Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث و العشرون 23

سوسن دخلت المقابر شافها راح عليها


سوسن بصتلو برجاء: انا جايه اعزي واشوف صباح

ابراهيم بهدوء: الافضل تمشي والا الدنيا هتتعقد اكثر والمشاكل مش هتنتهي ارجوكي يا ست هانم

سوسن احترمت رجائه وفتحت الشنطه وطلعت ظرف: طيب خد ده شيك طلعه صدقه ع روح مساعد

صباح شدته منها وبصتلها بكل كرهه وحقد

ابراهيم: صباح مدام سوسن جات تقف جنبك

سوسن اتكلمت بدموع : البقاء لله

صباح اتكت ع شفايفها وقطعت الشيك لحتت ورمته علارض: جايه تستخدمي فلوسك عشان القضيه تتقفل عمري ما هقبل من المجرم الي قتل جوزي ديه

سوسن قفلت عيونها ونزلت دمعه جريحه وقالت :صباح اسمعيني الاول انا ماليش علاقه بالموضوع ابدا

صباح بعصبيه: امشي مش طايقه اسمعك انتي جايه ترشيني عشان اقفل القضيه طبعا عايزه تحمي عشيقك

سوسن :انا مش بحمي سراج انا هنا بصفتي الشخصيه انا بقدم اعتذار وشكر لمساعد انه انقذ حياه ابني

صباح صرخت فيها بقهره: جوزي مااات وابني مرمي جوه لا حول ولا قوه الا بالله ( بكت بحرقه) حياتي ادمرت بسببك ولسه جايه تكملي امشي المكان هنا مش عايزك

سوسن رفعت عيونها عليها بكل رجاء: صباح ارجوكي اديني فرصه اقرء الفاتحه لروح مساعد وبعدها والله همشي

صباح: امشي مساعد مش عايز اوغاد زيكم

ابراهيم: اظن لازم تمشي ارجوكي

سوسن راحت وراها بنبره مخنوقه : صباح انا جيت هنا لاني بريئه لو كان سراج وري الي حصل انا هعمل كل جهدي عشان الحقيقه تظهر واقسملك بالله لو كان له يد هكون شاهده عليه وارميه جوه السجن بنفسي انا في صفك وهقف جانبك

صباح نتشت ايدها وبصتلها بحقد واخدت بعضها ومشت واختفت عن المكان بأقصي سرعتها

…………………قصص منه محمد كاتب……….

لوسين راحت المقابر عيسي اتنرفز بقهر وراح شدها من معصمها وبنظره حاده: مش قولت لك امشي

لوسين اتكت ع اسنانها وبتشد معصمها منه

عيسي مسكها من كتافها ويهزها بجنون: انتي مش سمعاني قولت لك امشي

لوسين بتزقه عشان يحررها عيسي اتغاظ وراح زقها وقعت ع الارض ولوسين وسعت عيونها بفزع

عيسي قلبه هيخرج من مكانه لكنه كمل ويشاور عليها بأهانه: انا مش عايز اؤذيكي فمشي لان مفيش حد هنا عايز يشوف وشك

لوسين رفعت جسمها وفتحت عينيها الماليانه بنهر الدموع وهمست : حتي انت

عيسي رمش بعينه وبلع ريقه وبسرعه لف ضهره ليها وهي قامت وقفت وقربت منه

لوسين مسكت كفه و من بين دموعها الكتير: اليوم جنازه والدك الي بتحبه انا جيت اقرء له الفاتحه جيت اكون جنبك لاني مراتك

عيسي كشر وبان عليه التأثر وبسرعه شد ايده منها : بطلي سخافه اظن قولت لك كل الي حصل بينا مجرد لعبه

لوسين عيونها كلها دموع: انا حبي ليك مكنش لعبه وحبك ليا كان حب حقيقي انا واثقه ومتأكده وجوازك مني كنت صادق فيه

عيسي بيهرب من نظرتها: لو ده تفكيرك انتي حره شئ يخصك لكن بالنسبه لي انت ليا ولا اي حاجه وهطلقك عشان تبقي ليا شخص معرفوش وتبقي غريبه عني

لوسين قلبها دق بدقه عنيفه : انت قررت ده فعلا

عيسي مثل نبره الجفاء: ايوه عشان تعرفي الحقيقه الي لازم تفتكريها

لوسين بدموع انهار: انا الي عايزك تفتكر ده في قلبك ( ضربته عليه بعنف) بأنك هطلقني وهبقي غريبه وماليش اي قيمه بالنسبه لك

عيسي قلبه بيدمي لدموعها وانينها لف وشه ولسه بيتحرك لقاها طالعه في وشه حرك عضلات وشه بأنزعاج

لوسين وهي بتمسح دموعها الفياضه راحت عليها بخوف : مامي انتي مكنش لازم تبقي هنا انا قلقت عشانك

سوسن بصوت مبحوح تعبان موجوع: انا اسفه انا جيت اقرء الفاتحه

عيسي بصلها بضيق ومشي

سوسن راحت وراه بصوت مبحوح : عيسي انا هثبتلك بأني عمري ما فكرت اقتل ابوك انا همسك المجرم الي قتل مساعد صدقني وهعاقبه عشانك

عيسي سمع الكلام ومشي من قدامهم

لوسين بحزن: يله بينا يا مامي

سوسن نزلت دموعها ومشت معاها فاتوا من قدام سماح وامل

امل لسماح: متشكره انك سمعتيني

سماح اخدت البوكيه من علارض وشدت الكارت: هحطه ع القبر

امل ببتسامه: الف شكر ليك

…………..قصص منه محمد كاتب……………..

عيسي خلص العزاء وراح اتسحب لفيلا سراج ناوي يخلص عليه ,,نط من فوق السور ودخل بحذر شاف واحد من الحرس اتسحب ع اطرافه وراح خنقه وضربه ع دماغه وسحبه لبعيد وكمل شاف حارس تاني ع بعد منه اتسحب وقرب منه ولسه هيضربه ع دماغه لقاه مسدس مرفوع في دماغه بيلف لقاه التهامي الي اخده لشفيق

عيسي قرب منه بعصبيه: سراج بعتك تقتلني انت الي حرقت بيتي وخبطت اخويا مش كدا

شفيق ببتسامه خبيثه: اهدي ياعيسي انا وانت مكنش فيه بينا اي مشاكل ليه بقي هموت عيلتك

عيسي بنفعال: بس حميده من رجالتك وهو حرق بيتي فين هو حميده

التهامي: اهدي حميده خاني وخان السيد شفيق وقبل بفلوس سراج بيه

شفيق: اظن انت فاكر كويس اني ساعدتك

عيسي ساب التهامي وراحله: جيبني هنا ليه عايز ايه

شفيق:عارف ان عندك مشاكل مع سراج وانا عايز اساعدك تاخد حقك

عيسي بفضول: ليه بتخونه

شفيق بحقد: لانه اهني ويما اتنمر عليا واستغل وقتي لوقت طويل وبشتغل عنده عبد ذليل وباخد منه فلوس قليله وعمره ما شافني ابدا وانا عايز اتحرر من العبوديه

عيسي: ده يخصك معاه ماليش علاقه

التهامي بمكر: انت بتكرهه وبكدا عدونا واحد

شفيق: تعال نشتغل سوي ونقضي عليه

عيسي مشي شويه وبعدين وقف كئنه بيفكر ورجعله تاني: ايه خطتك

شفيق: سراج مفتح عيونه جدا لدرجه مش بيخرج من بيته لانه عارف انك مستنيه وتهاجمه اما حمدي مستنيه يعتب خطوه برا يعني انت مش هتعرف تقرب منه عشان كدا عندي خطه اخليه يخرج من البيت واخليك تخلص منه وتاخد بطارك وانا اخد منه كل حاجه

عيسي انقبض قلبه بخوف: كل حاجه قصدك ايه

شفيق ببتسامه خبيثه: عيسي متقوليش انك خايف وقلقان ع الهانم الصغيره لوسين بس اوعدك لو اخدت منه كل حاجه مش هقرب من مراتك ده لو كنت عاوزها هدهالك

التهامي ضيق عيونه : ها هتشتغل مع السيد شفيق

عيسي اتعدل في وقفته :محتاج افكر الاول

شفيق بغموض : وانا مستني الرد منك واتمني تبقي معايا

عيسي مشي ودماغه حرفيا شغاله

حميده ظهر: والله ده كله حرق وقت ع الفاضي هو بيحب يعمل كل حاجه لوحده مبيعتمدش ع اي حد

شفيق: اظن شاب ذكي زيه لازم يعرف ان دي افضل طريقه عشانه

حميده: بس انا مش قادر استني لو عايز تخلص ع سراج سبني اخلص عليه

التهامي بضيق :هو انت ع طول كدا

حميده مسح ع لسانه: اظن عارفني يامعلمي بحب اتمتع بمنظر الدم

شفيق بغموض: وانا هشوفلك شغلانه تحققلك امنيتك

استوب ومنتظره طبعا رايكم نرفع الحلقه وانتظروني وبارت قوي جدا وتنفيذ خطه شفيق الي هتولع الدنيا

في المستشفي

عيسي نده عليها: نوسه

نوسه لفت وبصتلو: عيسي

عيسي بهتمام: حسن عامل ايه حاليا

نوسه مبتسمه: احسن الحمد لله الدكتور بس قال لسه محتاج وقت لحد ما يئدر يمشي تاني

عيسي راح وقف جنب الباب يشوفه من الازاز: ومزاجه عامل ايه؟!

نوسه: زي ما انت شايف هتدخله

عيسي بعد وحسن لمح خيال راجل بيبص عليه

عيسي طلع من جيب االجاكت رزمه فلوس وبصلها: انا جبت فلوس عشان تهتمي بحسن

نوسه بتعجب: جبتهم منين دول؟!

عيسي: جمعيه كبيره كنت عاملها اكمل بيها كليه الهندسه بس يظهر مش مكتوب لي اكمل تعليم خلاص

نوسه ضمت حواجبها : طيب ليه بتدهوملي

عيسي: انتي أأعده من شغلك عشان تراعي حسن وانا بطلب منك انك تاخدي بالك منه اتفقنا

نوسه هزت له دماغها: اتفقنا

عيسي: انا عارف مهمتك صعبه لان حسن طبعه حاد شويه بس اتحملي معلش

نوسه عوجت شفايفها: مش شويه اخوك دبش

عيسي حط ايده ع شعرها : وانتي قويه وعارف انك قد المسؤليه

نوسه اول ما لف يمشي سألته بلهفه: انت رايح فين

عيسي كان هيقولها حاجه لكنه زي ما يكون اتراجع ومشي ونوسه اتنهدت ودخلت عند حسن

حسن سألها: مين الي داخل

نوسه الي جايه تبتسم وتتمختر: انا نوسه الجميله لاء انا نوسه الطيفه

حسن بغيره مداريه: انا شوفت راجل بتتكلمي معاه كان مين ولا بتعاكسيه

نوسه بشقاوه طفوليه : لاء هو الي بيعاكسني كان عامل حجه وبيسألني عن مكان التوالت بس واضح للاعمي ان الحمام هناك اظن وقع تحت تأثير جمالي وسحري ودلالي ايه حاسس بالغيره

حسن رفع شفته لفوق بقرق ومثل انه مش مهتم: عليكي لاء طبعا

نوسه ابتسملته وحركت حواجبها : ده انت هتموت من الغيره

حسن بصلها بغيظ من فوق لتحت : استني

نوسه رجعتله بحماس: عايز ايه

حسن كلمها بفوقيه: شكرا انك مهتميه بيا

نوسه ببتسامه جميله: العفو

حسن: بس لازم ترجعي بلدك القاهره

نوسه: لا انا مش منقوله بعد كدا من هنا اصلي لقيت وظيفه حلوه اوي

حسن: وانا مبسوط عشانك وعشان كدا خدي بعضك وروحي شغلك يله مش محتاجلك

نوسه عدلته المخده نيمته وغطته وهو بصلها وهي بصتله بحنان وراحت جابت طبق فيه قطع تفاح

نوسه حطت الشوكه قدام شفايفه وقالت بمرح: يله عشان تاكل

حسن: الله مش قولت لك امشي شوفي شغلك

نوسه : ما هو ده شغلي يا سونه حقولك امك بتخيط الهدوم للمصنع ومعندهاش وقت تراعيك وهي وصتني اخد بالي منك

حسن: مش لازم واحد معوق هتزهقي منه

نوسه: كويس انك عارف نفسك انا مش نحساك

حسن اتأفف: انا مش عارف امي ملقتش غيرك بجد انسان مزعجه

نوسه: شوف يا حسن زعبوله انت انا مضطره اني استحملك لاني قبضت مرتب من امك وانا مخلصه لشغلي يله افتح بؤك

حسن حرك دماغه برفض: لاء

نوسه قامت من قدامه : براحتك اما تجوع ابقي قولي انا هكون جنبك قول نوسه هتلاقيني عندك

……………قصص منه محمد كاتب…………

سراج سألها: كنتي فين

سوسن بحده: فكرت رجالتك بلغوك انا روحت فين

سراج شاور لشفيق يخرج وبصلها: النيابه حققت معاكي بخصوصي

سوسن: قولتلهم كل الي اعرفه بس لو اكتشفت بأنك اذيت عيله صباح مش هدافع عنك وهعمل المستحيل عشان تتعاقب

سراج بتنهيده: ثقي فيا انا مأذتهمش وبحبك وبحب رجب ولو اعرف ان عيسي ابنه انا كنت اخدته في حضني صدقيني

سوسن بنفعال: بس قولتلي انك عملت بلاوي قولي ايه الي عملته وريحني

لوسين نزلت وسألته: ايه الي مخبيه عن مامي يا دادي قولها وريحنا

سراج نفخ بعصبيه: خلونا ننهي الاسئله دي انا دلوقت بحاول اصلح وانا مش عايز اتكلم في الامر ده بعد كدا

سوسن اتعصبت عليه: لو مش هتقبل الماضي وتصلحه ازاي هتصلح الحاضر

سراج اتعصب : مقدرش اقولكم بس انا مقتلتش حد

سوسن اخدت لوسين ومشت من قدامه وطلعوا فوق

سوسن بدموع: هو انا قاسيه ع ابوكي!!؟

لوسين بحزن: لاء انتي مش قاسيه انتي من حقك تعرفي كل حاجه

سوسن: لانه حقي عشان كدا الامر كلو مأرقني لازم احمي ابني واحمي جوزي

لوسين حركت ايدها الاتنين ع كتفها بحنان: انا فهماكي يا مامي انا نفسك مشوشه بابي محتاجني اقف جنبه بس انا مع عيسي وهموت من القلق عليه ومش عارفه اعمل ايه

سوسن مسكت كف ايدها: انسي واجبك لان الواجب هيخلينا نخلط الامور اعملي الصواب وبس

لوسين بهدوء: مامي انا مسافره امريكا عند عمتو تيجي معايا

سوسن بتمني: لازم تسافري انا هفضل هنا استني ابني

…………………..قصص منه محمد كاتب…………..

لوسين قاعده تتأمل صور زفافهم سوي وبتفتكر اجمل الذكريات ما بينهم نزلت دموعها ع حبها وقامت اخدت شنطتها واتحركت ونزلت لتحت لقت امل ونجوان منتظرنها يوصلوها للمطار

سوسن : توصلي بألف سلامه يا حبيبتي

لوسين: لو حاسه انك مش بخير تعالي سافري معايا

سوسن: لوسي روحي سلمي ع ابوكي

لوسين: انا هتأخر ع الطياره

سوسن: لسه زعلانه منه

لوسين هزت دماغها بنفي: لاء بس عارفه انه هيمنعني اسافر ارجوكي خدي بالك منه عشاني

سوسن عيطت وضمتها: خدي بالك انتي من نفسك

لوسين خرجت من حضنها ومسحت دموعها وبصتلهم: يله نمشي

طلعوا الثلاثه ركبوا العربيه لطريق المطار وطبعا شفيق اتصل بعيسي وقاله تحركاتها وهما في الطريق لقوا موتسكل قطع عليهم السكه لما وقف قدام العربيه بالعرض امل داست فرامل وكلهم قلقوا من منظره ولوسين رمشت بعيونها الواسعه

امل: عيسي شكله عايز يشوفك هنعمل ايه؟!

لوسين صوتها فيه رعشة خفيفه : امشي ولا تسألي فيه

امل: لاء لازم ننهي امره هنا لانه هيجري ورانا وانا هنزله

نجوان بسخريه: بجد راجل يابت

امل بصتلها بأمر: وانتي انزلي معايا

نجوان عقدت حواجبها في بعض : لاء شكله يخوف بس هنزل وامري لله

امل : عيسي احنا بجد مستعجلين لوسي مسافره امريكا

نجوان: ممكن تتكلموا بعدين لان الطياره هتفوتها

عيسي عيونه متحجره ومركزه عليها وهي متخشبه في الكرسي عيسي اتحرك وراح فتح الباب وركب العربيه وأأعد جنبها وربط الحزام

لوسين حست برعشة قوية من قربه منها: هتعمل ايه؟!

عيسي دور العربيه واتحرك بيها بأقصي سرعه

امل بتصرخ: مينفعش كدا اتكلم بالعقل

نجوان بتجري وري العربيه: عيسي عيسي ارجع هنا

امل: اخدها هنعمل ايه

نجوان: موتسكلو هنا نلحقهم يله

نجوان قعدت ع الموتسكل ضربت جبينها بقوة : اه يا ربي

امل: ايه

نجوان: مش بعرف اسوقه

امل: هاتي موبيلك ممكن اعرف احدد مكان لوسي

نجوان: ماتشوفي من موبيلك

امل زمت شفايفها ودبت علارض: موبيلي في العربيه يا فالحه

نجوان: منا كمان موبيلي في نفس العربيه

امل مره واحده صرخت وسط الشارع وخبطت ايدها ع وشها

………………قصص منه محمد كاتب…………..

لوسين بعصبيه لكره لـ اسلوبه: انت وقف العربيه حالا انا مسافره وسيبهالك ومش هتشوف وشي تاني

عيسي زاد من سرعه العربيه وعيونه ع الطريق ووشه مرسوم بالجمود

لوسين برقت فيه وبحده: بتحاول تعمل ايه قلت وقف العربيه

عيسي وقف قدام ميناء ولوسين فتحت الباب ونزلت تجري منه بسرعه وحطت الموبيل ع ودنها تتصل بحد ينجدها منه وعيسي نزل وراها لدرجه ساب باب العربيه مفتوح ومسكها بقوه من دراعها

لوسين بتضربه في صدره: سبنببببببي

عيسي بصلها نظره حاده رعبتها

لوسين: انت شايفني غريبه وقلت مش عايز تشوف وشي

عيسي خطف منها الموبيل و دفعها عن ايده : ايوه

لوسين: ليه جبتني هنا ليه

عيسي بصلها بشراسة : انا مش عايز اشوفك انا عايز ابوكي

لوسين بلعت ريقها وسكتت عن الحركه وعيسي اتصل بسراج الي عرف من امل انه خطف بنته

سراج بصوت ملهوف وخايف: بنتي فين

عيسي بقسوة وهو متلذذ بتعذيبه: لو عايز بنتك تعال بسرعه ع اللوكشن الي هبعتهولك

سراج بيجري ع برا: انا محتاج اتكلم معاك ياعيسي متعملش حاجه لبنتي

عيسي قفل السكه وبعتله اللوكشن بالموقع وحط الموبيل في كف ايدها وسابها وطلع قدام الميناء

لوسين راحت وراه: ليه بتعمل ده تخطفني وتجيب بابي لحد هنا بتحاول تعمل ايه

عيسي طنشها ولا كأنها بتكلمه و نظراته زي ماهي لقدام وساكت بنفس الجمود

لوسين وقفت قصاده وسألته بخوف : انت هتؤذي بابي مش كدا

عيسي بحقد: اه انا هقتله قدامك لانه لازم يتعاقب ع الي عملو

لوسين: لو متأكد انه مذنب مش همنعك بس سيب الشرطه تتولي الامر وتحاسبه بالقانون

عيسي صرخ فيها بعصبية وبقمه الغضب : مفيش حد يقدر يدين ابوكي لانه فوق القانون عشان كدا هعقابه انا وبنفسي

لوسين عيونها كلها دموع : ده مش شغلك انت ملكش الحق تعاقب حد

لوسين ببكاء يدمي الحجر: لو متأكد ان بابي عمل كل ده وانه قتل الكل انت مش محتاج لحد ما يوصل بابي هنا اقتلني انا بنته انا هتحمل كل حاجه بالنيابه عنه ( هزته بجنون) اقتلني يله _ طلعت المسدس من جيب الجاكت وحطته ع دماغها _بصوت بيصرخ برجاء_ يله اضربني بالنار وبكدا تكون حرقت قلبه

عيسي مسك منها المسدس : متعمليش كدا

لوسين ببكاء: دي احسن طريقه تنتقم منه اقتلني يله اقتلني انا مش عايزه اعيش لاني بحبك ايوه بحبك اوي ومش هسمحلك تقتل بابي لاني وقتها هكرهك لكن لوانا مت واختفيت من الدنيا افضل اموت وانا لسه بحبك

عيسي بعد عنها ولف بضهره ودمعه نزلت من كتر الوجع: عاوزني اعمل ايه

لوسين جريت ضمته من وسطه وبكت ع ضهره

عيسي لفلها وحط ايده على كتفها يعتذر لها: انا اسف لاني محضرتش الفرح اسف اني استخدمتك للانتقام انا مكنتش عايز اؤذيكي ابدا

لوسين زاد عياطها اكتر ورجعت تضمه وبكت في حضنه : عارفه وعمري ما شلت منك لاني عارفه انك بتحبني

عيسي ضمها اوي لحضنه شاركها العياط بحرقه: ايوه بحبك ومش قادر امحيكي من قلبي واتجوزتك عشان املكك وابقي واثق انك مش هتبقي لغيري لاني بعشقك

لوسين خرجت من حضنه ومسحتله دموعه الكتير: ارجوك وقف الي هتعملو مش هو افضل حل الغضب الانتقام هيدمر كل حاجه حتي انت والناس الي بتحبهم ولو فعلا متأكد ان بابي الي عمل كدا انا هقدمه للمحاكمه والقضاء يحاسبه

عيسي: ابوكي مش هيعترف بسهوله انا خطفتك وهو اكيد بلغ عني

لوسين مشت ايدها ع خده : يا عبيط انا مراتك وجيت معاك بمزاجي ويستحيل اخلي بابي يستخدم سلطته عشان ينقز نفسه انا معاك وهفضل معاك

عيسي مسح دموعها وعدل خصلات شعرها

لوسين: انا عرفت انه مخبيه علينا حاجات من الماضي وانا متأكده انه مستعد يقول الحقيقه بابي ميختلفش عنك هو انسان عنده قلب طيب نفسك

عيسي مسك ايدها: يله انا هرجعك

لكن للاسف كان وصل سراج ومعاه شفيق ورجالته ورافعين المسدسات لحد ما حصل؟؟؟!!

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثالث و العشرون 23 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent