Ads by Google X

رواية حين تتبدل الاقدار الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ايات الرحمن

الصفحة الرئيسية

 رواية حين تتبدل الاقدار الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ايات الرحمن



رواية حين تتبدل الاقدار الفصل الحادي عشر 11 

 11

انت بتقول ايه انا مستحيل أأ.ذي حور بالشكل ده انا بحبها حقيقي وبحبها اكتر من نفسي كمان لكن أأذ.يها بالطريقه الب.شعه دي مستحيل افكر في كدا

يا ابني هو انا بقولك اقت.لها انا بقولك 
مش عايز اسمع منك ولا كلمه

خلاص انت حر ماتبقاش ترجع تعيط بعد كدا وتطلب مساعدتي لان المره الجايه مش هسأل فيك

البنت قدامك وفرصه وجيت ليك هتغلط وهتصلح. الغلط دا. بزواجك منها 

انت متخيل رد فعل بابا وماما هيكون عامل ازاي وحور أد ايه هتتج.رح لما تعرف ان هي مش اختي 

هتتج.رج يوم اتنين شهر سنه لكن بعد كدا هتحبك ماهو مفيش حد هيحمل نفسه مسؤولية بنت حد غلط........................معاها

فهمت 
وفنفس اللحظه كانت لكمه . قويه من روهان لعمر وقعته علي الارض

انا من النهارده مش عايز اعرفك انسي ان احنا كنا صحاب في يوم من الأيام انت فاهم وسابه ومشي

وهنا عمر وقف وقال بش.ر
ماشي يا روهان لازم اند.مك علي الض.ربه دي ههههههه فاكر ان ممكن اضيعك من ايدي دا انت طاقة القدر بالنسبه ليا

ورفع الموبايل واتصل علي رقم 

ايوه يا روح قلبي تعالي انا محتاج اقابلك في مكان هادي موضوع مهم مسألة حياه او مو.ت

راما:دلوقتي انا لسه راجعه البيت وعندي صداع من صوت الاغاني
عمر: يعني مش هقدر اشوفك النهارده تاني
انا ما اقدرش اصلا قول انت فين وانا هكون عندك
هتخرجي ازاي

انا اخرج عشان اشوفك من الشباك حتي
طب انا هستناكي ماتتأخريش يا بيبي انا هكون في الشقه 

دقايق وهكون عندك

راما متزوجه عمر بس من غير ما حد يعرف وزواج عر.في

وهنا راما بتخرج من البيت من غير ما حد يشوفها و روهان بيكون رجع وبيجهز نفسه عشان السفر

حور: خلاص ياابيه هتسافر
ابيه ليه مش بترد عليا. ايه دا انت كنت بتعيط مالك يا روهان قول ليا مش انت بتحكيلي كل حاجه

ماخلاص بقي ما رديتش عليكي من اول مره يبقي تخ.رسي خالص ومااسمعش صوتك

حور كانت واقفه ومش قادره تتكلم دي اول مره يتكلم معاها بالطريقه دي

اسفه ياابيه مش هتكلم معاك تاني ومشيت بسرعه علي اوضتها

روهان كان حاسس بند.م علي تسرعه وان هو اول مره يعمل كدا هو كان دايما بيعاملها كصديقه او كإنها نفسه بيستشيرها في كل حاجه تخصه وبياخد رأيها 

راما :حبيبي انا جيت
عمر: بس انا مستنيكي من ساعه
معلش بقي علي ما عرفت اخرج قولت كنت عايزني في مسألة حياه او مو.ت

علي طول كدا وانا اللي فكرت ان انتي جيتي عشان وح.شتك

دي الحقيقه حقيقي نفسي بجد الكل يعرف بزواجنا نفسي اكون معاك وجنبك في اي وقت وكل الناس تعرف بزواجنا مش كل مره عشان اشوفك اجي متخفيه زي الحراميه كدا تعرف لو اكتشفوا اني مش في البيت ممكن ايه اللي يحصل

ايه
هتبقي مش.كله ملهاش حل ومع اول قلم هعترف .بكل حاجه وضحكت

كان بيضحك بخبث وبيردد في نفسه الكلمات دي

مع اول قلم هتعترفي دا لو لقيتي الورقه اصلا 
مالك يا عمر بتفكر في ايه
ها ولا حاجه 

ها كنت هتقول ايه بقي
كنت عايز اقول ليكي حاجه يمكن انتي ماتصدقيش اصلا
اي حاجه تقولها طبعا هصدقك فيها ثقتي فيك عمياء

ملحوظه بس هنا للي هيعلقوا بكلام سلبي عمر امثاله كتير اوى وفي كل مكان وموجودين في الجامعات وفي المدن وحوالينا وسهل جدا يضحكوا علي اي بنت زى راما وغيرها 

قول بقي
حور
راما بإستغراب : مالها
مش اختك

بقلمي أيات الرحمن

  •يتبع الفصل التالي (رواية حين تتبدل الاقدار) اضغط على اسم الرواية

رواية حين تتبدل الاقدار الفصل الحادي عشر 11 - بقلم ايات الرحمن
menna

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent