Ads by Google X

رواية غفوة قلبي الفصل الثامن 8 - بقلم ملك امير

الصفحة الرئيسية

  رواية غفوة قلبي كاملة بقلم ملك امير عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية غفوة قلبي الفصل الثامن 8

 وقفل الفون تاني وظهرت قصاده صورته هو وغفران الي كانت يوم كتب الكتاب الي كانت عباره عن انها بتبصله ابتسم وباس الصوره وعينه دمعت عمره ا كان يتخيل انو هيحب حد كدا فضل ساكت لفتره يفكر فيها وبعدين رجع تاني والي اتفاجئ بيه انو ملقاش سويلم وهنا ابتدي يقلق فعلا كان بيحاول يتعامل عادي وهدي اول ما لقي سويلم داخل من برا بس مكلمهوش وراح مكانه تاني 
عند غفران 
اول ما شافت ان عدي فتح فرحت جدا وقررت انها هتروح له هو ومامته البيت بكرا وتصالحه لانها فكرت انو كدا خلص المهمه ومردش عشان  زعلان منها وطبعا ماجد كان سافر وهي متعرفش غير انها هتلاقي عدي وقامت حضرت الي هتلبسه وكانت بتفكر هتجبله هديه اي 
نسيب غفران ونرجع لعدي الي كان قاعد بيراقب وملاحظ انهم مش بيبصو نفس النظرات وان لغه الجسد بتاعتهم كمان اتغيرت
_ويش يخال ما حدا فيكم بيكلمني
٠سويلم تعي يخي نبغاك
_عل ساس ما اكون اتكلمت ويش فيك 
٠في الي في مالك دخل 
_لا حول ولا قوه الا بالله يبن الحلال ما جيت نحيتك لتعاملني هيك ومانا باغراب نحن المفروض نكون اخوات بعد كل الي عيشناه سوا
الراجل قرب من عدي وقال
٠اخوات مين يعديم الشرف انت ما تصون لا العيش والملح مين الي راح امس في طريق الحريم والله واعلم شو كنت تسوي 
_بالله بتصدق يعني بنصطبح بخلقتك ونفكر بحرمه بعدها يخال ما كنت راح احفر قدام البيت يعني ما بتصير ابتعدت انا حتي ما اعرف شو هو طريق الحريم وشو هو طريق الرجال ولو اعرف يعني مين الحرمه الي تطلع من بيتها بالوقت الي طلعت يخال ما تعقل الكلام الاول 
"خلص يسالم ما تطولو وانت وين مخك وكمان انا كنت اتبعه بالاساس ما ابي اسمع خناق كل نفر فيكو يروح لاشغاله 
سكت الكل احترام لسويلم الي يعتبر رئيسهم في الشغل وبص سويلم لعدي بمعني اشتغل زيهم 
عند غفران كانت قاعده ورنت عل ماما عدي
=يطنط هو فتح وقري رسايلي ف اكيد هو في القاعده وهيرجع 
(طب يحبيبتي اول ما يجي هقلك
=لا لا انا عايزه اجي افضل معاكي وافاجئه ممكن افضل معاكي يومين لو مش هتضايقي ولا اي
(ياريت يبنتي والله انا عيزاكي تيجي بس خوفت ترفضي 
=ارفض اي استحاله اعمل كدا انا هجيلك بليل 
( تمام يحبيبتي يلا سلام دلوقتي واجهزي وتعالي
قفلو الاتنين. 
عند ماجد كلن وصل سينا من كذا ساعه كان بيحاول يوصل للمكان الي سويلم وعدي وصفو للوا لحد ما لقي مكان واقف في ناس مسلحه كان بيحاول يوصل ليهم او يظهر ليهم لحد ما مسكوه ماجد كان داخل المكان عل عدي وسويلم الي الاتنين اتصدمو وكانو بيحاولو ميبينوش دا
.....يهلا يهلا باغلي الغوالي يرجال رحبو معي بالمقدم ماجد الي اخوكم حمزه قتله وفاق من الموت 
«طب ومش خايف برسلك لخيك 
.....عيبك انك بتفكر بهمجيه انت ناس اهل بيتك ناس كل هالناس مرتك ذكروني شو اسما ورده ياسمين اه تذكرت نرجس ولا اختك اوف يرجال من وين بتلاقو هالحريم ياربي الإنسان متزوج حريم تشبه القرود بس خيتك احلي ومنها مرات صاحبك عدي 
هنا عدي كان هيتحرك ومش هيهمه اي حاجه غير ان يضرب زيدان الي وصف شكل مراته وبيكلم عنها كدا 
«ما بتقدر تمس واحده منهم يغالي بكون حاطك تحت الارض بمكانك وما بيهمني حد 
.....شوفو شوفو ظهرله نياب بس للخسار عايز يطلع يقولها متطلعش من البيت ب اي شكل ه بخلعهم ناب ناب يمجود 
وضحك وبدأ يضرب في ماجد الي اربع رجاله ماسكينه عدي كان فعلا قلق عل غفران كانمن الاشكال بص لسويلم ماجد كان باصص نحيتهم مش عارف يعمل اي حس انو منكتف خايف عل غفران ونرجس مش عارف يتصرف بص لعدي  عدي مكنش عارف يعمل وسويلم بيحاول يعمل اي حاجه لحد ما جه في باله فكره
"بروح انا اشوف لو كان حد تاني برا تعي معي يسالم ولا انك بتخاف 
_شو بخاف بسبقك وبامن كل المكان 
.....ويش ويش كلو بعض احسن هي هي روحو شوفو في حدا ولا ايش
طلع سويلم وعدي وعدي هنا مكنش قادر جري باسرع ما فيه وفتح الموبايل ورن عل غفران مكنتش بترد اول مرتين لحد ما ردت 
=عدي حبيبي اخيرا رنيت انت روحت صح انا في الطريق جايه
_اي جايه فين غفران ارجعي البيت حالا واياكي تطلعي لا انت ولا نرجس وخلي ماما متطلعش
=اي في اي
_اسمعي الي بقلك عليه 
=ح...
وسمع صوت صويتها وووو

 رواية غفوة قلبي الفصل الثامن 8 -  بقلم ملك امير
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent