Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع و العشرون 29 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع و العشرون 29

التهامي دماغه لتحت: انا اسف يا سيد شفيق ارتكبت غلطه سمحت للبوليس يدخل

شفيق رفع صوباعه لفوق: دي مش غلطه الامر كدا طلع عن السيطره(لطشه بالقلم ) لانك مقدرتش تسيطر ع رجالتك(شده من تلابيبه بعنف وفضل يضربه ويلطشه بقسوه)

حميده رد بسرعه وخوف: انا السبب مش هو

شفيق راح وقف قدامه وضربه بالقلم: بسببك انت حبست بنت في الديسكو وخليت عيسي والي معاه حرقوا المكان (شده من ياقه القميص وهزه بعنف) انت بتمشي بدماغك من غير ما ترجعلي بتتصرف كئن حامي الحماه بسببك خسرت بسبب غبائك وتفكيرك السطحي(لطشه قلم تاني)

حميده من الاهانه والضرب وشه احمر وبعصبيه خرج كل الحقد الي جواه : ايوه انا غبي يبقي اعمل كل حاجه بنفسك

التهامي مسك دراعه وبشخط فيه: حميده اخرج استناني في العربيه

حميده دفع التهامي وصرخ في وش شفيق وكمل: لانك بتخاف من الموت ودتنا احنا مكانك نسلم المخدرات انت الزعيم فاليه متتحملش مسؤليه شغلك انت بس عايز تاخد فلوس واحنا ترملنا الفتافيت الفاضله منك انت حتي مش بتلوم نفسك

شفيق : خلصت كلام بخصوص ان الشرطه اقتحمت المكان ده ولا حاجه اقدر اجيب مخدرات وبزياده لكن حمدي اتصل بيا وقالي ان نص البضاعه الي راحتله،، ازاي وصلت لجوه مخدتك الي ع سريرك

حارس جه وجاب المخده وفرغ منها المخدرات تحت نظرات حميده المرعوبه

حميده ركع بخوف: انا اسف يا ريس ضعفت وعمري ما هعمل كدا تاني

شفيق بنبرة حادة: انت خونتني

التهامي: سيد شفيق ارجوك سامحه عمل كدا من الفقر الي عاشه حب يبقي غني ومش هيعمل كدا تاني هو مش هيجرؤا يخونك بعد كدا

شفيق طلع المسدس وحط في دماغه: انا مش بسامح الخاين عندي يموت

التهامي صرخ برجاء: ارجوك متموتش حميده ده دراعي اليمين انا هأدبه واعاقبه

شفيق حط المسدس في ايد التهامي وبأمر : مش عايز اشوفه عايش _و خرج من الباب ثم أغلقه وراه بعنف_

حميده جسمه ينتفض من شدة الخوف : معلم تهامي انا اشتغلت معاك سنين ويما ساعدتك اوعي تقتلني

التهامي نزلت دمعه منه: غير ابويا وامي فيه انت الي حبيته

حميده مسح دموعه زي الطفل الصغير

التهامي: امشي ابعد بعيد

حميده بيتكلم بسرعه: متشكر يا معلمي عمري ما هنسي جميلك

التهامي صرخ فيه: امشي ابعد عن السلاح ابعددددددد

حميده طلع يجري والتهامي ضربه طلقه دخلت بطنه حميده لف وبصله ووقع والدم طلع من بؤه ومسك بطنه وسحف ع وري

التهامي راحله ونخ قصاده وبدموع يما: انا لسه اخوك عمري ما اتمنيت في يوم اقتلك بس الي ضربك بالنار بيشتغل عند شفيق

حميده بكا وجسمه رجف ومسك ايد التهامي انه يرحمه والتهامي زي ما يكون كل معاني الرحمه اختفت من قلبه وضربه طلقه في دماغه دم حميده طرطش ع وشه غرقه وقام راح لواحد من رجاله شفيق اداله المسدس وقاله انه يروح يولع في الجثه وبعديها يقوله عشان ياخده يدفن العضم الباقي منه

………….قصص منه محمد كاتب………….

نوسه لتنهج: عيسي شوفت اخوك العنيد

عيسي قام من جنب لوسين: هو اختفي تاني هروح ادور عليه في الارض

لوسين: بس انا شوفته ماشي مع طنط صباح

عيسي بصلها بستفسار: راحوا فين

لوسين رفعت كتافها: معرفش

نوسه: يمكن راحوا المستوصف اصل الاسبوع الي فات الدكتوره قالت يقدر يشيل الجبس ( سابتهم وجريت ع برا)

عيسي لفلها : هي رايحه فين؟

لوسين ببتسامه: شكلها رايحه المستوصف يظهر الاتنين الي بيحبه بعض لازم يهتموا ببعض

عيسي بتعجب: هي نوسه بتحب حسن

لوسين هزت له دماغها: ايوه وبتقوله يا زعبوله

عيسي ضم حواجبه: زعبوله

لوسين حطت دراعها جوه دراعه: بس تفتكر حسن بيحب نوسه

عيسي ضم شفايفه: اعتقد لاء بس اتمني يفكر فيها

لوسين: نوسه صعبانه عليا خايفه تخيب امالها وقلبها يتكسر

عيسي طبطب ع ايدها ببتسامه: لاء اطمني نوسه هتروض حسن وتكفيه ع بوزه

لوسين ابتسمتلو ورجعت كشرت اوي

عيسي بصلها بتركيز وسألها : مالك وشك اتغير فجأه ليه

لوسين بصتله وعيونها رغرغت بالدموع

عيسي اتنهد لانه فهم: ابوكي وحشك

لوسين: انا بجد قلقانه عليه مش عارفه عامل ايه شفيق اكيد هيلاقيه

عيسي: مفيش اخبار عنه اظن انه لسه موصلوش وانا بجد بتمني القيه وجوده هيحل كل حاجه

………….قصص منه محمد كاتب……………

نوسه طلعت تجري بسرعه اتكعبلت ووقعت ومسكت رجولها واتأوت

حسن أأعد ع ركبه ونص: انا قادر امشي كويس ولو وقعتي زي الهبله هقدر اشيلك

نوسه رفعت عيونها وبصتلو بفرحه وحسن مدلها ايده وهي مسكتها وقامت

نوسه بسعادة: رجلك بقت احسن

حسن: بقيت امشي واقدر اجري كمان_ نط الجري في المكان_

نوسه بخوف حقيقي: خلاص انت لسه فاكك الجبس اعصابك لسه مش جامده

حسن ربع ايده ع صدره: انا مش خايف لان لو اتأذيت تاني انتي موجوده

نوسه: يعني بقيت كويس خلاص انتهي شغلي

حسن بجديه: نوسه رايحه فين

نوسه بضهرها بغصه: رايحه الم هدومي انت قادر ومبقتش محتاجني

حسن: مين الي هيعمل لي الاكل

نوسه: امك وانسه لوسين وفيه ابله سوسن هما يعملوه عشانك

حسن: وهدومي مين يغسلها ويكويها

نوسه: انت تقدر دلوقت تشغل الغساله وكمان تكويها

حسن: نوسه ( لف ايده الاتنين حواليها) انتي بجد عايزه تسبيني

نوسه اتجمعت الدموع في عينها من جديد وقالت بصوت مخنوق : خلاص هئعد اعمل ايه وانت بقيت كويس وهترجع كليتك وتتخرج وتشغل وبعدها تاخد بنت تناسبك دكتوره زيك وانا اروح اشوف حياتي مبقاش عاله عليك (مشت)

حسن راح وراها : نوسه استني نتفاهم

………….قصص منه محمد كاتب…………

تارا قاعده في العربيه وبتفكر تقتل شفيق لقت حد نقر ع شباك العربيه اتخضت

سراج: ده انا

تارا نزلتله بتوجس: ليه لسه فاكر اني ساكنه هنا

سراج: من يوم ما هربت من شفيق وانا مراقب كل تحركاتك واظن عارف ان مستحيل واحده زيك تنزل بمستواها وتروح لحميده واطي وزباله ولما سمعت ان الديسكو بتاع شفيق اتحرق كمان جالي احساس ان ليك يد في ده

تارا: ليه جيلي

سراج: لان انتي الوحيده الي اقدر اثق فيها انا عايز اطمن ع بنتي ومراتي

تار: عيسي واخد باله من بنتك ومراتك ولو عايز تتصل بيهم انا معايا رقم عيسي

سراج: مجرد اني اعرف انهم في امان حسيت بالراحه

تارا: ارجع لعايلتك

سراج: الاول احل المشاكل الي عملتها

تارا بشك: انا ليه حاسه انك ناوي تعمل حاجه زي ما انا هعمل كدا ايه رايك نشتغل سوي

سراج: يمكن دي اول مره هنعمل سوي حاجه عدله هاتي اكلم عيسي

تارا ملته الرقم وسراج اتصل وعيسي اتسحب لما لقاه رقم غريب وراح عند الترعه

عيسي فتح ورد: الو مين

سراج: انا سراج وعايزك تعرف عندي الي لازم اقلهولك بس مش عارف هيبقي عندي وقت اشوفك او حتي هقدر اكلمك تاني

عيسي رد بصرامه : عايز تقولي ايه

سراج: انا كدبت ع سوسن في موت ابوك الفت قصه كامله عشان امك ترضا توافق وتتجوزني وتيجي تعيش معايا عشان لوسي وامك فضلت تدور عنك طول ما هي معايا وحبتك اكتر من اي حد وبجد عايز اشوفك لو فيه فرصه اوضح معاك حاجات كتير

لوسين جات وسألته بفضول: مين الي بيتصل دلوقت

سراج اول ما سمع صوتها خنقته الدموع وقاله: عيسي متقولش للوسي ان انا الي بكلمك

هز عيسي رأسه في صمت وعيونه عليها

سراج كمل بقهر: مش عايزها تقلق عليا ولو متصلتش بيك تاني واختفيت ارجوك اهتم ببنتي وقولها بابي بيحبها اوي

لوسين بتعجب: فيه ايه ياعيسي انت بتسمع نفسك ولا اغنيه

عيسي حاطط الموبيل ع ودانه رغم سراج خلص وقفل وعيسي بصلها ورد بهدوء: لاء يا حبيبتي ده واحد مكلفه يدور ع ابوكي واتصل يبلغني انه مش لاقيه

عيسي مثل انه بيكلمه في الموبيل: لو فيه اي جديد اتصل بلغني فورا

لوسين فضلت بصاله ونظره عيونها قادره تجاوب ع سؤال عيسي بالنيابه عنها

عيسي قرب منها مسد على كتفها بحنيه: حياتي ليه قلقانه انا وعدتك هرجعلك دادي

لوسين دخلت في حضنه وهو طبطب بعطف ع ضهرها!!!!!

…………..قصص منه محمد كاتب…………….

تارا اتصلت بشفيق يقابلها ضروري لانها هتسلمه ورق مهم يوديه اللومان مقابل 2 ملون جنيه وهو وافق واتصلت بعيسي تبلغه ان سراج وشفيق هيبقوا موجودين وبالفعل شفيق وصل ومعاه شنطه سوده صغيره

تارا حركت ايدها بغضب بمسدس: هات الفلوس

شفيق بسخريه: انتي شجاعه بجد لانك مهربتيش لاء وكمان بتبتزيني عشان الفلوس

تارا: انت دمرت حياتي مش ههرب وايدي فاضيه هات الفلوس

شفيق حدفلها الشنطه ع اخر دراعه وتارا وطت وفتحتها لقتها ورق جرايد شفيق كان طلع مسدسه وموجهه ناحيتها

تارا قامت بغضب: ايه ده

شفيق ببرود: بلاش تبتزيني

تارا: رجعت في كلامك زي العاده خاين طبعك عمرك ما هتتغير ابدا

شفيق ضحك كتير: تبقي عارفه انك مش هتاخدي مني مليم احمر واتجرئتي تيجي هنا

تارا صرخت في وشه: قولت لك مش هسافر بأيدي فاضيه ع الاقل تموت قدامي

شفيق: بتشتغلي مع مين

تارا بصلته بتحدي: غبي لايمكن تحذر عندك اعداء بالجمله والراجل الي اتحدت معاه هو اكبر عدو ليك يا شفيق

شفيق عقد حواجبه وبقلق :مين

سراج من وراه: ولي نعمتك ياخاين

شفيق لف وعيونه وسعت بصدمه: سراج

………..قصص منه محمد كاتب………………

عيسي لبس وخارج بيركب الموتسكل

لوسين لمحته: عيسي استني عندك

عيسي لف وبصلها: خير يا لوسي

لوسين سألته في لهفه: رايح فين

عيسي: رايح لواحد في النادي عند خالي كلفته يدور عن ابوكي

لوسين :جايه معاك

عيسي طبطب ع ايدها بهدوء: بلاش الجو برا مش امان هرجعلك ع طول واطمنك

عيسي كمل في طريقه لخارج المكان ولوسين شكت فيه لان هي عارفه من خالو ان نادي الملاكمه مغلق

لوسين جريت عليه: عمار ممكن توصلني

عمار: ع فين انسه لوسي

لوسين وهي بتجري ع برا بسرعه: يله وهقولك

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع و العشرون 29 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent