رواية خادمة الفهد الفصل الثامن 8 - بقلم صفاء حسني

الصفحة الرئيسية

  رواية خادمة الفهد كاملة بقلم صفاء حسني عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية خادمة الفهد الفصل الثامن 8

ترك فهد ملك نايمه علي الكرسي بين الاشجار والهواء وذهب يستقبل اتصال ورد

انت بتقول ايه امتى حصل الحريق ده

المجهول

النهارده الفجر ياباشا

نظر الى ملك وهو بتعجب من حكمة ربنا وسالها

احكي ليا بالتفصيل الا حصل وامسح كل الكاميرات المحاطة بالمنطقة اللي فيها صورة كل العملاء الا كانوا بيرحوا هناك انت عارفه معظمهم كنا بنعمل كمين فيهم عشان نمسك صور عليهم عشان يعترفوا

هز راسه المتصل وقال

تم يا فندم كل المطلوب لم يوجد غير صورة شاب كان ياتى لها بالبنات والشباب وتم القبض عليه الان

اندهش فهد وساله

ما اسمه؟ واين ذهبتم بيه

رد المتصل وقال

اسمه فهمى اسماعيل وخدوه على النقطة اللى بجوار الحادثه

هز راسه فهد وقال

ابعت كل المعلومات عنه ومحدش يحقق معه غير مفهوم


هز راسه المتصل تمام يا فندم لكن حضرتك كنت متوقف عن العمل فى الجهاز فترة واتنقلت ل قسم العمليات الخاص هو انت اتنقلت قسم التحقيقات

اتعصب عليه وقال

متسالش ف الا ملكش فيه مفهوم ونفس المطلوب…

اتجه فارس الى المطبخ يبحث عن ملك ولم يجيدها وسال اسماء عن ملك وقال

هى فين ملك يا اسماء؟-

ارتبكت اسماء وقالت

اكيد هنا والا هنا بستكشف المكان اي اومر منى

سالها فارس

هى اول يوم ليه معاكى كان امتى

ردت اسماء وقالت

امبارح وقالت

ليه مركز اوى مع ملك يا بيه اولا هى لسه صغيره جدا اصغر منى يجى حاول ٦ سنين ومعه دبلوم وقرارت انها تيجي تشتغل معى وتقدم فى معهد ٤ سنين

اندهش فارس وهو مبهور وقال

والله برافو عليها وممكن اقولها افضل سنتين وتجيب تقدير يوديها جامعة هى معها دبلوم ايه

ارتبكت ومبقتش عارفه تقول ايه هى كل الا عرفت منها قبل ما فهد يجي وياخدها انها معه دبلوم ولو وافق فهد هتقدم معهد

لاحظ فارس حيرتها لكن محبش يحرجها وقال

انا اسيبك هروح المستشفي ولم اجى اسال ملك

هزت راسها وقالت

تمام يا دكتور

تركها فارس متجه الى المستشفى لكن قبل ما يخرج لمح ملك وهى نايمة على المنضدة انصدم وقال

يا بنت المجنونة هتبرد كده وخصوصا انتى لسه مش بقيت كويسه

واتجه نحوهم

لمح فهد فارس جاي من بعيد سحب الجاكت من فوق ملك واستخبي خلف شجرة كبيرة لكى لا يظن انهم كانوا مع بعض

واتصل ب اسماء تاتي على الحديقة الخلفيه وبعد ان وبخها وقال

مش قولت ليك عينك متغبيش عن فارس انتى غبيه

اعتذرت اسماء وقالت

اسفه يا فهد بيه هو ضحك عليا وقال يروح المستشفى مكنتش متصورة يجي وراكم

همس وقال

تعالي فورا علي الحديقة الخلفيه قبل ما تعك في الكلام

هزت راسها اسماء وقالت

حاضر واغلقت التليفون وما بين نفسها

هى كانت ناقصك انتى كمان يا ست ملك اموت واعرف عملت ايه فيهم من يوم واحد جننتهم

قطع حديثها ابراهيم وقال

مالك يا ابنتي بجيت تغرفي وتتكلمى مع حالك

اتنهدت اسماء وقالت

غصب عن ي ابوى يوم واحد والبت ملك سحب فهد وفارس وراها طيب لو قعدت اهنيه فترة طويلة هتعمل ايه

ضحك ابراهيم وقال

هتعقل البيه بتاعك اصبري وهتشوف براة البت دي وعزيمتها يعملو ايه

هزت راسها بغضب

انت كمان يا ابي لا الموضوع بقي عويص

ضحك ابراهيم وقال

مش فى مثل يا بنت بيقول من حبه ربه حبب فيه خلقه

ينطبق المثل على ملك ومتظنيش ان حب النااس يكون خير ليه بالعكس يعملها مشاكل لو مكنش عمل

تركته اسماء وقالت

مش وقت تحليلك يا ابوى لازم الحقه قبل ما تنطق ويطن عيشتى البيه ما فى ناس تتحب وناس تجري

وتركته وذهبت

صفق ابراهيم يد على يد وقال

بتحسديها على ايه بنتي ده وحيدة ويتيم وربنا انقذها من الهوية وكان الله ارد ان فهد يعند ويستمر فى عمله ده علشان يعثر فيها وسبحان الله باله سنه فى اوربا عند ولده واخته ولم رجع وقولت خلاص يبعد عن الشغل العجيب ده يروح اول يوم يرجع فى يروح عشان يعثر على الغلبانة ده ينقذها وانى متاكد انه يرجع شغله ويترك الشغل ده لا يليق بيه

اتجه فارس عند ملك واقترب منها وبصوت هادى قال

ملك ملك اصحى يا قمر من هنا هتبرد

ومد ايده على شعرها المفروض على وشها عشان يرفعه

وفجاة اول ما اقرب عند فمها كانت عطيته

صرخ فارس وقال

يا بنت المجنونة انت عملت ايه

رفعت رأسها ملك وضحكت وقالت

هى جيت فيك المرة دي معلش اصل جعانة م اكلتش وبحب اكل الايد الطويلة الا سراحة في اي مكان

انصدم فارس وهو موجوع وقال

انتى احسنلك سارية المجانين بجد عقلك خدك لحد فين

انا لمحتك نايمه هنا وخوفت عليك ل تبرد وكنت هشيلك ووديك اوضك لكن خوفت تجننى كده فقولت اصحيك

قامت ملك وقالت

متشكرة اوى محدش طلب منك تخاف عليا

صرخ فارس وقال

فعلا انا اللى غلطان واستهل ضرب الجزمه وقال ايه كنت اسئلك انتى كنت مخلصة دبلوم ايه علشان اقدملك على معهد يكون قريب، من بيت فهد وتقدري توزى ما بين الشغل والدراسه، وبعد كده تدخل كلية ويكون ليك مستقبل لان واضح عليك ذكية لكن انا مغفل

وتركها ومش خطوطين لاحقته ملك وواقفته

استني عندك انت بتتكلم بجد ممكن قدر ادخل معهد وبعد كده كلية

لم يعير لها اهتمام او يصطنع ذلك لكى تعتذر منه

كان فضولها يجننها وقالت

انت عرفت ازاي اصلا ان عاوزه اكمل تعليمى

قطعت حديثهم اسماء وقالت

اسفه يا بنت خالتى هو سالنى وان قولت انك جيت تشتغلي وتكمل تعليمك لكن نسيت انتى كنت دبلوم ايه

اتنهدت ملك قالت

دبلوم تمريض ٣ سنين وكنت عاوزه اكمل معهد

انصدم فارس وايضا فهد انها نسيت تقول المعلومة ده وقال

وانت ليه مشتغلتش في مستشفى بدل ما تشتغل في بيوت النااس

كانت هتقع بلسانها لكن فهد وضع يده على فمه وهى تذكرت كلامه وردت

مكنش في البلد مستشفى او صحة وابعد مستشفى كانت ١٠ كيلو لكن كنت بغير علي الجروح واعطى حقنة + شغلي في المصنع لكن لم اقترحت اسماء اجي اساعدها وكمان اكمل تعليمى ف اقتنعت

بدا يجمع فارس وقال

يعني واخد البرشمة دى كنتي تقصدى تقتل نفسك لان بنت زيك عندها خبرة في الاسعافات الاولي والادوية المدمنة والا تسبب تسمم

صعقت ملك انه وصل للتحليل ده وهزت راسها وقالت

اه كنت قصدي عشان كانت عندي محاولة اتخلص من حاجه ولم قطعت الامل حسيت ان الموت احسن ممكن بقي تسبينى فى حالي وكفاية اسئله وتركته وهى بتبكى على حالها وتذكرت لم طلبت هذا الحبوب من مهاب

فلاش

كانت مربوطة وجيه مهاب يفكها وكانت صعبانة عليه وقال

انتى ليه معاندة يا نغم ودايما راضيه بالحبسة دى

اتنهدت نغم وقالت

الحبسة ده اهوان عليا من ضياع شرفي انتم شايفين الموضوع عادي لكن عندي مش عادي انا نفسي اهرب من المخروبة دي لكن كلكم جبناه محدش قرار يغير مصيره

ثأر مهاب وقال

انا مش جبان وممكن اساعدك بس اسمع الكلام وقومى قبل الباشا ده ، لو هو مقدرش يساعدك انا هساعدك

ظهر في عيونها امل وقالت

انت متاكد يقدر يخرجنى من هنا

ضحك مهاب اكيد طبعا

خرج واحده قبل كده والله اكبر دلوقتي بقيت ممثلة مشهورة هو كان اخدها في عملية وبعد كدة البت فتحت عليها

شعرت بالامل والسعادة وقالت

لا يعم انا مش عاوزه اكون ممثله انا عاوزه اخرج من هنا بس انا هجرب وهسمع كلامك وهلبس الفستان الا مش مقتنعة بيه لكن على شرط ف اسم حباية علاج للمعدة عشان لو اجبرت اشرب المشروب متعبش

ابتسم مهاب وغمز وقال

ايه سر الحباية

بلعت ريقها وقالت

مش انت قولت عايز تساعدنى لو الباشا حسيت انه مش مستجيب معايا والا صدقني حط البرشامة فى كوبية ماء هتعملي اغماء وسخنه اعراض زى التسمم ووقتها اعتماد هتخاف اموت هتودين المستشفى

انصدم مهاب وقال

ولو ملحقتكيش تموتي

اتنهدت ملك وقالت

يعني انا هنا عايشه، ما انا ميتة وانت بتقول الباشا كبير يعني بعد الحباية يغمى عليا فهو يجبرها تودين مستشفى ووقتها انا هتصرف وهرب

هز راسه مهاب وهو مش مقتنع وقال

انتى ذكيه جدا على قد ما انتى بريئة ويتخاف منك

باك

تركتهم ملك وذهبت الغرفه وهى تتذكر ما حدث وفجاة مسك ايديها فهد وهو يصرخ

يعنى بت مفعوصة ذيك كانت مدبرة كده عشان اخدك حتى لو بالعافية

نظرت له بتحدد وقالت

انت نادما انك ساعدنى والا زعلان ان عملت كده عشان اخلص من بيت اعتماد ايه الا مزعلك دلوقتي

اه انا اتفقت مع مهاب يحط النوع ده من البرشام فى المشروب عشان اتنقل على المستشفى نعم استغليت وجودك عشان لو كنت عملتها قبل كده كنت اتعفنت عند اعتماد علشان التاخير كان يتحول ل تسمم وكنت هموت

غضب فهد ومكنش عارف ايه السبب انه اتغفل والا انها كانت ممكن تموت

يعني لو مكنتش اقتنعت بكلامك وكنت شخص ليس عنده ذرة احساس كنت هتموتى

بلعت ريقه ملك وقالت

عندك حق ذرة الاحساس الا طلعت منك كانت السبب انى مع الاحياء

صرخ فهد وقال.

انتى عارفة كان ممكن تكون متفحمة النهارده فى بيت اعتماد لو مكنتش الفصل الثامن

خادمة الفهد

ترك فهد ملك نايمه علي الكرسي بين الاشجار والهواء وذهب يستقبل اتصال ورد

انت بتقول ايه امتى حصل الحريق ده

المجهول

النهارده الفجر ياباشا

نظر الى ملك وهو بتعجب من حكمة ربنا وساله

احكي ليا بالتفصيل الا حصل وامسح كل الكاميرات المحاطة بالمنطقة اللي فيها صورة كل العملاء الا كانوا بيرحوا هناك انت عارف معظمهم كنا بنعمل كمين فيهم عشان نمسك صور عليهم عشان يعترفوا

هز راسه المتصل وقال

تم يا فندم كل المطلوب لم يوجد غير صورة شاب كان ياتى لها بالبنات والشباب وتم القبض عليه الان

اندهش فهد وساله

ما اسمه؟ واين ذهبتم بيه

رد المتصل وقال

اسمه فهمى اسماعيل وخدوه على النقطة اللى بجوار الحادثه

هذا راسه فهد وقال

ابعت كل المعلومات عنه ومحدش يحقق معه غير مفهوم

هز راسه المتصل تمام يا فندم لكن حضرتك كنت متوقف عن العمل فى الجهاز فترة واتنقلت ل قسم العمليات الخاص هو انت اتنقلت قسم التحقيقات

اتعصب عليه وقال

متسالش ف الا ملكش فيه مفهوم ونفس المطلوب…

اتجه فارس الى المطبخ يبحث عن ملك ولم يجيدها وسال اسماء عن ملك وقال

هى فين ملك يا اسماء؟-

ارتبكت اسماء وقالت

اكيد هنا والا هنا بستكشف المكان اي اومر منى

سالها فارس

هى اول يوم ليه معاكى كان امتى

ردت اسماء وقالت

امبارح وقالت

ليه مركز اوى مع ملك يا بيه اولا هى لسه صغيره جدا اصغر منى يجى حاول ٦ سنين ومعه دبلوم وقرارت انها تيجي تشتغل معى وتقدم فى معهد ٤ سنين

اندهش فارس وهو مبهور وقال

والله برافو عليها وممكن اقولها افضل سنتين وتجيب تقدير يوديها جامعة هى معها دبلوم ايه

ارتبكت ومبقتش عارفه تقول ايه هى كل الا عرفت منها قبل ما فهد يجي وياخدها انها معه دبلوم ولو وافق فهد هتقدم معهد

لحظه فارس حيرتها لكن محبش يحرجها وقال

انا اسيبك هروح المستشفي ولم اجى اسال ملك

هزت راسها وقالت

تمام يا دكتور

تركها فارس متجه الى المستشفى لكن قبل ما يخرج لمح ملك وهى نايمة على المنضدة انصدم وقال

يا بنت المجنونة هتبرد كده وخصوصا انتى لسه مش بقيت كويسه

واتجه نحوهم

لمح فهد فارس جاي من بعيد سحب الجاكت من فوق ملك واستخبي خلف شجرة كبيرة لكى لا يظن انهم كانوا مع بعض

واتصل ب اسماء تاتي على الحديقة الخلفيه وبعد ان وبخها وقال

مش قولت ليك عينك متغبيش عن فارس انتى غبيه

اعتذرت اسماء وقالت

اسفه يا فهد بيه هو ضحك عليا وقال يروح المستشفى مكنتش متصورة يجي وراكم

همس وقال

تعالي فورا علي الحديقة الخلفيه قبل ما تعك في الكلام

هزت راسها اسماء وقالت

حاضر واغلقت التليفون وما بين نفسها

هى كانت ناقصك انتى كمان يا ست ملك اموت واعرف عملت ايه فيهم من يوم واحد جننتهم

قطع حديثها ابراهيم وقال

مالك يا ابنتي بجيت تغرفي وتتكلمى مع حالك

اتنهدت اسماء وقالت

غصب عن ي ابوى يوم واحد والبت ملك سحب فهد وفارس وراها طيب لو قعدت اهنيه فترة طويلة هتعمل ايه

ضحك ابراهيم وقال

هتعقل البيه بتاعك اصبري وهتشوف براة البت دي وعزيمتها يعملو ايه

هزت راسها بغضب

انت كمان يا ابي لا الموضوع بقي عويس

ضحك ابراهيم وقال

مش فى مثل يا بنت بيقول من حبه ربه حبب فيه خلقه

ينطبق المثل على ملك ومتظنيش ان حب النااس يكون خير ليه بالعكس يعملها مشاكل لو مكنش عمل

تركته اسماء وقالت

مش وقت تحليلك يا ابوى لازم الحقه قبل ما تنطق ويطن عيشتى البيه ما فى ناس تتحب وناس تجري

وتركته وذهبت

صفق ابراهيم يد على يد وقال

بتحسديه على ايه بنتي ده وحيدة ويتيم وربنا انقذها من الهوية وكان الله ارد ان فهد يعند ويستمر فى عمله ده علشان يعثر فيها وسبحان الله باله سنه فى اوربا عند ولده واخته ولم رجع وقولت خلاص يبعد عن الشغل العجيب ده يروح اول يوم يرجع فى يروح عشان يعثر على الغلبان ده ينقذها وانى متاكد انه يرجع شغله ويترك الشغل ده لا يليق بيه

اتجه فارس عند ملك واقترب منها وبصوت هادى قال

ملك ملك اصحى يا قمر من هنا هتبرد

ومد ايده على شعرها المفروض على وشها عشان يرفعه

وفجاة اول ما اقرب عند فمها كانت عطيته

صرخ فارس وقال

يا بنت المجنونة انت عملت ايه

رفعت رأسها ملك وضحكت وقالت

هى جيت فيك المرة دي معلش اصل جعانة م اكلتش وبحب اكل الايد الطويلة الا سراحة في اي مكان

انصدم فارس وهو موجوع وقال

انتى احسنلك سري المجانين بجد عقلك خدك لحد فين

انا لمحتك نايمه هنا وخوفت عليك ل تبرد وكنت هشيلك ووديك اوضك لكن خوفت تجننى كده فقولت اصحيك

قامت ملك وقالت

متشكرة اوى محدش طلب منك تخاف عليا

صرخ فارس وقال

فعلا انا اللى غلطان واستهل ضرب الجزمه وقال ايه كنت اسئلك انتى كنت مخلصة دبلوم ايه علشان اقدملك على معهد يكون قريب، من بيت فهد وتقدري توزى ما بين الشغل والدراسه، وبعد كده تدخل كلية ويكون ليك مستقبل لان واضح عليك ذكية لكن انا مغفل

وتركها ومش خطوطين لحيقته ملك وواقفته

استني عندك انت بتتكلم بجد ممكن قدر ادخل معهد وبعد كده كلية

لم يعير لها اهتمام او يصطنع ذلك لكى تعتذر منه

كان فضولها يجننها وقالت

انت عرفت ازاي اصلا ان عاوزه اكمل تعليمى

قطعت حديثهم اسماء وقالت

اسفه يا بنت خالتى هو سالنى وان قولت انك جيت تشتغلي وتكمل تعليمك لكن نسيت انتى كنت دبلوم ايه

اتنهدت ملك قالت

دبلوم تمريض ٣ سنين وكنت عاوزه اكمل معهد

انصدم فارس وايضا فهد انها نسيت تقول المعلومة ده وقال

وانت ليه مشتغلتش في مستشفى بدل ما تشتغل في بيوت النااس

كانت هتقع بلسانها لكن فهد وضع يده على فمه وهى تذكرت كلامه وردت

مكنش في البلد مستشفى او صحة وابعد مستشفى كانت ١٠ كيلو لكن كنت بغير علي الجروح واعطى حقنة + شغلي في المصنع لكن لم اقترحت اسماء اجي اساعدها وكمان اكمل تعليمى ف اقتنعت

بدا يجمع فارس وقال

يعني واخد البراشمة دى كنتي تقصدى تقتل نفسك لان بنت زيك عندها خبرة في الاسعفات الاولي والادوية المدمنة والا تسبب تصمم

صعقت ملك انه وصل للتحليل ده وهزت راسها وقالت

اه كنت قصدي عشان كانت عندي محاولة اتخلص من حاجه ولم قطعت الامل حسيت ان الموت احسن ممكن بقي تسبينى فى حالي وكفاية اسئله وتركته وهى بتبكى على حالها وتذكرت لم طلبت هذا الحبوب من مهاب

فلاش

كانت مربوطة وجيه مهاب يفكها وكانت صعبانة عليه وقال

انتى ليه معاند يا نغم ودايما راضيه بالحبسة دى

اتنهدت نغم وقالت

الحبسة ده اهوان عليا من ضياع شرفي انتم شايفين الموضوع عادي لكن عندي مش عادي انا نفسي اهرب من المخروبة دي لكن كلكم اجبنه محدش قرار يغير مصيره

ثأر مهاب وقال

انا مش جبانة وممكن اساعدك بس اسمع الكلام وقومى قبل الباشا ده ، لو هو مقدرش يساعدك انا هساعدك

ظهر في عيونها امل وقالت

انت متاكد يقدر يخرجنى من هنا

ضحك مهاب اكيد طبعا

خرج واحده قبل كده والله اكبر دلوقتي بقيت ممثلة مشهورة هو كان اخدها في عملية وبعد كدة البت فتحت عليها

شعرت بالامل والسعادة وقالت

لا يعم انا مش عاوزه اكون ممثله انا عاوزه اخرج من هنا بس انا هجرب وهسمع كلامك وهلبس الفستان الا مش مقتنعة بيه لكن على شرط ف اسم حباية علاج للمعدة عشان لو اجبرت اشرب المشروب متعبش

ابتسم مهاب وغمز وقال

ايه سر الحباية

بلعت ريقها وقالت

مش انت قولت عايز تساعدنى لو الباشا حسيت انه مش مستجيب معايا والا صدقني حط البراشمة فى كوبية ماء هتعملي اغماء وسخنه اعراض زى التسمم ووقتها اعتماد هتخاف اموت هتودين المستشفى

انصدم مهاب وقال

ولو ملحقتكيش تموتي

اتنهدت ملك وقالت

يعني انا هنا عايشه، ما انا ميتة وانت بتقول الباشا كبيرة يعني بعد الحباية يغمى عليا فهو يجبرها تودين مستشفى ووقتها انا هتصرف وهرب

هز راسه مهاب وهو مش مقتنع وقال

انتى ذكى جدا على قد ما انتى بريئة ويتخاف منك

باك

تركتهم ملك وذهبت الغرفه وهى تتذكر ما حدث وفجاة مسك ايديها فهد وهو يصرخ

يعنى بت مفعوصة ذيك كانت مدبرة كده عشان اخدك حتى لو بالعافية

نظرت له بتحدد وقالت

انت نادمن انك ساعدنى والا زعلان ان عملت كده عشان اخلص من بيت اعتماد ايه الا مزعلك دلوقتي

اه انا اتفقت مع مهاب يحط النوع ده من البرشام فى المشروب عشان اتنقل على المستشفى نعم استغليت وجودك عشان لو كنت عملتها قبل كده كنت اتعفنت عند اعتماد علشان التاخير كان يتحول ل تسمم وكنت هموت

غضب فهد ومكنش عارف ايه السبب انه اتغفل والا انها كانت ممكن تموت

بلعت ريقه ملك وقالت

عندك حق ذرة الاحساس الا طلعت منك كانت السبب انى مع الاحياء

صرخ فهد وقال.

انتى عارفة كان ممكن تكون متفحمة النهارده فى بيت اعتماد لو مكنتش اخدك

انصدمت ملك وسالته

انت بتقول ايه والبنات ومهاب ومراد ووردة وهدير ماتوا رد عليا ومراد ووردة وهدير ماتوا رد عليا

 رواية خادمة الفهد الفصل الثامن 8 - بقلم صفاء حسني
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent