Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثلاثون 30 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثلاثون 30

تارا بأمر: شفيق حط سلاحك علارض (زعقتله) حط سلاحك

شفيق بصلها بغيظ ورماه المسدس

تارا بزعيق : انت دمرت حياتي والنهارده انا هنتقم منك

سراج بتحذير: تارا امشي يله

تارا بقهره: لاء مش منقوله من هنا انا وافقت اشتغل معاك لاني عايزه اقتله بأيدي

سراج: انتي لسه الحياه النضيفه قدامك مضيعهاش عشان خسيس زي ده

شفيق بصلها بتحدي واستفزاز

سراج: لسه عندك فرصه تبدئي حياتك من تاني انا معنديش الي اخسره خليني اخلص انا عليه وانتقملك منه

تارا صرخت بغل وشفيق ضحك اوي تارا من غيظها لطشته بالقلم وهو اتك ع اسنانه

تارا: سراج خدي لي حقي منه لحد الرضا

شفيق خلاها ماشيه وهينخ يجيب مسدسه

سراج :اياك تعملها

شفيق بستهزاء : انت عامل نفسك بطل هتحاربني لوحدك

سراج: انا اخدتك من الشارع وربيتك ووثقت فيك بس انت نكرت الجميل

شفيق بعيون كلها حقد وشر : انت معملتليش اي حاجه انا خدمتك من صغري مخدتش حاجه زياده انت علمتني بنفسك ازاي انقذ نفسي (ضحك) وعشان كدا انا قادر اقف هنا اما انت بقي قتلت صاحبك رجب

سراج بنبره غضب: انا مقتلتش صاحبي متغيرش الموضوع انا الي غلطت لما سمحتلك ترتكب شر اكبر من الي عملته بس انا زي ما عملتك هوقفك

في نفس الحظه طلقه انضربت في كتف سراج الي اتألم و شفيق ابتسم وظهر حمدي مع رجالته

سراج وسع عيونه: حمدي ايه العلاقه بينكم

حمدي بصله بشر: الي يحاول يخلص ع دراعي اليمين اموته بس انت دايما حظك حلو جات في كتفك

سراج بص لشفيق بغضب: كل المصايب من تحت راسك ضربتوني بالنار ورميت التهمه ع عيسي بس ياحمدي زي ما خاني مسيره في يوم هيخونك

حمدي: انا مش زيك نسيت شعاري انا لااثق في احد الي بيني وبينه شغل وهو مخلص في شغله

سراج: انتم الاتنين تستحقوا فعلا تشتغلوا سوي لانكم شبهه بعض في الشر انتم بتاكلوه بدل الاكل وفي يوم هتقتلوا بعض!!!

حمدي بهدوء مريب : انا سبتك تتكلم بما فيه الكفايه عارف ليه لانها هتكون اخر مره تتنفس فيها

عيسي كان دخل بالموتسكل وضرب طلقات تحت رجولهم خلتهم يجروا يستخبوا واخد سراج وهما كمان اتخبوا في الجدار عيسي لمح خيال وراه علارض زق سراج ولف ضرب الشخص طلقه في دراعه ورجله وسراج لمح شفيق بياخد مسدسه شخط فيه انه يسيبه

سراج ظهر وبدء يضرب شفيق بالرصاص لقاه مسدسه خلص شفيق بالتالي هجم عليه وعيسي مشغول برجاله حمدي الي مش بتخلص

شفيق كتف سراج وصرخ بكل صوته: عيسييييي بدئت اللعبه ( ضحك بشر)

عيسي بص حواليه وبقوا هو وسراج في حصار

شفيق ابتسم ابتسامة مليانه شر وانتقام: انت حاولت تقتلني بس للاسف انا الي هقتلك ,,عيسي انا هقتل المجرم الي قتل ابوك

سراج عيونه مركزه ع حمدي بغضب: لو عايز تنتقم لعيسي يبقي لازم تقتل المجرم الحقيقي

عيسي: ايه علاقته بقتل ابويا

سراج: هو العقل الي دبر كل حاجه

حمدي ابتسم بسخريه : سراج انت هتموت ع الاقل تروح جنب ابو عيسي

عيسي: انت عارف ابويا

حمدي بصلو بمعني انا الي قتلته

عيسي بعصبيه شديده : يعني انت الي قتلت ابويا

حمدي: اه انا وسراج كان قدامه اختيارين يا يكمل معايا يايموت زيه زي رجب

عيسي جن جنونه وبيقاوم يتخلص منهم : انت الي قتلت ابويا

رجاله حمدي ضربوه عيسي وسراج

حمدي: انا فكرتك غورت في العربيه وانت مولود

عيسي: انت عديت الشر بمراحل

حمدي : شفيق وانا خلقنا سيناريو عشانكم ياحلوين عشان تخلصوا ع بعض بس المؤسف ان انتم فسدتوا كل الخطه عشان كدا هتموتوا دلوقت بأيديا منا مش هسمح للتاريخ يعيد نفسه انا الي يقف في طريقي بيموت

عيسي بقي يتحرك زي الاسد المحبوس جوه القفص ولو اتحرر هياكل اي حد قدامه

حمدي ابتسامته الخبيثه مرسومه ع شفايفه : هو انت يابن رجب مش هتتحايل عليا عشان حياتك يمكن تصعب عليا واعطف عليك واخدك اشغلك معايا

عيسي بقوه: انا مش بشتغل عند الابلسه ومستحيل انحني قدامك

هنا كان وصل البوليس وضربوا النار وعيسي قدر ياخد سراج ويخبيه ونفس اللحظه كانت وصلت لوسين هي وعمار ونزلت تجري في كل مكان حمدي هرب مع شفيق في عربيه وعيسي طلع يجري وراهم وشفيق مد ايده من الشباك وبقي يضرب عليه نار عيسي استخبا في شجره لحد ما لقي سراج جاي بعربيته وقاله يركب ولوسين لمحتهم طلعت تجري وراهم لكن معرفتش تحصلهم

………….قصص منه محمد كاتب………..

العربيتين وقفوا قصاد بعض نزل شفيق يضرب عيسي الي نزل بجسمه هو وسراج تحت في الدواسه لحد ما مسدس شفيق فضي عيسي فتح الباب ونزل يجري عليه لكن شفيق زي ما يكون مركب عجل في رجله وجري واختفي كانه فص ملح وداب وحمدي نزل وفضل يضرب نار وراح بسرعه البرق فتح شنطه العربيه وطلع منها زخيره سراج لمحه ضربه في ايده وكتفه وحمدي اتحدف ع الارض والذخيره انفجرت فيه مات في الحال وهنا كانت وصلت لوسين وعمار مع الشرطه وراحت تضم ابوها

عماربقلق: عيسي جرالك حاجه

عيسي: لاء متقلقش (راح للوسين) انا اسف لاني كدبت عليكي وجيت اقابل والدك

لوسين بوش شاحب مخطوف: مش زعلانه منك انا فاهمه

عيسي سألها: انتي الي اتصلتي بالبوليس

لوسين حركت دماغها بنفي: لاء متصلتش

سراج: انا الي اتصلت حبيت اسلم شفيق للسجن

الظابط: سيد سراج لازم تيجي معانا للقسم عشان الاستجواب

سراج: ممكن اكلم زوج بنتي ع انفراد

الظابط بتفهم: طبعا

سراج اخد عيسي بعيد شويه: انت دلوقت عرفت بأني مقتلتش ابوك

عيسي: انا بتأسف

سراج: ليه بتتأسف

عيسي: لاني غلطت واتصرفت من غير ما احاول اسمع وافهم وأذيت عايلتك

سراج: انت كنت معذور في الي عملته وانا مسامحك رغم اني مضربتش رجب بالنار بس كنت سبب في موته وابوك بالتبني مات وحرمتك من امك انا دمرت عايلتك كله بسبب انانيتي انا الي بعتذرلك يابني

عيسي: وانا متقبله منك

سراج بص للوسين وبصوت مخنوق: لوسي تعالي معايا للمركز

لوسين نزلت دموعها ومسكت ايده : ليه عاوزني معاك

سراج: لاني جبان كنت بهرب دائما من الحقيقه لكن بنوتي شجاعه هتقويني اتكلم واقول كل حاجه وع فكره انا فخور بيكي

لوسين رمت نفسها في حضنه وعيطت: انا بحبك اوي بابي

………..قصص منه محمد كاتب………..

حسن بينادي: نوسه شوفتي اخر الاخبار

صباح دخلت عليه: حسن عيسي رجع اكيد قريت الاخبار وعرفت الحقيقه يله روح اطمن عليه

وهما رايحين صباح اتحركت قدام وحسن الي متأخر عنها

لوسين لسوسن: اظن عرفتي بالي حصل لدادي

سوسن بنظره حزن: ايوه قريت شويه من النت بس عايزه اسمع منك التفاصيل

لوسين بحزن: بابي اعترف بكل حاجه اعترف انه بيبيع المخدرات

سوسن: وعن رجب هو متورط في موته

عيسي بصلها : سراج بيه مقتلش ابويا ,, ابويا كان بيتخانق بس معاه لانه بيتاجر في المخدرات وحمدي لما عرف قتله وهو الي حب يقتلني ويقتل امي صباح لانها سمعت الكلام وسراج بيه وشفيق اختلفوا سوي وشفيق حط ايده في ايد حمدي ضده ورموا التهمه ع ابو لوسين

صباح اتجمدت وحاسه انها مش قادره حتي تقف علي رجليها وتعبير وشها مخطوفه

سوسن عيطت لدرجه شهقت بحرقه

صباح قربت منها: انا ظلمتك طول السنين دي وفكرت ان سراج قتل اخويا واخدت ابنك وعلمته يكرهك انا اسفه حقك عليا

سوسن : خلاص يا صباح متعمليش كدا

صباح شهقت ووطت ع ايدها بستعطاف وندم حقيقي: انا اسفه حقك عليا

سوسن طبطبت علي ايديها: مسمحاكي واسمعيني انا مسمحاكي حقك تفهمي غلط وكفايه عليا الحقيقه ظهرت

صباح بتعيط وتحضن فيها بدموع بتترجي السماح والعفو وعيسي بص لسوسن بدموع كتير

صباح: عيسي ضم امك يابني واتأسف ليها

عيسي جسمه رجف وقرب من سوسن الي حضنت وشه بين كفوف ايديها وهو مسك ايدها باسهم بدموع وندم ولوسين بفرحه وبسمه مرسومه علي شفايفها لان حبيبها رجع لحضن امه

سوسن ابتسمت من بين دموعها وضمته: عيسي ابني ضنايا انا بحبك اوي

عيسي بقي يضم فيها ويشم ريحتها: انا كمان بحبك يا امي

سوسن تضم فيه وتبوسه بجنون واشتياق والكل واقف دموعه ع خده لكن الابتسامه مرسومه ع وشوشهم الا حسن لما شاف كدا اتغل ولف مشي

عيسي لمحه حصله ودخل وراه: حسن كلمني ممكن وقولي اعمل ايه عشان نرجع اخوات من جديد

حسن: ابويا مات حياتي كلها بقت معاناه بسببك انت

عيسي بهدوء: المفروض اعمل ايه عشان تسامحني

حسن بتهكم: انت مش مطلوب منك تعمل حاجه كل واحد فينا يهتم بشؤنه الخاصه ده احسن قرار

عيسي بأحباط : حسن اقف نتكلم حسن

لوسين دخلت بهدوء: انت عديت بيما ووجهت كتير ومتأكده قريب حسن هيصلح علاقته معاك

عيسي: وانا مرتاح حاليا لاني نهيت الاسئله الي جوايا وخمدت الصراع لما عرفت الحقيقه وراحتي هتكمل لما يقبضوا ع شفيق مش هقلق بعد كدا

لوسين طبطبت ع ايده وخرجت وفضلت ماشيه لحد ما قعدت قدام الترعه وعيسي راح وراها وأأعد جنبها لقاها بتعيط قلبه وجعه عليها

عيسي مسح دموعها: زعلانه ع ابوكي

لوسين هزت له دماغها بـ اه وحطت دماغها ع كتفه وهو احتواها ومسح ع شعرها وضهرها بعطف وحنان وسابها لحد ما فرغت كل الالم والوجع الي جواها

لوسين مسحت دموعها بطراطيف صوابعها وبصتلو: انا اسفه بدل ما افضل اهنيك برجوعك لمامتك جيت هنا اعيط عشان بابي

عيسي ابتسم واخدها في حضنه: ليه بتتأسفي مشاكلك هي مشاكلي لاننا واحد

لوسين: زمان كان كل اصحابي غير امل ونجوان بيحسدوني وبيغيروا مني عشان عندي عايله مثاليه النهارده شايفه العكس

عيسي: حبيبتي هي دي الحياه بس رغم كل الي بيحصل لازم نكمل لقدام مفيش داعي مشاكل غيرنا توقف حياتنا عيشي حياتك وطالما انتي واخده الطريق الصح هتوصلي لبر الامان

لوسين: طبعا انت معايا في نفس الطريق

عيسي مسك ايدها : انا هكون دايما معاكي من بدايه الطريق هنمسك ايدينا في ايدين بعض هتفضل ايدي في حضن ايديكي كدا لحد ما كل الكتاب يحكوا حكايتنا في الف كتاب تعالي معايا

عيسي اخدها من ايدها بكل حنيه وراحوا قعدوا ع شط البحر وعيسي خلع الجاكت وحطه ع كتفها وضمها لحضنه ولف ايده حوالين وسطها: ها حاسه بالدفا دلوقت

لوسين ببتسامه: ايوه

عيسي همس في ودنها: ايه انا مش سامع

لوسين ضحكت: بقولك ايوه انا تمام سيسو هو انت برج ايه

عيسي غمزها: انا من البرج الي بعيد ولا يمكن حد يشوفه بالعين

لوسين كشرت فيه: يباي مغرور

عيسي قرب وشه من وشها: قوليلي لو الزمن رجع لوري تحبيني تاني

لوسين لفتلو و جات عينها في عينه : اكيد هحبك تاني وتالت ورابع لانك جنوني واشتياقي

عيسي: وتعيشي معايا ع اي وضع

لوسين: ايوه عندي استعداد اعيش معاك ع اي وضع وتحت اي ظروف لانك حبيب قلبي سيسو

عيسي: وانا لو موجود عشان انتي معايا

لوسين ببتسامه جميله: انا معاك ع الحلوه والمره

عيسي ابتسم ابتسامه عريضه وسرسع: شايفه لما بتبتسمي بتبقي قمر( شد خدها) افضلي كدا بتبقي اموره صدقيني

لوسين: ماله صوتك

عيسي: انا عادي ممكن اغير صوتي

لوسين بشقاوه: اممم انت ضغط ع خدي تعال بقي اردهالك عشان تقولي اني اموره تاني

عيسي مسكها من وسطها وبخبث: اقولك من غير مقابل اصل كلام الغزل ده مبيظهرش غير للبنت الي تعجبني وانت عجباني ونفسي فيكي

لوسين اتكسفت ووشها احمر وغيرت الكلام: الله بص النجمه دي

عيسي: دي نجمه النسر الواقع من النجوم اللامعة في السماء وبتظهر باللون الأزرق والأبيض

لوسين: انت بتعرف في النجوم

عيسي: انا اعرف كل حاجه عن النجوم والقمر الي معايا

لوسين: بس ازاي بتعرف اسماء النجوم

عيسي: شوفي يا ستي انا كنت اطلع افرش حصيره فوق السطوح وأأعد اتأمل السماء وقريت كتير عن النجوم بس وكنت بشوفك في واحده فيهم وافضل اتأملها لحد ما تختفي وحتي سميتها لوسي اجمل نجمه في الكون

لوسين بفرحه: يعني سميت نجمه ع اسمي

عيسي بنظره كلها حب: ايوه وكل ليله اطلع اكلمها ع انها انتي

لوسين ابتسمتلو برقه : يعني انا نجمه خاصه

عيسي ضمها لحضنه: ايوه انتي نجمتي الخاصه الي هتفضل جوه حضني ومستحيل اسيبها تخرج من الحضن ده

لوسين ابتسمتلو ابتسامه كلها انوثه : وانا عايزه افضل جواه العمر كله

عيسي: طب ايه هنقضيها رغي طول الليل

لوسين ضربته ع ايده بهزار: وبعدين معاك بص للبحر بتبصلي ليه

عيسي باس شفايفها لثواني وهمس : عشان بحب ابص للنجمه الي في حضني لانها الاجمل وهفضل ارعيها طول حياتي

لوسين ضربته ع صدره: انت قليل الادب

عيسي ضغط ع شفايفه بغيظ: بتضربيني دب دب دب انتي بتنجدي مخده انا انسان ع فكره

لوسين حطت صوابعها في عينه: لاء انت قليل الادب بتحاول تمسكني

عيسي فتح عين واحده : وانتي هتفقعي عيني ( لزق فيها) وبعدين انا من حقي امسك كل حاجه فيكي ومش هستني بقي وهفرض سطوتي عليكي

لوسين اتغاظت منه وقامت حدفته بالرمله

عيسي اتك ع اسنانه بغيظ وقام يجري وراها: اه يا بلطجيه والله من سايبك خدي تعالي هنا

مسك وشها بكفه وقربها منه وقرب شفايفه من شفايفها وباسها بعنف ولوسين لفت ايديها وري رقبته وتعمقت في البوسه لحد ما نفسهم اتقطع وبعدو عشان ياخدو هواء

…….قصص منه محمد كاتب………

في المطبخ

عيسي دخل معاه صنيه : انا اصطدت سمكتين يا امي بس انتي ناويه تغدينا ايه

عيسي: انا اي حاجه هتعمليها هاكلها لانك ممتازه في عمايل الاكل وطبيخك يجنن

سوسن ضمت وشه بين ايديها: اه كلامك حلو اوي وبتغلبني بالكلام

عيسي: لاني بحبك (باس خدودها من الناحيتين) اه احساس جميل

سوسن ضمته اوي وطبطبت ع ضهره في دخول صباح الي غارت بسيط وسوسن بعدته عن حضنها وشاورتله

صباح حطت السله: جبت شويه خضار النهارده هعمل باميه ورز بالشعريه

عيسي: الله عليكي يا صبوحه ده انا بعشق الباميه من ايد احلي ام

صباح شدت خده : اي ام يا بكاش حدد

عيسي ضمهم في حضنه: الناس كلها عندها ام واحده وانا عندي اتنين (ضمهم وفضل يبوس فيهم) انا محظوظ جدا عندي صبوحه وسوسو

سوسن باست خده وصباح غارت وقلدتها

عيسي مصطنع الجديه : لاء مش قادر يا بنات مرتبط والله

صباح ضحكت ع خفه دمه:عيسي خد لوسين وروح الغيط هات فلفل وليمون

عيسي بابتسامته الحلوة: حمامه يا نن عين عيسي (بصلها وبغمزه) سوسو هرجعلك تاني نكمل الحضن

سوسن ببتسامه ونفس الغمزه :وانا مستنياك ياعيون سوسو

صباح بصتلها وابتسمت وسوسن بدلتها نفس الابتسامه

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثلاثون 30 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent