Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السابع عشر 17 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السابع عشر 17

 لوسين خرجت مع اصدقائها راحوا مكان ع الشاطئ يخطفلهم كام مشهد كخلفيه للتصاميم

نجوان جايه عليهم جري بأزازه ميه معدنيه: يالله كنت بسأل راحوا فين دول كنت بدور عليكم خدي لوسي الميه

لوسين: ميرسي نوجا

نجوان: اموله والنبي صوريني وري البحر

امل: تعالي

بعد شويه عمار فتح الشمسه للوسين من الشمس: يله ماشيه

لوسين بعدت عنهم خالص وراحت خلعت النضاره الشمسيه وحطتها في فاتحه الفستان الابيض القصير وكتبت لعيسي مسدج ( المنظر حلو بس مش عجبني واحتمال اروح اصور في مكان تاتي عامل ايه حبيب لوسين

عيسي استقبل الرساله لكنه مردش وده قلق لوسين جدا

امل ندهت عليها بصوت عالي: ايه هنكمل هنا ولا نتحرك

لوسين: يله نتحرك

امل قربت منها: شوفتي صورت كذا خلفيه لطيفه

علاء: يله شغلت العربيه والمكيف

لوسين فضلت واقفه وعيونها ع الموبيل لكن بعد ما فقدت الامل ركبت واتحركوا لشاطئ تاني

لوسين نزلت وكتبتله مسدج تاني: المكان هنا حلو بس انت مشغول بجد لو مش قادر ترد ممكن تبعت ايموشن لطيف كدعم وهيبقي جميل جدا ويطمني

عيسي نفس الامر يقرء المسدج ومفيش منه رد

لوسين نفخت وقالتلهم: يله نروح مكان تاني قبل الليل

امل: لوسي

لوسين مشت قبلهم كئنها مستعجلة وعيونها مركزه ع شاشه الموبيل

نجوان: هي مالها

امل: انا عرفالها بقي

امل ونجوان راحوا شاطئ ثالث وأأعدوا وطلبوا اتنين عصير برتقال

نجوان شربت بالشالموه: اه الدنيا حر والعصير منعش مجميل

لوسين: يله قوموا المكان هنا مش مناسب هنروح مكان تاني

امل حطت الكوبايه وقامت وقفت بسرعه : حاضر

نجوان وقفت تبرطم: يادي النيله ملحقتش اشرب كوبايه العصير

امل فتحت البوك تحاسب: انتي عملتي حاجه ضايقت لوسي عشان مزاجها يتعكربالشكل ده

نجوان: انت بنفسك شايفه انا حتي مش قادره اهزر معاها

امل: يمكن تكون متوتره عشان الشغل لان الزباين طالبين مواصفات معينه

نجوان: وهي من امتي لوسي بتغلب في تصاميم فساتين او

امل: او ايه كملي ع طول والا بكوبايه العصر مدلوقه كلها في بؤك

نجوان: هي لما بتروح اماكن مع عيسي بتكون سعيده ومبسوطه بس الخروجه دي هو مش موجود

………قصص منه محمد كاتب……..

لوسين مشت كتير وبعدت عن الشله ووقفت ع شط وكتبتله اخر رساله: لو مش هترد عليا مش هتكلم معاك تاني ومش بس كدا هحظرك

لقت صورتها وهي واقفه عالشط عيسي بعتهالها

لوسين رفعت راسها وفضلت تتلفت حواليها وبصوت عالي جدا: عيسي اظهر حالا لو مخرجتش بعد ما هعد من واحد لثلاثه هتاخد الي تستحقه واحد اتنين

وقبل ما تكمل ثلاثه عيسي كان ظهر وبيجري ورافع ايده لفوق: بستسلم

لوسين ابتسمت ورجعت كشرت بسرعه وربعت ايدها قدام صدرها

عيسي قرب منها وراع ايده وبضحكه: بستسلم

لوسين رفعت عيونها وبصتله بغيظ: انت ليه خبيث معايا قريت رسايلي بس رافض انك ترد هو صعب تبعت حتي ملصق

عيسي: انا مكنتش عارف ارد عليكي كنت سايق بسرعه عشان اجيلك هنا وكمان حبيت افاجئك عشان لما تشوفيني تتحمسي

لوسين لفت وشها عنه وهو راح وقف قدامها

لوسين: ارجوك متفجأنيش كدا مره تانيه انا اصلا مزاجي سئ

عيسي باس ايدها: اسف يا قلبي بس لو عديتي لثلاثه وانا مظهرتش كنتي هتعاقبيني ازاي

لوسين: مش هتشوفني تاني ابدا باقي حياتي

عيسي حط ايده ع كتفها: اوعي تعملي كدا اموت فيها

لوسين وهي بتبعد ايده عنها : ممكن متتكلمش انا لسه زعلانه منك

عيسي ضمها من وسطها لحضنه: انا اعترفت بغلطي ها تحبي اساعدك حبي بأي حاجه اطلبي والعبد لله ينفذ

لوسين ببتسامه واسعه: محتاج مكان ظريف وانت هنا ممكن توصيني بواحد

عيسي: طبعا فيه مكان روعه وانا واثق ان مفيش حد لقط فيه صور للعرض ابدا

لوسين بحماس: فين؟

عيسي بغموض: هو ملوش اسم بس انا اطلقت عليه جزيره الموت تحبي تروحي هناك

لوسين : معاك اروح اي حته

عيسي ابتسم ومسك ايدها بتملك: كدا يله بينا

………..قصص منه محمد كاتب……….

امل بلهفه: ها لقتوها

عمار هزلها دماغه برفض: لاء

علاء شاورلهم بعيونه: لاء جايه مع عيسي اهيه

عيسي قرب وسلم عليهم: ازيكم كلكم

علاء: جيت هنا ازاي هو مش سراج بيه قالك تخليك معاه

عيسي: خلصت شغلي وكنت سايق بالصدفه قابلت لوسي

عمار بشك: كتير ده ع صدفه ياعيسي

علاء: مش بيقوله الصدفه ممكن تحصل طول الوقت

لوسين بفرحه باينه في عيونها: ياجماعه عيسي بيقول فيه مكان جميل ممكن نصور فيه

امل: ياريت كل الاماكن الي شوفناها معجبتكيش

عيسي: تمام اركبوا عربيتكم وانا هتحرك قدامكم

لوسين بصتله اوي وكشرت

عيسي بصلها ببتسامه: بس انا معايا عربيه لاتنين ممكن لوسي تيجي معايا لو حبت

لوسين بسعاده: انا هركب مع عيسي عشان لو صدفني وشوفت مكان ع الطريق

الكل بدؤا يتحركوا وعيسي اغلق موبيله وطلب من لوسين تسيب موبيلها في العربيه معاهم وهي نفذت كلامه عن ثقه وعيسي ساق بأقصي سرعه وهي راحت في حضنه وغمضت عيونها بفرحه

علاء وقف بالعربيه والكل نزل وراه لان عيسي كان اختفي تماما

عمار : عيسي ساق بسرعه ومعرفش هو رايح ع فين

امل: هتصل بالوسين

عمار: فيه رنه جايه من العربيه

نجوان مدت بخطواتها: هتأكد

امل: لاء متقولليش موبيل لوسي

نجوان: هو تلفونها هنا

عمار بهمس: راح فين وناوي ع ايه

علاء بنفس الهمس: انا مش مطمن

عمار بصوت عالي للكل: هتصل بعيسي

امل: ها هما فين

عمار كرر المحاوله تاني غير متاح

امل بدب برجولها في الارض: ها فين

عمار بنزعاج منها: اهدي يظهر البطاريه شطبت منه شحن

امل: وهنعمل ايه

علاء: نسوق وندور ع عيسي

امل بعجاله: اه يله بس بسرعه

نجوان بتوتر: اه يله والنبي بسرعه

عمار بهمس وهما ماشين: تفتكر عيسي قفل موبيله متعمد

علاء بتريقه : وانت ماشاء الله ذكي

عمار: ايوه انا ذكي مش غبي فكرت فيها بهدوء

علاء: نفسي افهم عيسي بيحاول يعمل ايه

عمار: اقولك ع حاجه انا مش مطمن

علاء: ولا انا ربنا يستر

…………قصص منه محمد كاتب………

عيسي سايق واخدها لمكان شبه معزول وفاضي ولو سين نزلت تجري بمرح: عيسي بجد جميل اوي (شغلت الكام للتصوير) افتكرت دلوقت جبتك هنا مره مع مامي ازاي ملفتش نظري المنظر انه فعلا جميل

عيسي: يمكن جميل عشان انا بقيت فيه معاكي

لوسين: اممم يمكن بس قولي ليه سميته بجزيره الموت

عشان كشر جدا: عشان الحادثه الي فقدت فيها مامتك ابنها الي بتحبه

لوسين بزعل: بس خساره مكان جميل زي ده مفهوش غير ذكريات حزينه

عيسي: الحياه والموت الا تنين مش بعيد عن بعض الامر معتمد ع الي بنشوفه

لوسين ببتسامه واسعه: وانت شايف ايه؟!

عيسي قرب منها اوي ومسك كتافها ومال بشفايفه ناحيه شفايفها ولوسين قربت بوشها من شفايفه لكنه كمل كلامه بسرعه قبل ما يتحرك و قالها بهدوء: انا اسف لو خلصتي صور يله نرجع

لوسين استغربت بعده المفاجئ ومدت بخطواتها وراه : عيسي فيه ايه ليه بعدت عني فجأه

عيسي التفت عليها بسرعه وبصلها: انا بحميكي من حبي وجنوني

لوسين هزت دماغها برفض: لاء انا مش هكدب احساسي انت اتغيرت فجأه

عيسي: يله نروح قبل ما يهزقنا ابوكي

لوسين: بابا له علاقه ببعدك عني هو طلب منك تبعد عني

عيسي سكت وبص لبعيد

لوسين لفت وشه ليها وركزت في عيونه : الامر له علاقه بيا انا

عيسي: ايوه ابوكي طلب مني افضل بعيد عنك وطلب مني امشي واروح مكان تاني بس متقلقيش هو لسه مخليني كحارس يعني هلاقي اصرف ع نفسي وع عايلتي

لوسين: ليه بابي يعمل كدا انا لما ارجع هتكلم معاه

عيسي مسكها من دقنها بلطف: متزعليش منه انا متفق معاه انا مجرد حارس وانتي بنت سيدي مستوانا مختلف ولا يمكن نبقي سوي مضيعيش وقتك معايا

لوسين: انا ميهمنيش ايه مستواك لو مستواك هيفصل بينا انا هختار اعيش معاك ع نفس مستواك

عيسي: انتي عارفه بأنه مستحيل

لوسين: عيسي انا يمكن مختارتش اتولدت فين لكن قادره اختار ازاي اعيش حياتي لانها حياتي وده قلبي انا ..وانا اختارتك ولا انت مبتحبنيش زي منا بحبك ولا انت مبقتش تحبني زي منا بحبك (مسكت وشه بين ايديها) قولي السبب ليه بتتخلي عني وانا بتمسك بيك

عيسي قرب شفايفه من شفيفها وباسها بكل رقه وقالها: ده الرد من قلبي

لوسين: هتكلم مع بابي

عيسي: نرجع

………..قصص منه محمد كاتب…….

عيسي ركبها العربيه وهي ركبت جنبه وجه يحركها عملت صوت غريب

لوسين: ايه الي حصل

عيسي: مش عارف هنزل اشوفها

لوسين نزلت معاه: ها هتقدر تشغلها

عيسي: شكلها محتاجه ميكانيكي يصلحها منا مأجرها من مكان ع قده وتلفوني فصل شحن

لوسين مره واحده ضحكت بسعاده: حلو اوي

عيسي: يعني مش زعلانه اني جبتك الاسماعليه وكدا هتتأخري

لوسين لعبت في زراير قميصه بدلع: ده لو كان زمان كنت زماني بحدفك بالطوب بس دلوقت انت روحي وقلبي وحبيب عمري ومش بخاف لما تكون جنبي

عيسي: عارفه لما بسمع منك ان انا حبيبك وقلبك متعرفيش قلبي بيحس بالفرحه ازاي( شاور ع خده) ولازم حياتي تديني مكافأه

لوسين ضربته ع خده بخفه: مكار هنعمل ايه دلوقت

عيسي: هنركن العربيه هنا ويمكن نلاقي بيت نقعد فيه

لوسين: ماشي

عيسي خدها من ايدها وخلع الكوتش وهي الشوز وراحوا يتمشوا ع شط البحر لحد الغروب وحطت دماغها ع كتفه بنعاس

عيسي بصلها وسألها: كابس عليكي النوم

لوسين بتثاوب: حتي لو مش هقدر انام ع الرمله

عيسي بمرح: خلاص نامي ع الشجره

لوسين ضربته في دراعه: انت مخبول انا مش قرده

عيسي كتم ضحكته عليها: انا بهزر فيه قارب ممكن نقعد فيه

لوسين :مفيش ياربي بيت واحد المكان مقطوع خالص يبقي ازاي هيبقي فيه قارب

عيسي رفع الكشاف: هناك لوسين هانم

لوسين: بس ده شكله يخض اوي

عيسي :مفيش غيره _ ضمها عليه من كتافها_

لوسين حطت دماغها ع كتفه : زمان مامي وبابي قلقنين عليا

عيسي: ولاد خالي اكيد بيدوره علينا وحظنا هيبقي من نار لو لقونا

لوسين: بس انا خايفه من رد فعل دادي

عيسي اتنهد: حاولي متفكريش كتير الا فيا انا _قرب يبوسها_ بعدت عنه ابتسم _يله روحي استنيني فيه هروح الف ع حاجه ناكلها

لوسين: بس متتاخرش عليا

عيسي لف بضهره واختفت ابتسامته وكمل طريقه!!!

……. قصص منه محمد كاتب……..

في غرفه في فندق

نجوان: ها فيه اي اخبار

امل بتقرض ضوافرها: اتصلت بالبيت الشغاله قالتلي ان لوسين مرجعتش

نجوان: لو لوسي لسه هنا كانت اتصلت انا حاسه انها مش في البلد

امل: خلاص اول ما الصبح يطلع نقلب عليها الدنيا ( مدت ايدها بدفاشه قدام وشها بأمر) ودلوقت اتصلي بعمو سراج الاول بس متقللهوش ان بنته تايهه مننا

نجوان: وليه انا الي اتصل ها ليه انا

أمل بحده: لانك حريفه تألفي قصص

نجوان مدتلها لسانها: رخمه

امل تلفونها رن في ايديها نجوان : ابوها

امل حطت ايدهاع قلبها بخوف وتوتر: اه وده الي هيقول هنعيش ولا هنموت

امل حطته بالعافيه ع ودن نجوان الي عماله تضرب فيها وبعدين ردت: الو ياعمو انت متصل تطمن ع لوسي امل مستعده تقولك

امل ضربتها وبصوت مرعوب: اهلا ياعمو

سراج: مش عارف اوصل للوسي انتم فين لحد دلوقت

امل رمشت بعيونها بسرعه : لسه ياعمو في موقع التصوير اصلها بتقول نشوف كذا مكان ولسه مش عارفين لو هنقضي الليله هنا فمتقلقش ياعمو هاخد بالي من لوسين

سراج بشك: خالي لوسي تكلمني

امل برقت عيونها: حضرتك عاوز لوسين

امل شاورت لنجوان اعمل ايه ونجوان مرعوبه وشاورتلها تقوله مشغوله مع زبونه

امل ردت عليه: لوسي واقفه بتتكلم مع زبونه

سراج: لما تخلص خليها تتصل بيا

امل: حاضر سلام ياعمو (قفلت) ونزلت ضرب في نجوان: انتي متساعدنيش ابدا

نجوان برقت فيها : لاء مش هسمحلك تهزقيني اظن ساعدتك قلتلك تقوليله بتكم زبونه وانتي عماله تتهتي وكنا هنروح وري الشمس

……………..قصص منه محمد كاتب……..

عيسي وصلها: يله يا لوسي هانم الاكل وصل

لوسين راحتله بفرحه: الله وولعت نار منين

عيسي طلع ولاعه من جيبه وحركها قدامها

لوسين: طيب فين اكلي اوعي تكون اكلته

عيسي: خدي اكلك وأأعدي

لوسين: فكرت هنجوع هنا وانت متعرفش تتصرف وتعمل ازمه

عيسي فرغلها شاي من ع الحطب: بصراحه انا من فتره جبت حاجات خبتها هنا وري صخره بس لحسن الحظ صلحيتها منتهتش

لوسين بابتسامة شقية : انا محظوظه لانك في حياتي حبيبي

عيسي هزلها دماغه وبيقلب النار: شكرا اتفضلي كل يوم بقولك ايه تعالي ع ما الشاي يتعمل قدامنا حوالي عشر دقايق قومي نرقص حوالين النار

لوسين بترجع ع وري منه: لاء مش هرقص

عيسي بصلها بابتسامة جانبية فيها تحدي: كدا نلعب في الميه

لوسين طلعت تجري منه: لاء مش عايزه اللعب في الميه

عيسي طلع يجري وراها: عشان تبقي نضيفه

لوسين : لاء مش عايزه يا عيسي

عيسي بيحاول يشدها للميه ولوسين راحت زقته بقوه في الميه وطلعت تجري وتضحك عليه من اعماق قلبها وعيسي قام وحط ايده في وسطه ويستحلفلها وطلع من الميه وجري وراها بسررعه ووقع فوقيها جه يبوسها زقته وقامت وعيسي مسح وشه وشعره بأيده وخلع التي شيرت وراح مدلها الاكل والشاي وااعد قريب منها اوي بعد الاكل هو قام راح للقارب ولوسين اخدت التي شيرت نشرته ع عصايا شجره وراحت له

لوسين: عيسي

عيسي لف وبصلها: نعم ياروحي

لوسين مدتله ايدها يطلعها ع القارب وسألته: بتفكر في ايه

عيسي شدها من ايدها تقعد جنبه: قربي أأعدي جنبي

لوسين : ها كنت بتفكر وسرحان في ايه

عيسي غمض عيونه بحالمية: كنت بفكر ياتري وجودنا مع بعض مجرد حلم وبجد مش عايز افوق منه

لوسين: لو كان حلم هيكون سعاده مؤقته بس انا هخاليه حقيقه وهعمل اي حاجه عشان بابي يوافق عليك

عيسي: ليه واثقه ومستأمنه ع حياتك معايا

لوسين: لانك اثبت لي انك راجل مسؤل وهتحافظ عليا وتحميني انت راجل جميل وشهم

عيسي: بس انا راجل عادي مش كامل

لوسين: وانا بنت عاديه كنت اه عايزه شريك حياتي وسيم ومتعلم ومستواه قرب مستوايا

عيسي: وليه غيرتي رايك

لوسين: انا مغيرتش راي انا بس قلت تفكيري الاول كان ايه بس عشت الواقع انا شوفت مشاكل بين بابي ومامي وعايلتك كمان خلتني اتقبل مفيش كمال الكل بيغلط انا كمان مش كامله وانت ليه اخترتني

عيسي: لانك جميله بريئه لطيفه دلوعه تسحري وتفتني الناس من غير سحر ولسانك حلو وغنيه كمان

لوسين: ده مش وقت هزار خليك جد

عيسي ابتسم وقام هي مسكت ايده: جاوبني

عيسي: ممكن تستني ردي

لوسين بنعومة: موافقه هستني

عيسي لعب بشعرها : لو نطيت في الميه هتنطي معايا

لوسين بدون ادني تفكير: لو نطيت هنط

عيسي بخبث: طب لو بوست

لوسين: هبوسك

عيسي: طب لو بوست خدك كدا

لوسين قلدته وباست خده بسرعه وابتسامتله ابتسامه طيرت عقله وكأنها سحرته

عيسي زاد من قبضة ايده على ظهرها وقربها منه وباس شفايفها وهي لفت ايدها حوالين رقبته واندمجت معاه حضنها ونايمها عالارض ومال فوقيها مقدرش يقاوم حبها وشوقه ورغبته فيها ضمها له من ضهرها وباسها بكل حبه وجنونه وبعد ورجع باسها اعنف في كل مكان لكنه اتمالك نفسه قبل ما يقع المحظور بينهم

عيسي بعد وباسها من جبينها بهدوء: يله نامي لازم ترتاحي وانا هنام هناك

لوسين مسكت ايده: نام جنبي متسبنيش

عيسي رجع رقد جنبها وهي دفنت وشها بصدره محتاجه تحس بدفا صدره ودقات قلبه وهو مسك ايدها لحد ما نامت من كتر التعب وعيسي اتسحب وقام من جنبها و راح بعيد عنها وراح شغل موبيله واتصل بسراج الي اول مارد عليه: سراج بشا انا قابلت لوسين صدفه والعربيه اتعطلت وهنفضل الليله وهنرجع بكره

سراج اتك ع سنانه بغضب: ازاي معاك وفين بنتي هات اكلمها

عيسي ببرود مريب: هي نايمه هصلح العربيه وبكره هرجعهالك البيت

سراج اتعصب واتنرفز: قولي انت فين حالا

عيسي ابتسم بخبث وقفل الموبيل و لنفسه: بجد اسف ياحبيبتي دخلتك اللعبه للانتقام

……………..

طلع النهار لوسين قامت لقت عيسي مش جنبها نزلت من القارب تشوفه راح فين ملقتش التي شيرت ندهت: عيسي انت فين؟!

طلعت تمد وتنادي عليه فضلت تبص شمال ويمين وعيسي ملوش اي اثر طلعت تجري اسرع وتنادي بأسمه ونزلت دموعها من القلق والخوف : عيسي انت فين اظهر حالا

لوسين عيطت بصوت عالي وعيسي هنا ظهر من وراها وع شفايفه ابتسامه كلها غموض

لوسين حست بحركه لفت وراها لقته جريت عليه ودموعها على خدها: عيسي

عيسي رفع الكيس: روحت اجبلك فطار

لوسين بدموع وشهقات : ليه مقولتليش ( هزته وصرخت فيها في انهيار وهي بتضربه ع صدره ) اياك تعمل كدا تاني فااااهم اياك تسبني كدا تاني

عيسي مسح دموعها بحنيه: متبقيش عيوطه زي الاطفال

لوسين انفجرت اكتر في العياط: متسبنيش تاني متروحش بعيد عني اوعدني

عيسي لمحهم جاين عليه حب يثير جنون راح خطفها جوه حضنه بتملك: مش هسيبك انا هضمك باقي حياتي حتي لو جه مين عشان ياخدك مني انا هعمل اي حاجه عشان احميكي

سراج صرخ: لوسسسسي

لوسين خرجت من حضنه ولفت وبصتله وملامحها اتغيرت بالخوف : دادي

اما عيسي اترسم ع شفايفه بسمه تشفي وانتصار

سراج جز سنانه بغيظ وزعق فيها: تعالي هنا عندي حالا

سراج: شفيق روح هتهالي هنا

شفيق بغيظ من عيسي: امرك يبشا

لوسين بتهز دماغها: لاء

شفيق مسك ايدها الاتنين: لوسين هانم ارجوكي امشي معايا

لوسين بتحرر ايدها منه بنرفزه: وانا بأمرك تسبني

لوسين راحت لحضن عيسي الي واقف وفي عيونه نظره انتقام

سراج اتك ع سنانه وجري بسرعه البرق ومسك تي شيرت عيسي بشده: عملت ايه لبنتي يا وضيع (ضربه بوكس بقسوه)

لوسين بتشد ابوها: بابي ابعد عنه

سراج ضربه في معدته لكمه بنفعال : يا ابن الحقيره عملت ايه

لوسين بتصرخ: بابا

سراج حدف عيسي ع الرمله وصرخ: عملت لها ايه

لوسين زقت شفيق الي مكتفها وطلعت تجري ع عيسي وقعدت بين رجوله: بابا متعملش كدا اسمعني الاول هو مقربش مني ( لفتله بجنون) عيسي اتأذيت

سراج: لوسي ابعدي

لوسين هزت له دماغها بهستريا: لاء مش هسيبك تأذيه

سراج صرخ اكتر: قلت ابعدي عن طريقي

لوسين بتحاول تحمي عيسي لكن سراج مهمهوش وهجم ع عيسي يخلص عليه وبيساله: عملت ايه لبنتي

لوسين بتشده: بابا ابعد عنه

سراج صرخ فيها: ابعدي انتي هخلص عليه

لوسين زقت ابوها بعزم قوتها وسراج رجع ع وري

لوسين صرخت في وشه : اسمع انا بحب عيسي

سراج صرخ في شفيق بجنون: روح هات بنتي من الوضيع

شفيق شدها لوسين خربشته وراحت لعيسي: عيسي ساعدني عايزه ابقي معاك

عيسي بكل هدوء: لازم تمشي انا هتكلم معاه وهخاليه يفهم يله امشي انتي

شفيق: ارجوكي لوسين هانم امشي

عيسي بهدوء مريب: سراج بشا اسف اني خنت وعدي حاولت انفذ اوامرك بس مقدرتش امنع قلبي عن حبها انا بحب لوسي من فتره طويله وعمري ما فكرت اؤذيها وانا مستعد اتحمل المسؤليه وانا عايز اتجوزها

سراج رفع ابوه السبابه بتهديد و بوعيد : انت هتتحمل مسؤليه الي عملته ( بحركة سريعة سحب السلاح من جيبه وحطه في وشه)

عيسي غمض عيونه ولوسين صرخت والكل في حاله فزع وخوف وتوتر!!!

سراج سحب الزناد: موووت

لوسين طلعت تجري وضمته من وسطه: بابا اياك

عيسي بصله ببتسامه جانبيه وبنظره انها مستعده تموت معاه

سراج اتك ع سنانه بشده: لوسين ابعدي عنه

لوسين بتضم عيسي بشده: لا لو هتقتله اقتلني معاه

سراج انتفض حسن من شدة الغيظ وصرخ: ارجعي البيت معايا لازم نتكلم

سراج: لو مش عيزاه يموت قدامك اتحركي معايا ع البيت حالا

لوسين مسحت دمه من شفايفه: انا هستناك في البيت

عيسي مسك ايدها وباسها وهي باست ايده وبكت وسراج متحملش المنظر لف وشه وامل ونجوان اخدوها منه بهدوء وعيسي ودعها بعيونه

سراج ماشي ع اخره لكنه لف وضرب طلقتين في الهواء: انت ميت

لوسين جريت عليه من بين دموعها : عيسي

سراج شدها من دراعها: يللللللله ع البيت يلللللللله

علاء راح عليه: انت كويس انت فلت بأعجوبه

عيسي ابتسم بغموض وضرب ع كتف علاء وكمل مشي للبحر

عمار: هو ده بيفكر في ايه العربيه مش عطلانه

علاء: عيسي خطط لكل ده واظن انت عارف ليه؟!!!!!!!!

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل السابع عشر 17 - بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent