Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع عشر 19 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع عشر 19

عيسي بدهشه: انتي طلبتي واحده بس


لوسين بتاكل بالمعلقه بسعاده : اممم

عيسي زم شفايفه لقدام : طب اخد منها معلقه

لوسين بنداله طلعت تجري منه وهو بيجري وراها ويقولها: طب اخد معلقه ماهي كبيره

لوسين بتجري وعيسي بيشدها عليه الجيلاتي خبطت في مناخيره لحوسته وهي فضلت تضحك عليه بصوت عالي

لوسين بضحكه من قلبها : اسفه

عيسي خد من انفه حطها ع انفها لوسين طلعت منديل تمسحله اللحوسه

عيسي ببتسامه هاديه :هاتي امسحلك مناخيرك انتي الاول

لوسين اخدته منه: هات بقي امسحلك وانت شبه البلياتشو

عيسي قرب منها ومسك ايدها بلطف وباسهم

لوسين سحبت ايدها وخدودها طماطم: لاء اتحرج الناس كتير

عيسي ببتسامه جذابه : انتي حبيبتي وحياتي يبقي ليه الاحراج

لوسين: محروجه من نظراتهم علينا

عيسي بيلف شمال ويمين : محروجه من مين محدش مركز معانا (اثناء لفه لمحهم)متقوليش حاجه بس اسمعيني رجاله ابوكي واقفين ورانا

لوسين ارتبكت وبلجلجه: هنعمل ايه

عيسي بهدوء: اتصرفي عادي جدا خليكي ع طبيعتك

مره واحده عيسي شد ايدها وطلعوا يجروا والبودي جارد وراهم

عيسي بيمد بيها: يله من هنا بسرعه

فضلوا يجروا ع الجراش برا المول

عيسي وقفها: لازم ترجعي لـ ابوكي

لوسين: هشوفك تاني

عيسي: مقدرش اجاوبك ابوكي مراقب تحركاتي زي الصقر عشان كدا هسيب اسكندريه لوسي انا بحبك

لوسين ضمته اوي: انا كمان بحبك

عيسي ضمها لحضنه كئنه عايز يدخلها جوه ضلوعه خرجها:امشي دلوقت

لوسين مسكت ايده برجاء: لاء تعال معايا وهخالي بابي يفهم ومامي بتحبك ومتعاطفه معانا وهنخالي بابي يقبل بيك ويوافق

عيسي مسك ايدها بحنان: وانا مش عايزك تقعي في المشاكل لازم ترجعي لـ ابوكي

عيسي ساب ايدها وبدء يتحرك شدته من ايده ليها تاني

لوسين بدموع: متسبنيش ياعيسي انا بحبك اوي

عيسي شد ايده منها لانه مش عايز يبهدلها معاه

لوسين: انا ههرب معاك

سراج ظهر مع رجالته وواقف يبصله بنظرات ناريه: عيسي سيب بنتي حالا

عيسي بصله ومبتسم جدا لكن ابتسامه خبيثه جدا لوسين شافت ابوها رافع المسدس عليه راحت وقفت بجسمها كدرع لعيسي

لوسين بتحذره: اياك تضربه بالنار

سراج صرخ زي المجنون: ااااابعدي

لوسين بتهز دماغها بـ لاء وعيسي مبسوط جدا للتحدي الي داير ما بينهم عشانه

سراج قرب مع رجالته يسحبوها

لوسين بتهديد: لو قتلته هموت نفسي وراه قدامك

سراج اتجنن اكترمن تمسكها بالشكل ده بيه وبأمر: امسكوها (رفع سلاحه لما سحبوها رجالته وسحب الزناد)

سوسن جريت وفاتحه ايدها الاتنين قدام عيسي وجسمها بيترعش: اياك تموته اياك

عيسي ضم حواجبه واندهش انها وقفت قدامه من غير ما تعرف انه ابنها

سراج فقد اعصابه و الشياطين بيتكلموا بغضب : سوسن ابعدي من قدامي

سوسن : مش هسيبك تقتل عيسي لاء

لوسين بتصرخ في البودي جارد: سبووووني _راحت لعيسي تضمه

سراج للوسين: ارجعي هنا في حضني انا

لوسين خافت من ابوها وشدت عيسي من ايده واخدته ومشت من قدامه بسرعه

سراج بيتحرك وراهم هي منعته ومسكت فيه بتحذير: اياك تقتلهم

سراج بيعافر معاها بعصبيه وداس علي سنانه من القهر: سبيني اخلص عليه

سوسن مسكت ايده بقوه : مش هسيبك تأذيه

سراج بيتنطط بعفرته : انا هقتله

سوسن قصص منه محمد كاتب ماسكه منه السلاح وهو مش عارف يخلص نفسه منها وخايف طلقه تيجي فيها

سراج لرجالته: روحوا هاتوه هنا بسرعه

الرجاله: امرك يا بيه

سراج وهو شادد علي اسنانه وعيونه بتشع غضب: سبيني ياسوسن سبيني

سوسن ماسكه ايده بشده: لاء مش هسيبك

سراج دفعها بعيد وبصوت عالي : لو اذي بنتي انتي الي هتتحملي المسؤليه

……………….

عيسي ركب الموتسكل وطار زي الريح بالوسين الي اخدها معاه وطلع بيها في اوضه فوق السطوح متهالكه ولوسين راحت وقفت ع حرف سور السطح وبتفكر في الي ممكن يحصل عيسي راح وقف جنبها: اظن وحشك بيتك

لوسين هزت له دماغها بـ ايوه

عيسي بصلها: طب ليه عاصيتي ابوكي وجيتي معايا

لوسين اتنهدت: خفت لو روحت معاه هو هيأذيك بس الي خفت منه اكتر اني معرفش اشوفك تاني بابي يئما هيحبسني يئما هيسفرني عند عمتو في امريكا ويبقي اليوم ده اخر يوم معاك

عيسي ضمها لحضنه: لو اقدر ارجع الزمن لوري كان الافضل متقبلناش انا اسف لاني خليتك تمري بأمور فظيعه

لوسين خرجت بهدوء وابتسمت اوي : بس بالنسبه لي مش فظيعه لان لو انا قدرت ارجع الزمن لوري مش هطلب يتحذف منه اي حاجه سواء حصلت وحشه او حلوه وبكل الحالات انا سعيده اني قابلتك ياحبيبي وروحي

لوسين بدلع مش في مكانه من الاعراب: انت ايه سعيد انك قابلتني

عيسي: انتي مش زي اي بنت قابلتها ولا يمكن واحده تقدر تاخد مكانك لانك حبيبتي وروحي ونبض قلبي بس انا راجل مش مناسب عشانك ,, عشان كدا لازم تمشي يله هوصلك

لوسين ضمت حواجبها دليل انها مش فاهمه : ليه بتقول كدا ياعيسي

عيسي: لان انا راجل مش مناسب انتي انقذتيني من رصاص ابوكي وغيره عملتلك مشاكل معاه وانتي مش واخده ع الزعيق والصريخ والبهدله دي

لوسين: بس ده مش غلطك

عيسي بحده عليها: وانتي كمان مش غلطانه

لوسين بصتله ورمشت بعيونها انه احتدت عليها فجأه وعيسي لف يمشي مسكت ايده بشده

عيسي لف وشه بيهرب من عيونها : امشي يالوسي متخليش الامور تتعقد اكتر

لوسين اتملت الدموع في عيونها: ليه بتبعدني ياعيسي ايه السبب المره الي فاتت بعدتني عشان بابي كان مهددك بس المره دي انا بختارك افهم انا بختارك ليه مصر تبعدني

عيسي بلع ريقه بصعوبه وكمل بقهره: عشان بجد مش عايز اذيكي

لوسين نزلت دموعها بقهر : هتأذيني بجد لو كنت فعلا مش بتحبني

عيسي اتحرك بسرعه من قدامها كارهه انه دخلها جوه اللعبه وندم لانها فعلا متستهلش منه كدا

لوسين جريت وحضنته من ضهره: عيسي انت روحي بس لو مش بتحبني انا لازم حالا اسمع اجابتك بتحبيني اه او لاء

عيسي سكت لان دموعه هتبدء تخونه وتنزل

لوسين لفته ليها: عيسي بتحبني؟!

عيسي بكل عشقه ووجعه سحبها من وسطها لصدره وباسها وهي لفت ايدها حوالين رقبته وعيسي فضل يبوسها كتير وجه يبعد هي رفضت وسحبته ليها تاني لكنه وقف ورفض وهي طلبت منه طلب وصممت عليه ينفذه

قصص منه محمد كاتب

سوسن عماله تتصل بعيسي وتعيط لانه غير متاح!!

سراج شده منها وحدفه في الجدار وبصراخ: هو مش هيفتحه اظن اتصلتي اكتر من مره وهو اخدها مني هو حب يهني

سوسن بصوت مقهور: هو هرب لانك حاولت تقتله وبنتي راحت معاه تحميه منك

سراج مسح وشه وشعره : لو كان كدا ليه مرجعهاش البيت هو حب يهني وانا هقتله

سوسن: من امتي بقيت مجرم دي اول مره اشوفك فيها رافع سلاح وعايز تقتل بني ادم وانا لو موقفتكش كان زمانك مرمي في السجن

سراج بنرفزه : ده يخصني انتي سبتيه ياخد مني بنتي ويبعدها عني غلطتي ياسوسن غلطتي لانك واقفه مع واحد وضيع حقير

سوسن احتدت عليه: اظن احنا بالشكل ده مش هنتفق بس هحذرك لو قتلت عيسي بنتك هتنتحر وانا وقتها مش هسامحك (طلعت تجري من قدامه)

شفيق استأذن ودخل: اسف ياسراج بيه اني مهتمتش بالهانم الصغيره

سراج بكل غضبه رفع ايده وضربه بالقلم وصرخ فيه: كنت فين وفي انهي داهيه لو كنت موجود كنا مسكنه الوضيع عيسي

شفيق اتك ع فكه: كنت بدور عن حمدي

سراج,:ولقيته

شفيق كدب عليه: لسه

سراج شوحله بأهانه: بقيت خلاص ملكش لزمه اتحرك دور عن بنتي غووور

شفيق طلع وحلف ليرده اهانته وينتقم منه اشر انتقام

………

عيسي اخد لوسين بعد ما اجبرته يكتب عليها عشان تحميه من بطش ابوها وتطمن انه بقي معاها وهو وافق ع الي في دماغها لكنه قرر يسيب الاوضه لان علاء وعمار عارفين بيها وممكن سراج يراقبهم ويعرف من خلالهم المكان

فراح لزميله احمد وخبط واحمد فتحله بترحيب كبير واستقبلهم وسمع منهم الحكايه كامله

عيسي: احمد اسف هزعجك شويه

احمد ببتسامه: عيب عليك ياعيسي انسه لوسين اظن فكراني انا احمد المسؤل عن الدوبلير واعمال والدك

لوسين ببتسامه واسعه: طبعا فكراك

احمد ببتسامه حلوه: عيسي ادخلوا الاوضه هنا ع ما اجهز العشا

عيسي اخد لوسين الغرفه وهي فضلت تلف بعيونها فيها

عيسي: المكان مش مناسب هناك ومش امان رجاله ابوكي يمكن يلقونا هناك

لوسين بقلق: بابي لو عرف ان احنا هنا احمد هيقع في مشاكل

احمد كان جايب غطاء وخبط لان الباب مفتوح ودخل: انسه لوسين متقلقيش انا هحتفظ بالسر ومش هخالي مخلوق يعرف ممكن ترتاحي خالص

عيسي بحرج: انا اسف يا احمد جرجرتك لده

احمد: عيسي احنا اخوات ولو مش هنساعد بعض فاليه هنبقي اصدقاء يله كلوا وناموا والصباح رباح ولو احتاجت اي حاجه خد راحتك البيت بيتك تصبحوا ع خير

عيسي ولوسين: وانت من اهله

عيسي اغلق الباب وراحلها: هنفضل الليله هنا والصبح نفكر هنعمل ايه في الي جاي وانا اسف لاني خليتك خايفه كدا

لوسين حطت ايدها ع شفايفه: متتكلمش كدا متعملنيش ع اني غريبه عنك

عيسي حرك ايده ع كتافها بتنهيده: عارف اننا متجوزين دلوقت وانتي في حمايتي وتحت رعايتي

لوسين رفعت كتافها ببساطه: المهم اني بقيت مراتك وع اسمك ومش مهم هيحصل ايه وانا هتحمل العواقب

عيسي: هنعدي المحنه الصعبه دي سوي

لوسين ضمته ليها وهو ضمها بكل قوته

التهامي:لقيناه حمدي

شفيق بلهفه: هو فينه

حميده شاورله بدماغه انه جوه ودخل قبله شفيق طلع مسدسه ورا ح عليه بهجوم والبنات الي حوالين حمدي صرخت وطلعت تجري وحمدي قاعد وماسك كاس شمبانيا ويبتسم

التهامي: اهدي يا سيد شفيق انا جبتك هنا لحمد بيه لانه عاوز ياكل اكله معاك

شفيق بصله بغيظ: انت خنتني يا تهامي

التهامي: عمري ما فكرت ابدا في خيانتك

حميده: هما مسكونا وسومونا ع حياتنا

حمدي حط رجله فوق التربيزه: رجاله جامدين عشان كدا حبيت اشوف الي مشغلهم اصل احنا كرجال اعمال بنحب نستخدم قلوبنا مش بنحب نستخدم السلاح يله تعال كول

شفيق بتهكم: انا مش هاكل مع عدوي

حمدي: خلاص خدني صديق افضل

شفيق حط المسدس بعنف ع التربيزه وقعد قصاده: اتكلم دوغري معايا وهات من الاخر وبسرعه

حمدي للصبي: روح يابني هات البضاعه

الراجل: امرك يبشا

شفيق لف ووزع نظراته ع التهامي وحميده ورجع بص لحمدي والراجل حط شنطه سوده قدام شفيق

حمدي : عارف ان سراج هيعتزل تاجره الصنف وطبعا انت هتخسر الوفات او يمكن ملايين

شفيق ابتسم بتهكم : هي دي بقي اللاكله الي عاوزني اكلها

حمدي: انت عارف مصدر البضاعه وانا محتاجك تساعدني اوصل بضاعتي

شفيق قام وقف وبص للفراغ: وهو ده سهل كدا انا لو روحت اتفاوض هروح مشتري وطبعا سراج بيه هيعرف دي مخاطره كبيره

حمدي : انت هتدخل معايا شريك ( فتح الشنطه) ده مش عربون ولا مرتبك دي تحيه لصدقتنا وشركتنا

شفيق: انا مش بوشين وكلب براسين وسراج بيه هو ريسي وبس

حمدي بمكر: هو ده الرد الي كنت محتاج اسمعه

حمدي طلع مسدس وحطه جنب الشنطه: اختار امر واحد

شفيق افتكر لما سراج تف عليه ولما ضربه بالقلم ومد ايده بدون ادني تردد واخد الشنطه وقفلها وحمدي ابتسم بفرحه!!!!

………..

قدام البيت كلهم واقفين بيدوره عليه لان رجاله سراج ضربوه علاء وعمار وسراج بالتالي رفدهم لكنهم مقلوش كلمه لكن راحوا يدوره ع عيسي في المكان بتاعهم

حسن بلهفه: ها عيسي جه هنا؟!

عمار ماشي وحاطط ايده في جيوبه وقال: ايوه

سماح: هو فينه

عماربألش: عملها جه هنا من يومين

علاء ضربه ع قفاه بغيظ: يعني ده وقت هزار

عمار نفخ بملل: انا حبيت نضحك بقالنا ايام بندور عليه ودماغنا قربت تنفجر

سماح: لازم نلاقيه قبل ما ابو لوسين يعطر فيهم بس مش يمكن راح لعم خليل

عماربزهق: سألت هناك مش موجود

سماح: هروح اسأل تاني حد من السكان يمكن اعرف حاجه

عمار لعلاء: يله مع سماح

حسن اتحرك نوسه جريت وراه: استني انا جايه معاك

حسن: انتي عارفه انا رايح فين؟!

نوسه بتحره ع دمه: لاء بس اكيد يعني رايح تدور ع عيسي وانا جايه معاك

حسن: حتي بعد ماقالك بعضمه لسانه انه مش بيحبك

نوسه عوجت شفايفها : ايه الفرق بينا لوسين كمان مش بتحبك ورايح تدور عليها

حسن اتك ع اسنانه بغيظ وسابها ومشي

نوسه بتمد وراه: استناني

…………

عيسي قام من النوم ملقهاش جنبه اترعب تكون قررت ترجع لـ ابوها

عيسي قام ينادي عليها: لوسين

لوسين من البلكونه: انا هنا ياعيسي؟

عيسي خطفها لحضنه جامد : فكرت غيرتي رايك ومشيتي وسبتيني

لوسين: ليه بتتهوهم اني هسيبك اظن قولتلك انا بعشقك ياعيسي بعشقك واظن ده اكتر من الحب

عيسي بصلها واخد نفس عميق : خايف يكون وجودنا مع بعض شبيه المخدر

لوسين بتلعب في لياقه التي شيرت: فعلا هي في الحقيقه مخدر

عيسي: شوفتي يبقي كان لازم نبعد

لوسين ببتسامه كلها نعومه: شوف يا سيسو يا حبيبي احنا علاقتنا عامله زي الادمان ومدام انا مدمناك اظن من حقي اقرر ازاي هموت زي باقي المدمنين وانا مش راغبه في محاوله الشفا منك اصلا

عيسي ابتسم: انتي بتتكلمي جد يعني انا حبي ليك ادمان

لوسين لفت ايدها حوالين رقبته : اانت عندي كيف ومقدرش اخسرك حتي لو انت حبيت عشان كدا متهتمش للعواقب لاني عارفه اني ادمانك وافتكر يا حبيبي ده كويس مهما حصل مفيش اهم مننا هنمشي ونعيش خياتنا بعيد لحد ما نعدي سوي المعمه

عيسي: تعرفي اني بحبك اوي واموت لو بعدتي عني

لوسين: طيب احنا لازم نمشي من هنا دلوقت مش عايزه احمد يقع في مشاكل بابي هيدور عليا اكيد

عيسي: هنمشي خالص من البلد بس نسلم ع احمد

لوسين: بس الاول تفتكر احمد ممكن يبلغ بابي

عيسي بثقه: مستحيل واثق انه لايمكن يخوني

لوسين بقلق: طب ممكن نسبله ملاحظه وبعدها نتحرك انا بجد قلقانه

عيسي: انتي واثقه هتهربي معايا

لوسين بنظره كلها عشق: هبدء حياتي من اول وجديد بعدها نبقي نرجع نطلب سماح بابي ومامي وهما هيسامحونا

…………قصص منه محمد كاتب……

عيسي اخدها بعد ما سابوا ملاحظه لـ احمد ونازلين حسن ونوسه راحلهم وحسن بص لـ ايدها الي شابكه جوه ايده واتجنن

حسن بحده: كنت عارف انكم هتتخبوا هنا لوسين ابوكي قلقان عليكي خليني اوصلك

لوسين بعصبيه: مش راجعه انا همشي مع عيسي

نوسه بهدوء: عيسي رجع لوسين لبيتها لان ابوها هيقتلك

عيسي: لوسي قررت تبدء حياتها معايا

حسن قرب منه و ضربه في كتفه : انت الي اجبرتها اذيتك لـ امي وايويا مكفتكش ورايح تدمر حياتها يله يا لوسي ارجعك ع بيبت

لوسين رفضت وحسن شدها من ايد عيسي

عيسي بالتالي شدها منه واتحول بغضب: انت مالك بيها

حسن بصله بقرف العالم وراح ضربه بوكس رجعه بيه ع وري وبيشدها ويسحب فيها بكل قوته

لوسين زقته وصرخت في وشه: حسسسسن ايه الجنان الي بتعمله ده

نوسه شدت حسن: حسن ابعد كدا مينفعش

لوسين صرخت فيه: ده يخصني انا وعيسي

حسن: اسمعي كلامي ارجعي البيت انا بجد خايف عليكي

لوسين راحت مسكت ايد عيسي بقوه : مش راجعه انا وهو بنحب بعض واتجوزنا وصعب نفترق عن بعض ومتشكره لهتمامك بس متقفش في طريقنا واتفضل امشي دلوقت

نوسه شافت الحب الي ما بينهم واتأثرت اوي : عيسي انا مش بحاول اوقفك انا بس عايزه اقولك اي ان كان الي هتعمله اتمني تكون سعيد لان انت في مقام اخويا وانا اختك الي بجد بتتمنالك السعاده

عيسي: متشكر يانوسه

عيسي اخد لوسين ومشي بيها

حسب بيجري وراهم: لوسين

نوسه شدته بشده: حسن اظن سمعت بقي زوجها اعقل و سيبك من الجنان

حسن بقهره: ازاي اسيبه ياخدها ويبعد

نوسه هزت دماغها بيأس وبينها وبين نفسها: ده غبي ده ولا ايه

قصص منه محمد كاتب

لوسين: حبيبي انت واخدني ع فين

عيسي: ع بيتنا

لوسين ابتسمت بفرحه واضحه من عيونها و عيسي ركبها وساق وبعدها وقف قدام فيلا سراج

لوسين بدهشه: عيسي احنا هنا ليه؟!

عيسي: مش هنهرب انا بحبك وانتي مراتي فلازم نواجهه الحقيقه

لوسين هزت له دماغها بـ اه

عيسي خدها من ايدها ودخلوا ع البوابه ولوسين شافتها الشغاله دخلت بلغتهم وطلعلهم شفيق مع البودي جارد

لوسين بصتله: انا جيت اشوف بابي متقفش في طريقي يا شفيق

شفيق بحزم: انا بنفذ الاوامر

سوسن طلعت وبحده: اي حد هيلمس عيسي هيواجهني انا

لوسين اول ما شافتهارمت نفسها جوه حضنها وبكت بحرقه وسوسن ضمتها وبكت بحرقه تحت نظرات عيسي

سوسن بحنان: تعالي جوه انتي وعيسي يله

سراج بنرفزه عليها : تعالي عندي

لوسين خافت وراحت مسكت ايد عيسي بدموع جوه عيونها

سراج إنقلب وشه وإنقهر من عيسي نفسه يدبحها ويقطعه و بتهديد لسوسن: لو مش عيزاني اقتله اطرديه حالا

سوسن: عيسي شكرا انك وصلت لوسي بس امشي دلوقت وانا هوصلك ومش هخالي حد يتعرضلك

عيسي: انا مش جاي هعشان اوصل لوسي انا جاي اطلب الرضا والسماح _ساب ايد لوسي_ وقرب من سراج_ سراج بيه لوسي وانا بنحب بعض واتجوزنا فعاليا

سوسن شهقت وحطت ايدها ع بوقها وسراج الدم فار عنده وضربه لكمه قاسيه وصرخ بغل: اه يا حقير لازم تموت

لوسين جريت ع عيسي كانت خايفة جدا وتترعش : بابي ابعددددد عننننه ابعدددددد

سراج وشه اسود وصرخ بجنون: شفيق هات مسدسك

سوسن راحت لشفيق وتدفعه : ابعد ابعد واخرج لو مطلبتكش اياك تدخل سااامع

شفيق رسم عبرات علي وشه غامضة مخفية ومصصمم يقف ويناوله المسدس

سوسن صرخت: قلت اخرج

لوسين ضمت عيسي لحضنها وجسمها بيرجف وعيسي يبتسم في منتهي البرود

سراج بنفعال: ازاي انتقم منك للي عملته في بنتي

لوسين ضامه عيسي بشده وبتحاول تثبت صوتها: بابي عيسي كان رافض انا الي اصريت عليه يكتب عليا عشان بحبه ومقدرش استغني عنه

سراج شاور عليه: لو كان بيحبك بجد كان احترمك مش يتجوزك من ورايا ومن غير ولي

سراج جه يهجم عليه يموته بال*خنق لوسين وسوسن هجموا عليه يمنعوه وعيسي قاعد ع ركبه علارض ومبسوط لجنانه الي بيشوفه قدامه

لوسين وطت ع رجله بتوسل ورجاء: بابا ده غلطي انا.. انا مكنتش عايزه ارجع البيت خفت ارجع تحبسني ومقدرش اشوف عيسي تاني ( بشهقه) انا هربت معاه انا الي قررت ابدء حياه جديده معاه وحبيت ابينلك اننا بنحب بعض وان عيسي مش طمعان فيا انا مستعده امشي واروح معاه واعيش معاه بس هو جبني ورجعني لبيتك لانه خايف عليا وهو اتجوزني ورفض يلمسني لانه بيحترمك وهو صادق معايا

عيسي: انا حافظت ع شرفها لاني بحترم عرضك انا بحبها وعايزها في النور ومستعد اتحمل المسؤليه واكتب عليها تاني بموافقتك

سراج شادد على سنانه من القهر والعصبيه ظاهره على ملامحه وصرخ بجنون: متتكلمش معايا عن الشرف انت اتعمدت تخدع بنتي حبيت تملكني وتكسر رقبتي

عيسي: انا مش باصص لفلوسك وممكن اسيب الشغل عندك وقتي ومش هاخد منك مليم احمر بس وافق ع جوزنا انا ولوسين

سراج:متمثلش انك حد كويس لاني يستحيل اقبل بحقير زيك يبقي جوز بنتي

لوسين: انت مش مصدق حبنا كدا انا هنا اسفه مقدرش اعيش من عير عيسي

سراج هاين عليه يعيط من وضع بنته وعيسي مبسوط ومتكيف اوي

سوسن ببكاء للوضع كلو: اوعدني ياعيسي بأنك هتحب بنتنا حب صادق وانك مش هتسيبها

سوسن اتنهدت براحه والتفتت لسراج : عارفه انك صعب تتقبل ده بسهوله بس مدام وصل الامر للحد ده مقدمناش خيارات تانيه لازم نعلن زواجهم قريب ونعمل فرح صغير مختصر ع العايله ارجوك ياسراج نلم الامور دي افضل طريقه

لوسين برجاء: بابي انا بحبك وبحب مامي لكن كمان بحب عيسي ومش عيزاه اخسر حد فيكم (ببكاء) ابوس ايدك يابابي

عيسي بص لسوسن بنظره بتضخ شر وانتقام ورجع بص لسراج بنتصار وهو شايف حالته

سوسن: عيسي قرب منه اطلب السماح

عيسي قرب: انا اسف ارجوك سامحني

سراج شاور عليه بالسبابه: انت دخيل اعمل الي تعمله انا مش هكون جزء من ده

لوسين ببكاء مصحوب برتياح: ميرسي يا بابي

سوسن اخدتها في حضنها: اهدي يالوسي وسيبي لبابي شويه وقت

لوسين فضلت تمسح دموعها: حاضر

سوسن: عيسي لازم تخاليه يثق فيك بأنك صادق وبتحب بنته ومش هتخيب ظنها وثقتها فيك ممكن تعمل ده

عيسي بصص لقدام وبغموض: ايوه مش هخيب ظنه وهو هيكون فخور بيا

لوسين ضمت وشه بأيدها: روح هات حاجاتك انا هجهزلك اوضتك

عيسي مد ايده مسح دموعها بحنيه وباس جبينها وهزلها دماغه بحاضروخرج حاسس انه حقق اول خطه في انتقامه

استوب ورايكم وهنفهم ايه خطه عيسي وكل حاجه هتظهر وتبان ماشين بالاحداث الي لسه خطيره

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل التاسع عشر 19 -  بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent