Ads by Google X

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع 4 الفصل الخامس 5 - بقلم ندى علي حبيب

الصفحة الرئيسية

     رواية حين تقع في الحب بقلم ندي علي حبيب  الجزء الرابع عبر مدونة دليل الروايات

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع الفصل الخامس 5

احمد وقتها الدنيا كلها اسودت في عيني محسنش وقتها ان راحل كبير بعتمد عليا افتكرت لما كنت طفل وهي بتلعب معايا افتكرت كل الحجات الحلوه اللي عملتها ليا حسبت بعجز رهيب في الوفت دا :ماما ….. سلوي الوووو الوووو
محمد ايجة علي صوته :في ايه يااض صوتك عالي ليه بتتخانق مع مراتك اتخانق في مكتبك مش وسط العساكر كدا
احمد والدموع بتنزل من وشه :امي بتموت وطلع يجري علي برا ومحمد وراه
محمد :استني يابني فهمني في اي
احمد ركب عربيته ومحمد جنبه :مش عارف في لي سلوي اتصلت بيا وقالت الكلمه والخط قفل ادعي تكون كويسه وبص لمحمد بدموع انا من غيرها ميت
محمد بحزن :هتبقي كويسه بإذن الله خليك قوي انا بس واستهدي بالله
………………..
في منزل ندي
ندي قاعده في البلكونه وعلي رجلها كتاب بس هي شارده في حياتها
فلاااش
ندي :انت بتحبها صح
هو :بحبها اووي ندووش انتي غاليه عندي قوي وزي ما انا بعمل حجات تفرحك اعملي حاجه تفرحني
ندي بوجع :حاجه زي ايه وانا هعملها
هو :كلميها وعرفيها ان بحبها وان من غيرها ممكن اموت علشان خاطري انتي صحبتي الوحيده وبنت خالتي كمان
ندي بضحكة ممزوجة بقهر :حاضر ياعم علشانك نكلم اعز عدوه ليا واقولها انك بتحبها
هو بتردد:طيب يعني ينفع تعتذري منها علي كلامك ليها يعني علشان عوزكم تكونو اصحاب
ندي برعشه في جسمها بس خبيتها :اكيد مش هتكون مرات اخويا سلام دلوقتي علشان اكلمها وقفلت وانهارت في البكاء
ندي بوجع :بس هو بيحبها مش بيحبك انتي يبقي ليه تكوني الجانب الوحش اللي هيفرق بينهم لو بحبه هضحي بيه لسعادته هو
باااااااااك
ناديه :بت يا ندي
ندي بنتباه :نعم يا غاليه
ناديه :يعني بنادي عليكي اكتر من 10 دقايق وانتي ولا هنا في اي وسرحانه اووي كدا
ندي بضحكة حزن :سرحانه في كتاب حياتي
عزه من وراها :ماشوفت زيه كتااااب
ندي بضحك :كتاب موكوووس زي صحبته
ناديه :المهم متعرفوش الاخبار الجديده بقااا جدكم جاي هنا لينا قال ايه مش مطمن واحنا لوحدنا
ندي قامت وركنت علي السور اللي بيطل علي الشارع بضحك :يجي ينور بيته ومطرحه يا ام ندووش
ناديه :هتعملي ايه في المدرسه المفروض تروحي المدرسه بدأت من شهر
ندي بتنهيده :هنزل كمان ساعه اروح احول ورقي
ناديه :ربنا معاكي يا ندووش يارب
ندي بصت لسما:يارب يا ماما يارب
ناديه بصت ليها :طب ما بدل ما تنزلي بليل روحي دلوقتي حولي الورق وتعالي
ندي بتفكير :خلاص تمام هدخل البس واروح محتاجين حاجه اجيبها وانا راجعه
عزه بسرعه :هاتي اكل
ندي بضحك :طب في البلد كان احمد بيجيب ليكي انما هنا مين هينزل كل يوم يجيب اكل من برا للهانم
عره بفخر وبتشاور عليها :الهانم
ندي ضحكت ودخلت اوضتها فتحت الدولاب وطلعت ميني دريس اسود بكمام وكوتش ابيض ولبستهم وسرحت شعرها وعملته ضفيره ولبست الحظاظه اللي مش بتقلعها من ايدها لسبب هنعرفه واخدت شنطه ضهر جلد سودا وطلعت
ندي وهي بتلبس الكوتش:ماما انا نازله
ناديه :خدي بالك من نفسك ولو حصل حاجه رني عليا
ندي :اشطاا ونزلت وقفلت الباب وراها ونزلت من البيت خالص مشيت شويه لحد الطريق عند موقف الباص وطلعت فونها بصت فيه لقت عربيه جايا بسرعه كانت هتخبطها بس هو وقف قبلها
ندي بغضب وهي بتضرب العربيه برجلها :مش تحاسب يا حمار
عاصي هو في العربيه بغضب :حمااار انا دا هطلع*** وطلع من العربيه لقاها قدامه اكيد مش من حسن حظي ان اقابلك تاني خالص
ندي بعصبيه :ولا من فرحه امي فيا ان اقابلك تاني يعني
عاصي بغضب :طريقة كلامك معايا هتزعلك مني اووي يا اسمك ايه
ندي بغضب :انت مفكر نفسك مين يعني كنت هتخبطني وهتموتني وبتتبجح عليا كمان بالله انك قليل الذووق اووي اسمع لأخر مره هقولك بلاش تظهر قدامي كتير علشان متزعلش مني الباص وصل وطلعت ركبت فيه بغيظ
عاصي باصص عليها بصدمه :هو اللي اخد التهزيق دا كله انا لا وانا ساكت كمان بسمع ليها دا ليلتها طين النهارده وركب عربيته ومشي ورا الباص
ندي وقفه في الباص ومش لاقيه مكان لقت واحد قاعد جنب وحده باين انها حببته تفخت بطنها وراحت عندهم بينت انها حامل
ندي بتمثيل التعب :لو سمحت فعلا مش قادره اقف وانا حامل زي ما انت شايف ممكن بس اعد مكان حضرتك
الراجل بحترام :اتفضلي يا مدام اكيد وقعدت مكانه والراجل فضل واقف
ندي براحه في نفسها وابتسامه خبيثه :العالم مش بيمشي غير كدا
……………………..
عند ياسمين صحت لقت نفسها مربوطه في سرير وايدها متكلبشه بحديد ورجلها كمان
ياسمين بصت علي شكلها وعرفت ان دي قوضة من ضمن اوض الفيلا لكن في مكان هي بس اللي تعرفه رجعت حطت راسها تاني علي السرير بدموع :ما ضاقت الا لما فرجت انا متأكده ان ربنا ميرضاش ليا الظلم ابدا
ادهم ايجه قدامها وهو بيصفر :فعلا ربنا ميرضاش ليكي الظلم ولا يرضي ليا الخيانه برضو يعني احنا الاتنين مظاليم زي بعض
ياسمين :ولو هفضل عمري كله ورا ان ادمرك انا مستعده لدا والله العظيم وحياة حبي ليك لدموك يا ادهم
ادهم برفع حاجب :حبك ليا ؟! واللي بيحب دا بيعرف يبص لحد تاني علي ما اعتقد ميعرفش ولا كنت انا عرفت حبك عاميني مش شايف غيرك ولا قادر افكر غير فيكي وبدء يصرخ لييييه مش عارف انا بمووووت وانا شايفك كدا هسألك سؤال تقدري تشوفي انسان بيولع قدامك هاااا ردي تقدري
ياسمين بتهزر راسها بعياط:لاااء مقدرش
ادهم بسخريه :واديكي بتشوفي بس الفرق ان روحي هي اللي بتتحرق انتي لما بصيتي لحد غيري من وقتها وانا روحي بتتحرق يا ياسمين
ياسمين بوجع :وانا مش شايف ان جسد وروح بتحرق يا ادهم .. فين حياتنا اللي كانت من سنتين في حبك ليا فين كل دا بتعاقبني علشان ايه يا ادهم علشان حملت يا ادهم بتعاقبني علشان بقيت حاااامل ومنك يا ادهم
ادهم بدموع :علشان انتي ملكي وليا لوحدي مش لحد غيري انتي مراتي وامي انا ومش لحد تاني
ياسمين بوجع :عارف انا بموووت عليك رغم اللي عملته فيا دا رغم ضربك ليا رغم سبك ليا رغم تعذيبك يا ادهم .. بس عمري ما هفكر ارجعلك تاني يا ادهم اعرف انك معاك جسد ياسمين مش روحها ولا قلبها اعملي فيا ما بدالاك يا ادهم وانا هستقبل بقلب مرحبه علشان معنديش سند اسند عليه وبكت بقهر …..
وبدء ضرب النار يشتغل في الفيلا كااامله
ياسمين بصراخ :فكني يا ادهم هموت يا ادهم فكني
ادهم فكها واخدها في حضنه :اهدي مفيش حاجه هحميكي
ياسمين برعب :خرجني من هنا كدا اعتبرها حمايه متسبنيش هنا يا ادهم
ادهم بعد عنها بوجع :كدا يبقي ببعدك عني بإيدي يا ياسمين وانا مقدرش اعيش من غيرك وطلع وقفل الباب
ياسمين وقفت بجنون تخبط علي الباب:ادهم متعملش فياا كدا يا ادهم لاء مقدرش افضل هنا وانهارات حصونها من البكاء وظلت تصرخ بأعلي صوتها
…………………..
في الداخل من الفيلا
غسان بصوت جمعووري:كله ثابت واي حركة هضرب نار المل وقف مكانه بثبات
غسان:قاسم اختك شوفها فين وخد معاك قوه يلا انجز مفيش وقت
ادهم ظهر بقوه وهو نازل من علي السلم :ازيك يا حضرت المقدم انا ادهم صاحب الفيلا واللي مشغل الناس اللي انت مثبتها دي اعرف بس ايه التهم اللي مخليه حضرتك منورنا النهارده
غسان ببتسامه :ادهم دا انت اعز المعرفه يا راجل ودي عوزه كلام برضو وبص ليه بشر ورزعه بالبوكس في وشه وقع علي الارض اعرفك بنفسك اكتر بقاا يا ادهم باشا تاجر مخدرات من الدرجة التالته وتجار سلاح من الدرجه الاولي بالعربي كدا ضلع مافيا مهم في البلد مشغل عصابات تقدر تهاجم الجيش هااا اكمل ولا اسكت يا باشا
ادهم وهو بيمسح وشه :لاء دا انت مذاكر
غسان ببتسامه نزل لمستواه :صم مذاكر بحتراف يا كبير ولحسن الحظ انك هتشرفني في القسم فتره كبيررررر اووي وكلبش ايده بص للعساكر خدوه علي البوكس
ادهم بغضب :اللي هيقرب مني هقتله
غسان بغضب :اسمع انا مش عاوز اخدك بالقوه مني لكن لو اضطرتني لكدا انا جاهز ومش خاسس عليا حاجه فا امشي بحترم احسن من قلة الادب يلااااا
وفعلا العساكر اخدوه ومشو علي البوكس
قاسم نزل تدوير في الفيلا بجنون وصورتها بتيجي قدامه كل ثانيه
غسان ايجة ليه جري :تعالي ورايا ونزل من باب يشبه التلاجه دخل غسان وقاسم الباب وصلهم لطرقه كبيره سمعو خبط ياسمين علي الباب
قاسم بص علي الباب وهو مش مصدق :اختي هنا يا غسان ياسمين موجوده هنا وجري علي الباب كسروه هو وغسان
ياسمين كانت مرميه علي الارض بتعيط بصت للي فتح الباب بتقطيع :قا قاسم وقامت جري علي حضنه
قاسم بدموع وهو حاضنها بقوه :روح قاسم وعقله يا ياسمين
غسان :مش وقت حب خااالص يلا نمشي من هنا ليكون الحيوان عامل فخ يلااا
قاسم اخد ياسمين وطلعو علي برا ومن برا علي برا الفيلا خالص
ياسمين وهي طالعه شافت شكل ادهم وهو قاعد في البوكس قلبها وجعها عليه لكن اتقوت وبصت ليه :خلصت اخيراً
ادهم بص ليها بحزن وعتاب :ليه تعملي فيا كدا
ياسمين :ذنبك مش ذنبي وركبت في عربية قاسم
غسان بص لقاسم :روح ياسمين عليا بيتنا وانا هروح اخلص القضيه واجيلك
قاسم بص ليه :شكراً يا حضرت المقدم
غسان بص ليه :مفيش شكر في الشغل يا حضرت الرائد وركب البوكس ومشي
………………………
في بيت سكينه
نسمه قعده في البلكونه ودموعها علي خدها وسكينه جنبها
سكينه بغضب:تشكي في الراجل عادي انما يغضبك لاء
نسمه بعياط:وحتي لو هو مخنيش لسه مجاش يخدني ليه ولا جي حتي يصالحني ليه
سكينه بغضب :انا هقوم بدل ما اقتل نفسي
نسمه :وانا هروح بيت جوزي اشوفه فين وقامت اخدت شنطتها وركبت تاكسي وراحت علي بيتها
سكينه بضحك :مهما مر عليكي الزمن هيفضل قلبك طيب يا نسووم
…………………….
ندي بعد ما نقلت ورقها واصبحت في مدرسه الثانويه اساسي راحت قعدت علي الكنب اللي موجود في حوش المدرسه ترتاح من المشي في الوقت دا كانت حبيبه وزهره ونيرا ماشين
حبيبه :مين اللي قعده لوحدها دي معتقدش اني شوفتها قبل كدا
نيرا بستغراب :ولا انا
زهره :تعالو نشوفها وراحو عندها
حبيبه ببتسامه :ممكن نعد معاكي
ندي بصت ليهم :اتفضلو
نيرا :اسم القمر ايه
ندي ببتسامه :اسمي ندي وانتي
حبيبه :دي نيرا ودي زهره وانا حبيبه
ندي ببتسامه :اتشرفت بيكو انتو منين بقا
زهره :انا وحبيبه من الجماليه ونيرا من الرحاب
ندي بفرحه :انا من الجماليه احنا سكان جداد هناك
حبيبه بفرحه :انتو اللي نقلتو الصبح صح
ندي :ايوااا احنا انا واختي ومامتي
زهره :طب كويس نعد سوا بقااا انتي في سنه كام
ندي :تانيه ثانوي وانتو
حبيبه :انا ونيرا في اولي ثانوي وزهره تالته اعدادي الفرق بينا شهور بس نزلت سنه
ندي :بقولكو ايه مش يلا نروح علشان المغرب قرب يأذن وامي هتعمل مني كباب
حبيبه :انا اخويا برا هياخدنا يروحنا تعالي معانا
ندي :خلاص اشطا مفيش مانع ومشيت معاهم واول ما طلعو ندي شافت عاصي واقف علي عربيته
ندي بهمس :بس محدش يتكلم هش استنو هنا ثانيه واوعي حد يتنفس حتي ووطت جابت طوبه وسط دهشه البنات ووزعتها في ضهر عاصي اجروووو بسرعه اجرووو ووقفت بصت ليهم مبتجروش ليه
حبيبه بصدمه :ندي دا عاصي اخويا
ندي بصدمه :اااا اخوكي ازاي هو دا اللي هيوصلنا
زهره بضحك :المفروض
نيرا ميته ضحك :مش قادره اتكلم من كتر الضحك
عاصي بغضب شديد راح وقف قدام ندي اللي وصله لنص صدره وهي مغمضه عينها :انتي عرفه في حركتك دي عليا اقتلك فيها
ندي بسرعه :والله انا كنت متغاظه منك اسفه يا استاذ والنعمه مش هتحصل بس سبني اروح امي محتجاني والله وزمانها قالت بنتي اتخطفت
عاصي من منظرها مقدرش يمسك نفسه من الضحك :حصل خير اركبي خليني اوصلك معانا
ندي :لاء شكرا انا هاخد تاكسي
عاصي بص ليها :تاكسي ايه يا كبير اللي هتاخده اركبي مش عاوز اطلعي عصبيتي عليكي يلااا
ندي :ما انا كنت هركب والله بس كرامتي يا باسا لازم ارضيها واخليك تطلب تاني
البنات ضحكو عليهم وحبيبه ركبت جنبه وندي ونيرا زهره ركبو ورا
عاصي :بص لزهره في المرايا :اروحك فين يا زهره
زهره :استني لما اتصل بماما واتصلت وعرفت ان امها في الطريق علي بيتهم وقالت كدا لعاصي اللي عينه منزلتش عن ندي
………………………..
في المستشفي
احمد اطمن علي ولدته اللي طلع عندها شويه حروق في جسمها وضيق في التنفس
سلوي قعده وعلي رجلها هند اللي بتعيط :بس يا روحي اسكتي شويه
احمد راح عندها باس راسها :قومي يلا يا عمري هنروح الشقه لحد ما الفيلا تتنضف
سلوي :طيب وماما يا احمد هنسيبها
احمد اخد هند منها :ماما لازم تفضل في العنايه لبكرا وبعديها هنطلعها من هنا
سلوي :خلاص ماشي يلا نمشي
محمد :طيب احمد انا معاك علي الخط اي حاجه حصلت ابعت ليا رساله وانا اجيلك يا حبيبي وحمدالله علي سلامتها
احمد :مش عارف اشكرك ازاي بس انت وقفت جنبي وقفه مش هنساها العمر كله
محمد ببتسامه :مفيش بينا الكلام دا وبالمناسبه قبضو علي ادهم وقاسم جاب اخته
احمد بفرحه :اسعد خبر سمعته النهارده
محمد فونه رن :طيب استأذن انا بقا ومشي
محمد :الو نعم يا روحي
يمني اللي بتذاكر لسيف :محمد انت فين يا حبيبي اتأخرت اووي
محمد دور العربيه ومشي :خلاص با حبي راجع اهو كان عندي شغل مهم سخني الاكل علي ما اجي يلا
يمني :تيجي بسلامه يا روحي حاضر هسخن الامل علي ما توصل يلا سلام وقفلت وبصت لسيف اسمع انا داخله المطبخ اسخن الاكل وربي يا سيف لو جيت ولقيتك مخلصتش الواجب لكهربك وانا عرفتك اهو
سيف بغيظ:ايه الام المتشرده دي وكمل كتابه
……………………….
في منزل منير الالفي
نور ونورهان وفرحه ونفين وقفين صف واحد فتحين بوقهم لقاسم اللي داخل وشايل ياسمين ونسمه اللي وقفه وراه بدموع
نسمه بدموع ورعشه :مين دي يا قاسم
قاسم نزل ياسمين علي الكنبه :اهدي انا جنبك متخافيش وراح لنسمه اهدي وانا هفهمك
نسمه بدموع:تفهمني ايه يا ابو بنتي شايل وحده وجي البيت اللي طردتني منه ومفخرتش ترفع سماعه الفون حتي وانا جيت علشان شرياك وتقولي اهدي هفهمك
قاسم بصوت عالي :اسكتي تباً لتفكيرك يا شيخه دي ياسمين اختي وحكايتها هتعرفيها بس ترتاح الاول
نسمه :اختك اختك ازاي وكانت فين كل دا
ياسمين قامت بوجع وبصت لنسمه ومسكت ايدها :تعالي يا نسمه جوزك دا اخويا ام واب والله العظيم وانا متجوزه زيك بس حكايتي ان انا ملقتش الحمايا اللي انا شيفاها في عين حماتك وسلافاتك دي فا اصبحت قلب من غير ضلوع تحميه اي شويه تراب هيتعبوه اكمل ولا اسكت
نسمه بدموع عليها حضنها :لاء اسكتي وادخلي جوا الدنيا برد
نور ببتسامه :هدخل اعملك كوباية حاجه سخنه تشربيها علشان تدفي
ياسمين ببتسامه :شكرا اووي ليكو انكو استقبلتوني عندكم
نفين :انتي زي قاسم بنتي زي ما هو ابني وحقك مش هيضيع ابداً يانن عيني
ياسمين بعياط اترمت في حضنها :انا اتعذبت كتير اووي يا خاله تعبت من شدة الوجع مبقتش عرفه طعم الحاجه الحلوه ازاي الدفي عمري محسيت بيه ولا عمري فرحت غير دقايق وبعدها قلبت بكبوس صعب حد يتحمله
عاصي دخل والبنات وراه بستغراب كبير بس حبيبه بتدور علي حبيبها اللي وحشها اووي ومرنش عليها ولا مره النهارده
عاصي بستغراب لقاسم :في ايه مين دي وبتعيط ليه
قاسم بص ليه وحكي الحوار وشويه وغسان وصل وبعده عمر والعيله اتجمعت وسمعو حكاية ياسمين
غسان بص لنور :واقع جوع
نور :ثواني والاكل يكون جاهز ودخلت هي ونورهان يعملو الاكل وبرا الكل بيضحك مع ياسمين ونسمه قعده بتضحكها
ياسمين في نفسها :الجو الاسري حلو اووي لدرجة ان نسيت وجعي ونسيت همي فيه مفيش فيه كذب ولا خداع الضحكة طالعه من القلب بجد مش كتير هيحسو الاحساس دا غير لما يخصرو اهلهم زيي كدا
نور :الاكل جاهز يلا يا جماعه
الاكل راح علي السفره اكلو في جو ضحك وهزار لكن حبيبه اللي مش عرفه فين حبيبها ومش بيرد علي رسايلها ليه لكن انقذها ابوها وقال
غسان وهو بياكل:فين اسر
قاسم :وراه شغل كتير غير انه اتصل بيا وكلمني علي موضوع الخطوبه وانه عايز يخطب وكدا
حبيبه في فرحه جواها ودا لحظته فرحه اللي اتكون وجع جواها تحلف ان لو القلب بيتكلم كان صرخ من وجعه
غسان :ربنا يهنيه يارب وبص لنور مش يلا ياأم عاصي ولا ايه
نور :يلا يا جماعه تصبحو علي خير
حبيبه بسرعه :انا هفضل اذاكر هنا
غسان عرف انها هتستني اسر فا اتكلم بحزم:يلاا يا حبيبه معانا علي فوق اخلصي
حبيبه طلعت بحزن ودخلت علي قوضته وعمر اخد نورهان وفرحه وراح علي بيته وقاسم اخد نسمه وزهره وطلع وياسمين اصرت تفضل تحت
وعاصي طلع علي السطح يعد شويه بس كان في حد شاغل باله لدرجه انه استحمل برد ليل الشتا علشانه
……………………
في شقة غسان وخصوصا قوضة غسان ونور
غسان طلع من الحمام وكان لبس البرنص راح اترمي علي السرير :مش قاااادر مش شاااايف
نور كانت لبسه بجامه من الحرير لونها احمر وعماه شعرها عكعه :مالك يا حبيبي عرفه ان كان يوم صعب عليك بس خير يعني انقذت بنت من ظلم الحقير اللي اسمه ادهم
غسان :لو اقولك ان مسكت القضيه علشان اخلصها منه مش هتصدقي
نور بحنان :لاء هصدق علشان انت قد كلمتك وكلامك اللي بيطلع من بوقك بتكون قده
غسان بص ليها :قربي
نور قربت وقعدت علي رجله غسان فك الكعكه من شعرها وسابه ينزل علي ضهرها :كدا اجمل واحلي
نور فكت رباط البرنص ونزلته من علي كتافه وقربت من رقابته وباسته
غسان قربها من شفايفه وباسها بقوه
غسان بهيام :وحشتيني قوووي
نور بهيام اكبر :انتي اكتر وبعدين………..


رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع 4 الفصل الخامس 5 - بقلم ندى علي حبيب
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent