Ads by Google X

رواية بنوتي الصغيرة الفصل الحادي عشر 11 - بقلم شروق خالد

الصفحة الرئيسية

  رواية بنوتي الصغيرة كاملة بقلم شروق خالد عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية بنوتي الصغيرة الفصل الحادي عشر 11

اسد.. وهو يدخل المخزن عند محمود وهو متعصب كل ما يفتكر هو ولمياء في السياره لوحدهم
اسد.. يهجم عليه مثل الغول انت كونت بتقول ايه سمعتي تاني كده
محمود.. انا هوديكي في داهيا انت ازاي يا استاذ يا محترم تمد يدك عليا انا الدكتور محمود عطيا واحد ذيك يمد يده عليا ده وانا هقطعها وابه شوف خرجني من هنا ويتحرك بي جنون بكرسي
اسد.. وهو يدور حوله انت عارف نفسك بتكلم مين اول مش مهم قد ما مهم اللي لازم تعرفه انت اتعديت حدودك معايا واتجرات علي حاجه تحص اسد قصي عارف يعني ايه اسد قصي يا محترم وده العقاب اكبر بكتير ويضرب الكرسي برجله يقع محمود علي وشه
محمود… بصراحه انت حيوان
اسد.. لاانا غول علي اي حاجه تخصني انت سامع ويمسكه من فكه لمياء تخصني انا انت سامعه ولا لا
محمود.. انتي مين اساسا دي بتاعتي
اسد.. يمسكه من شعره ويشده بعنف اسمع تاني علي شان سمعي تقل شويه قول تاني ويضرب راس محمود في الارض بعنف
لمياء.. تدخل البيت وهي بتترعش من المنظر اللي شافته من اسد ومحمود الاب وهو في الصاله ملك يا قلبي انتي ليه بتترعشي كده في إيه
لمياء. تمسك يدها بسرعه لا ابدا مفيش حاجه انا كويسه اوي بس اليوم كان صعب جدا
الاب.. ما انا قولتلك ارتاحي تمام
لمياء.. انت ليه قومت من مكانك يا بابا
الاب… انا كويسى انا بس اديقت من النوم في السرير وانا لازم اتمشي شويه
لمياء.. تمام وتنام علي رجل ابوها علي الكنبه وتنظر اليه وتدمع عنيها
الاب.. يلمس علي وشها قولي مالك انتي مش تمام مش بتي اللي متعود عليها
لمياء.. انا مشتاقه اوي لي امي يا بابا
الاب.. تعالي نروح نزورها ايه رايك
لمياء.. بجد هتاجي معايا
الاب.. اكيد طبعا وانا مشتاق اوي ليها
لمياء.. تمام اول ما ياحي محمد واروي هنروح علي طول تمام
وتجري تدخل الاوضه وتمسك للمذكر وتكتب انهارده اصعب يوم بيمر عليا يا امي من غيرك انا مش عارف اتصرف اذاي ولا اعمل ايه من غير الدكتور محمود مش سايبني في حالي لا وكمان كونت ناقصه الاستاذ التاني ده كان ده طلع اجن من محمود دول زي ما يكونو اشتروني يا ماما كل واحد بيتحكم فيا وانا مش عارف اتصرف اذاي ولا اقول لي بابا انا مش لقيه حد اتكلم يا ريتك كونتي معايا يا امي
معاه وتقفل للمذكر وتخضنها وتنام بيها وتبكي
__________________________________شروق خالد
همس.. مش عارف ايه اللي بيحصل معاها يا ماما ديمن كده تلاقيها سرحان ومش معايا علي طول وحدها حتي وانا معاها
نرمين.. ربنا معاها دي شلت حمل تقيل عليها اوي يا بتي وهي لسه صغيره اوي ربنا يبعت ليها ابن الحلال اللي يريحه ويسعدها
همس. امين يا ماما يلا انا هدخل انام علي شان بكره عندين الدكتور محمود ربنا يستر
نرمين.. تبعدي عنه خالص ده انتي ولمياء انتي سامعه ولو حصل اي حاجه ما تخافيش اتصلي علي بابا وهو هيتصرف
همس.. بابا
نرمين.. وهي تبوس همس اه يلا انتي روحي نامى وارتاحي
يدخل عليهم الاب وهو يرمي الجاكت البدله علي الكرسي ويضم همس اخبار بنوتي ايه
همس. تمام انت عامل ايه واخبار الشغل عندك ايه
الاب.. كله تمام امتا بقا تتخرج علي شان تمسكي معايا الشغل
همس.. لا يا حبيبي انا هعمل شغل لوحدي
الاب.. ايه بس ما الشركه بتاعتك ليه تتعبي نفسك
همس.. وهي تخبي دموعها برحتي يلا تصبح على خير وتجري علي الاوضه وتغلق الباب وتبكي

 رواية بنوتي الصغيرة الفصل الحادي عشر 11 -  بقلم شروق خالد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent