رواية بنت العز الفصل الرابع عشر 14 - بقلم ميرفت السيد

الصفحة الرئيسية

   رواية بنت العز كاملة بقلم ميرفت السيد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية بنت العز الفصل الرابع عشر 14

وصلنا لقيت الكل موجود والدنيا مقلوبة ووشهم متغير
قلبي حسيته هايقف
لقيت عمرو لسة هاسأله لقيته بيحضنني وبيقولي حمد الله على سلامتك
:في ايه 
رشيدة بقالها يومين تعبانة في المستشفى
الولادة متعسرة 
انا رايح لبابا هو معاها هناك
:خدني معاك
جدي كان طالع من القاعة سلم علينا وباركلنا قالي طب ارتاحي من السفر
:لا لازم اكون مع بابا
عزيز : وانا جاي معاكم
وروحنا لبابا لقيناه منهار 
قال: حالتها صعبة ربنا يستر اهي في العمليات
:ان شاء الله خير متقلقش هي محتاجة دعاء
شوية والدكتور طلع
جرينا عليه بابا قاله: طمني
الدكتور: احنا عملنا الي علينا وجابت بنت و….
الممرضة طلعت شايلة بيبي
بابا باسها وادهالي وقاله : ورشيدة يادكتور
الدكتور: البقاء لله
 لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
صدمة لينا كلنا  
 وبعد اجراءات الدفن واخد العزا البنت بقت معايا. سميتها عالية  
كنت محتاسة بيها بس بقيت ابحث عالنت واتابع مع دكتورة اطفال لحد ماعرفت اتعامل كنا جايبين واحدة ترضعها ومربية بس انا كنت مش بافارقها اكنها بنتي هي وعلاء 

وعزيز تقريبا مكنتش باشوفه الا عند النوم
عدا ٤ شهور والحياة مستقرة بالبيت ولاجديد
لحد عيد ميلاد علاء والكل مجتمعين بالجنينة بيحتفلو مع انشغالي بالتحضيرات قلت اصور علاء لقيت نفسي ناسية الفون فوق
طلعت لقيت عزيز مع بابا بيتكلموا في شقتي ومش حاسين بيا
لسة هادخل سمعت الي وقفني مكاني  
عزيز: بس ياعمي بعد الشر عنك انا فهمتها ان ايامك.معدودة عشان ننجز بالجواز ودلوقتي هي شاكة وبتسألني عن صحتك وازاي مفيش جديد
: طب ياعزيز اعمل ايه يعني دة كان الحل الوحيد انها ترضى بيك
عزيز: عارف بس انا تعبان هي جنبي بس بعيدة دي مش بتفكر حتى تطمن عليا بالفون ولا اكني موجود
: اهدا بس انا مش عاوز اكدب تاني بس أمري لله نقول اننا مسافرين للعلاج انا وانت بس
عزيز: اه وبعدين  نرجع لنقطة الصفر دة انت لو عملنا انك خفيت هي هاتسيبني
: طب سيبني اكمل اعمل اني اتعالجت ولما نرجع هاتكون ممتنة ليك وفرحانة ساعتها تبدأ تثير غيرتها
عزيز: علا متحبش شريك دي لو حست بكدة هاتخلعني
: طب قولي اعملك ايه انا ساعدتك لما لقيتك بتحبها وهتموت عشانها وانت عارف غلاوتك
عزيز: الكدب اخرته وحشة ياريتني كنت صارحتها بحبي ومعملناش الفيلم دة
: طب اسمع بقى احنا هنعمل اننا ساقرنا واتعالجت وان اي زعل غلط عليا ساعتها فكرة انها تسيبك مش هاتكون مطروحة وانت بقى بشطارتك تقرب منها
 انا ماتحملتش اسمع اكتر من كدة
انسحبت للحفلة تحت ودماغي مش فيا بابا بيضحك عليا ومعيشني في قلق طيب اما وريتكم وحاربتكم بنفس سلاحكم مبقاش انا  
بقى عزيز بيحبني ماانكرش انه وسيم وجدع بس حرية اختياري فين انا مش باحبه وبعد الي سمعته اتختقت منه هو وبابا لازم افكر بهدوء 
شوية ونزلوا انضموا لينا وعزيز قرب مني ووقف ورايا وحضني من ضهري بعدت عنه سحبني لحضنه وهمس: الكل واقفين مع مراتاتهم كدة عشان ابوكي كمان ملاحظ اننا مش قريبين
سكتت وانا عاوز. اضربه بسكين ..ة التورتة  
واحتفلنا وطفينا الشمع وعلاء كان مبسوط ومندمج وسط عيلته غير تعلقه مؤخرا بعزيز لدرجة انه بيروح معاه المكتب وبيساعده في دراسته

ابتسمت وانابابص لعلاء وهو بيرقص مع بابا وعمرو
وانا سرحانة عزيز قرب مني وباس راسي فجأة انا باتغفل  وباتعرض للعبط الزوجي 
بعدت عنه وقولتله: في إيه اوعى مش كدة ايه القرف دة
وشه احمر حسيت انه هايضربني سيبته ومشيت  
بابا كان متابع قالي : انا هاخد علاء وعلياء من هنا ورايح يباتوا معايا ومعانا المربية والمرضعة عشان عيب انتي وجوزك كدة شايفكم مش قريبين ودايما بيتك زحمة
اوبااا بابا بيقفلي السكة انتوا. ناويين على ايه  
طلعت البيت واول مادخلنا اتفاجئت بعزيز بي……
 

 رواية بنت العز الفصل الرابع عشر 14 - بقلم ميرفت السيد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent