رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و العشرون 21

سراج وصل هو وسوسن تحت البيت وخدها وطلعوا فوق السطوح لقوها قاعده علارض في حاله انهيار

سوسن بخضه: بنتي

سراج وطي عليها وسألها بخوف: لوسي

سوسن: ايه الي حصل فين عيسي؟!

لوسين: عيسي سابني خلاص

سراج اتك ع سنانه بغيظ: ازاي قدر يعمل كدا بس انا هخلص عليه المره دي هو فين

لوسي وقفت وهي سانده ع امها: هو بيكرهني هو بيكرهنا كلنا

سوسن: لوسي ايه الي حصل ليه عمل كدا

لوسين مسحت دموعها بعنف: اسألي بابي هو الوحيد الي ممكن يجاوب

سراج ضم حواجبه: قصدك ايه؟

لوسين عضت ع شفتها بسنانها وبكت: انت اشتغلت مع صديق اسمه رجب في الاسماعليه

سراج وسعت عيونه بدهشه: ازاي عرفتي عن ده

لوسين بقهره: ورجب اتقتل بالنار وابنه حاولوا رجالتك يقتلوه وهو طفل مولود الكلام ده صحيح يابابي رد عليا

سراج وشه احمر وارتبك : سمعتي ده منين مين الي قالك

لوسين صرخت: عيسي حكالي كل حاجه

سراج: عيسي وهو عرف ده منين

لوسين: لانه ابن رجب

سوسن قلبها دق بانفعال وبصتلها بصدمه وجسمها رجف: ابني عيسي ابني مامتش

لوسين: ايوه عيسي عاش لان قريبه انقذوه

سوسن سالتها بلهفه : عيسي يبقي ابني انا

لوسين هزت لها دماغها ببكاء : ايوه عيسي ابنك وجوزي وابن صاحب بابا الي قتله

سراج اتعفرت: انا معملتش كدا سامعين انا مقتلش صديقي ابدا

لوسين وهي بتصرخ بنهيار : لو معلمتش ليه بيكرهك كدا ليه سابني هنا ليه جرحني كدا

سراج: ده سوء تفاهم انا مقتلتش رجب

سوسن: انت قولت لي رجب كان له مشاكل مع منتجين الافلام ليه ابني بيقول انه انت

سراج عقد حواجبه بضيق شديد : سوسن انتي مصدقه اقتل رجب

سوسن وشها شحب واصفر : انا مكنتش عايزه افكر ولا عايزه الامر كله يحصل لانه هو ده حصل عمري ما هسامحك

سراج ارتبك بخوف : سوسن اهدي واسمعيني الاول وعيسي فاهم غلط انا اتخانقت مع ابوه بس عمري ما اقتله ده صاحب عمري ازاي اقتله

سوسن: ليه مقولتليش الا دلوقت انك اتخانقت مع رجب (زقته في دراعه) ايه الي مخبيه عني تاني غير خيانتك ليا انطق ايه الي مخبيه تاني عليا

سراج: اهدي واسمعيني الاول

لوسين بدموع : مامي انا عايزه اروح

سراج: يله هروحك ونتكلم هناك

لوسين: همشي مع مامي مش همشي معاك

………..قصص منه محمد كاتب…………

نوسه قابلته وهو خارج: سمعت بخصوص عيسي ولوسين

حسن زقها من قدامه واتحرك

نوسه جريت وقفت قدامه: سمعت في الاتليه عيسي ساب لوسين معرفش ليه عمل كدا وبصراحه زعلت بجد هو فينه عايزه اشوفه

حسن شوحلها بعدم اهتمام : سواء عايش ميت هو ملوش علاقه بينا خلاص خلصنا وانتي كمان ياريت تبطلي تحشري مناخيرك في شؤن غيرك يله شوفي مستقبلك وركزي ع نفسك

نوسه طلعت من المدخل وراه: حسن يعني انت مش هتعلق ولا اقتنعت بالحكايه اخيرا

حسن رفع كتافه: كل الحكايه اني مش عايز اضيع وقتي بأمور تافهه هدفي اخلص كليتي واتخرج واشتغل واكسب واشتري بيت جديد عشان بابا وماما ونعزل في مكان اجمل من الحاره وانتي اخرجي يله طريقك اخضر ع بيتك

نوسه ببتسامه: انا جيت عشان اسلم عليك

حسن وشه اتغير شويه: رايحه فين مصيبه و تقرفي ناس جديده

نوسه: سبت شغلتي في الاتليه ورايحه ادور عن شغل تاني في اي بلد تانيه غير هنا ويبقي فيها فلوس حلوه ( مسكت ايده) اظن هترتاح مني للابد ومش هزعجك ولا اقرفك تاني وانا مش هزعل منك ومن لسانك واتمنالك التوفيق في حياتك يله سلام ياحسن

حسن: نوسه

نوسه رجعتله تاني ووقفت قصاده

حسن غمز : اتمنالك تحققي احلامك

نوسه بابتسامة واسعة: متشكره باي

………….قصص منه محمد كاتب……………

لوسين نايمه من ساعه الي حصل سوسن دخلت تطمن عليها وأأعدت جنبها ومسحت ع شعرها وبكت لوسين قلقت وفتحت عينيها ببطء لقتها قدامها قامت اتعدلت

سوسن نزلت دموعها : لوسي فوقتي

لوسين بكت في حضنها :مامي عمري ما تخيلت ان كل ده يحصل

سوسن مسحت على شعرها : محدش فينا كان عايزه يحصل بس حصل وعشان كدا لازم نلاقي طريقه نحلها

لوسين بمراره : مش عارفه اعمل ايه

سوسن طبطبت عليها : اجمدي لانه مش غلطك انا هروح اتكلم مع عيسي

لوسين: لاء هو مبقاش بيحبني هو سبني مبقاش يحبني خلاص

سوسن: لاء انا واثقه انه بيحبك جدا وهو زمانه مقهور وحزين يمكن اكتر منك انا امه وهرجهولك

لوسين بكت : انا بحبه والله بحبه

سوسن: وانا عشانك مستعده اعمل اي حاجه

سوسن قامت من جنبها وقررت تروح لعيسي تتكلم معاه لقته واقف قدامها

سراج: سوسن انتي كمان زعلانه مني متقولليش صدقتي عيسي

سوسن: لو مش انت ليه مهتم بالامر وواخده ع صدرك

سراج بضيق: يعني اي كلام هقوله كأني بقدم اعذار بس انا هستني لما تهدي الاول وبعدها نتكلم

سوسن اتنهدت بصوت عالي جدا

سراج: نطلع نطمن ع لوسي سوي

سوسن: هي عايزه تفضل لوحدها انا رايحه اشوف ابني

سراج: جاي معاكي محتاج اوضح الامور معاه

سوسن بنرفزه: انا هتكلم كأم وابنها انا محتاجه اسمع منه كل حاجه

سراج: خلاص مبقتيش تثقي فيا

سوسن بحده: الي محتاجه اسمعه دلوقت هو ابني الي اتحرمت منه 23 سنه انت مستوعب ابني الي بقالي سنين دايخه عليه ولقيته تفتكر هقدر اقعد اسمع اي كلام من اي حد غيره هو

سراج رمي جسمه ع اول كرسي صادفه وقرر يروحله يتكلم معاه

سوسن طلعت برا واتصلت بيها: امل عايزه منك خدمه تلاقيلي عيسي ولو لقتيه بلغيني مكانه فورا

…………قصص منه محمد كاتب…………

حمدي: ليه مخلصتش من سراج اظن اخدت مني 3 مليون نقدي

شفيق: كنت مستني اشوف الي هيعمله عيسي لو هو الي قتله مش هيكون عليا استخدم طاقتي

حمدي : عيسي ده الحارس الشخصي الي حدف عليا ملتوف وانقذ حياه سراج

شفيق :ايوه بس عيسي ساب الشغلانه لانه عايز ينتقم من سراج هو انت مش كان ليك شركه انتاج في الاسماعليه زمان اكيد تعرف ابوه

حمدي: ايه اسم ابوه

شفيق :رجب المداح

حمدي سكت للحظة وقال بغموض: ايوه اعرفه كويس اعرفه اكتر ما بعرف سراج نفسه يله انتم الاتنين روحوا استعدوا

التهامي :عايزنا نعمل ايه

حمدي :مدام لسه محلوش مشاكلهم خلوهم يقتلوا بعض

حميده مسح جنب شفايفه: معلش يا سعاده البيه ممكن توضح

حمدي :اعملوا اي حاجه تقدروه عليها عشان نخالي عيسي يشيل اكثر من سراج لحد ما يقتلوا بعض اصل عيسي مش هيقف ثانيه وهياخد انتقامه

شفيق بخبث: قصدك نضرب عصفورين بحجر واحد

حمدي ضحك بقهقه : خليهم يخلصوا ع بعض بسرعه

……….قصص منه محمد كاتب……..

في غرفه لوسين

نجوان: لوسي انتي كويسه

لوسين بصتلها وعيونها المحمره دمعت

نجوان بضيق لوضعها: انا اسفه لو كنت مكانك مستحيل ابقي كويسه

امل بهدوء: لوسي انتي لازم تعملي اي حاجه

لوسين بصتلها: ايه الموضوع

امل: ابوكي خرج هو وشفيق والبودي جارد اظن بيدور ع عيسي

لوسين اتعدلت بسرعه: وفين مامي

امل: امك من ساعه ما عرفت مكان عيسي جريت من قدامي

نجوان: انا بجد فرحانه ان مامتك اخيرا لقت ابنها

لوسين: هو مش هيقبل بيها ابدا وانتم لازم تاخدوني لمكان مامي حالا

………قصص منه محمد كاتب…………..

خلص صلاته وخارج بيلبس الكوتش

ابرهيم: عيسي

عيسي لبس الكوتش بسرعه وسابه ومشي شبه يجري منه

ابراهيم وراه: عيسي استناني

عيسي بيهرب منه لقاها قدامه ومعاها شنطه كبيره

صباح حطتها في ايده: يله عشان تهرب

عيسي: عايزني اروح فين؟!

صباح: اي حته سيب البلد سراج بعت رجالته يقتلوك

عيسي حدف الشنطه: وانا مش همشي لان فيه شغلانه لازم اخلصها

صباح: عيسي اسمع كلامي

عيسي بتحدي: انا هلاقي دليل واثبت انه قتل ابرياء وانه بيتاجر في المخدرات انا هخاليه يترمي في السجن لحد ما يموت وبكدا اكون خلصت انتقامي

صباح زعقت فيه: انت متقدرش تحاربه هو معاه جيش من البلطجيه هيؤذيك اهرب يابني

عيسي وهو ماشي بسرعه: انا مش خايف منه انا هقف قصاده

صباح طلعت تمد وراه: عيسي عيسي اسمع كلامي اهرب

عيسي شد منها طرف الجاكت وطلع يجري كأن فيه شبح يطارده

صباح برجاء ودموع: عشان خاطري

ابراهيم لفله من الناحيه التانيه: اسمع كلام امك ياعيسي

الصوت كله لهفه: عيسي ابني

صباح فتحت عيونها لما لقتها قدامها وعيسي لف وبصلها بحقد

صباح: سوسن

سوسن بدموع تحكي قصة اشتياق والم وفراق لسنين طويله وعيونها ع ابنها وقالت: صباح

صباح بتشد فيه: عيسي يله معايا يله

سوسن طلعت تجري وراهم زي المجنونه: صباح استني

صباح بتجري بعيسي وسوسن جريت ومسكته من كف ايده ووببكاء بيصرخ بأسمه : عيسي ابني عيسي

صباح شدت ايدها منه بحقد: عيسي مش ابنك سبيه

سوسن نطقت بصعوبه: لاء ابني يا صباح ابني

صباح بغيره وحقد وكره صرخت فيها : ده ابني انا

سوسن كانت عيونها نهر من الدموع وشفايفها ترتعش : صباح انتي ليه بتكرهيني انتي اخدتي ابني مني وانتي عارفه ان عيسي يبقي ابني

صباح كملت بقسوة أكبر : انتي الي زيك ميستحقش يكون ام اتفقتي مع راجل قذر ع قتل جوزك وكنتي هتقتلي ابنك طبعا عشان تعيشي بسعاده مع حبيبك

سوسن : انتي الي بتقوليه ده حرام عليكي انا عمري ما فكرت اعمل كدا

صباح: لما مفكرتيش تعملي كدا ليه سبتي ابنك

سوسن هزت دماغها ودموعها بتنزل : انا مسبتهوش انتي وجوزك الي سرقتوه من حضني فضلت ادور عليه لحد ما سمعت انكم عملتوا حادثه والكل قالي انكم موتوا بس انا مصدقتش وفضلت ادور عليه كان دايما عندي يقين انه موجود

عيسي بص لسوسن وعاقد حواجبه وبص لصباح بترقب شديد

سوسن مسكت ايد صباح: صباح قوليلي ليه اخدتيه بعيد عن حضني ليه ردي ليه اخدتيه مني

صباح نتشت ايدها منها وبنفعال: لان سراج كان بيبيع المخدرات واخويا دمر المخدرات وخلاه رايحلك المستشفي يستقبل ابنه وقتله ودليلي من غير بطلان انا سمعت همام بيهددوه يا البضاعه ياهيموت بس هو قتله بعت حد ضربه بالنار

سوسن: ليه مجتيش قولتيلي الحقيقه

صباح: لان الحقيقه خلتني اعرف بأنك وضيعه زيه بالظبط كان لازم اخد عيسي بعيد والا كانوا رجالته هيخلصوا عليه وفعلا بعت رجالته ورانا والعربيه اتقلبت لولا سترربنا نجدنا

سوسن شهقت بحرقة وبلعت دموعها : انا عمري ما خونت رجب ابدا

صباح بصتلها من فوق لتحت وعيسي قلب وشه بضجر

سوسن بصتله بدموع وشهقات: ولا عمري فكرت اموت ابني ضنايا

عيسي بشمئزاز: امي صباح مضعيش وقت وتسمعي كدب وغش

سوسن : عيسي انا بحبك والله وفضلت ادور عليك طول حياتي

عيسي لف وبصلها محتاج يصدق دموعها لكن حاجه تانيه بتقوله لاء دي غشاشه خاينه حربايه وتقدر تتلون

عيسي باقتضاب: يله يا امي يله

سوسن: عيسي

صباح ركبت وراه الموتسكل شافوا لوسين جايه عليهم عيسي لف وبصلها واتوترمن وجودها

لوسين راحت عليه وعيونها متورمه وكئنها بتصرخ من الدموع وبصوت ملهوف:عيسي

عيسي بصلها وكشر لما لقاه نفسه ممكن يحن ساب الموتسكل وجري لبعيد

لوسين رايحه وراه:عيسي

صباح وقفت قدامها وبصتلها نظره كلها حقد: ارجعي انا عارفه انك ملكيش دعوه بالمشكله

لوسين: شكرا ع تفهمك بس انا محتاجه اتكلم معاه

صباح: لوكنتي هتقدمي اعذار عشان ابوكي امشي وخدي الست دي معاكي

لوسين جريت وراها: انا مش هنا عشان اعذار لبابي انا هنا عشان مامي سوسن مامي الي بتحبك ياعيسي

صباح: قالت كانت قلقانه ع ابنها بس هي عاشت وكملت حياتها طبعا حياه مرفهه ساهله واتجوزت الاغني من اخويا

لوسين بصرخه مخنوقه: مامي كانت رافضه تتجوز بابي

صباح : امال بتسميه ايه وهي عاشت معاه 24 سنه

لوسين نزلت دموعها ع خدها الناعم :عشاني استحملته بسببي عشان انا فقدت مامي الي ولدتني وماتت كان عندي خمس سنين ومامي سوسن اتجوزته عشان تراعيني وتربيني ومكنش ينفع تعيش معاه في بيته من غير عقد جواز عشان الناس وسمعتها مامي سوسن كانت رافضه اي راجل تاني يدخل حياتها غير بابا عيسي

صباح ضربتها بنظره غيظ: كفايه انا مش عايزه اسمع اسباب بعد كدا وانتم ابعدوا عننا ملكمش علاقه تجمعنا بيكم بعد كدا

سوسن بكت في جنون هستيري وبرجاء: ابوس ايدك اسمعيني ياصباح حرام

صباح بصت لسوسن بحتقار : اظن انا خلصت كلامي وانتي سمعتيه ارجعي لبيتك انا مش عايزه اشوف وشك متظهريش تاني بعد كدا قدامنا يله ارجعي ( زقتها وقعتها علارض)

لوسين صرخت بشهقه: مامي

سوسن تعيط بحرقه : صباح اعمل ايه عشان تصدقيني ابوس ايدك لازم تصدقيني

صباح لفت وبعدت بعيد ولوسين رفعت امها من علارض

لوسين قربت منه ودموعها تنساب ع وشها البريئ : عارفه انك كرهني لاني بنته وفاهمه وممكن اتقبله واتحمله لكن هي امك وهي فعلا بتحبك حرام تعمل فيها كدا بدون ما تسمعها

عيسي قدام دموعها وانهيارها بتسحقه عايز يقولها انه بيعشقها لكن دم ابوه ملجمه ومنعه ومكتفه

سوسن فتحت ايدها برجاء: عيسي ممكن احضنك

عيسي رجع ع وري كئنها حيه هتلدغه تقضي عليه وصرخ فيها: لازم تمشي اظن قولتلك امي ماتت وعندي ام واحده بس هي صباح

سوسن عيطت بشهقات عنيفه

صباح بصتلها وهي شمتانه في قهرتها ودموعها وهو بيقولها انه امه بس صباح!!!

لوسين بنرفزه: ممكن تبطل تأذي مشاعر مامتك

عيسي لف عليها بعصبية : متدخليش في شؤني انتي ليا ولا حاجه ومتدخليش في حياتي اظن كنت واضح ليه امبارح فبطلي تلاحقيني انا بكرهك ومش عايز اشوف وشك تاني بعد اللحظه فامشي

لوسين اتسمرت رجولها في مكانها عيونها وسعت فيه بجنون

عيسي صرخ فيها : اتحركي

لوسين رجعت ع وري بسرعه من حده صوته وراحت عليها: يله يا مامي

سوسن ماشيه معاها كأنها بتسحف وعيونها عليه لحد ما فقدت توازنها ووقعت مغمي عليها

لوسين وقعت معاها وضمتها : مااامي

عيسي لف وبص ومش عارف يعمل ايه ولوسين رفعت عيونها كئنها بتستنجد بيه لكنه جمد قلبه وفات من قدامهم

ابراهيم: تعال يابنتي انا هساعدك نقوم والدتك وبالفعل حطوها بالعافيه ع كرسي ولوسين واخدها في حضنها

ابراهيم طلع موبيله وحط الموبيل ع ودنه: هتصل بالاسعاف

لوسين كتمت دموعها : شكرا

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الواحد و العشرون 21 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent