رواية صدفة غيرت حياتي الفصل السابع و الاخير 7 - بقلم ايمان شلبي

الصفحة الرئيسية

   رواية صدفة غيرت حياتي كاملة بقلم ايمان شلبي عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية صدفة غيرت حياتي الفصل السابع و الاخير 7

قال كلامه وقفل الفون في وشي وانا واقفه ابص قدامي بذهول
اختي بهيام:
– الله بطل قاس*ي انا نقطه ضعفي البطل القاس*ي اللي يتجوز البطله غص*ب عنها
رديت وانا ب*حدف مخده فى وشها:
– غ*وري انتي ورواياتك اللي ت*قرف شبه وشبك دي غ*وري
وطبعا كالعاده حكيت اللي حصل بالتفصيل وعدي اليوم ودخلت نمت وانا مستنيه بكره اللي هقابل في عريس الغفلة
تاني وخاصه بليل كنت واقفه قدام المرايه بظبط نفسي لحد ما دخلت ماما عليا
– ايه اللي انتي لبساه ده يابلوه ؟!
– ايه ياماما ماله ؟
صرخ*ت بغيظ:
– ماله ؟
ماله ايه في واحده يوم قرايه فاتحتها تلبس كده
– ماله يعني لبسي ده عشرين في الميه ليكرا
حطيت ايديها علي دماغها وخرجت من الأوضه وهي بترطن تقريبا كده والله اعلم كانت بتش*تم عليا حصل خ…
– عاااااا
صر*خت بفز*ع لما لقيتها داخله وماسكه المكنسه وهي بتقولي بغي*ظ:
– عليا وعلي أع*دائ*ي
وقفت علي السرير بخوف :
– اهدي بس ياست الكل ده ش*يطا*ن ودخل ما بينا
– شي*ط*ان ؟!
هو في ش*يط”ان غيرك ادعي عليكي بأيه ا. .
– ماما داليدا العريس وصل
قالتها اختي بلهفه وهي بتدخل الأوضه
ماما وهي بتبصلها :
– تعالي خليها تلبس حاجه عدله وإلا اقسم بالله هط*فش ومحدش هيعرفلي مكان
اختي بتوتر. :
– متقلقيش ا انا هظبطها
خرجت ماما من الأوضه واختي قربت مني وهي بتهز رأسها بيأس
– انزلي يا*بلوه انزلي بقي بذمتك في عروسه في الدنيا تلبس بدله جي*ش لعريسها؟؟
بصيت لنفسى بتقييم:
– مالها بس البدله ماهي زي القمر اهي وبعدين ماهو مقدم يعني هيحب البدله والله و
اختي وهي بتقاطعني بتحذير:
– بت انتي البسي الطقم ده وخلصي
– طب خلاص م*تبرقي*ش كده ب*خاف
واتكلمت بخفوت :
– ده اي العيله اللي ت*رعب البني ادمين دي
بعد شويه لبست دريس تايجر وطرحه سوداء وشوذ اسود كعب وحطيت ميك اب هادي وخرجت من الأوضه
– أهلا هلا بعروستنا
قالها ” خالد” ابو رحيم بترحيب وفرحه
ضحكت برقه وانا بقرب منه وبسلم عليهم واحد ورا التاني لحد ما وصلت عنده
واول ما وقفت قدامه وشميت ريحه البرفيوم بتاعته قلبي دق للمره اللي مش عارفه عددها كام !!
سلمت عليه من غير ما انطق حرف وقعدنا شويه نتكلم لحد ما ماما قالت بتوتر :
– ط طب نسيب العرسان شويه مع بعض
الكل وافق علي قرارها وانا بصيتلهم بغ*يظ ولاد اللذينه ازاي يسيبوني مع واحد غريب ولوحدي !!
لقيته قام من مكانه ولسه هيقعد قريب مني وقفت علي الكرسي وانا بشاور بتحذير:
– مكانك لت*ولع
ربع أيده وهو بيرفع حاجبه الشمال :
– والله ؟!
بلعت ريقي بتوتر :
– بص بقي يانجم ا انا
– انتي جميله
رديت بخفوت:
– يخربيتك هو ده وقته
ا احم بص ياعسل انا جواز مش هتجوز ع عشان
– تمام هنروح نجيب الشبكه أمتي
بصيتله بذهول :
– شبكه ايه يابني آدم انت بقولك مش موافقه اتجوزك و…
قاطعني مره تانيه ببرود:
– تمام يعني يوم الخميس يوافق معاكي ؟
لطمت علي خدي :
– خميس ايه وتلات ايه ياعم انت
نهار اس*ود انت بتتحول ولا ايه
قولتها بخ*وف وانا ببلع ريقي وببص علي ملامحه اللي اتحولت ميه وتمنين درجه من الهدوء والثبات للجن*ون
قرب مني وهو بيشد ايدي وبيوقفني قدامه :
– لسه بتحبيه ؟؟
قلبي دق برعب وانا بتنفس بسرعه وبحاول اتكلم :
– ب ب بحب مين ؟!
رد من بين أسنانه بغ*يظ:
– ابن خالتك لسه بتحبيه حتي بعد كل اللي عمله !!
عيوني لمعت بالدموع وانا بهز راسي برفض :
– لا لا طبعا مش بحبه
رد بهدوء وهو بيبص في عيوني :
– اومال رافضه ليه
– ع ع عشان
– عشان ؟؟
– عشان انا معرفكش معرفش حاجه عنك ا ازاي يعني اشوف واحد امبارح صدفه ويحبني في نفس اليوم ويطلب مني الجواز !!
طبيعي جدا اخا*ف ومتسرعش لاني اتسرعت مره قبل كده والنتيجه فش*لت علاقتي
ا انت شاب ممتاز والف بنت تتمناك ب بس
– انتي خايفه ؟
قالها بهدوء وتساؤل وهو مازال بيبص في عيوني بعيونه اللي بالفعل سحرتني ونستني انا مين واحنا فين وكأنها سحر بيفصلني عن العالم !
هزيت راسي وانا بقول بصوت مبحوح:
– خوفي من أسباب رفضي
اتنهد وهو بيقعد علي الكنبه وبيطلب مني اقعد بهدوء:
– ممكن تقعدي ونتكلم !
هزيت راسي وقعدت علي الكرسي وانا بفرك ايدي بتوتر
– داليدا انا محبتكيش امبارح
رديت باستغراب :
– مش فاهمه ؟!
رد بهدوء :
– يعني انا بحبك من شهرين
– شهرين!!!
رديت بذهول وهو ابتسم علي رد فعلي وهو بيهز راسه وبيحكي
– من شهرين بالظبط كنت جاي الشركه عند بابا ،شوفتك كنتي واقفه تت*خا*نقي مع انجي الصفراء
– الاه انت عرفت انجي؟؟
رد بضحك :
– هو في حد ميعرفهاش دي بقت اشهر من الن*ار علي العلم
رديت بحماس :
– كمل كمل
اتنهد وهو بيكمل بجديه:
– في الحقيقه معرفش ايه اللي حصلي اليوم ده حسيت قلبي بيدق بشكل غريب لقيتني واقف من بعيد اراقبك واراقب تصرفاتك وج*ن*انك شدتيني بشكل غريب
كنت مستغرب نفسي اوي ازاي احب واحده من غير ما اكلمها حتي ازاي اصلا احب وانا شخص مش معترف بالحب
كنت طول الوقت افضل اقول الحب ده كلام فارغ كنت عارف ان في الآخر هتجوز صالونات لاني في شغلتي مفيش وقت للحب من اساسه مفيش وقت للمشاعر
اول ما شوفتك اتغيرت فكرتي ميه وتمنين درجه بقيت افكر فيكي بقيت اروح كل يوم اراقبك من بعيد لبعيد لحد ما اعترفت لنفسي أن مفيش اجمل من الحب وشعوره
امبارح انا كنت جاي لباباكي علي فكره بس اللي حصل بقي هي صدفه غريبه بالنسبالك بس كانت اجمل صدفه بالنسبالي
– يعني انت بتحبني ؟؟
– ايوه انا بحبك وعايز فرصه يمكن تحبيني ؟
في الحقيقه كنت مصدومه جدا عمري ما كنت اتخيل اني اتحب
علاقتي بابن خالتي عق*دتني وكرهت*ني في الحب وفي الناس حتي ك*ره*تني في نفسي
لدرجه كنت بقول مفيش حاجه اسمها حب مفيش حد ممكن يحبني
بس هو صدمني ،لقيتني بتحب ،لقيتني بتراقب في صمت
انا عمري ما كنت اتخيل اعيش قصه حب حقيقيه عمري في يوم من الايام
انا حاسه نفسي في حلم جميل جدا اتمني يفضل العمر كله
-ها موافقه ؟
فوقت من شرودي علي صوته وهو بيسألني مواقفه!
هو حقيقي بيسأل ؟؟
هزيت راسي بابتسامه رقيقه :
– موافقه
بعد مرور شهر
كنت قاعده مستنياه في الكافيه المفضل بتاعنا متوتره لابعد حد
قلبي بيدق بشكل مريب كنت حاسه أنه هيقف من كتر التوتر
غمضت عيني وانا شامه ريحه البرفيوم بتاعته اللي أصبحت مؤخرا ريحتي المفضله
ثواني ولقيته بيقعد قدامي بابتسامه اللي خ*طف*ت قلبي وبيقدملي بوكيه ورد احمر :
– اتأخرت عليكي انا اسف
هزيت راسي بتوتر :
– ل لا و ولا يهمك ش شكرا حلو اوي
– مالك ياحبيبتي انتي كويسه ؟
بلعت ريقي وانا بقول بخفوت :
– الحمد لله
رد بقلق :
– داليدا مالك في ايه وشك مخ”طوف كده ليه!
بصيتله بحب وانا بحط أيدي علي أيده :
– في اني عايزه اقولك حاجه
– قولي ياحبيبي خير
– في اني بحبك اوي
– أيييه!!!!!
قالها بصدمه وذهول وانا بصيت في الأرض بأحراج ووشي بقي احمر
مسك ايدي وباسها برقه :
وفي الخلفيه صوت ام كلثوم
عمري ما دوقت حنان في حياتي زي حنانك
ولا حبيت يا حبيبي حياتي إلا عشانك
وقابلت أماني وقابلت الدنيا وقابلت الحب
أول ما قابلتك واديتك قلبي يا حياة القلب
أكتر مـ الفرح ده ماحلمش
أكتر مـ اللي أنا فيه ماطلبش
بعد هنايا معاك يا حبيبي
لو راح عمري أنا ماندمش
تمت بحمد الله
 رواية صدفة غيرت حياتي الفصل السابع و الاخير 7 - بقلم ايمان شلبي
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent