Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و الثلاثون 31 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و الثلاثون 31

صباح أأعدت ع الرخامه: سوسن اظن فات اسبوعين ولازم تروحي تزوري ابو لوسين في السجن

سوسن حبت تهرب : لازم انضف السمك

صباح وقفتها: سيبك من السمك هنضفه انا

سوسن: عشان اكون واضحه معاكي مش قادره استوعب الي حصل وان سراج كان سبب في قتل رجب

صباح: انا نفسك وشعوري ميتختلفش عنك بس هو اعترف بغلطه وبياخد عقوبته فلازم تغفريله عشان حتي نفسيه بنته الي هي بنتك وهو محتاج دعم نفسي منك اسمعي كلامي

سوسن هزت لها دماغها بحاضر وخرجت في دخول عيسي الي لمحها ماشيه حزينه من بعيد

عيسي دخل وسألها: امي مالها وشها مكشر كدا ليه فيه حاجه حصلت

صباح: عشان جبنا سيره سراج

عيسي: انا طلبت منها امبارح تروح تزوره عشان لوسين

صباح هزت دماغها: عرفت

عيسي: يعني مش زعلانه مني لانه كان جزء من سبب تدمير عايلتك

صباح بتنهيده: يابني لو علقنا ع الماضي حياتنا هتقف ومش هنعيش فلازم ننسي ونواصل

عيسي ضمها: عشان كدا بحبك يا صبوحه

……….قصص منه محمد كاتب……….

في السجن

لوسين: بابي عامل ايه ياحبيبي

سراج بفرحه واضحه في عنيه: سعيد لانك جيتي

لوسين: وليه مش هاجي؟!

سراج: لان انا عملت اخطاء كتير وفكرتك مش هتيجي تزوريني

لوسين: الي عملتو من الماضي والماضي محدش بيقدر يصلحه وانت اعترفت بذنبك وبتاخد عقابك اظن ده كفايه عليك وانا جنبك ومعاك يا بابي المهم طمني عليك

سراج: بحاول اتكيف مع الوضع لان انا الي حطيت نفسي فيه ومسجون هنا اهو افضل ما شفيق يقتلني

لوسين: خليك قوي وانا هفضل مستنياك

سراج: لو كان لسه مكتوب لي عمر صدقيني هتغير وابقي انسان تاني وهلتزم بعدم المشاكل هنا يمكن يخفضوا من عقوبتي واخرج واهتم بيكي

لوسين: وانا فخوره بيك يا بابي

سراج: اظن امك كرهاني ومش طايقه تشوفني لانها مجتش تزورني بس قوللها انا بعتذرلها

لوسين: طب ما تقولها انت بنفسك

سوسن دخلت وقربت من القطبان

سراج بسعاده: سوسن انا بجد مبسوط انك جيتي تشوفيني واسف ياريت تسامحيني

سوسن بقهره: عيلتي اتدمرت بسببك الكل اتعذب ورجب ومساعد ماتوا بسببك لايمكن اسامحك

لوسين بصتلها وزمت شفايفها والدموع هتفر منها وسراج اختفت الابتسامه ونزل دماغه لتحت

سوسن: ومش هاجي ازورك تاني بس اطمن لوسين بنتي وزوجه ابني وهحطها جوه عيوني

سراج بقهر في صوته: وبزيارتك انا مبسوط اني شوفتك حتي لو كانت اخر مره

سوسن: لوسي يله نرجع عالبيت

سراج: اتمني اشوفك تاني( مدلها ايده بالسلام من وري القطبان)

سوسن بصتلو ورفضت تمد له ايدها ومشت وسراج نزلت دموعه ولوسين بصتله بأسف وراحت وري سوسن

………قصص منه محمد كاتب………..

في غرفه فوق السطوح خبط بخبطه معينه

تهامي دخل: بعت رجالتنا يدوره عن عيسي في كل حته بس مرجعش لبيته ولا موجود في نادي خاله

شفيق بصله بغضب :وانت بقي مستني الوليس يقبض علينا (شخط) هاه

تهامي بهدوء: متقلقش انا مخالي رجاله تراقب بيته وبيت خاله ولو فيه اي اخبار هيتصلوا يبلغوني

شفيق :وتارا قتلتها

تهامي: ايوه كانت مسافره وروحت خلصت عليها ورميت جثتها في البحر

شفيق :وسراج اخباره ايه

تهامي :سراج عليه قضيه كبيره هيفضل مرمي بيها في السجن سنين طويله

شفيق بحرقه وغضب : مسجون لكن لسه فيه امل للحريه

تهامي :فيه رجاله لينا في السجن عاوزني اعمل ايه

شفيق جز ع اسنانه بنبرة قوية: اقتله

………قصص منه محمد كاتب………

لوسين واقفه قدام الشباك

عيسي وقف وراها: الفيلا وكل الاملاك اتصدرت لحد ما تنتهي القضيه حاسه بالندم

لوسين اتجمعت الدموع أكثر في عينيها : ميهمنيش اي حاجه بس الفيلا ليا فيها ذكريات انا اتولدت وكبرت فيها

عيسي فهم وقدر حزنها ومسك ايدها: الاماكن ممكن تتغير لكن الذكريات الحلوه بتفضل جوه قلوبنا (شدها)

لوسين: استني انت واخدني كدا ع فين؟!

عيسي: ندور ع الذكريات يله البسي الخوذه

لوسين اخدتها ولبستها غلط

عيسي استاء: لسه غبيه ومش عارفه تلبسيها

لوسين ضربت الارض بغيظ : اهو انت الي ستين غبي

عيسي ضحكلها : اصل كئنك عمرك ما لبستيها

لوسين ابتسمت لانه فكرها اول يوم اتقابله فيه وعيسي اخدها ولبسهالها وطبل ع دماغها

لوسين: يله انا مستعده ندور عن الذكريات

عيسي ركب وهي ركبت وراه: امسكي فيا جامد اوي

لوسين لفت ايدها حواليه وبمرح: اظن كدا جامد اوي يبا عيسي

عيسي قلدها: حلو يا بت يا لوسي

عيسي اخدها في المكان الي اول مره اتخانقوا فيه ولوسين رسمت ابتسامه جميله للذكري الجميله

لوسين ضربته ع ضهره: بس اقف اقف يله مش وصلتني اتكل ومتلعبش معايا بعد كدا مفيش بينا اي كلام

عيسي ضحك وقرب ياخد منها الخوذه

لوسين برقت عيونها وبصتله اوي : عندك اعرف اخلعها لوحدي اصل انا جوزي عنده موتسكل وعرفني ازاي البسها واخلعها

عيسي رفع شفايفه لفوق: انتي معوجه كدا ليا بس لو ده هيريحك اتعوجي عليا براحتك

لوسين شاورت بأيدها : انت قلت بنفسك

عيسي بصلها وابتسم ابتسامة هادية : قلت بس ع فكره الذكريات عامله زي المعجزه محدش يقدر يسرقها مننا وانتي ذاكرتي ومش هسمح لمخلوق يفسد ذاكرتي

لوسين ابتسمت له : بتحبني اوي كدا

عيسي ابتسم: انتي قلبي ولو قلبي مش معايا قوليلي اعيش ازاي

لوسين برقة: وانت روحي الي مقدرش اعيش من غيرها

عيسي بنظره عاشق متيم: وانا مش عايز اعيش الدنيا الا معاكي انتي

…………قصصص منه محمد كاتب……………

نوسه جابت شنطه وبتلم فيها هدومها

حسن قرب عليها وسألها: بتعملي ايه

نوسه بسخريه: قاعده باكل

حسن نفخ بملل: دملك يلطش لدرجه مش قادر اضحك

نوسه شخطت فيه: اصل انت شايفني بلم هدومي

حسن: انا مش اعمي بس بسألك عشان عايز اعرف انتي رايحه فين

نوسه: اشوف طريقي انت بقيت احسن ليه افضل ارقبك ومش عايزه اكون عبئ عليك

حسن: كدا هساعدك

نوسه: انت بتعمل ايه؟!

حسن: بساعد هاخد الهدوم ارجعها في دولابك الي هناك ده لاني مش هسيبك تروحي اي مكان يابدنجان

نوسه بتشدها منه بغيظ : هات الهدوم

حسن مسك منها الهدوم بكل قوته : لو كبيت عليها جاز وولعت فيها هتتحركي ازاي بس اوعدك اول ما القي وظيفه هشتريلك غيرها بس لحد ما ربنا يسهلها والقي شغلانه واقبض مرتب اجبلك غيرها وبعدين انا لسه محتاجلك

نوسه ببتسامه واسعه : محتجالي في ايه فيه بنات احسن مني وده شغلهم هاتهم يساعدوك

حسن بتلميح: بس انا عايزك انتي مش عايز واحده تانيه

حسن اخد الهدوم رجعها ونوسه واقفه سعيده من تلميحه

………..قصص منه محمد كاتب………………

في السجن

قاعد بياكل بشهيه من كتر الجوع بيرفع عينه لمحهم مركزين معاه قلق واخد الطبق وراح يغسله مع باقي زمايله في الزنزانه

مسجون دخل وراه وزعق فيهم: الكل يخرجوا بررررا

الكل طلع يجري وسراج قلق من شكله واتوتر وطالع يجري راح كعبله سراج وقع ع ضهره و بسرعه عدل نفسه وبحلق فيه

المسجون الاول: بتبحلق ليه في وشي عايز تعمل مشكله

سراج قام وخارج: انا اسف

لقاه مسجون تاني داخل في وشه وعيونه بتضخ شر

المسجون الاول مسك سراج ضربه وكتفه والتاني طلع مطواه

سراج صرخ: ااياك تؤذيني

الظابط دخل: ايه الي بيحصل هنا

سراج اتشاهد والمسجون الاول سابه والثاني رجع بضهره لوري وخبا المطواه تحت حله

الظابط زعيق فيهم: انا سألت ايه الي بيحصل هنا بس مسمعتش رد

المسجون الاول: ولا حاجه

الثاني: جينا نساعد في غسيل المواعين

الظابط: انتم الاتنين تعالوا اقفوا هنا قدامي ياعسكري فتشهم

العسكري بعد التفتيش: معهمش حاجه

الظابط: انتم الاتنين عليكم احكام متلتله مش عايز اي مشاغبه امشوا يله

اللاتنين طلعوا يجروا من قدامه

الظابط لسراج: وانت كمان ابعد عنهم دول مافيا في الاجرام

سراج: الف شكر( مد بخطواته السريعه ورجع زنزانته)

…………..قصص منه محمد كاتب…………….

في السجن وقت الزياره سراج حكلهم لانه وشه لسه مخطوف!!!

لوسين بقلق: بابي خد بالك من نفسك انا قلقانه عليك

سراج: الحرس مهتمين بيا اطمني هكون في امان

عيسي رفع رأسه وسأله : بس حضرتك عارف الرجاله دول؟!

سراج: لاء معرفهمش بس الظابط قالي انهم مافيا كبيره في الاجرام لكن متخافيش يا لوسي انا عيوني مفتحه عليهم

لوسين بخوف عليه: بابي ارجوك خد حذرك منهم

سراج ابتسم يطمنها : حاضر

عيسي اخدها بعد انتهاء الزياره وخرجوا من السجن مسك ايدها كأنها طفله هتوه منه وفضل يلف حواليه

لوسين :عيسي ايه الي مقلقك كدا

عيسي :شفيق لسه برا السجن وانا مش مطمن

لوسين :تفتكر الي حاولوا يقتلوا بابي كان بئس شفيق

عيسي: مش متأكد بس معظم رجالته اتمسكت هنا

لوسين: وانا قبل ما نخرج روحت وقدمت شكوي للمسؤلين ان بابي اتعرض للاذي وهما وعدوني ان عيونهم هتبقي مفتحه عليه

عيسي سحبها من ايدها : نمشي

اتحركوا وعربيه شفيق وتهامي وراهم وعيسي حس ان فيه عربيه قطراهم انطلق بأقصى سرعته وبقي يتحرك ع الطريق بشكل عشوائي وسرع جدا لحد ما وصل لنقطه تفتيش مرور وشفيق اتك ع اسنانه وشد شعره بغضب والتهامي ساق العربيه بسرعه وعيسي ركن وشافهم كل ده تم في ثواني معدودة

لوسين: لمحت مين دول

عيسي للوسين: هما الي كانوا ورانا

لوسين دموعها نزلت من الرعب الي كتم انفاسها وراحت تجري ع الظابط : لو سمحت

الظابط: فيه حاجه ياهانم

لوسين: ايوه فيه اتنين مجرمين كانوا ورانا بعربيه سوده

الظابط: فاكره نمره العربيه

لوسين: لاء بس ممكن حضرتك تشوف في الكاميرات

الظابط: تمام اتفضلوا معايا

…………قصص منه محمد كاتب……………

الساعه واحده بعد نص الليل

لوسين طلعت تنادي بصوت مرتفع: عيسي انت روحت فين يا سيسو

سوسن: عيسي راح الغيط يجبلنا ورق عنب عشان اعملهولكم بكره ع الغداء

لوسين بفرحه: كدا هروح عشان اساعده

سوسن ابتسمت عليها: روحي

لوسين طلعت تنادي بأسمه حست بشخص وراها لفت لقته التهامي وفي ايده مسدس جحظت عيونها وصرخت بهلع و طلعت تجري ع سوسن لقتها جايه تجري عليها وشفيق وراها ورافع مسدس وضرب منه طلقه جات في سوسن ووقعت عالارض ولوسين قامت من مكانها بفزع وصرخت :ماااامي

عيسي دخل وولع النور وسألها بتوجس وهو بيقرب منها : لوسين مالك

لوسين كانت بتنهج والعرق مغرق قميصها الابيض : كابوس وحش اوي حلمت ان شفيق كان هنا وضرب مامي بالنار

عيسي حب يطمنها :عشان بتفكري كتير ومتوتره والموضوع شغلك وجالك ع هيئه حلم

لوسين بصوت مخنوق: لاء انا قلبي مقبوض ومش مرتاحه

عيسي قام جبلها منديل يمسحلها العرق: انا معاكي مش هسمح لحد يأذيكي سواء انتي او امي

لوسين مسكت ايده برجاء :بس انا قلقانه ع بابي خلينا بكره نروح نزوره

عيسي مسح ع خدها وباسها ع جبينها:حاضر ممكن تنامي (قام وغطاها بأحكام وطالع راح ناحيه الباب )

لوسين شدته عليها: لاء نام جنبي

عيسي: انتي بجد هتخاليني اشاركك فالسرير

لوسين رفعت صوبعها بتحذير: ايوه تنام وبسرعه

لوسين بصوت ناعم: وانا كمان عمري ما راجل نام جنبي قبل كدا انت اول واحد ويله نام

عيسي بصوت واطي: ننام دلوقت ونعمل لاحقا

لوسين نطت في عينه: بتقول حاجه

عيسي بصلها واتكلم : لاء ولا حاجه بقولك تصبحي ع خير

لوسين رفعت حاجب: وانت من اهله ونام بأدب

عيسي: حاضر لان انا كفايه عليا انام جنبك واحضنك واشم ريحتك انا كدا ميه فل وعشره

لوسين: والله مجنون

عيسي ضمها لحضنه اوي: انتي السبب سرقتي عقلي

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و الثلاثون 31 -  بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent