Ads by Google X

رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثاني 2 - بقلم كاتبة الروايات

الصفحة الرئيسية

  رواية حكايتي مع الزمان كاملة بقلم كاتبة الروايات عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثاني 2

الفرح كان في فندق فخم جدا وكبير وكان شايل المعازيم كلهم اللي كانوا كتير جدا انتهي الفرح علي خير وروحوا العرسان البيت

أحمد بص لنور باستحقار وقالها عالم زبالة

سابها ودخل علي المطبخ وجابلها منه عباية قديمة انتي فاكرة ان انا ممكن ألمس واحدة زبالة زيك انتي أخرك هنا خدامة عارفة يعني ايه رما العباية في وشها وشدها من ايدها علي غرفة صغيرة مفيهاش أي فرش ولا حتي سرير رماها علي الأرض وقالها بابتسامة دي هي مكانتك الحقيقية فاكرة اني ممكن أحبك يا اختي تبقي غلطانة الزبالة اللي تبيع ابنها ما تستاهلش انها تعيش أصلا احمدي ربنا اني مقتلتكيش وسايبك و3مليون اللي دفعتهم هيبقوا حق سجنك هنا وتربيتك من أول وجديد ودور علي موبايلها في شنطتها وكسره 100حتة وخلع حزامه ونزل فيها ضرب من غير ما يشوف قدامه

كل ده بيحصل ونور ملهاش أي رد فعل كل اللي فيها دموع نازلة زي الحنفية لكن مبتنطقش ب ولا كلمة

خرج وسابها….. سابها لكبريائها وكرامتها اللي بقوا في الأرض خرج وساب قلب اتكسر مليون حتة في اليوم ده

نور حاولت تقوم من علي الأرض لكن ألم فظيع في جسمها كله فهي ضعيفة وأصغر منه ب12سنة فبالنسبة ليه هي طفلة وهو راجل قوي فضلت تحاول تقوم كتير بس معرفتش تماما فضلت تعيط علي حالها واللي امها عملته فيها علشان الفلوس سابت نفسها تهرب بالنوم علشان تصحي من الكابوس اللي هي فيه

………………..

في ڤيلا عمر

~~~~~~~ريتاج ونسرين قاعدين زعلانين ازاي بنت تعمل كدة

ريتاج: أنا حاسة ان فيه حاجة أكيد مفيش واحدة بالسوء ده هو انا ممكن أتكلم معاها

نسرين: انا مش فاهمة برده معقول في ناس بالجشع ده

بصوا لقوا أحمد وصل عندهم: هو عمر فين

ريتاج ونسرين بصوا لبعض بصدمة وفي صوت واحد: انت ايه اللي جابك هنا

ريتاج: انت مش المفروض عريس يا ابيه

أحمد بسخرية: عريس معلش يا اختي كان فيه وخلص فين عمر؟

عمر نازل علي الصوت: انا شايف صح

أحمد: أيوة يا زفت انت ازاي تسفر مروة من غير ما تقولي

عمر: هي طلبت مني وانا مش برفضلها طلب انت عارف مروة دي زي نسرين بالنسبة ليا

ريتاج قالت لنسرين بشويش: ما تيجي نروح نشوف البت دي ونعرف ايه حكايتها

نسرين بنفس الصوت: والله بفكر كدة برده

ريتاج: بقولك ايه يا أبيه احنا رايحين مشوار طبعا الڤيلا ڨلتك يا كبير

…………….

في ڤيلا أحمد

~~~~~~~~ وصلوا البنات وفضلوا يخبطوا لكن محدش فتح طلبوا من عم محمد البواب يفتحلهم الباب وانهم معرفين د.أحمد انهم جايين فتحلهم الباب وسابهم وخرج وهما فضلوا يدوروا عليها في الأوض اللي فوق لكن ملهاش أي أثر

ريتاج: طيب هي فين دلوقتي في واحدة هتخرج يوم فرحها

نسرين: مش عارفة والله طيب ما تيجي نسأل دادة عزة أكيد عارفة

ريتاج: شكلها مش هنا كل ده خبط ومسمعتش

نسرين: لا ممكن تكون نايمة أصل اوضتها معزولة حبتين عن الڤيلا تعالي معايا ندخلها

دخلوا الاتنين واتصدمو من اللي شافوه. نور متخرشمة علي الأرض وجسمها كل حتة فيه بتجيب دم

ريتاج: يا مصيبتي ايه ده

نسرين: انا اول مرة أعرف ان أحمد متوحش كدة ازاي يعمل كدة في البنت

اتفاجئوا بصوت من وراهم: هو ده اللي رايحين مشوار

ريتاج: انت ايه اللي عملته ده يا ابيه

أحمد: بربيها

نسرين: ليه يا أحمد ليه عملت كدة

أحمد: انا مش فاهم انتوا زعلانين ليه واحدة زبالة بربيها من أول وجديد

ريتاج: تعالي يا نسرين اسنديها معايا خلينا نوديها مستشفي

أحمد: مستشفي ايه سيبي الزبالة دي انتي عايزة تجيبيلي مصيبة ولا ايه

ريتاج: خلاص هنطلعها برة وهنعقملها احنا الجروح بس والنبي سيبنا نعالجها حرام دي دمها بيتصفي

أحمد: لا

نسرين: انت عمرك ماكنت كدة يا احمد ايه اللي حصل

أحمد: يووووووووه خلاص طلعوها برة أقولك انا هطلعهالكم شالها وطلعها في اوضة حطها علي السرير ونسرين وريتاج جابوا شنطتها وشنطة الاسعافات الأولية وطلعوا جري وراه

أحمد بص علي نور وهي متشوهة كدة وفي نفسه: انا ازاي عملت كدة انا مالي هي متربية ولا لأ ايه اللي انا عملته ده نزل مكتبه وطلع علبة سجاير وفضل يشرب لعل قلبه يهدى من النار اللي فيه

نسرين وريتاج عالجوا جروحها وغيرولها الفستان وحاولوا يفوقوها

نسرين: ريتاج هاتيلي ماية بعد اذنك

ريتاج: حاضر

جابت ماية والحمد لله فاقت أول ما فاقت فضلت تعيط وتقولهم ارجوكم متأذونيش والنبي والنبي متئذونيش والله انا انا همشي ومش هتشوفوا وشي بس والنبي والنبي ما تئذونيش

ريتاج: اهدي محدش هيقربلك انتي اسمك ايه

نور: اسمي نور والنبي ما تأذونيش أبوس إيديكم

ريتاج بصدمة: نوووووووووور انتي ايه اللي جابك هنا

نور بدأت تركز في ملامح الناس اللي حواليها آنسة ريتاج

نسرين: انتي تعرفي الأشكال دي يا ريتاج

ريتاج من الصدمة خرجت وسابتهم ونسرين خرجت وراها

نور فضلت قاعدة تعيط وخايفة….. خايفة من كل حاجة حواليها

أحمد: ها كدة استريحتوا انتوا الاتنين

نسرين: ازاي تعرفي الأشكال دي يا ريتاج

أحمد: تعرف مين تعرف الزبالة اللي فوق

نسرين: أنا اتفاجئت انهم يعرفوا بعض قولي يا ريتاج ازاي تعرفي الأشكال دي

ريتاج: استحالة نور تعمل كدة استحالة صدقني يا أبيه في حاجة غلط نور عمرها ما تعمل كدة صدقني في حاجة غلط

أحمد: انتي تعرفيها منين أصلا

ريتاج: أصل أناااا

 رواية حكايتي مع الزمان الفصل الثاني 2 - بقلم كاتبة الروايات
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent