رواية احببتها رغم عجزها الفصل السادس 6 - بقلم الكاتبة الصغيرة

الصفحة الرئيسية

 رواية احببتها رغم عجزها كاملة بقلم الكاتبة الصغيرة عبر مدونة دليل الروايات 


رواية احببتها رغم عجزها الفصل السادس 6

ده كله وكيان ماسكه الفون وعلي ودنها وبتسمع كل حاجه وراحت قفلت السكه 

كيان بعياط... خدو كل الفساتين مش عايزه حاجه 

فتحيه... ليه بس كدا ياحبيبتي حصل اي 

كيان.. مش عايزه اتجوز يلا خدو كل حاجه 

البنات اخدت كل الفساتين ومشت 

فتحيه... في اي بقا احكي مالك 

كيان قعدت تعيط وترمت في حضنها 

فتحيه... اهدي ياروحي مالك 

كيان... الواطي بيخوني معاها 

فتحيه... كيف ده 

كيان.. هو عندها في الشقه دلوقتي ومش في شغله انا مش هتجوزها خلاص 

فتحيه... يالهووي اي قله الحيه دي تلفون كيان رن 

كيان لقت محمد ابو مازن اتوترت 

كيان... انا هقول لعمو محمد انا وابنه كدا خلاص 

فتحيه.. هو تعبان وممكن يتعب زياده 

كيان... مش قادره اعيش معا وهو مع واحدها غيري 

فتحيه... طيب رودي شوفي في اي وبعدين نتكلم 

كيان حاضر وفتحت الفون... سلام عليكم 

محمد... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته يابنتي عامله ايه 

كيان... الحمدلله بخير ياعمو انت عامل اي واخبار صحتك اي 

محمد... والله يابنتي صحتي في النازل وحاسس انها اخر ايامي بس امنيتي الوحيدها اني اشوفك انتي ومازن ابني مع بعض 

كيان بحزن وعياط علي حالته... عمو عايزه اقولك حاجه صح 

محمد... قوليلي ياروحي ولا قبل متقولي قوليلي انتي والواد مازن جبته قستان الفرح ولا لا 

كيان... اه بس 

محمد.. بس اي الف مبروك ياقلبي لو مش عاجبك انا ممكن اجبلك فستان من اي مكان يعجبك حتي لو من اخر العالم 

كيان.... تسلملي ياعمي ربنا يديمك لياا يارب 

محمد.. يارب ياقلبي ويلا بقا بطلي كلمت عمو دي وقوليلي يابابا خلاص انتي هتكوني مرات ابني وفي مقام بنتي يلا قوليها 

كيان بعياط... حاضر يابابا 

محمد... قلب بابا ربنا يديمك في حياتي انا وابني يارب ياروحي يلا اسيبك دلوقتي وشوي ونتكلم 

كيان... ماشي خلي بالك من نفسك وخد علاجك 

محمد... والله محد بيفكرني بيه ولا باخدو عشان خاطرو غيرك ياقلبي 

كيان... ربنا يشفيك يارب يلا سلام عليكم 

محمد.... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

فتحيه... ها عملتي اي 

كيان.... مستحيل مش هقدر اقوله كدا 

فتحيه... اي حصل 

كيان بعياط... صعبان عليا اووي بصي انا هتجوزه عشان خاطرو بس بعد فتره اقوله ان انا وهو مش متفقين واطلق وهو فاطمه 

فتحيه... يعيني عليكي يابنتي حتي الفرحه مستكترينها عليكي ايمتا هتفرحي بقا 

كيان... الحمدلله على كل حال يلا انا هدخل ارقد شوي مش قادره 

فتحيه... ماشي ياروحي روحي 

فتحيه بعد ما كيان دخلت اوضتها طلعت في الجنينه ورنت علي مازن 

فتحيه... الو سلام عليكم استاذ مازن 

مازن... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ايو مين 

فتحيه... انا فتحيه الداده بتاعت كيان 

مازن بزغفه... في اي كيان كويسه 

فتحيه.. اه الحمدلله انت اتزغفت ليه كدا 

مازن... اي السؤال ده 

فتحيه... فيه اي واحد بيحب واحدها وبيبقا في شقه واحدها ويكدب علي خطيبته عشان يروح للي بيحبها في شقتها والله وعلم بيعملو فيها اي يبقا يخاف علي كيان ليه 

مازن بستغراب... وانتي اي عرفك الكلام ده 

فتحيه... حضرتك طلعت مش شاطر بعد مقفلت معاها الفديو هي سمعت كل حاجه داره بينك انت والسنيوره ممكن اسالك سوال 

مازن بحزن... اتفضلي 

فتحيه... اي اللي ناقص في كيان عند البنت دي ومتقولش عجزها عشان كيان في اي وقت ممكن تمشي 

مازن سكت ومش عارف يرد 

فتحيه... بما انك مش عارف ترد اقولك حاجه واحدها بس كيان لو هتتجوزك فهتتجوزك غصب عشان ابوك فياريت بعد اذن حضرتك متزعلهاش وتحافظ عليها 

مازن... حاضر 

فتحيه... اوعدني يامازن يابني انك هتفضل جمبها ومش هتزعلها وهتحميها 

مازن... بوعدك 

فتحيه... تمام شكرا سلام عليكم 

مازن... وعليكم السلام وقفل 

مازن بعد ما قفل مسك الفون رمه علي السرير وخبط ايدو في الحيطه 

مازن... مغفل وهتفضل طول عمرك كدا دلوقتي هي هتكون عامله اي اي ده وانا خايف ليه عليها كدا كدا هي عارفه اني بحب واحدها وهتجوزها هي بس لا مكنش ينفع اسمعها كدا انا بكرا احاول اتكلم معا وفهمها الموضوع 

الصبح مازن صحي وقام لبس ونزل تحت 

مازن... صباح الخير 

الكل... صباح النور 

مازن... اي لسه مخلصتش يابابا 

محمد... خلصت ياحبيبي يلا نروح عشان نخلص كل شغلنا النهارده عشان بكرا الفرح 

مازن... تمام يلا 

مازن طلع مع ابوه وركبه العربيه وراحو الشركه وكان عندهم شغل كتير وفضلو يشتغله 

عند كيان صحبت الصبح فطرت وقرات قران والاذكار وطلعت الجنينه 

فتحيه.. القمر بيعمل اي 

كيان.. مش بعمل حاجه قاعدها زي كل يوم مش بقدر اطلع ولا اخرج براحتي زي باقي البنات 

فتحيه... اي ده كيان اللي بتتكلم امال فين كلمه الحمدلله 

كيان... الحمدلله المهم رايحه فين 

فتحيه... هروح اشوف البت سلمي وهاجي 

كيان... ماشي روحي متاخريش 

فتحيه... حاضر فتحيه مشت وكيان فضلت قاعدها تقرا وتكتب لحد العصر مكان قرب ياذن وزهقت 

كيان... هي اخرت ليه كدا ام اروح ادخل اجيب الفون وشوفها في اي وراحت دخلت واول مدخلت لاقت حد بيخبط راحت تفتحلو 

وبتبص لاقته مازن 

مازن... سلام عليكم 

كيان.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ايو 

مازن... وه مش المفروض ادخليني ولا هفضل واقف بر كدا 

كيان... اسفه بس داده مش هنا ومينفعش اقعد انا وانت لوحدينا في البيت 

مازن كلام كيان عجبه وكبرت في نظرو وحب يتكلم تاني معاها... طيب وفيها اي مانا يعتبر جوزك ومكتوب كتابنه 

كيان... اه طبعا جوزي بس قدام ربنا وبابا محمد والداده واهلينا مش قدام الناس اسفه مش هينفع تدخل 

مازن... عارف ومتخافيش انا مكنتش هدخل ولا هاجي من غير حد والداده فتحيه اهي وبابا كمان معايا هههه 

كيان... بابا عامل اي وسلمت عليه 

محمد... الحمدلله بخير ياروحي انتي عامله ايه 

كيان... الحمدلله بخير طول مانت بخير اخرتي ليه عليا 

فتحيه... انتي عارفه سلمي بقا 

كيان... ماشي ادخلي اعملي حاجه نشربها 

مازن بضحك... هههه مش لم ندخل الاول ولا هتشربينا الحاجه قدام الباب 

كيان... اوبس اسفه اتفضلو 

محمد ومازن وكيان دخلو قعدو وفتحيه راحت تعملهم حاجه يشربه 

مازن... بصي ياستي انا جي عايزك تروحي معايا مشوار 

كيان... مشوار فين ده 

مازن... لم نروح هتعرفي يلا بس غيري ياداده ياداده 

فتحيه... نعم يابني 

مازن... خدي كيان علي الاوضه تغير عشان هنخرج انا وهي 

كيان مش لازم نخرج كدا عادي 

مازن بنفعال... وحيات امك البتاع ضيق تخرجي كيف بيه كدا كيان حست بفرحه لم لقت مازن كدا 

مازن... اسف في رد فعلي بس البتاع ضيق وانتي لابسه نقاب مينفعش تخرجي بيه 

كيان ببتسامه... حاضر هدخل اغير يلا ياداده 

فتحيه.. يلا يابنتي 

كيان دخلت تغير وطلعت 

كيان... يلا

مازن... اشطااا بعد اذنك يابابا 

كيان... اذن مين هو مش جي معانا 

مازن... لا ومتخافيش يابت انا هبقا نيله جوزك بكرا يلا ومحدش يقدر يتكلم 

محمد.. روحي بابنتي متخافيش

كيان... طيب يلا 

مازن طلع ركب هو وكيان العربيه وطول الطريق ساكتين لحد ما مازن وقف العربيه 

كيان... وقفت ليه 

مازن... وصلنا وراح نازل ومنزل كيان 

كيان... انت جبتني الجنينه هنا ليه 

مازن... هتعرفي تعالي بس وخدها ودخلو الجنينه 

واول مدخلو مازن صفر والولاد طلعو يجرو علي كيان ومازن 

مازن واطي علي كيان بصوت واطي... انا اسف بسبب كدبتي بتاعت امبارح وراح واقف وبدا يلعب معا العيال ويهزرو لحد بليل وبعد مخلصو 

مازن... ها يلا بقا نروح 

كيان ببرئ اطفال... خلينا شوي والنبي 

مازن... شوي اي احنا هنا من العصر والمغرب اذن يلا بقا 

_خلينا شوي ياعمو 

مازن... مره تاني نبقا نيجي ومن الصبح ونلعب براحتنا اي رايكم 

_وعد 

مازن... وعد وراح مودع الاطفال هو وكيان وطلعو ركبه العربيه 

كيان... علي فكرا اسفك مش هيعمل حاجه علي اللي انا سمعتو امبارح 

مازن.. انتي عارفه من الاول اني بحب غيرك وكانت هي يعني مكنتش مع واحدها غيرها 

كيان... انا قصدي الكدب ليه تكدب وتقولي انك عندك شغل وتكون معاها فين الشقه لوحدكم ولا وتقولها ان العاجزه متجيش جمبها حاجه مازن انا قبل خمس شهور كنت بمشي وبعمل كل حاجه وكان الف واحد يتمناني ولو مش مصدق ممكن تروح كليتي وتسال علي كيان البنهاوي 

مازن... ممكن بلاش الكلام ده 

كيان... حاضر مازن تلفونه رن وبيجيبه راح واقع فبيميل يجيبه 

كيان.... حاسبببببب 

رواية احببتها رغم عجزها الفصل السادس 6 - بقلم الكاتبة الصغيرة
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent