Ads by Google X

رواية احببت مدمن الفصل السابع و الاخير 7 - بقلم ايمان شلبي

الصفحة الرئيسية

  رواية احببت مدمن كاملة بقلم ايمان شلبي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية احببت مدمن الفصل السابع و الاخير 7

*كان حالته مرعبه ،جسمه كله ع*رق ،بينهج بسرعه رهيبه ، كنت دايما اشوف المد*مني$ن في التلفزيون بالشكل ده يصعبوا عليا مع اني عارفه أنه مجرد تمثيل  بس عمري ما كنت أتوقع اشوف اقرب حد ليا بيعافر ،بي*موت قدامي زيهم ،عمري ما كنت اتخيل اتحط في الموقف ده !

طب هعمل ايه ،هتصرف ازاي ،هسيبه يم*وت ،هسيبه ي"عاف*ر لوحده ،ياريتني ما كنت رميت المخ*درات علي الارض انا السبب في اللي هو فيه 

دموعي نزلت وانا بحاوط وشه :

- قاسم حبيبي قاسم بصلي 

كان مغمض عينه وهو بيهز رأسه به*ستريه وبيه"رش في دراعه وجسمه كله :

- مش قادر يارغده مش قادر ابعدي عني 

هزيت راسي وانا بقول بدموع :

- لا مش هبعد هفضل معاك هنعافر سوا 

لقيته زق ايدي وهو بيقوم يقف بغض*ب :

- بقولك ابعدي عني ابعدي روحي الاوضه واقفلي الباب علي نفسك انا مش مسؤول عن اللي هعمله هيكون خارج إرادتي ابعدي عني يارغده ابعدي 

مكنتش فاهمه كلامه كنت ببصله بخو"ف وهو مت"شنج وعروق رقبته بارزه 

مكنتش قادره افهم ليه عايزني ابعد عنه هو ايه اللي ممكن يعمله ويأذين"ي؟!

قررت افضل مكاني وأشوف هنوصل لايه انا مش جبانه انا بحبه وهفضل جنبه لآخر نفس فيا طول مانا بتنفس هفضل بحاول هفضل معاه مش هسيبه لوحده أبداً لاني ببساطه محبتش ولا هحب زيه معنديش حد اخاف عليه غيره حتي نفسي مش خايفه عليها 

- عاااااا 

صرخت بف*زع لما لقيته بي*هبد دماغه في الحيطه بج"نون مره ورا التانيه. 

جريت عليه وانا ببعد دماغه اللي متغرقه د*م وبصرخ في وشه بف*زع:

- ليه ليه بتعمل كده حرام عليك 

اتفاجئت لما اترمي في حضني وفضل يص*رخ بهس*تريه :

- مش قادر مش قاااادر يارغده عايزه جرعه انتي السبب انتي السبب لو مكنتش رميتي اخر كيس مكانش حصل كده حرام عليكي 

دموعي كانت نازله علي خدي وانا بضمه وبهمس بوجع:

- انا اسفه اسفه ياحبيبي حقك عليا 

بعدت عنه بفزع لما سمعنا صوت الباب بيخبط بعن*ف 

بلعت ريقي وانا ببصله كان واقف باين عليه التعب بس بالرغم من كده شاولي بثبات اني متكلمش 

- هششش ادخلي جوا واقفلي الباب علي نفسك

- بس 

قاطعني وهو بيبصلي بتحذير:

- اسمعي الكلام يارغده بسرعه 

هزيت راسي اكتر من مره ودخلت وقفلت الباب بس فتحته نص فتحه 

أما عنه اتنهد وراح يفتح الباب بثباته المعتاد 

برقت بخ*وف وانا بحط ايدي علي بوقي لما شوفت واحد داخل هو وكام شخص باين عليهم الحراس بتوعه 

ضحك بخ*بث وهو بيحط أيده في جيبه :

- ازيك ياقاسم ولا نقول ياعريس ؟!

بصله قاسم بثبات وحط أيده في جيبه زيه:

- اتفضل ياخالد بيه 

ضربات قلبي زادت لما عرفت ان ده خالد وفضلت مراقبه الحوار وانا حاطه ايدي علي قلبي 

خالد وهو بيبص في كل ركن بخب*ث:

- اومال فين عروستك مش هتسلم علينا 

قاسم بغي*ظ:

- معلش اصل هي تعبانه شويه 

خالد بسخريه :

- لا الف سلامه لا ده احنا لازم ندخلها ونقولها سلامتك بنفسنا صح ولا ايه ياشباب ؟؟ 

لقيت قاسم اللي كان كاتم تعبه وغض*به انف*جر وهو بيز"عق في وشه :

- تدخل فين ياخالد انت اتج*ن"نت؟!

قرب منه خالد برفعه حاجب :

-اتج"نن*ت!!!

مسح قاسم علي وشه وهو بيقول بهدوء ظاهري:

- انت عايز ايه ؟؟

شده خالد من قميصه وهو بي*جز علي أسنانه:

- اشرب من دم*ك ،اد*م*رك ،امح*يك من علي وش الدنيا 

ابتسم قاسم بسمه جانبيه وهو بيقول بهدوء:

- يبقي عرفت 

خالد بتشzنج:

- عرفت حقzيقت*ك الزباله عرفت خ*يانت*ك بس اوعي تفتكر أنها هتعدي !

رفع حاجبه بتحدي:

- وهتعمل ايه ؟!

مردش عليه انما بص للحراس اللي اتحركوا نحيه الاوضه 

بتاعتي فبلعت ريقي برعب وانا بقفل الباب بسرعه بالمفتاح 

سمعت صوت قاسم اللي اتحرك نحيتهم يمنعهم :

- لو حد مس شعره منها هم*و*ته 

سمعت صوت ضحكه خالد العاليه واللي كانت بمثابه رد وس*خريه من ته*ديد قاسم اللي ملوش لازمه بالنسبه لحد في س*لطته وقو*ته !

كنت سانده ظهري علي الباب وسامعه قاسم بي*ضرب الحراس اللي مسمعتش ليهم أي صوت يدل علي وجعهم وفجأه قلبي اتنفض لما سمعت صوت قاسم بتوجع وهما بي*ض*ربوه 

كنت لسه هفتح الباب بس سمعته صوته بيقول بضعف:

- اوعي تفتحي الباب مهما حصل اوعي تفتحي لو بتحبيني 

مكنتش عارفه اعمل ايه ،قلبي كان بيتعصر وانا سامعه نبره صوته اللي كلها وج"ع وتعب ،في حيره بين قلبي وعقلي اللي بيصورلي ابشع سيناريو لو فتحت الباب وقدر خالد واللي معاه يطولني وقتها ممكن يحصلي ايه !!

غمضت عيني وانا بتر*ع*ش وبعيط بصمت وبقول يارب ،يارب انقذني انا وحبيبي ،يارب انت كنت بتقف معايا في كل لحظه ،يارب كمان المره ديه يارب 

ولأن ربنا سامع صوتي وشايف وحاسس بخوفي لقيته فورا بيستجيب وسمعت صوت فون مكانتش رنه الفون بتاعي 

بصيت علي الكمود لقيته الفون بتاع قاسم روحت بسرعه البرق وانا برد من غير ما اعرف مين المتصل 

- الو 

- الو رغده ازيك 

كان صوت نديم اللي وكأنه رجعلي الروح 

رديت بخو*ف ورع"شه:

- نديم الحقني 

نديم بقلق :

- رغده في ايه قاسم كويس

هزيت راسي بهستريه وانا بقول بدموع :

- لا بلغ البوليس بسرعه وتعالي احنا مش كويسين بي*ضرب*وا قاسم و......

الفون وقع من ايدي وانا ببلع ريقي وبرجع خطوه لورا وبهز راسي بهستريه لما الباب اتفتح فجأه وظهر قدامي خالد اللي كان بيضحك بش"ر وخب*ث وهو بيقول بصوت م*رعب :

- يا اهلا بالعروسه 

تلقائياً لقيت عيني بتبص علي قاسم اللي كان نايم علي الارض غرقان في دم*ه مش قادر يقاوم من كتر التع*ب والض"رب اللي اتع*رضله ،عينه اتقابلت في عيني كانت عينه مدمعه وكأنه بيقولي مش بأيدي كأنه بيتأسفلي علي ضعفه اللي مش بأيده 

كنت بتنفس بسرعه وخوف وانا بدعي ربنا ينقذني وبرجع خطوه وكل ما ارجع هو يقرب كل ما ارجع يقرب لحد ما وصلت للحيطه وهو قدامي 

عيوني كانت مليانه رع*ب ،لاول مره في حياتي اتحط في موقف مرع*ب بالشكل ده 

لقيت خالد بيلف لقاسم اللي كان مت*كتف وبيغمزله :

- لا بس ذوقك حلو 

قال جملته ولف مره تانيه كنت أنا في الوقت ده ساحبه كوبايه مايه كانت علي الكمود وض*ربت*ه علي دماغه بأقصي قوه عندي وقبل ما يستوعب اي حاجه زقيته وطلعت اجري 

بس للأسف مقدرتش أخرج لأن الحراس مسكوني :

- عااااااااا سيبوووني عااااااا الحقونااااااااي ياناااس الحقونااااااااي عاااااا ياقاااااسم ياقاااااسم الحقني فوووق متنامش ياقاااااسم عشان خاطري فووووق لو بتحبني فووووووووق عاااااا 

كنت بص*رخ برع*ب حقيقي وانا بعيط بح"رقه وبنادي علي قاسم يلحقني بس للاسف لا حياه لمن تنادي كان فاقد ال"و"عي من كتر ال*تعب* وال*ضرب 

كان خالد ماسك رأسه اللي كلها د"م وبيبصلي بغ*يظ وش"ر :

- لعبتي في عداد عمرك 

قال جملته وقرب مني والحراس مثبتني وانا بهز راسي بهستريه:

- لا لا لا لا لا يارب يااااارب يااااارب اقف جنبي ياااارب يااارب ي....

وقفت جملتي لما باب الشقه اتكسر مره واحده ودخل نديم ومعاه مجموعه من الظباط وقربوا من خالد والحراس وبعد معافره سابوني واتقبض عليهم 

-

واول ما سابوني علي عكس توقعاتهم جريت نحيه قاسم اللي كان بالتقريب بيصارع الم*وت 

- قاسم حبيبي قاسم رد عليا عشان خاطري قاسم انا رغده حبيبتك فوق ياحبيبي فوق خلاص الكا"بو*س انتهي خالد ورجالته اتقب*ض عليهم خلاص وانت هتتعالج وهتكون كويس صح ؟

صح ياحبيبي انت هتكون كويس عشاني 

قرب مني نديم وقعد قدامه علي ركبته بدموع :

- قاسم فوق عشان خاطري وخاطر رغده مش انت كنت بتقولي انك بتحبني وبتحبها ؟؟

مش قولتلي قبل كده أن انا وهي نقطه ضعفك وان احنا لو جرالنا حاجه ممكن تم"وت فيها وقتها كنت عايز اقولك أن انت اللي نقطه ضعفي كنت عايز اقولك أن انت اللي بتقويني فوق عشان خاطري انا من غيرك ولا حاجه 

وبعد دقائق جت الإسعاف ونقلته علي المستشفي والدكتور بلغنا أن هو دخل غيبوبه وان الم*خدرا*ت آثرت عليه مع الضرب  وانا ونديم محدش فينا سابه لحظه واحده 

بعد مرور خمس شهور

كنت واقفه في الأوضه بحضر شنطه هدومه مستعدين نخرج من المستشفي بعد ما اتعالج من الأد*مان 

كنت واقفه مبتسمه وقلبي بيرقص بفرحه وانا مش قادره اصدق ان آخيرا قاسم اتعافي بعد تعب خمس شهور بعد معافره بعد دموع وسهر وهروبه اكتر من مره من المصحه لانه مش قادر يكمل ،بعد جري وتدوير اكتر من يومين عليه وبعد ما الاقيه يكون رجع لنقطه الصفر وشرب من تاني كانوا اصعب خمس شهور يمروا عليا بس كان اللي مصبرني حبي ليه حتي لو اضطريت أض*حي بنفسي لأجل يكون بخير هعمل كده قاسم مش مجرد شخص ظهر في حياتي وحبيبته قاسم حب عمري شخص ساكن جوايا من وقت ما كنت بضفاير قاسم نصي التاني وانا استحاله اتخلي عنه حتي لو كان التمن عمري يضيع بس الاهم يكون هو بخير 

فوقت من شرودي لما خرج من الحمام وهو بينشف وشه ورأسه وبيقرب مني بابتسامه مشرقه وجميله زيه 

- حبيبي خلصتي ولا لسه ؟

هزيت راسي وانا ببتسم برقه وبتأمل كل ذره في ملامحه اللي بالرغم من تغيرها شويه بسبب التعب والعلاج بس في نظري كانت احلي واجمل ملامح ممكن اشوفها في حياتي !

قرب مني ومسك ايدي بحب:

- سرحانه في ايه؟؟

مسكت ايده بحب وانا عيني بتلمع :

- فيك 

رفع حاجبه بمشاكسه:

- للدرجادي جمالي ميتقاومش؟!

ضحكت وانا بحضنه وبسند راسي علي صدره :

- حمدلله علي سلامتك 

اتنهد وهو بيضمني لقلبه وبيبوس راسي :

- الله يسلمك ياحبيبتي واسف 

رفعت راسي وانا بسأله باستغراب :

- اسف علي ايه؟؟

اتنهد وهو بيبعد عني وبيديني ظهره وبيتكلم بوجع:

- اسف علي كل لحظه عيطتي فيها بسببي ،اسف علي تعبك معايا ،اسف اني خليت حق*ير زي خالد يأذ*ي*كي ،اسف علي كل حاجه حصلت بسببي اسف اني موفتش بوعدي وكنت الزوج الصالح ليكي اسف 

قربت منه وانا بضم وسطه وبسند راسي علي ظهره وبقول بهمس :

- متتأسفش انا نسيت كل حاجه لما قومت بالسلامه خلينا ننسي اللي فات ونبدء صفحه جديده 

لف وضمني لقلبه وهو بيتنهد :

- انا بحبك اوي 

غمضت عيني بحب :

- وانا بحبك ياقسومتي 

طب وهي!

هي ضلي وهي أجمل شيء فاضلي

هي روحي وهي ناسي 

وببقى ناسي معاها حزني

 هي بالملي مقاسي⁦⁦⁦♥🔥

تمت بحمد الله 

 رواية احببت مدمن الفصل السابع و الاخير 7 - بقلم ايمان شلبي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent