Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثامن عشر 18

رحلها الاتاليه يشوفها لقي اللبوم الصور الخاص بيها وبعيسي فر فيه شويه حس بالغيره والقهر حدفه ع التربيزه بحده


صوت انثوي خارج من غرفه القياس: خلاص خلصت (طلعت) ها جميله

حسن بحلق فيها بصدمه وفضل يتأملها شويه في فستان الزفاف

نوسه دعبت خصله من شعرها : ايه اتصدمت من جمالي


حسن بقرفه: ع ايه ده كويس اوي انك شغاله هنا لاحبيب ولا حد عايزك وللابسه فستان فرح بتحلمي تلبسيه كل يوم بس استمري ده علاج جديد لعقلك

نوسه اتنهدت وقالت: بطل دبش انت هنا ليه لو كنت جاي تهزقني امشي الباب هناك

حسن ابتسم بسخريه وراح أأعد ع الكنبه

نوسه لفت عليه بعصبية: الله مش بقولك امشي

حسن: مش انتي الي طلبتي مني كدا وقلتي هتمنعي حبيبك انه يقرب من لوسين انتي جالك زهايمر

نوسه :حتي لو جالي زهايمر يعني هخسر فلوسي في البورصه انا بقولك امشي لاني قلقانه مش عايزه اخسر مستقبلي وانت لازم تركز في مذاكرتك اكتر ما بضيع وقتك جري عالستات

حسن: فين لوسي جايه امتي؟!

نوسه : شويه وتوصل

حسن فتح كتاب: هذاكر لحد ما تظهر وهعمل زي ما قولتي برغم وجودك هفقد تركيزي

نوسه عوجت شفايفها وكشرت ولسه هتتكلم

العامله دخلت: نوسه قمر بجد انتي جميله اوي في الفستان يوم فرحك البسي نفس الاستايل

نوسه ببتسامه: بجد هبقي احجزه

حسن للعامله: لو سمحتي امتي هتوصل انسه لوسين

العامله بهدوء: لاء الانسه لوسين مش جايه اليوم لانها بتصور برا اماكن مختلفه

حسن وشه بهت واتغير

العامله :نوسه بسرعه اخلعي الفستان وحطيه ع المليكان

نوسه حاضر (بتلف لقته بصصلها بغيظ) ايه

حسن: ايه ! ليه مقولتليش ان لوسي مش هنا وبرا

نوسه: لسه عارفه زي زيك ويله امشي

حسن: انتي بتطرديني فكرتك هتقوليلي نروح وراهم ونقطع عليهم الطريق بجد انا عايز اعرف انتي بتفكري في ايه

نوسه: قولتلك ده عشان تطلع من اوضتك المنتنه وتروح كليتك وتكمل طريقك


حسن ضم ايده ع صدره وبوقاحه :انا كل فكري ان تفكيرك كله في الرجاله واعتقد ت انك هتحاربي عشانه


نوسه: اياك تهني رغم اني اقل ذكاء منك بس عندي حب واخلاص اكتر منك وانا مش هقدر امنع عيسي من حب لوسين بالعكس هدعمه وهدعيلوا يلاقي السعاده مع الانسانه الي حبها واختارها قلبه ومستعده اضحي بسعادتي عشان الانسان الي بحبه

حسن :بس ده مش انا لان انا بحب لوسين وهثبت لها ومش هخسر

نوسه بقهر: ايه الحلو في لوسين عن غيرها للدرجه عاوزها اوي كدا

حسن حب يغيظها: هي احسن منك طبعا موهوبه جذابه لطيفه وواثق لو خلصت كليتي هتكون فخوره بمهنتي

نوسه خبطته ع كتفه كذا مره: شوف من يوم ما عرفتك عارفه انك بتحب البنات الموهوبه بس عمرك سألت نفسك لوسين هتوافق ع واحد اصغر منها بلاش كدا سألت نفسك انت بتحبها بجد ولا عايز تهزم اخوك بس لو عايز تهزمه اظن ده مش منطقي لاني واثقه ان لوسين مش بتحبك

حسن: بلاش تتكلمي بثقه اوي كدا انتي رخمه وغلسه وهوريكي بأني عجبها

نوسه بنفاد صبر: مفيش فايده

حسن راح اخد شنطته وبصلها بقرف ومشي

………….قصص منه محمد كاتب………..

شفيق: بشا قفلت امبارح النايت كلب وحرقت كل الادله

سراج حرك دماغه: ممتاز

شفيق: والشحنه الجديده هتكون هنا في خلال الاسبوع الجاي

سراج: الغي كل حاجه

شفيق بتعجب: ليه

سراج: انا هبعد وهبطل بعد ما نجيت من الموت فكرت في الي عملته ده مأثرش عليا لوحدي لكنه اثر ع عايلتي ولوسين كانت هتتحمل الذنب عني وكمان هبعد عشان سوسن تعيش في امان يمكن ان الاوان اضحي عشانهم وهكون صريح معاك انا مش خايف من الموت بس عايز اعيش اهتم بيهم واحبهم لاطول وقت وانت كنت معايا طول الوقت فأيه رايك

شفيق: انا محترم قرارك يابشا بس قلقان لحسن لو سبت الشغل حمدي مش هيسيبك في حالك

سراج: عشان كدا انا مش هقف اتفرج حياتي اقدر اقلبها لسعاده وعشان كدا لازم انهي الامر مع حمدي وده هيكون شغلك الاخير يا شفيق

شفيق بغموض: انا تحت امرك يابشا

…………..قصص منه محمد كاتب…………..

لوسين ببكاء: مامي انا قلقانه ع عيسي تفتكري دادي ممكن يؤذيه

سوسن: اهدي يالوسي ابوكي مش هيأذيه

لوسين: عيسي بني ادم كويس يا مامي

سوسن اتكت ع ايدها: خليكي هاديه

نجوان دخلت مفزوعه: لوسي ابوك رجع

لوسين طلعت تجري عليه: دادي فين عيسي اذيته

سراج: طردته خلاص

لوسين بتصرخ بنهيار : لا متعملش كدا هو مغلطش

سراج بعصبيه: وانا بأمرك اياك تتواصلي معاه او تشوفيه

لوسين كئنه حكم عليها بالاعدام الابدي : ايه الغلط الي عمله عشان تعمل فيه كدا

سراج: لانه بيخدعك انا عارف طبيعه الناس دي هو وراكي عشان يستغلك ويطلع ع كتافك

لوسين ببكاء: يمكن تكون قابلت ناس زي دول لكن عيسي مش منهم انا واثقه

سراج بنفعال: هو بيلعب بيكي

لوسين: انا عرفاه كويس في كل مره كان فيها معايا كان دايما بيخاطر بحياته عشاني حتي لما جاتله الفرصه يسبني كان بيفضل يحميني عمل اكتر من واجب الحارس وعمل ده بأخلاص لانه بيحبني وانا بحب عيسي

سراج اتك ع أسنانه : ممكن متئوليش اسمه قدامي والا وديني هقتله

لوسين وقفت قصاده بتحدي: انت مش من حقك تعمل كدا

سوسن شدتها لوري: لوسي

سراج حط ايده ع كتفها وقال بنبره هاديه: في يوم هتيجي تشكريني لان الي بقوله هو الحقيقه

لوسين تبكي زي المجنونة : مامي ساعديني في الكلام مع دادي خليه يفهمني انا وعيسي

سوسن: انا عارفه كل حاجه انت مبالغ في الامور وانا عايزاك تديلو فرصه هو انسان كويس

سراج صرخ فيها بجنون: لعب بيكي انتي كمان وهي كدا لانك دايما سايبه بنتنا تعمل الي ع كيفها اتجرئت تقف قصادي وتعاندي بالشكل ده وانا بأمرك انتي كمان اهتمي ببنتنا متخلهاش تعتب برا الباب

لوسين صرخت فيه: بابي

سوسن: لوسين اطلعي معايا ع فوق

لوسين رافضه تتحرك سوسن سحبتها من قدامه ولوسين تبكي بانهيار هستيري

امل: سراج بيه احنا متأسفين مفكرناش ان الامور هتوصل لكدا

نجوان: واحنا موافقين بأي عقاب بس ارجوك من غير طرد

سراج: انا مش بلوم حد فيكم عن الي حصل بس واجبكم العنايه بلوسي واياك تشوف الولد ده مره تانيه والا انتم هتتحملوا المسؤليه

امل ونجوان هزله دماغهم بحاضر وطلعوا يجروا من قدامه

………….قصص منه محمد كاتب…………

عيسي راح يصلي في المسجد لمحته سماح استنت لما خلص وخارج

سماح مشت وراه: لما لسه فاكر ربنا اعمل بكلامه

عيسي: ليه خلفت كلامه في ايه

سماح: اظن ربنا مقلش تقتل اي شئ وقف عن انتقامك

عيسي لف حواليه شافهم واقفين ع بعد

سماح: انا الي هددت علاء وعمار يحكولي كل حاجه ارجوك اقف لهنا

عيسي سابها ومشي وراح يأكل السمك ويحدفه من كيس العيش سماح نفخت وراحت وراه

عيسي بيحدف الاكل: يمكن اتخطيت تعاليمه بس عمري ما نسيت كلامه شوفي انا لسه رحيم وواقف بأكل السمك

سماح: بس ممكن تبدل نفسك ياعيسي انت بتأذي مشاعر لوسين انا بنت وفاهمه مشاعرها كويس قدامنا اتصرفت كويس انك بتحبها بس عارف لما تعرف انك كداب فكرت ممكن يحصلها ايه وطبعا تلاقيها قلقانه عليك انا هسألك انت فعلا بتحبها

عيسي بدون ادني تفكير: ايوه بحبها

سماح بنفعال: كداب لانك لو بتحبها انت مش هتاذي مشاعرها والي بتعمله دلوقت اسمه انانيه

عيسي بقهره: انا الي بعمله عشان دم ابويا ايه الغلط اني اخد حقه

سماح: مش غلط بس مفروض متعملهوش

عيسي بسخريه: امال المفروض اعمل ايه اسيب المجرم الي قتله يعيش بسلام

سماح: لو كنت بتحب لوسين بجد هتضحي زي ما انا عملت

عيسي بصلها وساكت تماما وهي رجعت خصلات شعرها وري ودنها

سماح بلعت ريقها وكملت: عيسي انت عارف اني مغرمه بيك بس لما عرفت ان لوسين بتحبك وانت بتحبها اتراجعت لاني حابه اشوف الانسان الي بحبه متهني وسعيد ومعرفش الي بعمله يتسمي حب ولا غباء بس يمكن مقدرش اشوف الانسان الي بحبه حزين فلو كنت بتحب لوسين بجد لازم تقف ومتأذهاش وسبب حبي ليك هو تدينك وطيبتك بس لسه مكمل في طريق الانتقام فمبقتش الراجل الي حبيته ومش ههتم بيك بعد كدا

…………………قصص منه محمد كاتب……………

دخل الاتيليه ملهوف يطمن عليها او معني ادق يكمل باقي خطته

نوسه جريت عليه: عيسي وحشتني مشفتكش بقالي ايام ممكن احضنك

عيسي وقف بجمود

نوسه رجعت لوري: الاحسن بلاش اصل فيه كاميرات مراقبه هنا ومش عايزه اكون طرف ثالث بتوتر علاقتك مع لوسين هانم

عيسي: وهي فين لوسي

امل دخلت: لوسي مجاتش ومش جايه اليوم

عيسي: تمام انا هستناها هنا

نجوان فركت ايدها بتوتر: عيسي اظن انت عارف الوضع دلوقت

امل: رجاء ممكن ماتشوفهاش حاليا

نجوان : ويمكن متجيش تاني ابدا

امل: عشان اكون صريحه معاك بلاش تحاول تقابلها حاليا لاننا ممكن ننطرد من اكل عيشنا

نجوان: عيسي ارجوك افهمنا

عيسي: فاهم مش هوقعكم بمشكله

امل ونجوان اتبسطوا منه ونوسه واقفه مش فاهمه اي حاجه

عيسي بثقه: انا رايح اشوفها في البيت

نجوان اتنهدت برتياح: ايوه كدا ريحت قلبي

امل برقت بعيونها: نهار ابيض

نجوان اول ما استوعبت الي قاله طلعت تجري وراه: عيسي تعال خد هنا

نوسه راحتلهم: هو فيه ايه انا مش فاهمه حاجه

امل ضربت وشها ونجوان أأعدت في الارض تعيط ونوسه طلعت بلغت حسن بالحكايه

……….قصص منه محمد اتب………….

  بعد يومين من الاحداث

سوسن دخلت لقتها بتبكي: هتفضلي تعيطي كدا هيعرف انك بتحبيه وقلقانه عليه

لوسين زاد عياطها بحرقه : انا عايزه اشوفه وبابي مش هيسمحلي اشوفه بعد كدا

سوسن : فين الثقه انك لازم تحاربي عشان حبك فين بنتي،، لوسي دي حياتك لوفضلتي ثابته ع انك بتحبيه انا هقف جنبك وهساعدك

لوسين دخلت في حضنها وببكاء: انا بحبه والله بحبه اوي

سوسن طبطب ع ظهرها : طيب قومي يله غيري

لوسين: هنروح فين

سوسن مسحت ع شعرها بحنان: مشوار هيفرحك اوي يله

 لوسين قامت اخدت شور وطلعت لبست هاف شورت جينز ابيض وعليه بلوزه كحلي وبوت طويل ابيض وشنطه كروس كريمي ماركه شافها سراج وهي نازله

سراج حط الايده الاتنين وري ضهره وقالها: مش هتروحي الاتليه انا طلبت من امل ونجوان يهتموا بيه

لوسين: وانا واثقه ان امل ونجوان من غيري يقدروا يهتموا بيه

سراج: امال لابسه ورايحه فين لو عايزه حاجه هبعت اجبهالك

لوسين اتحركت ناحيه الباب

سراج بنرفزه: لوسي مش هسيبك تروحي اي مكان لازم تفضلي في البيت

لوسين: انا مش موظفه عندك

سراج حاول يمسك اعصابه ويتكلم معاها براحه : بس بنتي وحيدتي وقلقان عليكي وواجبي احميكي واحافظ عليكي

لوسين: ثق فيا انا ناضجه كفايه ووممكن اهتم بنفسي كويس اوي وكمان خارجه مع شخص بثق فيه مامي سوسن

سوسن نزلت وقربت منها: يله

سراج بستفهام: هتاخديها ع فين؟!

سوسن :خارجه اعمل شوبنج انا وبنتي

سراج: انا جاي معاكم

سوسن: انت من امتي بتحب الشوبنج وليه عايز تروح ولا عايز تروح تراقب سلوكنا

سراج: بعد الي حصل انا مش بثق في حد

سوسن برقتله وشاورت ع نفسها: حتي انا

سراج نفخ بضيق : انا لا بعنيكي سوسن

سوسن بتحدي: كدا انا كمان من حقي استخدم حقي كأم لبنتي وحبي ليها مش اقل منك

سوسن سحبت لوسي ومشت وسراج نفخ ع اخره

الشغاله: سراج بيه موبيل لوسين هانم امل سابته معايا امبارح

شفيق دخل عليه وسراج سأله: ايه تطورات الشغل الي كلفتك بيه

شفيق بغموض وخبث: بندور ع حمدي بس مش لقينه

سراج: ملقتهوش لانك ملكش فايده امشي من وشي امشي

سراج وصلت رساله من عيسي عن قصد منه ع موبيلها وسراج فتحها وشافها وعيونها خرجت من محجرها

…………..قصص منه محمد كاتب…………

  في ااكبر مول

لوسين طالعه مع امها ع السلم الكهربائي

لوسين: مامي ناويه تشتري ايه وانا هساعدك تختاري

سوسن بجديه: انا مجتش هنا عشان اشتري

لوسين بتعجب: الله امال ليه اخدتيني معاكي

سوسن رفعت عيونها وبصتله ولوسين لفت بعيونها و بصت مكان نظراتها شافته واقف فوق منتظرهم بأجمل ابتسامه

لوسين صرخت بفرحه واتجمعت الدموع في عيونها: عيسي ( طلعت تجري عليه بفرحه مسكت وشه مش مصدقه ) عيسي فكرت مش هشوفك بعد كدا

عيسي وسعت ابتسامته وحضنها بعيونه: انا مبسوط اني شوفتك ومتشكر لمدام سوسن عشان جبتي لوسي اشوفها

سوسن: انا عارفه انك بتحبها كتير عشان كدا معنديش مانع اكدب ع ابوها عشان تتقابلوا

لوسين ضمتها بحب: بحبك يا مامي اد الدنيا

سوسن خرجتها من حضنها: عيسي انا ساعدتك لاني واثقه فيك

عيسي: متشكر

سوسن بحنيه: لوسي مكلتش حاجه من يومين هسيبكم ساعه وهتصل بيك

عيسي: الف شكر

لوسين بصتله بحب وهو مدلها كف ايده واخدها طلبلها اكل يما ولوسين قبل ما تدوقه قدمتله المعلقه بطريقه تضحك وعيسي اكل منها وبدء يأكلها وفتح موبيله يصورها مرات لوحدها ومرتين وهي معاه وهي مبسوطه كئنها طفله في الملاهي وسوسن مراقبهم من بعيد ومبسوطه بيهم لحد ما لقته داخل وراه رجالته اتجمدت مكانها

سوسن ارتبكت: انت جاي ورايا انت مش واثق فيا

سراج عاقد حاجب ومكشر جدا: انا واثق فيكي بس قلقان ع بنتي خايف ليكون الولد ده لقاه طريقه يشوفها بيها

سوسن خافت ورجعت خطوه ع وري: هي في الحمام هروح اجيبها

البودري جارد: سراج بيه رجلتنا شافوا الانسه الصغيره مع عيسي في الدور الثاني

سراج بصلها بغضب: انتي ساعدتيه خاب ظني فيكي

سوسن اترعبت من منظره ليعمل فيه حاجه وطلعت تجري وراهم في المول

استوب بصوا الحلقات الجايه نار ودمار بس لا تخلو من الرومانسيه بين لوسي وعيسي وطبعا مفاجأت والمول هيتفرج عليهم اكمل منتظره رايكم الي عارفه مش هشوفه

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الثامن عشر 18 -  بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent