رواية غريب اقتحم حياتي الفصل الرابع 4 - بقلم ملك السيوفي

الصفحة الرئيسية

  رواية غريب اقتحم حياتي كاملة بقلم ملك السيوفي عبر مدونة دليل الروايات


 رواية غريب اقتحم حياتي الفصل الرابع 4

"الإختبار الرابع، ده هيكون له علاقة بفضولي بصراحة، قوليلي أمنية نفسك من كل قلبك إنها تتحقق"

______________________________________

لقيت أخويا بيبتسم عمي عمر قال 

عمر: وِجّعِت في دباديبك؟ 

ضحكت بخفوت ومتكلمتش وأخويا علي هز راسة 

كلنا سيبنا الموبايل وأنا إبتسمت

ملك:أجولكم إيه عاد، تعالو ندخل البيت عشان زهجت ونفسي إنكتم وعايزة أجلع النقاب 

عمر عمي:جومي يختي خشي جوة

قمت بهزار وبصيتله

ملك بغيظ وهزار:كدهو؟ طب مش هقوم

عمر عمي:قومي يا بت إنجري

ملك:طب مانت بتعرف تتحدت مصري أهو امال ليه بتتحددت صعيدي عاد

عمر:لإني بحب بلدي عكسك

ملك:نينينين، على فكرة أنا مكرهتش في حياتي جد الصعيد، تصبح على خير يا عريسنا، صحوني للفجر يابوي، تصبحو على خير كلكم

أبويا:وانتي من أهل الخير يا بتي

سها:وانتي من أهل الخير يا بتي

دخلت وظبطت كل منبهاتي وصحيت على الفجر وصليت

بعدين بدأت أتصل بعمر عشان أصحيه

كتبت

"صحصح يا عُمر الفجر أذن"

"عوماااااااااار"

"يابني!"

فضلت كدة حوالي ربع ساعة لحد ما صحيته أخيراً

كتب

"إيييههه"

كتبت

"قوم صلي الفجر يا بابا أذن وبقالي ربع ساعة بصحيك😡"

لقيته كتب 

"ماشي خلاص قمت، متناميش عشان هصلي وأرجع نتكلم"

كتبت

"ماشي"

كتب

"إستأذني والدك نتكلم فيديو"

كتبت بعصبية

"إنت عبيط ولا بتستعبط؟، عمر قلتلك مبحبش كدة!، ولو فضلت على الحال ده والله أقطع علاقتي بيك!" 

كتب 

"كنت عارف، دانا هنفخك بعد السؤوال العاشر 😂♥️"

كتبت بضيق 

"لما يبقى فيه سؤوال عاشر أصلاً، مش معنى إني إعتبرتك أخويا إنك تتخطى حدودك في الكلام"

بعتت الرسالة وعملت حظر، هو ده اللي المفروض يحصل مكانش ينفع أثق في كلام بابا اصلاً، خلينا نقول إن مش ده السبب الوحيد، لإني بثق في بابا أكتر من نفسي وعارفة إنه أكيد في سبب يحللي الكلام معاه، يكونش أخويا في الرضاعة؟ إفتكرت الموقف اللي حصل وعصبني وخلاني أطلع عصبيتي كلها على عمر

يوسف:بت جومي بدل مانتي جاعدة إعملي حاجة

ملك:الفجرية؟

يوسف:البنات اللي زيك متجوزة ومخلفة دلوجت!! 

ملك:اااه إبتدينا، وانا مش هتجوز دلوجت يا يوسف وهكمل تعليمي وغصب عن أي حد! عن إذنك 

دخلت الأوضة أصحي عمر وحصل كدة

لقيت حساب غريب بيبعتلي وسط دموعي، بصراحة بقى أنا إتعلقت بعُمر جداً وفُراقه شيء صعب على قلبي

فتحت لقيته كاتب

"أنا عمر، فكي الحظر نتكلم، مكانش قصدي والله بس إني أتغزل بيكي أو أشوفك من غير نقاب ده حلال لإني قريب منك، بصي مش هقدر أقولك أنا مين بالظبت بس انا أعرفك أكتر من نفسك وإنتي تعرفيني كمان، هقولك كل حاجة في السؤوال العاشر، وعد"

مسحت دموعي وبصيت للموبايل ولغيت الحظر وكتبت

"ممكن أحكيلك حاجة مضايقاني؟"

كتب

"إحكي"

كتبت وبدأت أعيط

"أنا أسفة إني طلعت عصبيتي عليك، بس أنا أصلاً كنت متعصبة بسبب أخويا وحقك عليا والله مقدرش أخسرك بس يا عمر أنا خايفة يكون حرام، خايفة أمشي ورا كلامك وكلام بابا وربنا يزعل مني"

لقيته كتب

"هشش متفكريش كدة، مش حرام، أكيد مش هضرك صح؟، إنتِ كمان غالية أوي على قلبي يا ملك"

قلبي دق، دقة غريبة،بس لذيذة، لأ ملك فوقي ده راجل متجوز مينفعش تحسي كدة مينفعش فوقي! 

لقيته كتب تاني

"شاركيني بكل حاجة في يومك، وانا هعمل كدة إيه رأيك؟"

إبتسمت، إستسلمت لكل مشاعري وكتبت 

"بحبك"

قبل ما أبعت مسحت بسرعة

كتبت بتردد

"تايهة"

بعتتها وأنا معرفش، معرفش ده حُب ولا إعجاب ولا صداقة ولا أخوة! معرفش حقيقي! بس أنا مش بكره مراته أنا عادي بالنسبة ليا، بس عايزاه معايا دايماً؟ إحساس غريب ومتشابك مش عارفة أوصفة، مشاعري متلغبطة

لقيته كتب

"غمضي عينك، إستعيذي من الشيطان، فكري في حد بتحبيه وهتروقي"

غمضت عيني

إستعذت بالله 

أول حد جه في بالي أخويا علي عيوني دمعت غصب عني، نفسي أدخل أحضنه وأقوله كفاية بُعد، بس فات الأوان

إتخيلت إني حضنته وإشتكيتله من كل همومي

حقيقي إحساس لَطِيف سيطر على كياني ساعتها، ياااه لو كان حقيقي، دموعي نشفت وإبتسمت وأنا بتخيل لحد ما فتحت عيوني على صوت رسالة عُمر اللي فوقتني

"أحسن؟"

كتبت

"أه"

كتب

"إبعتي رقمك"

لقيت إيدي بتتحرك على الكيبورد وغصب عني كتبت رقمي وبعتته. 

مفيش دقايق لقيته باعتلي على الواتس

كتبت بإبتسامة 

"الإختبار الرابع إيه يا عمر؟"

كتب

"الإختبار الرابع، ده هيكون له علاقة بفضولي إصراحة، قوليلي أمنية نفسك من كل قلبك إنها تتحقق"

غمضت عيني وإبتسمت وكتبت

"سر بينا؟"

كتب

"سر بينا"

كتبت بإبتسامة وتلقائية

"إنك تكون يوسف أو علي"

كتب بفرحة حسيتها من طريقته

"بجد؟"

كتبت بحنية

"والله بجد، يلا بقى هنام عشان هتنفخ لو صحيت متأخر، أستودعك الله يا عُمر"

كتب

"خير مَن إستودعتِ يا جميلة"

كنت هتعصب بس إتنهدت بهدوء، هو ده إسلوبة، وأكيد بابا مش بيكذب عليا

قفلت نت ونمت كتير لحد الضهر

google-playkhamsatmostaqltradent