Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السادس و العشرون 26 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السادس و العشرون 26

ابراهيم: علاء روح وصل امل ونجوان بيوتهم

علاء :حاضر يباه

ابراهيم :عمار هات سواق المركب يله

عمار :حاضر يباه

امل ونجوان سلموا ع لوسين وراحت أأعدت جنب عيسي بصلها ورجع نظراته لقدام وسوسن عيونها هتتخلع عليه

لوسين حطت ايدها ع ركبته: اسفه عشان احمد

عيسي دموعه متجمده بقهر: احمد ده كان اخويا وعمري ما هنسي ابدا اني خسرته

لوسين مسكت ايده: وانا عمري ما هنسي الجميل الي عملو لما روحنا عنده بيته

ابراهيم: يله ياعيسي عمار جاب سواق المركب عشان مدام سوسن والانسه لوسين وخليل منتظركم زي ما خططت

عيسي قام من مكانه وعيونه ع لوسين: الكل لازم يسافروا

لوسين: وانت هتروح فين

عيسي بصلها: احمد قال انه انقذ ابوكي يمكن لسه في بيته

لوسين قامت مسكت ايده بكل قوتها : انا جايه معاك عايزه اشوف بابي واطمن عليه

عيسي متحملش رجائها: خالي خد مدام سوسن وانا هحصلكم انا ولوسين

ابراهيم :ماشي يابني

عيسي اخد لوسين لبيت احمد ولقوا الباب شبه مفتوح دخل وهي وراه بحذر لقوا الشقه فاضيه وغرفه من الغرف فيها قطن وشاش وحقن

لوسين مسكت الشاش: بابي كان بيعالج نفسه

عيسي: اكيد هرب لما شفيق وصله هنا

لوسين بخوف: يعني اخد بابي

عيسي هز رأسه بضيق : اتمني يكون ده محصلش

…….قصص منه محمد كاتب………

عيسي اخد لوسين وسافربيها علي بلد عمه خليل صباح ونوسه جريوا ع عيسي يطمنه عليه

سوسن جريت عليها : بنتي شوفتي ابوكي

لوسين بحزن: احمد اخده يعالجه بس لما وصلنا لهناك مشفتش بابي

عيسي : للاسف شفيق وصل قبلنا

ابراهيم : يمكن اخده

عيسي رفع كتافه: مكنش فيه اثر لخناق يمكن هرب

سوسن بدموع كتير: مين عارف عامل ايه دلوقت

عيسي بصلها وحس ان دموعه ع طرف عينه لان الست دي فيها حاجه بتقوله انها مش مجرمه

خليل :ابراهيم اظن الامور كدا خرجت عن ايدينا انتم لازم تبلغوا البوليس يجي يساعدكم

ابراهيم :مينفعش اكيد شفيق قالب الدنيا عننا ومدام سوسن ولوس هدفه

خليل: خلاص ابقي انا رسول السلام واتصل ابلغ عنه

لوسين: انا مش عايزه ابلغ عنه دلوقت

الكل بصولها بتعجب حتي عيسي بصلها بعدم فهم وهي استأذنت وخرجت وراحت تتمشي بين الزرع

$$انا ليس فى صراع معك “انا احبك “ لذلك أصبح صارما احيانا واشعر بالضيق والتحدى لانى اريدك ان تعرف الحق وتتمسك به قبل فوات الاوان$$

عيسي راح وراها وسألها: بتفكري في ايه

لوسين لفت وبصتله: شفيق قالي ان بابي كان بيبيع مخدرات عارف حاجه

عيسي: لما بقيت حارس عنده عرفت

لوسين بصتله بنظره مكسوره :عمري ما فكرت انه كدا ابدا بابي بيشتغل ضد القانون

عيسي: وللسبب ده مش عيزه تبلغي عن شفيق لانهم هيحققوا في شغل ابوكي

لوسين :كا بنته عايزه اسمع الحقيقه منه وبعدها هطلب منه يسلم نفسه وصدقني ياعيسي انا مش هحمي ناس بيعملوا الغلط حتي لو كان بابي واحد منهم ولو عمل ده لازم يتعاقب بالقانون

عيسي بفخر بيها: فاهمك ومبسوط وانا بسمعك بتقولي كدا وكل الي عمل حاجه يتحمل نتيجتها

………قصص منه محمد كاتب……….

الصبح صحيت لوسين لبست بنطلون ليجن اسود ع تي شيرت كات فوشيا ورفعت شعرها الطويل ديل حصان بتوكه فوشيا وحطت ملمع شفايف وكحل اسود كانت قمر وطلعت شافته قاعد بيصلح ساعه

لوسين ببتسامه: عمو خليل ما شوفتش عيسي

خليل رفع عينه وابتسملها: شوفته ماشي ع الزراعيه وكنت بدعي يارب يقابل حبيبته

لوسين ابتسمتله ابتسامة واسعة

خليل: لو محتاجه حاجه تقدري تطلبيها مني

لوسين جريت ع برا : الف شكر عن اذنك ياعمو

خليل بهيام: اه الحب حلو

لوسين وقفت من بعيد تتأمله وبعدين راحت عليه وجريت ضمته من وسطه: انا مشكرتكش انك انقذتني انا ومامي

عيسي مسك دقنها بنعومة : يعني خلاص مبقتيش زعلانه مني

لوسين بعتذار: فهمت غلط فكرتك ضربت بابي بالنار وده كان هيفرق بينا ويبعدك عني بس الوضع دلوقت انا واثقه فيك بأنك بتحبني نفس منا بحبك انا اسفه بجد اسفه

عيسي رفع دقنها وبعشق: مفيش داعي للاعتذار لو كنت في مكانك كنت هعمل نفس الشئ وانا سعيد لاننا بقينا مع بعض من تاني (اخدها في حضنه اوي) اعملي حسابك مش هتسيبي حضني ده وتبعدي عنه تاني

لوسين: مستحيل انت اماني

عيسي بعد شعرها عن وشها وعيونه لمعت : وانا هحطك في عيوني واقفلهم عليكي

لوسين :بحبك اوي اوي وبحب اليوم الي شوفتك فيه

عيسي حط جبينه ع جبينها : وانا من اول ما شفتك بتصوري صاحبتك قدام المسجد اليوم ده كان بالنسبه لي قدر خلاني اقابلك واحبك واعشقك وعايزك تنسي كل الي فات وافتكري بس كل دقيقه هنعشها سوي انا ماسك ايدك وهعيش باقي حياتي معاكي ( رفع كف ايدها باسه

لوسين ابتسمتله ابتسامة كلها حب : انت بتطلب ايدي يعني

عيسي اتك ع ايدها بحنان : ممكن اطلب ايدك

لوسين بخجل: هفكر

لوسين طلعت تجري منه بسرعه وراحت وقفت ع الخشبه

عيسي بتبنيه: لوسي امشي بحذر ع الخشبه ممكن تاخدك وتقعي في الترعه

لوسين راحت تلعب بايدها في الميه : لاء متخافش بس شكل البط حلو اوي وعايزه اللعب معاه

عيسي: اللعبي براحه وانا عيوني عليكي تحرسك

لوسين افتكرت مقالبه فيها ومره واحده زقته وقع في الترعه وفضلت تضحك بستمتاع

عيسي شهق: حرام عليكي الميه ساقعه

لوسين بتريقه: تصدق اتاثرت بس ع العموم اللعب انت مع البط وانتي بتغني ونزلت ع الشط اصطاد بط وانا عايم

عيسي: ماشي بتعملي فيا كدا( رش عليها الميه) ومره واحده غطس لتحت

لوسين فتحت عيونها ملقتهوش: عيسي انت روحت فين عيسي

عيسي جه من وراها وصرخ: لووووسي

لوسين: اه خضتني (جريت من قدامه

عيسي لحقها ومسكها ولوسين بتسأله : اوعي هتعمل ايه سبني

عيسي بخبث: اصل اللعب مش ممتع وانا لوحدي

لوسين بتحاول تتملص منه :لاء روح اللعب لوحدك

عيسي :مش ممكن هاخدك تلعبي معايا

لوسين برفض: لاء مش هلعب انا لاء

عيسي: اشمعني وقعتيني

لوسين مثلت البراءه :انا ,,انا معملتش حاجه ايدي زقتك غصب عني

عيسي: انا كمان ايدي هتزقك غصب عني يله معايا

لوسين رفضت تتجاوب معاه :لاء مش جايه معاك بص انا اسفه اوعدك ايدي تفضل مكانها

عيسي حرك دماغه وبضحكه: هو انا مقولتكليش

لوسين: ايه

عيسي ضمها من وسطها وقرب من ودنها: اتاخر الوقت

لوسين بتحاول تتحرر من حضنه : سامحني خلاص حرمت ومش هلعب لامع بط ولا وز

عيسي اخدها ونط بيها في الترعه يلعبوا مع البط ولوسين فضلت تعمل عروض باليه مائي

………….قصص منه محمد كاتب………….

نوسه خلصت الاكل وراحت تدور ع حسن بالصنيه

سمعها عيسي سألها: نوسه رايحه فين؟

نوسه بخفه دمهأ : هستحما

عيسي ضحك: انتي نكته

نوسه عدت ع الخشبه ليهم: انا حضرت الاكل والدواء لحسن اصل جه معاد علاجه بس معرفش راح فين مش في اوضته فبدور عليه

عيسي بحزن: انا عارف مش طايق يبقي في البيت ليه

نوسه:متحطش في بالك انه عشانك هو بس تلاقيه حب يغير جو وياكل وسط الخضره

عيسي: هاتي الصنيه انا هاخدهاله

نوسه: هي فكره حلوه بس انا قلقانه

عيسي سكت شويه وبعدين قالها: ادهالي

عيسي اخد منها الصنيه وبص للوسين الي شجعته ببتسامه وهو ابتسملها وعدي الترعه

نوسه بتتحرك رايحه وراه

لوسين وقفتها: مفيش داعي تروحي وراه

نوسه بقلق: حسن لسه زعلان من عيسي اوي

لوسين: مش مهم هو بيحبه او حتي بيكرهه في النهايه مش هيقدر يقطع اخوه واحسن حاجه لو عيسي اتقرب لـ اخوه في شدته اكتر وقت محتاجين فين نحس اد ايه الناس بتحبنا

نوسه ابتسمتلها بهدوء : عندك حق

……….قصص منه محمد كاتب………..

عيسي اخد الصنيه وراح لقاه قاعد وسط الزرع الاخضر الجميل وحسن اول ما شافه خطف العكاز وقام يعرج ولف بضهره

عيسي: حسن ممكن نتكلم

حسن لسه بضهره وعاقد حاجب ومكشر جدا : انت مش اخويا وامشي من هنا

عيسي كشر بحزن: ممكن تكرهني زي ما تحب بس لازم تاخد علاجك

حسن بضيق : انا كنت مبسوط وانا عايش مع امي وبس ليه رجعت ولا معندكش مكان تروح تعيش فيه

عيسي: انا مجتش هنا عشان معنديش مكان اروح فيه

حسن بنفعال: خلاص روح عيش في مكان غير هنا لانك لو فضلت هنا هتجيب لنا مشاكل ليا ولـ امي تاني فكفايه الي حصل من تحت راسك

عيسي: اوعدك مفيش مشاكل انا هراعيك انت وامي

حسن: اظن قولت لك انا ولا بعتبرك حتي قريبي وفي حياتي امي وبس

عيسي بعتاب: فكرتك هتقولي هتتغير عشان امي بس انت زي ما انت عنيد وبتتصرف زي العيال ازاي هتهتم بامنا

حسن: انا كبير دلوقت ممكن افكر لوحدي بلاش تعمل عليا واعي وفاهم

عيسي: تمام يبقي تفكر انك لازم تخف وتخلص دراستك وتتخرج وتتوظف وعشان كل ده يحصل لازم تاكل وتاخد علاجك في مواعيده

عيسي خلص كلامه ومشي للناحيه التانيه وحسن بدء يضعف وياكل وعيسي فضل مراقبه من بعيد وجات لوسين دخلت تحت دراعه وهو قالها هش وهي ابتسمتله و حطت ايدها ع بؤها ووقفت تراقب حسن معاه

………….قصص منه محمد كاتب…………

لوسين واقفه تسقي الزرع بالخرطوم بحماس ومبسوطه جدا

عيسي راحلها ببتسامة هادية: حبيبتي بتعملي ايه هاتي انا هسقيه

لوسين: لاء انا عايشه معاكم وباكل من الزرع يبقي لازم اشتغل واحلب البقره واشربها عشان تغير ريقها هي واطفالها الصغار

عيسي ابتسم على اسلوبها : هي مين دي الي تغير ريئها نسيت انك من كليوباترا هاتي يا بسكوته انا اسقي الزرع

لوسين شدت الخرطوم بعناد ورشته بشقاوه طفوليه: قلت لك لاء مش بتسمع ليه الكلام

عيسي: كدا غرقتيني يا مشاغبه

لوسين رشته تاني: مشاغبه لكن بتحبني تنكر

عيسي مسك كتفها وقربها منه وعض خدها

لوسين كشرت وفركت خدها: ازاي تعضني كدا

عيسي: الشقيه لازم تتعاقب

لوسين اتغاظت منه وفضلت ترشه بالخرطوم وعيسي اتغرق وطلع يجري وراها

عيسي كتفها زي الطفل: انتي شقيه بجد وعشان كدا مش هبوسك بس هيكون فيه عقاب اشد من البوسه

لوسين: ايه هو

عيسي غمزها: انك تكوني مراتي بالفعل وعليكي تتحملي عقابي

لوسين حطت الخرطوم في بؤه وعيسي شرب ميه لحد ما شرق وراح خلع التي شيرت

لوسين بحلقت فيه: عيسي بتعمل ايه

عيسي: التي شيرت اتغرق وهيجيلي التهاب رئوي

عيسي كمل وهيخلع البنطلون وهي نزلت عيونها فالارض

لوسين : الله ليه بتقلع البنطلون

عيسي: بنطلوني مبلول كمان وهيجلي التهاب رئوي

لوسين : غبي ووقح ( غمضت عيونها) امشي بعيد يا قليل الادب

عيسي خطف منها الخرطوم وغرقها وفطس ضحك على شكلها

لوسين سحبته منه و: والله منا سيباك

عيسي حضنها وفضل يحميها بالميه ويغرق فيها ولوسين طلعت تجري منه ع جوه

عيسي بيجري وراها بنتقام مضحك: رايحه مني فين

……..قصص منه محمد كاتب………

صباح داخله المطبخ شافتها واقفه اتنهدت بضيق

سوسن لفت وبصتلها: الصلصه كانت هتتحرق حبيت اساعد

صباح: بصتلها بضيق وراحت تقطف الملوخيه

سوسن راحت أأعدت جنبها بلطف: انا هقطفها واغسلها وانتي اعملي حاجه تانيه

صباح شدت منها المصفه وكملت

سوسن بهدوء: خليني اساعدك

صباح باحتقار: الشغل في المطبخ ميتناسبش مع واحده هانم من فوق زيك روحي نامي ع السرير واستني الاكل

سوسن: صباح انتي عارفه كل حاجه بأن شفيق خان سراج وكل حاجه حصلت كانت من تحت راسه

صباح بنرفزه وزعيق: وانا مش مهتميه مين الي عمل ومين معملش لاني لا يمكن اقبل بست قتلت جوزها وسابت ابنها

سوسن: صباح لو هتفضلي تفكري بالطريقه دي مش هضيع وقتي وافضل احلف بس هثبتلك اني بحب ابني

صباح بصتلها بحقد رهيب في دخول لوسين بتجري من عيسي

صباح: عيسي ايه الي مغرقك كدا

لوسين راحت وقفت جنب سوسن ولصباح: بتعملي ايه ياعمتو صباح انا ومامي ممكن نساعدك

صباح: انا هسيكم تخلصوا الاكل راسي بتوجعني رايحه استريح شويه

صباح خرجت من المطبخ وعيسي هيتحرك وراها

سوسن عيونها مليانه دموع قهر: عيسي

عيسي لف وبصلها شويه ورجع بص للوسين وقالها: انا رايح اغير هدومي

سوسن عيطت ولوسين طبطبت عليها: معلش لازم نديلو شويه وقت

سوسن: انا فهماه هو وصباح وعندي امل انهم في يوم يفهموني

لوسين اخدتها لحضنها: ان شاء الله يله هساعدك في الاكل

ايه رايكم في شويه الرومانسيه لسه هكمل هبهركم ومقالب لوسي وسيسو كتير مع طبعا شويه درما لازم

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السادس و العشرون 26 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent