Ads by Google X

رواية قسوة الادهم الفصل الخامس عشر 15 - بقلم سارة

الصفحة الرئيسية

 رواية قسوة الادهم الفصل الخامس عشر 15 - بقلم سارة



رواية قسوة الادهم الفصل الخامس عشر 15  

•بارت15

أدهم: انا مش هسيبها بسهولة 

مراد : انا مش عارف انت بتحبها ولا عايز تتجوزها وخلاص مش فاهمك 

أدهم: لا طبعا بحبها 

مراد: امال ليه احرجتها قدامهم 

أدهم: مفيش 

مراد: غيرة طيب 

أدهم بضيق: ايوة ي مراد ونام واتهد بقي 

مراد: ههههه ماشي ياعم تصبح علي خير 

أدهم: وأنت من أهل الخير 

في صباح اليوم التالي في بيت تارا 

صحيت تارا علي صوت والدها العالي

ذهبت الي الحمام وغسلت وجهها سريعا ولبست الاسدال وخرجت من الغرفة وقابلت عمر 

تارا: في اي بابا صوته عالي ليه 

عمر: معرفش تعالي نشوف 

نزلت تارا وعمر وجدو رجل يخرج من غرفة الضيوف وجهه نظره إلي تارا وابتسم ثم خرج

عمر: مين دا ي بابا

فارس وهو ينظر إلي تارا: كنتي فين امبارح ي تارا

تارا : كنت مع أدهم 

فارس: اممم والقعدة خدتكم ف المستشفي ولا ايه 

تارا بتوتر: مستشفى أيه ي بابا مفيش كده 

فارس : متكدبيش

عمر: في ايه 

فارس: أختك الاستاذة كان ممكن تحصلها حاجة امبارح بسبب البيه أدهم 

عمر : ازاي يعني 

فارس: امبارح ف ناس ضربت عليهم نا*ر واختك كانت معاه 

تارا: ي بابا انا كنت هحكيلك بس كنت تعبانة امبارح مقدرتش 

فارس: امممم كويس 

عمر: مين الراجل الي كان هنا 

فارس: هو الي حكالي كل حاجة 

تارا: ازاي وهو يعرف منين دا 

فارس: معرفش المشكلة إني لو خليتك تنهي العلاقة دي يبقي كده طلاق 

تارا: بابا انت بتقول ايه 

فارس: ايه بقول الي هيحصل انا مش مستعد اعرضك للخطر معاه واكيد الناس دي مش هتسيبو 

تارا: بابا اهدي بص لو دا حصل تاني ابقي انهي العلاقة ماشي 

فارس: تمام ي تارا 

ثم ذهب وتركهم 

عمر: ليه مقولتليش بطلتي تحكيلي حتي محكتليش ازاي وافقتي عليه بسهولة وبقي جوزك 

تارا: أدهم اكتشف ان رنا هي ورا الي حصل 

عمر: عرف ازاي 

تارا: سمعها لما جاتلي الشركة وكانت بتحكيلي 

عمر: اممم وياتري حب ولا تمثيل 

تارا : قصدك ايه 

عمر: يعني بيحبك بجد 

تارا: معرفش حصلت حاجة امبارح حسيت انه مش بيحبني 

عمر: حصل ابه 

حكت تارا ل عمر إلي حصل 

عمر: هو بيكلمك بالطريقة دي علطول من ساعة الخطوبة 

تارا: لا 

عمر بتفكير : يمكن غيرة 

تارا: غيرة كده 

عمر: ممكن 

تارا: اووف 

عمر: مالك

تارا:هو ازاي الراجل دا عرف باللي حصل ل أدهم احنا كنا ف طريق فاضي وحتي لو شاف ازاي عرف أن انا الي مع أدهم لا وكمان عرف بيتي 

عمر: قصدك ايه 

تارا: شاكه يكون هو الي حاول يقتل أدهم أساسا 

عمر: اممم بصي انا هسأل بابا عن اسمه واقولهولك وأنتي اسألي أدهم لو يعرف حد بالاسم دا يمكن عدو ف الشغل

تارا: تمام بس خليها بعدين يكون هدي علشان يقولك اسمه 

عمر: اوك انا رايح الدرس سلام 

تارا: استني هجهز بسرعة واوصلك 

عمر : طيب بسرعة 

تارا جهزت ف عشر دقايق ونزلت 

تارا: اتأخرت عليك 

عمر: لا ابدأ يلا 

ذهبت تارا وفتحت سيارتها 

عمر: اي دا انتي طلعتي عربيتك 

تارا : اه وحشتني 

عمر: بابا عارف 

تارا: اكيد عرف مدام متكلمش عنها يبقي عادي يلا اركب بسرعة 

عمر: طيب ربنا يستر 

في بيت محمد 

فريدة :رانيا ميار صحيت 

رانيا: اه صحيتها علشان عندها درس 

فريدة: طيب هاتيها نوصلها ف طريقنا بالمرة 

رانيا: ماشي 

محمد: ها خلصتو 

فريدة: اه خلاص 

نادت رانيا ميار ثم خرجو من الفيلا قاموا بتوصيل ميار الي درسها ثم ذهبو إلي المشفي 

عند تارا 

تارا: وصلنا ي سيدي 

عمر: الف شكر 

تارا : عد الجمايل 

عمر: يووه 

تارا : هههههه 

عمر وهو يشير ل تارا ع استاذه : دا الاستاذ بتاعي  ي تارا 

تارا: دا شاب انا فكرتو صاحبك

عمر: ماهو صاحبي برضو عادي

تارا: هههه ماشي ي سيدي هروح اوصيه عليك بقي واشوف مستواك 

عمر بفخر : متقلقيش اسألي وانتي مطمنة 

تارا: ههه لما نشوف ...لو سمحت انا أخت عمر وكنت جاية اسأل عن مستواه

الاستاذ بأبتسامة: عمر شاطر جدا وأنا مش سايبو ف اي حاجة محتاجها 

تارا: تمام شكرا

عند رانيا 

ميار: بس هنا الدرس 

رانيا : تمام 

فريدة : مش دي تارا 

رانيا وميار: اه 

رانيا: مين الي واقفة معاه ده 

ميار: دا الاستاذ بتاعي 

فريدة : يمكن بتسأل ع عمر او بتوصي عليه 

رانيا: طيب هنزل اشوفها هتيجي المستشفي ولا لا 

فريدة: وشوفي مستوي الهبلة دي 

ميار: تشكري 

رانيا ذهبت الي الاستاذ 

رانيا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

الاستاذ و تارا وعمر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

رانيا: إزيك ي تارا 

تارا بأبتسامة: الحمد لله انتي عاملة ايه 

رانيا: تمام 

تارا: بتعملي ايه هنا 

رانيا: مفيش كنا بنوصل ميار وقلت بالمرة اشوف اخبارها 

الاستاذ : كويسة ميار

رانيا: بجد 

الاستاذ: اه بس محتاجة تشد حيلها شوية 

رانيا : اه واخبار عمر 

الاستاذ: عمر شاطر وذكي متوقعله أنه يكون مهندس ان شاء الله 

تارا : إن شاء الله طيب سلام ي عمر ابقي رن عليا اجيبك 

عمر: حاضر ثم دخل الي الدرس 

ميار بضيق : قال ذكي قال اووف والله لبقي شاطرة عنك وهبقي مهندسة برضو 

• عمر وميار ف علمي رياضة•

رانيا: مش هتروحي ل أدهم 

تارا: احم لا هروحله بس 

رانيا : ايه 

تارا: مفيش هروحله اهو 

رانيا : طيب ثواني هجيب عدي واركب معاكي 

تارا: اوك يلا 

ذهبت تارا مع رانيا و ألقت السلام ع فريدة ومحمد ثم اخذا عدي رحلا 

بعد وقت وصلت تارا ورانيا المشفي وذهبو الي غرفة أدهم ولكن وجدو رنا تجلس بالقرب من أدهم وهو نائم وكذلك مراد 

رانيا بصوت عالي : انتي مين وبتعملي ايه هنا 


رواية قسوة الادهم الفصل الخامس عشر 15 - بقلم سارة
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent