Ads by Google X

رواية احلام المراهقة الفصل السادس و العشرون 26 - بقلم هي جنتة

الصفحة الرئيسية

 رواية احلام المراهقة كاملة بقلم هي جنتة عبر مدونة دليل الروايات 


رواية احلام المراهقة الفصل السادس و العشرون 26

لو عايزين ارجعها يبقي سلمي لازم تموت وبيصوب
مسدسه علي سلمي الفاروق شاف كدا قام واقف قدام
سلمي واخدها في حضنه وخرجت الرصاصه
واترمي علي الارض مع صريخ سلمي
سلمي حاضنه الفاروق وبتبص له وهو بيبصلها
سلمي:انت كويس
الفاروق:انتي كويسه اومال …
وبيبصو عند فريد لقوه مرمي علي الارض وغرقان في دمه
وابوه وامه بيجرو عليه وبيصوتو
وهما الاتنين مش فاهمين حاجه ولسه ماسكين بعض
وبصو علي البوابه لقو محمود ومعاه قوه من المباحث
شافو فريد وهو عايز يموت الفاروق وسلمي فضربه
محمود بمسدسه جرت عليه سلمي
سلمي: فرييييييييييد فريد ليه كدا فريد رد عليا
وابوه وامه منهاريين وقاعدين علي الارض وماسكين ايديه
وبيبكو

سلمي :فريد رد عليا متموتش فريد وهي بتهز فيه
عشان يفوق
بدأ يفتح عيونه
فريد وهو بيكح ومش عارف ياخد النفس : سلمي سامحيني
انا ….اسف سامحيني ارجوكي
سلمي:مسمحاك ربنا يسامحك ويسامحني ان شاءالله
هتبقي كويس وهتقوم بالسلامه
فريد وهو بيشاور علي عماره كبيره قدام الفيلا :خديجه
في الدور الثاني في الشقه رقم خمسه
مش تتكلمي عني قدامها بحاجه وحشه وادعيلي ربنا
يسامحني سلمي انا بحبك وعملت معاكي كدا عشان
عارف انك بتحبي ري ون بحبك ياسلمي
وبيرفع ايده يلمس وشها ايده وقعت وراسه مالت علي
جنب جا رجال الاسعاف ولسه بشوفو نبضه
قالو البقاء لله وسابوه ومشيو
صرخت سلمي باعلي صوتها فرييييييييييد


امه رمت نفسها عليه واغمي عليها وابوه استجمع نفسه
وقعد حط ايده علي راسه وقال انا لله وانا اليه راجعون
ابو فريد : سلمي سامحيه يابنتي بالله عليكي
سلمي: والله سامحته يابابا ربنا يسامحه ويغفر له
ويتجاوز عن سيئاتها
ابو فريد: روحي هاتي خديجه يابنتي وبيوجه كلامه
للفاروق خدها يابني وهاتو بنتكم( وهو بيبكي ) وخلي
بالك من خديجه وربيها كويس ومتحرمناش منها
الفاروق:حاضر ياعمي البقاء لله
يلا ياسلمي تعالي نجيب جوجو

طلعو العماره وسلمي بتجري علي السلم وحاسه ان
السلالم بتكتر مش عارفه ليه وصلت الدور التاني وقفت
بتتلفت حواليها بانهيار وبتدور علي الشقه رقم خمسه
واخيرا لقتها ضربت الجرس وتخبط في نفس الوقت
فتحت البنت اللي كانت خطفاها
سلمى مسكت البنت من هدومها:بنتي فين بنتي فين
البنت : جوا في الاوضه نايمه
دخلت الاوضه شافتها لقتها نايمه شالتها واخدتها في
حضنها وهي بتبكي بنتي حبيبتي وعماله تبوس فيها
والفاروق حضنهم هما الاتنين صحت جوجو لقت ماما
بتبوس فيها
جوجو:ماما ماما وحشتي جوجو خالص جوجو كانت
بتعيط وطنط زوزو قالت لو سمعت الكلام هتودينا لماما
وانا سمعت الكلام اهو بابا عمر جوجو شطوره
الفاروق :جوجو شطوره خالص وحضنها وقعد يبوس
فيها وسلمي حضنتها وبتبكي وشالتها ووقفت واخدتها
ومشيت اخدهم الفاروق وروحو عند فاطمه اللي كانت
هتموت عليها

فاطمه : جوجو حبيبتي حبيبتي وهي حضناها وبتبكي
كدا ياجوجو تقلقي نناه عليكي
جوجو :جوجو كانت عايزه ايس كريم يانناه
فاطمه :مش تطلعي تاني وانا اجيبلك ايس كريم
كتييير خالص
جوجو :حاضر يانناه
الظابط محمود:حمدا لله على سلامة جوجو يامدام سلمي
سلمي: الله يسلمك احنا اسفين تعبناك معانا
محمود:ولا تعب ولا حاجه بالعكس الفاروق جمايله
مغرقاني ومهما عملت مش هقدر اوفيه حقه المهم
دلوقتي انا استئذن عشان رضوي سايبها لوحدها وهي
خوافه
الفاروق :ابقي هاتها وهات اولادك وتعالو عشان تتعرف
على سلمي وجوجو
محمود:حاضر ان شاءالله
طلع الفاروق يوصل محمود برا البيت ورجع لقي سلمي
نايمه علي الكنبه وحاضنه خديجه وخديجه صاحيه
الفاروق وهو بيشاوش جوجو : اقعدي مع تيته وانا
هطلع ماما تنام فوق عشان هي كانت قلقانه على
جوجو ومش نامت خالص ماشي وباسها واداها لفاطمه
ماما هطلع سلمي تنام وهنزل اقعد مع جوجو
فاطمه:طلعها واطلع ارتاح شويه عشان انت كمان
منمتش من يوم الخطف
الفاروق شال سلمي وطلعها في غرفته ونيمها علي السرير
وفكلها النقاب والخمار وفكلها شعرها عشان تعرف تنام
ونام علي الطرف التاني من السرير وبيبص عليها وبيلمس
شعرها وباسها من خدها ونام
صحت من النوم لقت الفاروق نايم جنبها وحاضن كف أيدها
فانكسفت وجات تشد ايدها منه مش راضي يسيبها ومتبت
عليها زى ميكون خايف انها تسيبه وتمشي رجعت تحاول
تاني صحي من النوم
سلمي :اسفه صحيتك من النوم
الفاروق : لا ابدا بالعكس كويس انك صحتيني عشان
اشوف الوش الجميل دا
سلمي: طب متقول العكس انا اللي مش مصدقه اني
افتح عيوني الاقي حبيبي جنبي
الفاروق :لالالا مش متعود على كدا
سلمي لا اتعود على كدا .. ممكن أسأل عن حاجه
الفاروق:اسألي براحتك اللي انتي عايزاه اسألي عليه ومش
هكذب عليكي ابدا طول منا عايش ومسك ايدها وباسها
سلمي:هو ايه اللي عرفك ان فريد كان بيعمل معانا كدا
الفاروق: بصي هقولك بس متزعليش مني ولا منه
سلمي:منه؟ مين دا
الفاروق:بصي ياستي بعد ماسافرتي كنت هموت واعرف
اخبارك فكنت بخلي عثمان يتصل عليكي ويطمني
فطبعا عرفت كل حاجه عن معاملة فريد لجوجو منه
وعمره ما قالي علي حاجه بخصوصك انتي وفريد الا
كنت بحس من كلامه عنك وعنه انك مش مبسوطه
ولما اتصاحبت انا وجوجو كانت بتحكيلي شوية حاجات
بس والله عمري ما سألتها عن اي حاجه خاصه بيكى
وكنت بزعل منها وقلتلها متحكيش لحد حاجه عن ماما
وبابا وهي وعدتني وبعدها مش بتحكي اي حاجه
سلمي:بقي عثمان هو اللي كان بيقولك ماشي وانا كنت
بقول بيتصل عليا عشان يتطمن عليا ااااااه ماشي بس
يتصل وانا مش هكلمه
الفاروق: متزعليش منه هو فعلا بيخاف عليكي زى اخته
وبيحب جوجو وكان بيبكي عشانها هو قالي خبر حلو
وطلب مني مقولكيش لحد ماهو يفرحك بنفسه
سلمي:خبر حلو قولي عليه
الفاروق:لا مش هقولك على حاجه الا لما هو يقول
سلمي عملت نفسها زعلانه:خلاص ماشي انا زعلانه منك
الفاروق: ههههههههههه بردو مش قايل عشان هو حلفني
وقالي انه هيتصل بيكي النهارده
سلمى:يارب يكون خبر حلو بجد نفسي افرح كل لما الفرح
يقرب مني شبر بيبعد عنى قيراط بجد تعبت
حاسه اني محرومه من الفرح لما اتجوزت اتجوزت واحد
مبحبوش وذلني ولماخلفت وكنت فرحانه ببنتي
كسر فرحتي ولما رجعتلي فرحتنا ضاعت بسببه بردو
الفاروق:سلمي ادعيله ان ربنا يرحمه بجد كان مسكين
مرضه مكنش مخليه لا يحب ولا يبين حبه ربنا يرحمه
سلمي :يارب
الفاروق: المهم دلوقتي هنعمل ايه في فرحنا اللي باظ دا
سلمي:ايه رايك نسافر اسبوع انا وانت
الفاروق:بتقولي اسبوع انا وانتي بس وماما وجوجو
سلمي: جوجو مع ماما وانا مطمنه عليها معاها وخصوصا
بعد موت فريد ها شوف بقي هتسفرنا فين
الفاروق:شوفي عايزه تسافري فين وانا موافق
سلمي: عايزه اسافر كوريا ايه رأيك واشوف والدك
ووالدتك
الفاروق :وانا موافق ايه رايك نسافر بكرا
سلمي: خلاص ماشي موافقة هجهز الشنط
الفاروق: هتجهزي الشنط بس طب وانا نسيتي احنا
متجوزين ومش متجوزين
سلمي: انت تقصد ايه يابابا عمر
الفاروق: اقصد ايه مش فاهمه ولا مش عايزه تفهمي
سلمي : تقصد ايه انجز
الفاروق:انجز. عايز افطر من ايد مراتي اتجوزت
ولسه مفطرتش من ايدك انجزي وقومي فطريني
ياهانم  

رواية احلام المراهقة الفصل السادس و العشرون 26 - بقلم هي جنتة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent