Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل العشرون 20 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل العشرون 20

 قدام الجامع الي في الزاويا


علاء: انت عمرك مادخلت الجامع ااعدت تصلي كل الوقت ده

عمار: اصلي كنت بدعي بضمير ان عيسي يرجع لوسين بيتها والا سراج الدين هيفرتك دماغه اكيد

علاء: طب ما نحاول نروح نشوفه فينه ونساعده قبل ما السيناريو ده يحصل

عمار بابتسامة واسعة: منا ساعدته صليت ودعيت

علاء لسه بيلف لقاه قدامه شهق: عيسي انت لسه ماماتش

عمار ضربه بالقفاه: ماهو قدامك اهو يبقي مات ازاي؟

عيسي بهدوء: اتفقنا ع جوازي من لوسي

علاء بدهشه: ازاي ده يعني ابوها وافق

عمار ببتسامه: شايف ياعلاء بركاتي حلت عليه اصل انا طلبت من ربنا ان عيسي ينجا من تحت ايد سراج

عيسي: لان انا واحد متربي ومحترم فـ ربنا هيفضل يحميني دايما

سماح من وراه: ربنا مبيحميش المجرمين

عيسي لف وبصلها بعتاب حازم

سماح اتجاهلت نظرته وكملت: انت عملت زي ما خططت والي عملته ميختلفش عن الي عملو سراج انت اناني والكل هيقع في مشاكل ومتاعب بسببك

عيسي: سماح انا عارف الي بعمله غلط بس عمري ما هسمح لحد ياخد عقاب افعالي

سماح: فعلا لان الي هتعملو هيرجعلك ولا تزر وازرة وزر أخرى واطمن انا بجد مش هدخل نفسي بعد اللحظه

عيسي نداه عليها وهي ماشيه لكنها رفضت تلف وتبصله

عمار بحزن: بصراحه اختي معاها حق وعشان انت عارف انها بتعزك من زمان ومن وقت طويل عمتك وابويا عيسي لسماح وسماح لعيسي لكن انت بتحب لوسين كتير بس لو في يوم سبتها لمجرد تنتقم من ابوها تفتكر انت هتقبل ده

عيسي توه الرد: حسن عامل ايه

عمار حرك عينيه بغيظ : يعني اخبطك بعلاء

………..قصص منه محمد كاتب…………

عيسي راح بيتهم وشاف امه صباح بتركب عربيه نص نقل مع سواق قرب زق الباب ودخل سمع حد بيعيط بصوت عالي اتنهد وراح له

حسن الي اول ماشافه وقف واتعصب : انت هنا ليه

عيسي بهدوء: قلقان عليك

حسن ضربه بنظرةٍ حاده : مفكرني هموت نفسي خلاص ياعيسي لا انت ولا غيرك يقدر يخدعني من اللحظه دي

عيسي نبره كلها قهره : انا عمري ما خدعتك احنا اخوات

حسن بنفعال: انت هتبقي من عايله راجل غني وطبعا هتتأقلم ع عيشتهم ووضعهم الاجتماعي لانك حريف في الكلام وبتعرف تذوقه ,,بس حتي لو ده حصل وبقي عندك عايله تانيه امي وابويا مستحيل يرجعوا لحياتك هما مش عايزينك

عيسي ساكت والكلام بيوجعه لاء ده بيقطعه بسكينه حاده

حسن رفع السبابه في وشه: اسمعني كويس انا هخلص كليتي وهتخرج واشتغل واجيب فلوس يما ولحد ما يجي الوقت ده وقت ساعتها هيبقي من حقي اختار البنت الي انا عايزها وههتم بأهلي ابويا وامي الحقيقين ( خبطه في كتفه بحده ) الي بيحبوني مش انانين زيك

عيسي بيسمع اهانته فيه وساكت بنظره حزينه

حسن: ابويا الي دايما كان بيقول عليك نحس انا بصدقه دلوقت ( لف وشه للحيط) انت نحس فعلا اخرج من حياتنا

عيسي: انا بحبك ياريت تهتم بامي وابويا

عيسي جه يحط ايده يطبطب ع كتفه لكنه اتراجع ولف خرج وهو نازل سمع صوت تكسير وعرف ان حسن كسر صورتهم وهما اطفال كمل طريقه للمغادره شافها واقفه قدامه

رافعه الكوتشي بتاعه من عالارض ومسحته بايديها وبتتكلم بتوتر شوق حب عطف احاسيس كتير متجمعه: روحت مع السواق اودي الهدوم الي خياطتها للمصنع بس لمحتك خليت السواق يوديهم ورجعت عشان اشوفك (نزلت دمعه مؤلمه) عيسي لما تيجي داخل البيت متبئاش تقلع جزمتك برا اصل الجيران عندهم كلب بيحب ياكل الجزم عيسي ارجع بيتك

عيسي بشتياق جارف: امي

صباح عيطت بصوت وعيسي حدف نفسه جوه حضنها الي اشتاقله شهور وايام

صباح ضمته وبكاء:انت ابني انا الي ربيتك انا عرفاك انا اكتر حد في الدنيا يفهمك مش مهم المشكله الي عندك انسي حكايتهم وارجع بيتك انا مش عارفه اعيش من غيرك

عيسي بصلها: في يوم انا هرجع

صباح مسكت فيه بجنون: لا مش هتمشي وبعدين انت قاعد فين وبتعمل ايه ورايح فين

عيسي بغموض:رايح اؤدي دور ابن وصدقيني راجعلك قريب

صباح بصتله وهو خارج من ضهره وبدعاء نابع من اعماق القلب: يحميك المولي يابني

الروايا لقصص منه محمد كاتب

عيسي لبس بدله شيك جدا وتسريحه شعره ع جنب كان زي فلقه القمر

نجوان بتتغزل فيه بمرح : بجد وسيم لا انت خطير ماتخدني شغاله عندكم

عيسي : امال فين لوسي

امل بتشاور بأيدها : لوسي هنا

لوسين ظهرت لابسه فستان فضي كانت فيه انيقه ومميزةٍ وغايه في الجمال و الرقه الأنوثة الطاغيه وعيسي بصلها لدرجه مش قادر يرفع عينه من عليها بجد بتخطفه برقتها ونعومتها ولوسين وشها احمر جدا من الكسوف من نظراته المسلطه عليها

امل: بجد انتم الاتنين حلوين اوي

نجوان: يابنتي دول حته من الجنه وانت ياعيسي لازم تعمل فرح في فندق كبير دي بنت سراج الدين اكبر صاحب شركه انتاج في الشرق الاوسط

امل ضربتها ع ظهرها بخفه : اسكتي يا ام لسان

لوسين بصتله بكل بساطة : انا كفايه عليا فرح بسيط انا مش بحب الدوشه والفلوس والتكلفه نفرقهم انا وسيسو افضل ع الناس المحتاجه

نجوان بأعجاب: طول عمرك بسيطه ومتواضعه يا صاحبتي

سوسن: انا قلت لـ ابوكي انكم هتلبسوا الدبل ع المغرب قدام الناس

عيسي بهدوء: وقالك ايه؟!

سوسن ارتبكت بسيط: قال ملوش داعي انت تبلسهالها دلوقت كدا وسطنا احنا وخلاص

لوسين بنفعال: ازاي يعني انا هروح اتكلم معاه

عيسي رسم شبح ابتسامه وببرود : ملوش داعي ونلبس الدبلتين وخلاص اظن كفايه علينا فرحتنا احنا كدا وزي ما قالت امل الحب بين شخصين اهم من اي حاجه شكليه اهلك واصحابك موجودين حواليكي اظن دول اهم الاشخاص وهما اهم حواليكي

لوسين اكتفت ع كلامه ببتسامة ناعمة

نجوان: هو عمار وعلاء مش هيجوا

عيسي: اه جاين

امل: ان كدا يله يا لوسين غيري فستانك لفستان عادي

لوسين بصت لسوسن بضيق وراحت مع امل

نجوان: وانت هجبلك قميص وبنطلون عادي خالي البدله بقي للفرح

سوسن: عيسي متزعلش الفرحه في الليله الكبيره اظن ليك قرايب ربوك وانا بجد عايزه اتعرف عليهم

عيسي بهدوء مريب: هما عزلوا من هنا بقالهم فتره ومش عارف ظروفهم هتسمح ولا لاء

سوسن: في اقرب فرصه عرفني عليهم لو سمحت

عيسي بخبث: اه انشاء الله تتعرفي

سوسن بدمعه بتتحرك جوه عدسه عيونها: لو ابوك لسه عايش كان هيبقي مبسوط عشانك في يوم فرحك

عيسي بألم مكتوم : لو

سوسن سألته بفضول: وامك فين

عيسي: منا سبق وقولت لحضرتك ابويا مات وهي راحت تأسس عايله تانيه وعايشه سعيده

سوسن: حاولت تروح تزورها

عيسي: قريبي قالولي دي امك بس هي متعرفش اني ابنها وانا قابلتها كذا مره

سوسن : طب ليه مقولتلهاش انك ابنها هي اكيد هتفرح بوجودك جدا


عيسي مسك دموعه بالعافيه وقال بألم عميق : مفتكرش لانها لو بتحبني مكنتش راحت لعايله تانيه

سوسن: مش يمكن الامر غير كدا يابني مفيش ام مبتحبش ولادها زي انا ,, -دموعها فرت من عيونها _انا مستنيه ابني لو عايش يرجعلي

عيسي غمم بقوه: ممكن نقفل ع الكلام في المواضيع دي لان هي في نظري ست ميته

نجوان قطعت كلامهم: عيسي ممكن تبدل هدومك

عيسي بجفاء: عن اذنك

سوسن: اتفضل يابني

………..قصص منه محمد كاتب………….

قاعد قدام المسجد بيفتكر كلامها ودموعها الي فرت منها احتار فيها هي فعلا بتحب ابنها هي فعلا طيبه ولا خاينه مجرمه دماغه اتبرجلت

عمار: عيسي العروسه بعتتلنا كروت الفرح

عيسي بص للفراغ : اممم

عمار مسك العمود: تخيل يا واد ياعلاء احضر فرح للناس الهاي فاي واكيد اصحاب العروسه هيبقوا بنات واو وطبعا فيهم نجوم ووممثلين مشهورين وطبعا بيرقصوا ويشربوا واحنا نرقص معاهم ( حضن العمود) انا هشد واحده وانزل بوس فيها

علاء: بطل احلام يقظه اصدقاء لوسين اروستقرطيات ولا يمكن يبصولك دول مستويات مختلفه

عمار كشر: عشان احنا غلابه ياعلاء خد عيسي مثال كسر الجدار للاستقراطيه ووصل انت حمار ولا فاهم حاجه( أأعد جنب عيسي وحط رجل فوق التانيه) عيسي ده راجل جريئ قلبه قوي متين اتحول لـ امير ودخل القلعه للسندريلا وبقي مثلي الاعلي

علاء اتحمس: عيسي كلم امل تشوف لي بدله احضر بيها الفرح وابان اني ابن ناس غنيه

عمار: هي محتاجه اتصل انت بس بنوجا صديقتك الي بتفكر فيك اكتر من الصداقه ( لعب حواجبه وبتريقه ) ياصديقي انا بحبك

علاء كشر بستياء: لاء الله الغني ابعدني عنها دي لاسعه وبعدين ممكن نروح نأجر من اي محل بدل كويسه

عمار وقف: طب يله بينا

عيسي بتكشيره: مش لازم

عماروقف وبصله وابتسم: كدا عندك لينا بدل يالئيم

عيسي بجديه: لاء انتم مش لازم تحضروا الفرح

علاء: ازاي يعني العروسه عزمتنا وانا عايز اشوفك عريس

عيسي: سراج مش هيرحب بوجودكم

علاء كشر: في دي عندك حق

عماراتنهد: تمام ياعيسي بلاش نحضر وندعيلك ربنا يسعدك

…………..قصص منه محمد كاتب………..

صباح دخلت عليه بعصبية وسألته بقلق: فين ابني يا ابراهيم جه امبارح اتكلم كلام غريب انا متأكده انه فيه حاجه

ايراهيم: هيكون فيه ايه بس ياصباح هو بس زهق من شكاوي مساعد كل يوم وحب يأسس لنفسه حياه جديده ولما يحس انه احسن هيرجع

صباح: انا ربيته ومتأكده انه فيه حاجه وكبيره كمان عرفني ابني فيه ايه الله لايسيئك

ابراهيم: هألف يعني ياصباح

صباح: ابني كان دايما من وهو طفل كان بيجيلك هنا وانت قادر تعرف هو بيفكر في ايه ارجوك قولي وريح قلبي المكلوم ابني ماله

سماح: ابنك ياعمتي بينتقم

صباح لفت وبصتلها: بينتقم! قصدك ايه ياسماح

ابراهيم شخط فيها: سماح ارجعي المطبخ انا جعان

سماح: مش راجعه غير لما اخلص كلامي مع عمتي يبه

صباح محتاره من كلامها: سماح انتي بتقولي عيسي بينتقم من مين فهميني

ابراهيم اتعصب عليها: يابت روحي المطبخ

سماح بعصبية بشكل هستيري : وانا مش هشيل ده جوايا يبه انا مش حابه اشوف عيسي بيأذي اي انسان وانا عارفه عمتي الوحيده الي ممكن تمنعه ولا انت عاوز عيسي يموت

صباح شهقت ومسكت ايدها بترجي: ابني ماله ياسماح فهميني

سماح: عيسي اتجوز من بنت سراج ياعمتي

صباح اتاخدت من الصدمة: اتجوز من لوسين

سماح: ايوه هي لوسين

صباح: وده ايه دخلو بالانتقام ايه علاقه لوسين بالموضوع

سماح بصت لـ ابوها واتنهدت وسكتت

ابراهيم سكت شويه ونطق : انتي الوحيده الي تقدري توقفي عيسي عند حده ياصباح

صباح صرخت فيهم: حرام عليكم دماغي هتشت مني اتكلموا فيه ايه

ابراهيم حط ايده على كتفها و قال بنبرة هادية: تعالي معايا وانتي هتعرفي الحقيقه كلها

ابراهيم سحبها من ايدها وركبها ميكروباص ونزلها منه قدام الشركه

صباح ماشيه ومش فاهمه حاجه: الله انت جايبني هنا ليه هو عيسي بيشتغل في الشركه دي

ابراهيم: لما تشوفي ابو لوسين هتفهمي كل حاجه

صباح ضمت حواجبها: قصدك ايه مين هو ابوها يعني

ابراهيم: امشي بس معايا

صباح فضلت واقفه لحد ما لمحته وركزت اوي لحد جحظت عينها وهمست بخوف : همام

ابراهيم: ايوه همام وغير اسمه لسراج وهو ابو لوسين زوجه عيسي .. عيسي الي قرر واتتجوزها عشان ينتقم لـ ابوه وطبعا الانتقام انه هيدمر عايلته وسراج لحد دلوقت ميعرفش مين هو عيسي بس عيسي هيؤذي البنت وسراج هيقتله ويدفنه جنب ابوه

صباح دق قلبها بعنف ونزلت الدموع من عينيها وجسمها ارتعش : ابني فين خدني ليه انا همنعه

ابراهيم حضنها يهديها: اهدي اهدي

صباح مسكت قلبها و قالت بخوف : اهدي ازاي وابني هيموت نفسه

ابراهيم: قلت اهدي تمام

صباح راحت تلف عليه وسألت علاء: فين عيسي

علاء: شوفته من شويه قدام صندوق الصدقات الي قدام الجامع

صباح طلعت تجري وهما وراها لكن عيسي اختفي وكئن الارض انشقت وبلعته!!!!

…………قصص منه محمد كاتب……………..

في بيت لوسين بتجهز عشان هتلبس الفستان الابيض وتبقي ملكه متوجه لحبيب قلبها

المصففه خلصت: انتي كدا جاهزه ع لبس الفستان يا عروسه

لوسين ببتسامه جميله: ميرسي ياقمرايا

عيسي خبط ودخل واتأملها وقرب أأعد جنبها ومشي ايده ع خدها بنعومه: انتي جميله جدا والليله هتكوني احلي عروسه

لوسين بفرحه: وانت هتكون اجمل عريس واحد من احلام البنات انها تلبس فستان الفرح وتقف جنب عريسها الراجل الي بتحبه بس بالنسبه لي الامر عدي كل ده حتي لو متجوزناش برضو هبقي سعيده لانك ظهرت في حياتي ميرسي سيسو

عيسي مسك ايدها : انا كمان فرحان ميرسي لوسي (قام) انا خارج

لوسين قامت مسكته: استني رايح فين ولا وراك حاجه مهمه

عيسي رسم على شفايفه ابتسامة باهتة: الليله اهم حاجه في حياتي بس انا الليله الصراحه عايز افاجئك

لوسين شدته لحضنها ولفت ايدها حواليه: ارجعلي بسرعه

عيسي بعدها وباس جبينها بحب: افتكري دايما ان انا بحبك

لوسين خرجت من حضنه وهمست بدلال: مش اكتر مني

عيسي قبل ما يخرج لفلها وبصلها وغمض وفتح عيونه كمداعبه وابتسملها وخرج وهي فضلت تنط من السعاده

استوب ياتري ايه المفاجاه طبعا بعد ما تكتبوا رايكم ع البارت اتمني من الناس الصامته

فوق اصدقاء لوسين واقفين منتظرنها واخيرا خلصت اللمسات الاخيره وخرجت لهم بطلتها الجميله

نجوان صقفت بفرحه: العروسه الجميله طلت صقفه يا امل

امل صقفت هي والبنات ولوسين فرحانه وهي بالفستان الابيض

امل: سوسو ضيوف والدك المهمين وصلوا وعايزين يشوفه العروسه الجميله بالفعل

نجوان: يله ياقمر انزلي سلمي عليهم لحد ما العريس يجي ونعملكم زفه ولا الف ليله وليله

امل بتلف حواليها: الله امال صحيح فين عيسي

لوسين ببتسامه واسعه: راح يخلص حاجات

نجوان بستياء: حاجات ايه ومحتاجات ايه؟

لوسين بضحكه: الله وانتي ليه مصدومه قالي انه بيحضر مفاجأه عشاني ممكن لسه مخلصهاش

نجوان : اه جوزك ده عليه افكار جونان

امل لنجوان بعجاله: طب يله ياختي نقدمها للمعازيم

امل راحت وقفت ع اول سلمه: ممكن اعزائنا الضيوف نرحب بالعروسه الجميله

نجوان: العروسه القمر نازله للارض

الكل صقف بحراره وسوسن راحت تستقبلها وهي نازله السلم والفرحه هتفط من عيونها : زي القمر يا حبيبه مامي

لوسين برقه: ميرسي يا مامي

الكل بدء يهنئ ويبارك للعروسه ولسوسن ..وطبعا عاوزين يشوفه العريس الي قدر يخطف قلب لوسين

لوسين همست: بابي فينه لسه زعلانه مني عشان كدا رفض يجي

سوسن طبطبت ع كتفها بطمنها: ابوكي بيحبك وانتي عارفه

سراج هنا دخل وبصلها شويه وراح عليها

لوسين بصتله وعيونها دمعت: الف شكرا يادادي الف شكر

سراج بحنان طاغي: انتي بنتي الوحيده والليله ليله مهمه وكان لازم اجي اشوفك بالفستان الابيض وادعيلك ربنا يسعدك في حياتك الجديده وافتكري كلامي سعادتك هي نفسها سعادتي وسعاده والدتك

لوسين ابتسمت وحضنته: انا بحبك اوي

سراج ضمها باس دماغها: وانا بحبك

سوسن بدموع فرحانه: انا فخوره بيكي ودايما هكون فرحانه لفرحك

لوسين ضمتها: بحبك اوي اوي يامامي

سوسن خرجتها وبحنان: العروسه مينفعش تعيط الميكب اب هيبوظ وجمالك هيروح

سراج لف حواليه بضيق: فين عيسي؟!

لوسين: راح يعمل حاجه وزمانه ع الطريق

سراج اتك ع فكه: ايه الحاجه الي اهم من فرحكم ايه الاستهتار ده

سوسن بتهدي الوضع: سمعت عيسي بيقول ان عندهم مركب يمكن بيزينها ولا حاجه ولا يمكن بيجيب اهله

سراج: انا مالي بأمره عيب الناس تستني

لوسين: هتصل بيه

سوسن: اظن لازم نروح نرحب بالضيوف

سراج اخد سوسن وراحوا يسلموا والكل يبارك ويهني

لوسين: ها رد يانجوان

نجوان حركت دماغها بنفي: اتصلت بيه لما صوابعي تعبت ومش عارفه اوصله

امل: يمكن بطاريه موبيله خلصت لوسي خليكي هاديه يمكن قريب من هنا وداخل

المعازيم بدؤا يتكلموا ويتهمسوا ان العريس مش موجود وانه عشان حارس خاص ابوها رفضوا وهكذا لحد ما الناس بدئت تزهق وتمشي وسراج بقي حرفيا في نص هدومه وامل ونجوان في حاله ارتباك ولوسين طلعت برا قدام البسين رايحه جايه هتموت من القلق عليه

نجوان: هنعمل ايه يالوسي المعازيم بيمشوا

لوسين: هتصل بيه

امل مدتلها الموبيل ولوسين فضلت تتصل وتكرر

لوسين ضغطت بتوتر: جرس ليه مش بيرد

امل بتحاول تطمنها: يمكن فيه حاجه عطلته والغايب الف حجه معاه

لوسين دخلت لسراج: بابي عيسي جاي وممكن نعمل احتفال صغير لينا احنا كدا انا راضيه

سوسن :اطلع انت ارتاح واول ما يوصل عيسي نبدء الحفله

سراج جز ع اسنانه بنبرة قوية وراح مسك صوره زفافهم حدفها عالارض وفضل يدوس فوقيها لحد ما حطم الازاز ولوسين جريت عليه تمنعه

سوسن: سراج اهدي

سراج ملامحه شعللت بالغضب وصرخ: كفااايه كدا هو مجاش مفيش جواز بموفقتي امل نجوان دمروا كل حاجه يله انا مش هسمحلوا يخطي خطوه جوه بيتي ده بعده

لوسين نزلت دموعها بحرقه وسوسن واقفه مش عارفه المفروض تعمل ايه بجد موقف لا يحسدوا عليه

سراج بنرفزه: خدي بنتك تغير فستانها

لوسين مسكته من ضهره وبصوت باكي : بابي انا اسفه

سراج شد نفسه منها مشي بخطواته السريعه ولوسين انهارت في العياط

سوسن طبطبت ع ظهرها: اهدي وانا هروح لـ ابوكي افهمه انا متأكده عيسي هيجي

لوسين كل الي عليها بتهز دماغها وتعيط لحد ما لقت مسدج منه فتحته بسرعه(( انا اسف حصل ظرف طارئ انا مستنيكي هنا تعالي) لوسين خارجه ع برا

امل: لوسي رايحه فين؟!

لوسين مسحت دموعها: رايحه لعيسي فيه حاجه للازم اطمن عليه

نجوان: تحبي نيجي معاكي

لوسين وهي بتجري: لاء

امل: طب ابعتيلي اللوكشن

لوسين وهي بتركب عربيتها هزت لها دماغها بحاضر وانطلقت بأقصي سرعتها لحبيبها وتؤام روحها

سراج دخل يسالهم بلهفه: لوسي رايحه ع فين

امل برتباك: راحت لعيسي

سراج: وهو فين دلوقت

نجوان: لوسين بعتت الموقع

سراج لف وخرج بسرعه بغضب جحيمي

سوسن سألته: رايح فين

سراج بدون ما يبصلها: رايح اجيب بنتي منه

سوسن طلعت تجري تركب معاه

…………..قصص منه محمد كاتب………….

لوسين راحت الغرفه الي فوق السطوح وقفت لقت عيسي نازل لها من فوق ولابس بدلته

لوسين بصتله باجمل ابتسامه: انت بتعمل ايه هنا وليه مجتش الفرح الكل كان موجود عشانك

عيسي وقف فوق : زمان ابوكي وامك مولعين مني بس كنت بحضرلك المفاجأه

لوسين لفت حواليها المكان متزين كئنه فرح في حي شعبي نشاره ملونه في الارض ونور في كل حته

لوسين رفعت عيونها عليه: ليه وقفت ( راحتله) بس بجد فاجأتني وبجد انا مبسوطه اوي ياحبيبي بس يله نروح لبابي ومامي هما منتظرنا في الفيلا

عيسي نزل ووقف قدامها: مقدرش اجي معاكي

لوسين الابتسامه الواسعه لسه ع وشها وراحت مسكت ايده وهو شدها منها

عيسي: انا طلبت منك تيجي هنا عشان اودعك

لوسين بعدم فهم: انت بتقول ايه رايح فين؟! احنا فرحنا النهارده او كان المفروض من شويه

عيسي: كله انتهي خلاص ( طفي كبس النور وبقت الدنيا ضلمه الا من ضوء القمر)

لوسين رفعت عيونها للضلمه: انا مش فاهمه

عيسي: ايه الي مش مفهوم احنا مكنش ينفع نتجوز ( قرب عليها وشد البابيون وخلع جاكت البدله وطوحها عالارض)

لوسين بطمنه: عيسي لو كنت لسه قلقان من اختلاف مستوانا انسي الفرق انا اختارتك وبحبك

عيسي: بس انا مقدرش اكمل مع بنت واحد انا حرفيا بكرهه

لوسين بحيره : بتتكلم عن ايه فهمني

عيسي صرخ فيها بقوة: ابوكي قتل ابويا سمعاني ( سحبها من دراعها وهزها ) ابوكي قتل ابويا

لوسين بحلقت فيه بصدمه : لاء بابي ميعملش كدا لاء اظن انت فاهم غلط

عيسي صرخ بأعلى صوته: تمام ممكن ترجعي تٍساليه قبل ما يبدء هنا كان قبلها بيشتغل ايه ابوكي كان شريك لصديق قريب منه فتحوا سوي شركه انتاج في الاسماعليه شريكه الاكبر كان اسمه رجب المداح ,, رجب ده يبقي ابويا الي ابوكي قتله ابوكي بيبيع مخدرات وابويا عرف فقتله وحاول بعدها يقتلني( هزها اكتر) عارفه ليه اخدتك جزيره الموت لان المكان ده ابوكي حاول يقتلني فيه وانا طفل لولا عمتي وزوجها انقذوني مكنتش نجيت من الموت انا حياتي اتدمرت بسبب ابوكي

لوسين برقت عيونها وبصتله اوي : لاء الكلام ده كدب بابي لا يمكن يعمل حاجه وحشه كدا انت اكيد فاهم غلط

عيسي: بطلي تخلقي اعذار وانا جبتك هنا عشان اودعك ع الاقل طلعنا معارف ارجعي دورك معايا انتهي

لوسين جريت عليه من بين دموعها وبتحاول تمسكه لكنه سابها ومشي

لوسين جريت وراه بصوت مكسور: عيسي انت بتتخلي عني لانك عايز تنتقم من بابي

عيسي رد بصرامة: برافو فهمتي

لوسين خرجت من بين شفايفها شهقة مكتومة خلت الدموع تتجمع في عينيها : يعني انت قربت مني وكنت لطيف معايا عشان تنتقم وعملت كل حاجه خلتني بيها احبك

عيسي: ونجحت واستخدمتك اداه عشان ادمر حياه المجرم ابوكي

عيسي دخل فيها بكل جبروت وقسوه : مينفعش احبك وقلبي ماليان كره من ناحيه ابوكي

لوسين هزت دماغها بـ لاء : لاء كدب حبك ليا كان حقيقي نظرتك كلامك معاملتك كان كلو حقيقي انت متقدرش تكدب ع نفسك قلبك موجود عشان يحبني مش عشان ينتقم مني

عيسي برق فيها: متحاوليش معايا اللعبه انتهت

لوسين بدموع وشهقات: لاء مش صحيح انت بتحبني انت وعدتني مش هتسبني وانت مينفعش تسبني

عيسي بعدها عنه وبصلها نظره كفيله تموتها في الحال وسابها ومشي لكن قلبه موجوع عليها

لوسين شهقت بعنف : عيسسسسي

عيسي بيبعد وهي بتحاول تشده لدرجه وقعت عالارض وبتصرخ بكل صوتها: عارفه انك بتحبني انا ادمانك ياكداب انت بتحبني يا كداب

عيسي كمل طريقه بأقصي سرعته وعيونه فيضان دموع

لوسين صرخت بكل قوتها : عيسي ارجع لي هنا انت بتحبني يا كداب

لوسين انفجرت تبكي زي المجنونه ومددت بجسمها ع الارض وتصرخ بأسمه

اما عيسي نزل الشارع ووقع عالارض وعيط بحرقه لانه فعلا بيعشقها لكنه قدر يكسرها بكل بساطه!!!!

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل العشرون 20 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent