Ads by Google X

رواية قلب من حجر الفصل السابع و العشرون 27 - بقلم سارة بكر

الصفحة الرئيسية

   رواية قلب من حجر كاملة بقلم سارة بكر عبر مدونة دليل الروايات 


رواية قلب من حجر الفصل السابع و العشرون 27

في مصر
كانت ترقد في حضنه بعدها قامت تاخد شور و هاتفها رن و هو رد
في الجهه الاخري
صعبت قمر عندما استمعت صوت راجل و اتوترت و قالت:(ااااا السسسلام عليكم)
الشاب:(و عليكم السلام )
قمر:(لو لو سمحت مش داااا تليفون فريده )
الشاب:(اه مين بقي )
صعقت قمر اكتر و قالت:(ااااا طيب هي فين)
الشاب:(بتاخد شور اقولها حاجه )
قمر:(اه اه قولها سراج جوزك في المستشفي ياريت تيجي تشوفه )
الشاب:(ماشي سلام )

قفلت قمر وكانت هتموت من التفكير لكن بعدت هذا التفكير و قالت انه ممكن يكون اخوها __ ثم نظرة الي سراج و حضنت يديه بحب و نامت بجانبه
_________________________
عند العقرب
دخل غرفتها وجدها ترقد و تبكي، نظر لها و قال:(ااا عامله ايه )
ميسون بشر:(وانت مالك و اصلا انت مين و ازاي تعمل فيا كده عملتلك اي انا )
العقرب:(انتي متعرفنيش وانا معرفكيش و الحصل دا كان غلطه )
ميسون:(غلطه يعني اي غلطه و اصلا ازاي تخطف واحده متعرفهاش )
العقرب:(انتي الطلعتي قدمنا احنا مكناش قصدينك انتي)
ميسون بعياط:(وانا اعمل اي انا اعيش ازاي دلوقتي منك لله )
العقرب:(بصي انا ميخصنيش انا اليخصني انك تمضيلي علي الورقه دي )
ميسون:(ورقه اي )
العقرب:(دا اقرار منك اني الحصل دا بموفقتك عشان خاطر الفلوس)
ميسون بجمود:(وانا مش همضي )
العقرب:(يبقي هتموتي )
ميسون ردت بشجاعه:(وانا مبخفش من الموت ياريتك كنت موتني من الاول وعلي فكره مش همشي حتي لو اغتصبتني تاني اصل خلاص الانا كنت بحافظ عليه راح بس مش همضي )
العقرب فكر و قال:(انتي عارفه يا ميسون اني اختك هي الكانت المفروض تكون مكان )
فتحت ميسون عيونها __ كمل العقرب(انتي لو ممضتيش اختك هتكون هنا و هيحصل فيها نفس الحصلك و قدامك )
ردت ميسون بسرعه:(لا انا انا موافقه بس مليكه لا ملكش دعوه بيها خالص انت فاهم )
مد لها العقرب الورقه و مضت ميسون عليها بسرعه و قالت:( انا عوزه امشي من هنا )
العقرب:(هتمشي بس بكره عشان انتي لسه تعبانه )
ميسون:(لا همشي دلوقتي )
العقرب بزعيق:(انا قولت لا )
___________________________
في بيت فريده
خرجت من الحمام و مشطت شعرها، قرب منها وقال وهو يحضنها:(في حد رن عليكي و قال اني جوزك تعبان وفي المستشفى)
اتصدمت فريده:(انت عرفت ازاي انت رديت علي حد )
الشاب:(ااه كانت بنت )
فريده:(يالهوي انت ازاي ترد عليها هتوديني في داهيه )
الشاب:(في داهيه لي يعني)
فريده:(لما حد يسالني و يقولي مين العندك اقولهم اي عشيقي )
الشاب:(مش لازم تقولي قوللهم انك عند اهلك ودا اخوكي)
فريده:(سراج عارف اني معنديش اخوات )
الشاب:(سراج كده كده في المستشفى مش هيعرف )
فريده:(ربنا يسترها )
_________________________
في المستشفى
دخلت حور وجدت فارس ينام علي السرير، قربت منه و دموعها نزلت و قالت:(رغم كل الحصل يا فارس مهنش عليا اني مجيش اشوفك__ مسكت حور يديه و بكت: لي لي يا فارس لي جرحتني بكلامك انا مستهلش منك كده انا بحبك)
مسك فارس يديها وقال:(ميسون ميسون)
فتحت حور عينيها بصدمه و بعدت عنه وسالت دموعها اكتر وخرجت بسرعه لكنها لصتدمت ب هيثم
هيثم:(اي يا حور مالك بتجري بسرعه كده لي )
حور مسحت دموعها بسرعه و قالت:(مفيش كنت همشي بعد اذنك )
هيثم:(لا لا استني انا كنت عاوز اقولك حاجه)
نظرة حور حولها و قالت:(هنا )
هيثم:(اا لا هو مش هينفع هنا ممكن تيجي نقعد في الكافيه شويه )
وفقت حور و نزلوا مع بعض
جلس هيثم و طلب لهم عصير __ نظرة له حور و قالت:(خير كنت عاوز اي )
هيثم:(اااا بصراحه يا حور انا معجب بيكي جداً و كنت عاوز اتقدملك رسمي )
حور بتوتر:(ااا انا )
هيثم قال بسرعه:(انا مش عوزك تستعجلي خدي وقتك برحتك و ردي عليا بس ارجوكي فكري كويس و متظلمنيش انا حقيقي بحبك اوي يا حور )
هزت حور راسها و خرجت من الكافيه
________________________________
عند نجمه
كانوا جالسين الاتنين، نظر لها و قال:(عوزه تمشي )
ردت نجمه بسرعه:( انا عاوزه امشي و صدقني مش هتشوف وشي تاني )
ياسر:(ماشي هرجع عند يوسف وانا هسافر بس قوليلوا لو بس حاول يدور عليا سعتها انا هخدك و مش هرجعك تاني )
نجمه:(موافقه هقوله ملوش دعوه بيك بس انت ابعد عني خالص و متقربليش تاني )
ياسر:(لا دي مش هقدر اعملها انا وقت مكون عاوز اشوفك هعرف اجيبك و اشوفك )
قالت نجمه بدموع:(لي متسبني في حالي بقي )
قرب منها ياسر و غرز يديه في شعرها و قال:(بتوحشيني يا نجمه بكون عاوز اشوفك )
نجمه بعدت:(ابعد عني انا مش عوزه اشوفك تاني انا بكرهكوا كلكوا بتاذوني )
ياسر:(طيب سافري معايا )
نجمه:(لا رجعني و خلاص و سبني في حالي بقي )
___________________________________
في قصر الالفي
قام يوسف اخد شور و حضر سلاحه و رجالته ، قامت مليكه بسرعه:(يوسف انت رايح فين و اي السلاح دا )
يوسف:(الغلط لازم يتحاسب وانا مش هسيب حد غلط يا مليكه)
مليكه:(كفايا يا يوسف بقي كفايا دم عاوز يحصل فينا اي تاني )
قال يوسف بزعيق:(الغلط هيتحاسب يا مليكه )
سبها يوسف و نزل ركب سيارته
خطاب:(علي العقرب يا باشا )
يوسف:(لوسفير )
نزل يوسف قدام قصر ضخم و نزلت وراه مجموعه رجاله بسلاح و ضربوا نار في القصر، دخل يوسف وهو بيقول بزعيق:(لوسفيير يا لوسفييير انزلي انا هنا اهو اقتلني انا هنا اهو يا لوسفييير اقتلني لو تقدر )
رد لوسفير من فوق:(ابقي غبي لو قتلتك يا يوسف لسه في بنا عمليه العمليه تخلص و اقتلك برحتي انا بس عملت كده قرصت ودن عشان تعرف انك انت و اهلك تحت ايدي )
يوسف:(ماشي هعمل العمليه و صدقني بعدها هقتلك )
لوسفير:(اما نشوف مين هيقتل مين )
يوسف:(فين ميسون )
معاايااااا

لفوا الاتنين علي صوت العقرب الدخل القصر بكامل انقته
اتفاجا يوسف و قال:(معاك معاك ازاي )
العقرب:(خطفها و جيبها معايا بره مع رجلتي )
وجه يوسف السلام في وجه العقرب لكن لوسفير زعق و قال:(ااااي هتموتوا بعض انا معنديش مشكله المهم عندي اني العمليه تتم الاول و بعدين موتوا بعض براحتكوا )
خرج يوسف وجد ميسون تقف مع خطاب، ذهب لها و ركبها العربيه معه و رجعوا سويا
يوسف:(العقرب عملك حاجه)
ميسون:(بعد اذنك يا يوسف انا مش عوزه اتكلم معاك كفايا اني الحصلي دا بسببك اصلا )
سكت يوسف و وصلها شقتها و رجع هو القصر
________________________________
اما في القصر
فتحت مليكه الشاشه وكان عليها فيديو اغتصاب ميسون
وفي الوقت دا دخل يوسف

رواية قلب من حجر الفصل السابع و العشرون 27 -  بقلم سارة بكر
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent