Ads by Google X

رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الرابع عشر 14 - بقلم منة محمد

الصفحة الرئيسية

  رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي كاملة بقلم منة محمد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الرابع عشر 14

في الاتيليه دخلوا عليها الاتنين وهي مستغربه وجودهم

عمار: سراج بيه طلب مننا نوصلك

لوسين بستغراب: وفين عيسي

عمار: راح يأمن والدك

نجوان: حلو حظك في رجليكي

علاء: لو راجعه البيت نوصلك

لوسين: انا رايحه عندكم

علاء بلع ريقه: رايحه فين

لوسين كررت بالبطيئ: رايحه بيتكم

علاء وعمار هزه دماغهم: اه ورجعوا صرخو_ايه

لوسين طلعت معاهم هي ونجوان واخدوها لحد البيت

عمار: ابويا جوه هاخدك ليه

لوسين: بس عايزه اتكلم معاه ع انفراد

علاء وعمار هيتحركوا من فضولهم نجوان وقفتهم: اظن صاحبتي اتكلمت بصوت عالي وواضح ده موضوع خاص بس لو عندكم فضول تعرفوا تعالوا معايا للنادي نفسي اتعلم الملاكمه

علاء شدها بحماس: كدا تعالي

لوسين راحت ع ابراهيم الي قام جابلها كانزه: اتفضلي يابنتي

لوسين اخدتها منه ببتسامه: الف شكر

سماح راجعه من السوق لمحتها استخبت وري الباب اتأملت فستانها الغالي الثمن والشيك جدا

ابراهيم بقلق: فيه حاجه يا ست هانم عشان جايه لحد هنا ولا عيسي عمل مشكله

لوسين بسرعه: لاء خالص مفيش مشاكل وعيسي بخير وهو مع دادي

ابراهيم بهدوء: انتي جايه يعني تشوفيني فيه حاجه اقدر اعمالهالك

لوسين: عرفت من شويه انك كنت شغال امين شرطه وعايزه اعرف عن حادثه حصلت في الاسماعليه لو تئدر يعني تديني اي معلومات

ابراهيم اتوتر وقال: انا سويت المعاش من قبل القضيه دي

لوسين: بس ممكن تسأل حد كان زميلك في مركز الشرطه

ابراهيم: من ساعه ما استقلت متوصلتش مع حد والي من جيلي فارقوا الحياه انا اسف ياهانم لاني مش هقدر اساعدك

لوسين قامت وقفت بخيبه امل: مفيش مشكله

ابراهيم قام معاها: هخالي علاء وعمار يوصلوكي

لوسين: تمام

سماح دخلت وقالتله: متطردش ضيفتنا بسرعه يباه أأقعدي اتعشي معانا يا انسه لوسين

لوسين ببتسامه: ملوش لزوم الف شكر

سماح: شوفتك لما وصلت وحضرت اكل بزياده ارجوكي متكسفنيش

لوسين: حاضر

ابراهيم بصوت عالي من جوه: علاء هات نجوان عشان تتعشا

علاء بصوت اعلي: احنا لسه بنحمي

عمار: دي لسه نجوان عايزه تدرب ساعه كمان

نجوان داخله بتنهج: لاء شكرا مش عايزه

عمار شدها هو وعلاء ونجوان بتصرخ في ايديهم

ابراهيم بضحكه: سماح خدي لوسين هانم وعشيها

سماح: حاضر يباه

ابراهيم: خدي راحتك يا هانم شويه وراجعلك

لوسين: تمام

………….قصص منه محمد كاتب……….

في النايت كلب سراج دخل مع شفيق وعيسي وقف برا لكنه لمحها وهي بتجري عليه وشفيق دخل واغلق الباب في وشه

تارا اتعلقت في رقبته : انت وحشتني ليه مجتش تشوفني في الشقه

سراج فك ايدها من عليه: عندي كلام مهم لازم اقلهولك

تارا: فاهمه بنتك وطبعا الامر صعب عليك خلاص ممكن نشوف بعض هنا وهتحمل عشانك

سراج: انا اسف

تارا بلعت ريقها بتوجس: قصدك ايه ؟!

سراج: وعدت بنتي ومش عايز عايلتي تواجه اي مشاكل بس ممكن نشوف بعض فنانه ومنتج_طلع شيك من جيبه_ خدي ده شيك اعتذار مني

تارا جسمها رعش وضربته بالقلم وصرخت فيه بجنون : انا مش رخيصه والي عملته عشان بحبك مش عشان فلوسك( قطعت الشيك) هخليك تشوف ازاي انا مخلصه ليك

سراج وقف بدون اي رد فعل وهي اخدت شنطتها وطلعت تجري وتعيط وفتحت الباب شافت عيسي بصتله وكملت جري وسراج طلع ووراه شفيق

شفيق: انا هروح اوصل تارا واتكلم معاها عشان تفهم

سراج بضيق: هسبهالك

عيسي بهدوء: هتمشي دلوقت

سراج: هستني هنا شويه ممكن تطلب اكل وتاكل

عيسي بطاعه: متشكر سراج بشا

سراج رجع ودخل الغرفه وعيسي هيبدء يلعب لعبته والضربه القاضيه

……….قصص منه محمد كاتب…………

عيسي طلع وراح للبار وبص للمتر : ممكن اخد المانيو للاكل

حميده جه من وراه وحط ايده ع كتف عيسي: المكان هنا للزباين العلوي خدام زيك يادوب تقعد برا بابه

عيسي زق كتفه ونزل ايد حميده وسابه ومشي والتهامي قاعد بيتابع من بعيد

حميده اتك ع اسنانه بحقد وراح وراه وسحبه من دراعه : تعال ورايا

عيسي وقف حميده زقه بصدره: ادخل معايا

حميده دخله ومره واحده ضربه بوكس: جيت هنا ليه

عيسي حس بطعم الدم ولفله بوشه: انا هنا بشتغل مع سراج الدين

حميده ضربه لكمه اقوي: مش مصدقك الي زيك ميشتغلش الشغل ده

عيسي تفل الدم اللي طلع من بؤه وهو بيمسحه بكف ايده

حميده اتغاظ لبروده وشده من البدله بأهانه: انطق ليه جيت هنا؟!ولا بتحاول تعدي فوقي انت جاي تنتقم مني لاني ضربت حسن انطق وقول انت هنا ليه

عيسي واقف بنفس الثبات والبرود

حميده زاد غضبه وخلت شياطينه تنط قدامه هزه بقوه: يعني مش هتقولي

التهامي دخل وبأمر: حميده كفايه

حميده اتغاظ وزق عيسي لوري

التهامي قرب منه وسأله: انت جاسوس للبوليس

عيسي واقف ساكت والتهامي عمر المسدس

التهامي كرر السؤال: مين الي باعتك

عيسي ببرود: انا مش جاسوس انا جيت بنفسي لاني محتاج فلوس

التهامي رفع المسدس فوق دماغ عيسي: مش مصدقك

حميده الفرحه هتنط من عيونه

عيسي بثبات وثقه: حتي لو ضربتني بالنار انا هكرر نفس الرد انا عايز اشتغل ومحتاج فلوس

التهامي ضرب طلقه فشنك وضحك: انت مغرور يابني احنا بنشتغل للموت فطبيعي متخافش منه

التهامي عدله الجرافته وناوله منديل يمسح بيه عيسي الدم

التهامي: حميده يله عشان نرحب بالضيف الجديد

عيسي مسح الدم وحميده إنقهر جدا وشد شعره بغيظ

التهامي اخده وقعده معاه ع البار وحميده شاركهم لكن مصوب نظرات حقد وقهر وغيره وهو شايف نظرات الاعجاب من التهامي لعيسي

عيسي مثل انه بيشرب وبعدين قاله: كفايه لازم اروح البشا للبيت

التهامي: البشا ووصلوه رجالتي متقلقش وهو قالك استمتع هنا( ضحك اوي) حميده قرب أأعد معانا واشرب معانا

عيسي شرب من الكاس وضحك بخفيف : اشرب وخرج كل الي جواك يله

التهامي رفع الكاس: في صحتكم

عيسي بعد شويه دخل الحمام طوح الجرافته وري ضهره وسند بأيده الاتنين ع الحوض وبص في المرايا وبتوعد: خلتكم تثقوا فيا

التهامي دخله من وراه وضحك وضربه ع كتفه: ايه الوضع تقدر تتمالك نفسك

عيسي مثل السكر بجداره واطوح: حتي لو مش هقدر ( عمل صوت زغطه) لازم اتمالك نفسي

التهامي ببتسامه خبيثه: مظبوط عشان نخرج ونكمل السهره وترقص مع البنات ياشيخ عيسي

………قصص منه محمد كاتب………

سماح حطت الاكل قدام لوسين الي بدئت تاكل

سماح: ها قادره تاكليه

لوسين ببساطه: حلو ع فكره ومتحبش جدا ده انتي ممكن تفتحي مطعم بجد اكلك حرش

سماح: نفس ما بيقولي عيسي بالظبط كل مره ياكل من ايدي يقولي انتي لازم تفتحتي مطعم ودايما بيشجعني انفذ الفكره

لوسين رفعت عيونها وبصتلها ونار الغيره بتحرقها ورجعت بعدت عيونها عنها وكاتمه انفعالها عليها بالعافيه

سماح: دوقي الفراخ بالبطاطس دي بيحبها عيسي اوي

لوسين داقت بالشوكه: اممم تحفه ومش متفاجئه انه بيحبها عيسي

سماح: لو عرف عيسي اني عامله صنيه بطاطس هيسيب الشغل ويجري ياكل منها

لوسين هزت لها دماغها وعايزه تقولها كفايه ذكر اسمه قدامي لانه يخصني انا

سماح لاحظت وشها اللي اتغير وقامت : معلش نسيت اجبلك ميه لحظه واحده

لوسين مسحت ايدها لما شافت صوره عيسي مع سماح قامت وراحت وقفت قدامها والغيره مشعلله

سماح: اتفضلي الميه

لوسين بدون ما تلفلها: انتي وعيسي شكلكم قريبين اوي من بعض

سماح إبتسمت إبتسامه واسعه : ايوه ويعتبر بيته التاني ولان عيسي قريب جدا من خاله

نجوان داخله بتنهج وبتجري: فين الاكل جعانه

لوسين اخدت الشنطه وهي مخنوقه: يله انا مروحه

نجوان: انا جعانه

لوسين: هاخدك اي مطعم في السكه يله شكرا يا سماح

سماح والإبتسامه ماليه وشها: تنوري في اي وقت

ابراهيم: ماشيه يا هانم

لوسين: ايوه معلش هزعجك بالامر لو فيه اي اخبار ارجوك قولي نفسي مامي ترجع مبسوطه انا ماشيه يله يانوجا

عمار بغمزه: اباه هي كانت بتتكلم عن ايه

علاء بشك: ايه ده الي هيخالي امها مبسوطه

ابراهيم بحده: اظن المفروض تروحوا توصلوها يله

عمار اتك ع شفته بغيظ: تمام يله ياعلاء

…………قصص منه محمد كاتب…..

من ساعه مارجعت ع نار أأعدت ع الكرسي وافتكرت صورتهم مع بعض والأفكار توديها وتجيبها معقوله عيسي بيحب سماح

لوسين عضت صوباعها بغل: مين حبيبتك هتجنن

سمعت صوت عربيه دخلت الفيلا عرفت إنه وصل بصت لقت عيسي بينزل منها فتحت الباب وراحتله

عيسي ماشي وفي نفسه: انتي عايشه سعيده ع تعاسه غيرك وقريب اوي هنتقم منك

لوسين راحت عليه بسرعه باندفاع وبدون تفكير : انت كنت فين

عيسي عمل صوت زغطه ومثل انه سكران ودايخ ووقع عليها لوسين بقت تحته علارض : انت ازاي تتجرء وتقع فوقي انت تقيل

لوسين قامت اتعدلت بصعوبه لانه حاطط ايده ع وسطها: انت ليه نمت كدا انت مش قادر حتي تتنفس هتموت يله

لوسين مقدرتش ترفعه لوحدها ندهت الجنايني والشغاله ساعدوها ودخلوا الملحق ونيمته ع سريره

لوسين للشغاله: حطي الكمدات وهطلبك لو احتاجاتك

الشغاله: ماشي انا هفضل سهرانه

لوسين هزت لها دماغها وأأعدت جنبه تعمله كمدات: انت ايه الي خلاك تشرب وانت عمرك ما عملتها انت مش عارف ان الخمره حرام تتحدف في النار ليه تشربها ها لاء انت محتاج شور يمكن تفوق

عيسي مره واحده مسك ايدها وقام اتعدل

لوسين زقته لوري : استني انا مخلصتش كمدات

عيسي شدها عليه: مش قادر اتحمل

لوسين وشها واحمر وبربكه: ها اياك تتجنن وتبوسني

عيسي داب من جمالها ووشها اللي احمر من الإحراج وقرب منها اوي وبقي وشه قريب من وشها: اعمل ايه مش قادر اتحمل

لوسين لفت وشها وضمت شفايفها لجوه وعيسي ابتسم بخبث وقام من جنبها

لوسين فتحت عين واحده ملقتهوش رمت الفوطه وراحتله الحمام خبطت ع الباب: عيسي انت كويس

عيسي مردش كررت الخبط وفتحت الباب بشويش لقته قاعد علارض وساند دماغه ع الحيط وفاتح بؤه ورايح في النوم

لوسين: اظاهر هتصل بفريق انقاذ لو فضلت بالحاله دي( مسكت كف ايده ) يله نام عالسرير

عيسي شد ايده منها وهي نفخت بضجر

لوسين: انت لازم تنام

عيسي قام وخلع القميص: حاسس بالحر

لوسين شهقت ووشها ولع من جرأته وشخطت فيه: انت ياعم_ حطت ايدها الاتنين ع عيونها_ بتعمل ايه

عيسي كمل وخلع الفانلا الحملات ورماها عالارض

لوسين برقت بعيونها ولفت بضهرها: استني انا خارجه

حست بايده مسكتها بقوه وتلفها له ولوسين فلتت كتفها منه وزقته: متلمسنيش انت مجنون

عيسي قرب منها وقال بصوت خافت وهو باصص جوه عدسه عيونها : فين هو الدوش

لوسين بتشاوربأيدها : هناك هفتحه عشانك

عيسي راح وراها وزقها ع الجدار: وفين هو قلبك

لوسين حاولت تبعد عنه وقلبها يدق جامد: انت سكران بجد استحما وروح نام ع طول

عيسي مسك وشها ولفه ناحيته وبص في عيونها: مين الي مالك قلبك جوبيني بتحبيني

لوسين بصاله وعيسي مال واخد شفايفها بين شفايفه وباسها بشغف وجنون وهي غمضت عيونها واتجاوبت معاه وعيسي فتح ميه الدوش تحتهم والاتنين اتغرقوا وعيسي بعد عنها ودخل تحته

لوسين نزلت راسها باحراج ونفسها تهرب من قدامه وبصوت مرتجف: انت استحما وادخل نام

عيسي ابتسملها وهي خرجت وهو فضل واقف مكانه وعيونه ع ضهرها وهي طالعه وفجأه إختفت إبتسامته و كور كف ايده وضربه في الحيط ولوسين طلعت تجري وهي ضامه ايدها حوالين صدرها وسراج لمحها من فوق بتجري مبلوله من غرفه عيسي الي في الملحق وقرر يتبع معاه اسلوب تاني لان بنته عنده خط احمر

……..قصص منه محمد كاتب……..

لوسين نازله من فوق لقته واقف منتظرها كانت لابسه فستان للركبه موف وفارده شعرها

لوسين نزلت ووقفت قدامه: متبصليش كدا انا مش متاخره

عيسي بانبهار لجمالها وريحه برفانها الي غمرته وقال: وانا متنح لانك جميله وقمر

لوسين وشها احمر: نمشي محتاجه اشتغل

عيسي مسك ايدها : بعتذر بخصوص ليله امبارح مكنتش اقصد الي عملته

لوسين : عارفه اصلك كنت شارب سيكا بس الي استغربته ان دي مش عادتك ويمكن عشان اول مره محستش بالي بتعمله

عيسي :سواء فايق سكران انا عارف الي بعملو والي بقوله وانا اسف بجد

لوسين :ماشي بس بلاش تشرب تاني دي مضره وبجد ضايقني وضعك

عيسي :امرك يالوسي

لوسين نطقه اسمها طار قلبها واحمر وشها : يله بينا

لوسين: صباح النور

عيسي: انتم هنا ليه ليه مرحتوش الشركه

سراج جه من وراهم بغلظه: علاء وعمار هما الي هيوصلوكي

لوسين انقهرت: الله مش حضرتك عينت عيسي يهتم بيا

سراج: انا مشغول الايام دي وعيسي معايا

لوسين بستسلام :زي ماتحب

علاء :يله يا لوسين هانم

لوسين بصت لعيسي واتحركت معاهم وسراج اخد باله من نظراتهم لبعض

عيسي :هل هتروح الشركه الاول اجهز العربيه

سراج بحده :الاول اناقش معاك قواعد الاخلاق رغم بنتي وسوسن هانم قريبين منك بس انت مش جزء من عايلتنا

عيسي :وانا عارف حدودي يبشا

سراج :عارف انك ذكي واكيد عارف واجبك بما يكفي وخليك بعيد عن بنتي

عيسي بخبث : امرك يبشا

سراج بصله نظرات من فوق لتحت ومشي وعيسي عيونه عباره عن كتله نار

استوب ومنتظره رايكم لان عيسي مجهز مفاجأه لسراج قنبله موقوته هتفجر البيت بعد خروجهم بدقايق ومن هنا نبدء حكايتنا ونتعمق مع الاحداث

 رواية انتي دمي ودموعي وابتسامتي الفصل الرابع عشر 14 -  بقلم منة محمد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent