رواية احلام المراهقة الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم هي جنتة

 رواية احلام المراهقة كاملة بقلم هي جنتة عبر مدونة دليل الروايات 


رواية احلام المراهقة الفصل الخامس و العشرون 25

يوم الاستعداد للفرح
بدأت التجهيزات في فيلا الفاروق تعليق الزينه والانوار
والورود والكل مشغول سلمي مع الميكب ارتست وفاطمه
بتباشر التجهيزات والفاروق بيشرف علي البوفيه وبقية التجهيزات
فاطمه راحت تشوف سلمي خلصت لبس ولا لسه
فاطمه:بسم الله ما شاء الله تبارك الرحمن ربنا يحميكي
ياسلمي زى القمر اللهم بارك
سلمي: حبيبتي ياماما منحرمش منك ابداااااا ياقلبي
ماما لو سمحتي ممكن تجيبيلي خديجه البسها واجهزها للحفله
فاطمه:حاضر ياقلب ماما
راحت فاطمه تدور على خديجه ومش لقياها ابدا دورت
عليها في الفيلا كلها بردو مفيش طلعت جري على سلمي
فاطمه:سلمي ياسلمي الحقيني جوجو مش لقياها
سلمي:بنتي فين بنتي ياماما
فاطمه:مش عارفه دورت عليها في كل مكان بس مش لقياها
سلمي حطت ايدها علي قلبها :اه اه اه ووقعت اغمي
فاطمه صوتت :بنتيييييييييي
الفاروق سمع الصوت طلع يجري علي اوضة سلمي لقي سلمي
اغمي عليها وفاطمه جنبها منهارة من العياط
الفاروق:في ايه ايه اللي حصل
فاطمه وهي مش مجمعه خالص : جو. ..جوجو ….مش ….مش……لق….ينها
الفاروق:ماما مش فاهم انتي عايزه تقولي جوجو مش موجوده
فاطمه هزت راسها وهي مش قادره تنطق
الفاروق جاب برفيوم وفوق سلمي
سلمي:بنتي بنتي بنتي فين بنتي فين
الفاروق:اهدي ياسلمي اهدي عشان نقدر ندور عليها
سلمي:حاضر حاضر انا ههدي اهو
الفاروق:اولا كدا استهدي بالله واستغفريه ووحدي الله
وقولي اللهم ياجامع الناس في يوم لا ريب فيه اجمع
علي ضالتي
سلمي رددت وراه الدعاء واستغفرت الله ودعت ربنا انه يرد إليها بنتها ونور قلبها
الفاروق طلع يدور علي سلمي هو مجموعه من اصحابه
وراح بلغ البوليس قالوله لازم يمر ٢٤ ساعه علي اختفائها
ولما زهق واللف والدوران عليها روح البيت يمكن تكون
رجعت سلمي اول لما شافته طلعت تجري عليه ومسكت ايده
سلمى: بنتي فين لقيتها .؟


الفاروق:للاسف مش لاقيها انا قلت انها رجعت
سلمي قعدت علي الكرسي بانكسار: انا لله وانا اليه راجعون
لله الامر من قبل ومن بعد
الفاروق طلع فونه واتصل علي رقم
الفاروق: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الظابط محمود: وعليكم السلام ورحمه الله
ياسلام يادكتور من يوم ما كنت هنا محدش سمع صوتك
الفاروق:محمود لوسمحت تعالي القاهره النهارده
محمود:ليه في ايه ؟
الفاروق: جوجو بنت سلمي شكلها اتخطفت وانت عارف
الشرطه مش بتتحرك الا بعد ٢٤ ساعه
وسلمي انا حاسس انها هتروح مني منهارة جدا هي
وجدتها وانا قلبي هيقف من الخوف عليها
محمود:حاضر حاضر ان شاءالله مسافة السكه بس
الفاروق قعد جنب سلمي واترمت علي كتفه وبتبكي بحرقه على بنتها وحبيبتها وصحبتها
الفاروق:ان شاءالله هنلاقيها حبيبتي اطمني
سلمى:دى بنتي انت مش حاسس باللي جوايا
الفاروق: الله يسامحك ياسلمي انتي عارفه ان جوجو
مش بنتي وقلبي مش واكلني عليها
سلمي :اسفه حبيبي بس قلبي فيه نار هموت علي بنتي
الفاروق:قومي اتوضي وصلي وادعي
سلمي:حاضر

بعد ساعات وصل محمود
الفاروق:محمود تعالي اتفضل
محمود:ايه اللي حصل ممكن بس تحكولي اللي حصل بالتفصيل
فاطمه وسلمي حكوله كل حاجه
محمود:طب حد اتصل عليكم طلب فديه ولا حاجه
الفاروق:لأ محدش اتصل
محمود:اهم حاجه دلوقتي عايزين نعرف في كاميرات هنا
الفاروق:ايوا انا مركب كاميرات
محمود’طب كويس جدا ممكن اشوفها
الفاروق اخدو علي اوضه فيها اجهزه الكمبيوتر
المتسجل عليها كل حاجه
شافو مقطع جوجو بتلعب في الجنينه وفي واحده لابسه
بنطلون وتيشيرت بنص كوم وايس كاب
وقعدت تلعب معاها وشويه واخدتها من ايدها وطلعت برا
الفيلا وواقف برا عربية ايس كريم وعربيه تانيه جيب سمرا
اشترت لها ايس كريم وطلع رجاله من العربيه الجيب
وخطفو جوجو والبنت ركبت معاهم ومشيو
محمود كبر صورة البنت :البنت دي تعرفها ولا مدام سلمي تعرفا ولا الحاجه فاطمه
كلها لا منعرفهاش

فاطمه:بس انا شفتها شغاله مع الناس اللي بتجهز الفيلا
محمود هنروح نسأل عليها في شركة تجهيز الاعراس
بدأ يسأل ويعمل تحرياته لقي ان البنت دى اشتغلت
اليوم دا بس وميعرفوش عنها حاجه
عدت ٢٤ساعه بدأت الشرطه تتحرك وبدأ يعملو تحريات
اوسع علي البنت دي مع الاشتراك مع الظابط محمود
اللي عمل انتداب للقاهره عشان يدور عليها
سلمي قاعده علي الكمبيوتر قدام تسجيل الكاميرا
وبتشوف اللحظات الأخيرة لجوجو شد انتباهها حاجه
قعدت تصرخ وتعيط ونادت علي الفاروق ومحمود
الفاروق ومحمود وفاطمه طلعو يجرو عليها
الكل في ايه يا سلمي
سلمي:العربيه العربيه
الفاروق:مالها العربيه فيها ايه مش ظاهر لها نمر
سلمي العربيه دي عربيه من مجموعة عربيات فريد
الكل بصدمه :ايه  
سلمي:دى عربية فريد انا عرفاها دي اللي عملنا بيها حادثه
واتصلحت وكان فيها عيب في تصليح الباب
والله عربيته والله عربيته (وهي بتصرخ علي آخرها )
طبطب عليه الفاروق واخدها في حضنه
محمود؛مش فريد دا في المصحه النفسيه
الفاروق:اكيد طلع هنسأل ونشوف
وقفت سلمي انا رايحه لابوه وامه دول ناس محترمه
ومش هيرضيهم اللي ابنهم بيعملو
الفاروق:انا جاي معاكي
سلمي بعصبيه :لأ محدش جاي معايا
فحست ان الفاروق زعل
حبيبي انا خايفه لو روحت معايا ويشوفو اني اتجوزت
فيضايقو
الفاروق:طب اوصل وهستناكي في العربيه
سلمي ابتسمت ابتسامه مطفيه :ماشي يلا تعالي
وصلو فيلا فريد ودخلت لوحدها لقت ابوه وامه قاعدين
في الحديقه
سلمي :ماما بابا فين بنتي فين بنتي ارجوكم رجعولي بنتي
ابوه وامه بصو لبعض وهما مش فاهمين حاجه
ابوه :في ايه ياسلمي مالها جوجو
سلمي:فريد خطفها يابابا فريد فين قولي على مكانه
امه:انتي اتجننتي ايه اللي بتقوليه دا مين اللي خطف جوجو
سلمي:فريد ياماما فريد خطف بنتي
امه،:انتي اتهبلي فريد ابني هيخطف بنته ليه دي بنته
شوفي انتي وديتي البنت فين
سلمي :حرام عليكم ياناس انا عايزه بنتي انا مش همشي
من هنا الا وانا معايا بنتي
امه؛بنتك مش هنا اطلعي برا شوفي البنت فين دا انا هبلغ
عنك بتهمة خطف البنت
سلمي وهي بتصرخ باعلي ما فيها بكل قلبها :انا عايزه بنتي
فريد فرييييييييييييد انا عايزه بنتي يافريييييييييييييد
طلع فريد من وراها
فريد:مش هتشوفيها تاني ياسلمي
ابوه وامه انصدمو من رده عليها  
سلمي:ابوس ايدك يافريد رجعلي بنتي انت عارف انها
اغلي حاجه عندى بالله عليك
واترمت تحت رجليه وبتبكي ومفيش علي لسانها غير
عايزه بنتي رجعلي بنتي
لقت ايد بترفعها من علي الارض رفع راسها لقت الفاروق
فريد :انت ايه اللي جابك هنا ايه اللي جابك مصر اصلا
احنا كنا عايشيين اسعد ناس قبل متنزل مصر ارجع بلدك
ورجعلي مراتي وبنتي رجعهوملي
الفاروق:مين كان عليش اسعد ناس بنتك اللي عمرك
مابصيت في وشها ولا بوستها مره واحده حتي ولا
كلمتها كلمه ولا خرجتها مره ولا مراتك اللي كانت عايشه
معاك بالغصب من اول يوم ضرب واهانه ومزله وعيشتها
عيشه مرار حرمتها من شغلها وحطيط النقاب قدام شغلها
تعرف مراتك د. لو لسه شغاله كان زمانها اكبر جراحه في
مصر ويمكن العالم كله يبقي ازاي كانو عايشين سعداء
معاك رجعلها بنتها حرام عليك اتقي الله
(وبص لابوه وامه ووجه كلامه لهم )وانت ياحاج
وياحاجه كنتو شايفين اللي بيحصل وساكتين ليه
عشان ابنكم الوحيد اعرفو انكم هتسألو عنه يوم القيامه
وعن سلمي وخديجه اللي ميعرفوش معني حنان الاب
والزوج
فريد :طلقها وانا هرجع خديجه طلقها وارجع بلدك
سلمي :انت عايزني أطلق عشان ترجعلي دا بعدك عمري
مهتنازل عن اب لبنتي اب عوضها عن حنان ابوها اللي
متعرفوش وبتخاف منه بنتي كانت بتشوفك كانت
بتنهار وتجري تستخبي منكو
فريد مش هرجعهالك ياسلمي مش هرجعها ولو هموتها
قدامك مش هرجعها
ابوه سمع كدا ضربو بالقلم علي وشه
دى اخرة تربيتي فيك عايز تموت بنتك وتحرق قلب امها
وقلوبنا كلنا فعلا انا معرفتش اربي رجع البنت لامها
فريد لا مش هرجعها وطلع من جيبه مسدس وقال
لو عايزين ارجعها يبقي سلمي لازم تموت وبيصوب
مسدسه علي سلمي الفاروق شاف كدا قام واقف قدام
سلمي واخدها في حضنه وخرجت الرصاصه
واترمي علي الارض مع صريخ سلمي
 

رواية احلام المراهقة الفصل الخامس و العشرون 25 - بقلم هي جنتة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent