره منه وحطها علارض

عيسي انقهر من حركته : يابني بطل عناد ليه تجبر نفسك خد فلوس اهي واشتري كتبك واشتري اي حاجه نقصاك

حسن بصله وبص للفلوس وهيتحرك يكمل

عيسي بنفاذ صبر: بلاش عند والسلام انا مستعد اقدملك كل طلباتك

حسن برفض: وانا مش هاخد قرش منك

عيسي بجديه: وانا عايز اساعد واكون مسؤل عن حياه الكل هنا

حسن بتهكم : وانا مش منهم اظن قولت لك قبل كدا مش عايز ابقي مديولك بأي دين

عيسي هز دماغه بخنقه واتحرك ومشي وحسن بصله من طرف عينه

………………قصص منه محمد كاتب………….

عيسي اتصل يعرف اخر اخبار سراج وقفل الموبيل

لوسين سألته بلهفه: طمني فيه اي اخبار

عيسي: الاتنين اعترفوا ان التهامي امرهم بقتله

لوسين: كدا شفيق الي وراه الموضوع هنعمل ايه وهو اكيد لسه حاطط بابي في دماغه

عيسي: هما اخدوه لسجن بعيد عنهم وهما قالوا هيهتموا بوالدك

لوسين بتفرك ايدها بتوتر: شفيق مش هيقف لحد هنا انا بجد خايفه

عيسي: حتي لو جه مش هيقدر يمس شعره منكم

لوسين: بلاش تستهتر شفيق مجرم واظن انت شوفت ده بنفسك وحاليا هربان يعني مستعد يعمل اي حاجه وانا لو حصلك حاجه انا اتجنن

عيسي: هحذر الكل ياخدوا بالهم ولو مفيش مشوار مهم بلاش نفضل رايحين جاين لحد ما يقبضوا عليهم وصدقيني الخير دائما بينتصر ع الشر

لوسين: عيسي ياريت متقولش لمامي حاجه عن بابي مش عايزها تقلق انا عرفاها هي لسه قلقانه عليه حتي لو ظهرت العكس

عيسي: امرك انا رايح اشوفها وانتي اجهزي هاخد مشوار

لوسين عقدت حواجبها وبصتله بستغراب : ع فين

عيسي: اطمن ع امي وهقولك يله

عيسي ساب لوسين وخبط ودخل لقاه سوسن بتصلي ابتسم وقفل الباب

………….قصص منه محمد كاتب………………….

عيسي اخد لوسين وراح بيها للبر التاني

لوسين لفت بعيونها للمكان : فكرتك هتخرجني تجبلي ايس كريم ولا توديني ديزني لاند ولا ناوي توديني للمسجد

عيسي ابتسم : لاء المسجد للعباده والصلاه واحنا محتاجين مكان نبتهج فيه

لوسين فتحت ايدها بحماس: ياريت نفسي ابتهج اوي ركبني المراجيح

عيسي بترفزه مضحكه: هو انا رئيس المراجيح

لوسين كشرت فيه: خلاص هنروح فين نلم الزباله ولا نساعد الكبار ونعديهم الشارع ولا هنزرع شجره

عيسي ابتسم: بقي بنوته كيوت زيك تلم زباله لكن ممكن تعمل امتع من كدا

عيسي اخدها وراح لمركب عليها فرقه بلدي ولوسين ركبت وبقت مبسوطه بالجو الجميل ده

بنت ما قربت منه: تحب تشارك معاها

عيسي: ايوه نحب نشارك

عيسي اخد لوسين رقصها وهي فضلت تضحك بكل براءه وعيسي شالها وفضل يلف ويدور بيها ويرقصوا بطريقة عشوائيه ومضحكه وفضلوا يعملوا حركات حلوه وشقيه مع الفرقه وبعدها اخدها جبلها عصير

عيسي: خدي يا فراوله

لوسين: ميرسي

عيسي: ها انبسطي

لوسين شربت من الكوبايه وابتسمله: بجد يوم جميل

عيسي: هيبقي اجمل لما اجيبك تاني ترقصي

لوسين ابتسمت بفرحه: بجد

عيسي: لاء طبعا علينا بالصبر لو اتقبض عليهم هنقدر نكمل حياتنا زي الناس

لوسين: انا قادره اعيش في اي مكان لو انت فيه لانك بيتي

عيسي مسك ووشها بين كفوف ايده: بجد يالوسي

لوسين: يعني مش عارف انت ليا السماء الي بتحضن نجمتها

عيسي: وانا هفضل احبك حتي لو هجرت الشمس السماء ومفيش نجوم جنب القمر حبي ليكي لا هيدبل ولا يقل

لوسين همست بحب : وانا كل زاويا في قلبي ملكك انت

عيسي ملس ع خدها بحنان : وانا محدش سكن قلبي الا انتي ومقدرش اشوف غيرك

لوسين: عارف ايه هي اكبر مشكله عندي

عيسي بصلها بمعني ايه

لوسين كملت: اكبر مشكله لما متكونش جنبي

عيسي وسعت ابتسامته : وانتي اثيرتي وحبيبه قلبي بس ع فكره يا لوسين انا غاسل سناني

لوسين ضمت حواجبها: ايوه المعني

عيسي نغزها في كتفها: ريحه بؤي منعشه جدا

لوسين قلبت شفتها: اعمل ايه

عيسي عض على شفايفه بغيظ: يي غبيه يعني عايز ادوق الفراوله

لوسين قربت منه الشالموه وعيسي جاي يشرب رجعت ايدها تاني ورجعت قربتها وعيسي اتحمس شدتها منه وطلعت تجري وعيسي قام وشمر كمامه وبتوعد مضحك وطلع يجري وراها وفضلوا قاعدين ع الترعه لحد ما شقشق الفجر

لوسين بتبص للشمس بتمعن: طلعت الشمس

عيسي: وانا مش عيزها تطلع عايز افضل قاعد كدا في حضنك اكتر

لوسين وشها احمر بخجل: ليه مش جعان

عيسي قرب منها واخدها في حضنه: انا جعان اكتر منك

لوسين خرجت من حضنه ورجعت خصلات شعرها وري ودنها: الناس يا عيسي هتشوفنا بص للشمس جميله

عيسي: انا عيوني دلوقت مش شايفه غيرك وانتي كمان عينك متشوفش غيري والخد ده ليا(باسه) والتاني برضو ليا(باسه) وانتي ايه مش هتبوسي

لوسين حطت ايدها ع خدودها بكسوف ومبتمسه في وشه ابتسامه رقيقة

عيسي مسك وسطها بتملك: ماتردي هتفضلي تبتسمي كدا لازم تجاوبيني والا هبوس شفايفك لحد ما تجاوبي

لوسين هزت دماغها : هبوس هبوس بس هعد من بدايه ميه

عيسي : لاء كتير

لوسين: خلاص من بدايه عشره 123

عيسي قاطعها وكرهم بسرعه: 45678910 وباسها وامتزجت شفايفه بشفايفها

………..قصص منه محمد كاتب……………

في السجن

سراج اخد هدومه ورايح بيهم الحمام يغسلهم والمجرم وراه سراج شاف الظابط اطمن ودخل الحمام بقلب جامد لقاه المجرم التاني منتظره جوه فراح المسجون الاول للظابط

المسجون طلع علبه سجاير: دي غاليه اوي يبشا

الظابط فتحها لقاها محشيه فلوس لف لسراج وقاله: خلصوا حمام بسرعه هروح ادخن وارجع القيه كلو تمام

سراج بلع ريقه الي جف من الصدمه ونفسه اتخنق من الرعب لما لقاه الظابط مشي وجاي يطلع قابله المسجون في وشه وقفل الباب!!

المسجون: رايح فين ياكتكوت

سراج بلع ريقه: هو مش انا المره الي فاتت اتاسفتلكم بلاش نعمل مشاكل

الاتنين بصوله بشر وساكتين

سراج جسمه رجف: عايزين ايه فلوس هبعت اجبلكم وكل طلباتكم مجابه

المسجون ضيق عيونه وبشر: واحد طالب جتتك

سراج رماه الغسيل وطالع يجري المسجون ضربه لكمه سراج وقع وضهره اتهبد ع الحيط و انفجر الدم من انفه ونزل ع شفايفه والمسجون طلع مطواه من تحت التيشيرت ومقرب من رقبه سراج ينحرها سراج خربشه وعضه في ايده والتاني طلع موس من تحت لسانه

سراج اتجمد الدم في وشه : بلاش تموتوني ارجوكم

المسجون: سمعت عن بوكشه النمر قبل ما تدخل هنا حد قالك انه بيحب منظر الدم اوي

المسجون التاني عيونه بتشع شر : والنهارده هنشرب من دمك

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثاني و الثلاثون 32 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent