Ads by Google X

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع 4 الفصل الثالث 3 - بقلم ندى علي حبيب

الصفحة الرئيسية

     رواية حين تقع في الحب بقلم ندي علي حبيب  الجزء الرابع عبر مدونة دليل الروايات

رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع الفصل الثالث 3

اسر بعدم السيطره تماما فصل القبله وغمض عينه وحط جبينه علي جبين حبيبه وبصوت ضعيف :ان زلي احم انزلي يا حبيبه
حبيبه برفض بتحرك دماغها :لاء مش عوزه انزل انا عوزه افضل معاك وميهمنيش حد
اسر التسم وفتح عينه ومسك وشها :لاء يا بيبو هتنزلي ومش هلمسك غير وانتي مراتي ويلاا علشان هي ولعه لوحدها اصلا انزلي
حبيبه بعدت عنه بعجوبه ونزلت علي تحت وهي بتتنفس بسرعه وهي دخله شقتهم لقت غسان في وشها الدم وقف في عروقها
غسان واقف ومربع ايده بغموض:كنتي فين يا حبيبه في وقت زي دا ؟
حبيبه بتوتر :بابا انا كنت عند عاصي بسأله علي حاجه
غسان بعصبيبه من كذبها :ولما انتي كنتي عند عاصي مشفتكيش ليه وانا كنت عنده انا كمان ؟
حبيبه بصت للأرض بحرج وخوف من غضب والدها
غسان بسخريه :هي دي بنتي اللي مربيها علي ايدي كنتي عند اسر يا حبيبه في وقت زي دا بتعملي ايه …. مفيش رد علشان غلطانه …. اتنهدت وقال علي قوضتك ومش عاوز اشوف خلقتك قدامي يلاااا
حبيبه دموعها نزلت واتنفضت من صرخة والدها ودخلت علي قوضتها جري قفلت الباب ونامت علي السرير تكمل عياط
غسان مسح وشه بغضب ودخل لقي نور جسمها مكشوف جاب الغطي وغطاها وباس راسها ومسك الاب توب بتاعه وبدء يجهز لمهمة ويعرف معلومات اكتر عن ادهم وبعد شويه قامت نور قعدة علي السرير ودموعها نزله
نور مسكه بطنها بوجع :ااااه يا غساان
غسان انتبه ليها وقام بسرعه رجع شعرها لورا وبص ليها :حبيبي بتعيطي ليه في ايه
نور مسكت ايده بدموع : بص انا هقولك حاجه بس انا محروجه ومكسوفه ومش عرفه اعمل ايه انا فرحانه بس مكسوفه اوووي
غسان بعدم فهم :مش فاهم يعني في ايه ؟
نور بصت ليه :انا شاكة ان انا حامل
غسان بص ليها وابتسم :حامل ازاي ؟
نور كشرت :نعم يا غسان حامل ازاي يعني ايه ؟
غسان بضحك حضنها :يعني بتقولي شاكة طيب نتأكد ازاي
نور فتحت درج جنبها وطلعت علبه ورفعتها قدامه :اشتريت اختبار حمل هعمله وارجع ليك ثواني وجريت علي الحمام
غسان ابتسم عليها وفضل قاعد لحد ما رجعت بص علي وشها اللي غرقان دموع وابتسامه علي وشها
غسان بفرحه جمده هز راسه :حامل صح
نور بعياط :تقريبا كدا هيجي نونو بعد 9 شهور
غسان راح عندها وحضنها جامد وهي بدلته نفس الحضن ونزلها ورجع بص علي شفايفها وقرب منها وباسها برقه واتحولت البوسه من رقيقه لعنيفه وايده بتتحرك علي جسمها
نور بعتراض وخجل :غسان انا حامل واكيد في الشهور الاولي يعني مينفعش تلمسني
غسان باس خدها واشتالها :يابت يا هبله بهتم بيكي شويه وحطها علي السرير وغطاها وحضنها جامد
نور بحب وهي مغمضه عيونها :انا مش بدفي غير لما تحضني جامد كدا
غسان باس راسها وهو حاسس بفرحه كبيره جدا بحمل نور
غسان بضحك :مش هتنكري اننا جامد وبص عليها وغمز والمدام برضو
نور بغضب :عرفه ان مش هخلص منك بالله يا غسان لو منمتش بأدب لروح انام جنب حبيبه ….صحيح انت كنت صاحي ليه
غسان ببتسامه :شغل متأخر كنت بخلصه متشغليش بالك انتي
افتكر حبيبه وافتكر المهمه وافتكر عاصي المهمل وافتكر ياسمين وقاسم وحمل الدنيا عليه ولوحده اتنهد وغمض عيونه وحضن نور :خليني انسي يا نور بلاش تفكريني بحد سبيني اعيش لحظة فرح معشتهاش من زمن
نور حست بمسؤليته الكتيره وحضنته جامد :انا معاك يا حبيبي وهفضل في ضهرك لاخر يوم في عمري علشان انت غسان الالفي جوزي وابو عيالي وقبل كل دا حبيبي
غسان باسها من شفايفها برقه واخدها في حضنه وناام
………………………..
في غرفة فرحه
كانت وقفه قدام المرايا بتسرح شعرها ودموعها نازله بشدة وبتفتكر شكل اسر وحبيبه وعلي وشها ابتسامه حزينه
فرحه غمضت عينها :يارب زي ما حطيت عشقه في قلبي انت قادر تخرجه بلاش وجع انا مش قده وابتسمت هو بيحبها وهي بتحبه … بس انا كمان بحبه ومش ذنبي ان حبيت ممكن الوجع يفضل يوم اسبوع شهر سنه بس بعدها هتعود عليه لكن صعب انسي ومسحت دموعها وراحت علي الشباك اللي قصاد قوضة اسر تصبح علي خير يا وجعي وقفلت الشباك وراحت علي السرير ونامت لكن دموعها مش بتوقف وشفايفها بتردد :انا اقوي وهقدر انسي حبي ليه بس الصبر من عندك يارب
……………..
في الصباح
يمني كانت نايمه مع سيف في قوضته صحت علي رنة فونها بصت فيه وقامت اتعدلت وردت :الو صباح الخير يا ماما
سميره :صباح الخير يا يمني عمله ايه يا حببتي صحيتك من النوم ولا ايه
يمني :لاء انا كدا كدا كنت هصحي علشان نفطر
سميره :ابنك وجوزك عملين ايه
يمني بحزن :الحمدالله بخير سيف لسه نايم ومحمد كمان هقوم اصحيه علشان الشغل وهاجي عندكم النهارده ابات
سميره :تنورنا يا حببتي هاتي جوزك وتعالي
يمني :لاء هاجي انا وسيف بس محمد عنده شغل وبيتأخر واحنا بنخاف لوحدنا هاجي ابات لحد ما يرجع دي الاول
سميره :خلاص يا حببتي انتي ادري بجوزك وحياتك هستناكي وقفلت الفون
يمني قامت وغطت سيف كويس وراحت علي الحمام غسلت سنانها وطلعت راحت علي المطبخ لقت محمد طالع من الاوضة بتاعتهم
محمد :صباح الخير
يمني وهي بطلع حجات الفطار :صباح النور روح علي السفره وشويه الفطار هيجهز او انا راحه عند ماما اعد شويه
محمد برفع حاجب :خير اللهم ما اجعاله خير كدا راحه عند امك ليه
يمني :هو اقريبا انا اروح برحتي وانا عوزه ارتاح شويه
محمد بغضب :ترتاحي من ايه بعلقك في السقف انا هنا ولا بتعملي ايه
يمني بصت ليه بدموع :لاء يا محمد مش بتعلقني في السقف بس بتشك فياا وبتتهمني بالخيانه
محمد بستغراب وغضب:ثواني ثواني انا اتهمتك بالخيانه امتي يا يمني معلش مش فاكر ؟
يمني بدموع :انك تمسك فوني وتفتش فيه دا ايه معني كدا مش واثق فيا يا حضرت الرائد
محمد بعضب:انا امسك فونك اكسره ارميه من حقي ادخل في كل تفاصيل حياتك الصغيره قبل الكبيره وانتي عرفه كدا من يوم ما دخلت بيتك وحطيت ايدي في ايد ابوكي
يمني :وانا معترضتش لكن تخده مني بالطريقه بتاعت امبارح دي انا زعلت واضايقت انت عارف اخلاقي وعارف ان بحبك ومستحيل ابص لحد حتي لو مين يبقي انت كمان تقدر دا
محمد بغيره :وانا مقدر دا وبحبك ومن يوم ما اسمك اتكتب جنب اسمي وبقتي حرمي وانا عيني مرحتش علي بنت لكن اسمع ابني بيقولي ماما كانت بتكلم عمو اخلفي الموضوع وشوفي لو سيف قالك كدا عليا وقتها ايه شعورك
يمني :سيف الله اكبر عليه بيطلع قصص وحوارات عمري في حياتي ما سمعت عنها حاجه وانت عارف كدا
محمد :يلعن ابوه عيل ابن كلب بس لما امسكه في ايدي
يمني بضحك ودموع :بتشتم نفسك علي فكره
محمد بغضب شدها لحضنه وباس دماغها :حقك عليا متزعليش ولو لقيتك مره تانيه نمتي بعيد عن حضني هكسر رجلك يا يمني علشان منمتش طول اليل امبارح
يمني مسحت دموعها بعتراض:حتي بتصالحني بعنف
محمد :عندك اعتراض يابت … المهم الفطار علشان متأخر واحتمال اتأخر النهارده في الشغل
يمني :هتتأخر ليه بقاا
محمد :عندي شغل كتير المهم نامي وانا لما ارجع هبقي اجهز اكل لنفسي
يمني :لاء يا روحي لما ترجع هتلاقيني صاحيه
محمد بغمزه :يبقي احسن برضو وطلع برا ويمني ضحكت وكملت عمايل الفطار
……………………….
علي سفرة الطعام في منزل الالفي
نور كانت جهزت الفطار وحطيته علي السفره
منير :هو قاسم اتأخر فوق ليه كدا النهارده مش العاده يعني
غسان بتنهيده :دلوقتي ينزل وبص لأسر اخبارك يا حضرت الظابط
اسر ببتسامه:بخير يا حضرت المقدم
غسان :لينا قعدة مع بعض كبيره
اسر بص ليه وفهم قصده :هستناها بس عوزك متقلقش واطمن ابنك راجل
غسان بغموض :شوفت قولت ايه ابني يعني مينفعش
حبيبه نزلت في الوقت دا لبسه بجامه ومسرحه شعرها :صباح الخير
الكل رد الا غسان اللي عينه منزلتش من علي نور ودا خلي نور تستغرب وتتوتر في نفس الوقت
حبيبه بتوتر :بابا انا عوزه انزل مع صحابي شويه ممكن
اسر بص ليها بطرف عينه ورفع حاجب
غسان بلا مبالاه :لاء اعتذري منهم وخليكي مع امك علشان تعبانه
حبيبه بصت لنور :تعبانه مالك يا ماما
نور بصت ليهم بتوتر :مفيش يا حببتي انا كويسه وبصت لغسان سيبها تروح مع صحابها يا غسان هي هتروح فين يعني
غسان بغضب :وانا قولت لاء ولو حرجت من بابا البيت وعز جلالة الله هكسر رجلها
اسر :في ايه يا عم لكل دا انت زعلان منها اووي كدا ليه
غسان بص لحبيبه :هي عرفه الموضوع في ايه
نورهان ايجت ومعاها فرحه اللي باين عليها التعب والحزن
نورهان :صباح الخير يا بابا صباح الخير يا ماما
نفين :صباح النور يا حببتي ايه اللي اخرك كدا
نورهان :علي ما فرحه صحيت وعمر راح شغله وجيت علطول
نور :طيب اعدي افطري يلا انا جهزت الفطار
نورهان :لاء فطرت في الشقه المهم انا هنزل السوق النهارده هتيجي ولا ايه
نور :ايوا اكيد هاجي التلاجه عندي فاضيه محتاجه طلبات للبيت
نورهان :طيب يلا نسمه تنزل ونشوف اذا كانت جايا ولا لاء
قاسم بصوت عالي قدام شقته :يلعن ابو دي شغلانه علي الصبح في اييييي مبتزهقيش
نسمه بغضب :الله اعلم متغير ليييه مين ياسمين دي اللي نازل تنادي عليها لدرجة دي واكله عقلك
قاسم بفضب :قسماً بالله يا نسمه لو معديتي ساعتك لكون دفنك النهارده
نسمه بغضب :بتخوني يا قاسم بتخوني بس السنين دي كلها نايم امبارح وحالتك زي الزفت وصاحي النهارده مشعوف وتقولي ياسمين مش خيررر
قاسم قرب عليها ولسه هيضربها اسر مسك ايده ووقف قدام امه :اهدي الامور ميتتحلش بضرب
نسمه :لاء خليه يجي يضربني يا قاسم ما انا مش ياسمين بقااا معلش بتعمل ايه هي علشان اعمله تبقي تشوفني زيهااا
قاسم مسح وشه بغضب :شايف استفزازها
نور طلعت :خلاص بقاا يا نسمه اهدي واسكتي
نسمه :اسكت ليه اشوف جوزي بيخوني واسكت
غسان :خلاص يا ام زهره قاسم ولا بخونك ولا حاجه هتفهمي الموضوع بس مش دلوقتي
نسمه بغضب :لاء بقااا معلش عوزه افهم دلوقتي مين اللي جوزي بيعلط في اسمي بيهاا دي انا من حقي اعرف
قاسم بغضب حارق :لاء يا نسمه مش من حقك تعرفي ولا هقولك ولو زعلانه اووي وكرامتك نزله الباب يفوت الف جمل مع السلامه خدي هدومك وعلي امك
غسان بغضب :انت بتقول ايه يا حمار انت اسكت خالص
نسمه :لاء ليه يسكت خليه يتكلم وانا وحياة عيالي مقعده فيها ساعه كمان يا قاسم ودخلت علي الاوضه زهررره جهزي هدومك اخلصي
زهره دخلت وهي بتعيط تجهز هدومها
نور :ما تهدي بقا يا نسمه وتفهمي قاسم بيحبك هيخونك فين ما يمكن حوار في الشعل
نسمه بعياط:لاء مش حوار في الشغل دا اسمها علي لسانه من امبارح
نورهان :يابنتي اهدي وكل مشكله ليها حل
……………..
في الصالون عند منير
منير :انا سااكت من ساعتها انما تطردها والغلط مسكك من ساسك لراسك هنا نبقي نتكلم
قاسم بغضب :يجدعاااان غلط ايه اللي ماسكني
نفين بغضب :مين ياسمين دي مفيش ست تقبل ان جوزها واللي بتحبه يغلط في اسمها بإسم وحده تانيه
غسان :نهدي بقااا اسمع مني سيبها تروح عند امك سكينه لحد ما الحوار يخلص وانت فاهم قصدي وبعدها فهمها علشان لو فضلت مش هتيكت لكن متودهاش زعلانه
قاسم قام واخد مفاتيح عربيته :3بالله العظيم ما انا متكلم ونزل علي تحت شغل عربيته ومشي
عاصي نزل :في ايه صوتكم عالي ليه يا ناس علي الصبح
حبيبه وقفت جنب فرحه وماتت من الضحك علي منظره
اسر بص ليها نظره خليتها سكتت في ثانيه
غسان :سبحااان الله الباشا صاحي بدري يعني هتتحسد
عاصي نزل تحت ليهم :هو انتو لتسكتو ساعتين علي بعض علشان اعرف انام صباح الحير يا جدي وباس راسه صباح الخير يا نڤوون وباس راسها
نفين :صباح الفل يا عيون نڤوون اعد افطر يلاا
نسمه نزلت ووراها زهره :اسر تعالي وصلني
غسان :استهدي بالله يام زهره وخليكي جنب جوزك هو محتاجك اليومين دول اكتر من اي حد
نسمه :لاء يا ابو عاصي خلي ياسمين تنفعه هتيجي يا اسر ولا اخد اختك واروح في تاكسي
اسر بصوت عالي :جي اهدي واخد مفاتيح العربيه وتخد الشنط منهم ونزل علي تحت ركبو العربيه ومشي
غسان :لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا ماشي قوم يلااا معايا عوزك
عاصي :جي اهو
نور :طيب اعد افطر علي الاقل
غسان شدها علي برا :افطري انتي ومتشليش حاجه تقيله وبلاش تقفي كتير واجهزي لما ارجع بليل نروح لدكتوره نتأكد من الحمل ونشوف اخباره
عاصي :حمل اي يا جدع انت ؟
نور غمضت عينها
غسان بص ليه :خير يارب واقف تسمع بقول ايه يا حمار
عاصي بص ليهم :متتهربوش حمل ايه؟
غسان برفع حاجب:امك حامل في اي اعتراض
عاصي بصدمه :حامل من مين ؟
غسان بصدمه :حامل من مين ازاي يا تورر انا مش باين لدرجة دي وشده انزل يلا معايا مش طالبه غباء علي الصبح
عاصي بصدمه :يعني لو حامل في ولد انا كدا هدخل اجيش واصحي بدري وابويا ينتقم مني احييه
غسان :اركب يلااا هتموتني بذبحه الصدريه اركب
…………………
عند قاسم
قاسم راح وقف علي البحر يشم هوا عند شغل عمر
عمر جاب كوبايتين شاي وراح ليه :امسك يا كبير بس مالك في اي بقا
قاسم :مخنوق ومش عارف اخد نفسي انا حاسس ان روحي بتطلع وببطئ
عمر :ودا ليه كله ايه اللي حصل
قاسم بص ليه :انا حاسس ان في دوامه ولا عارف اطلع ولا عارف افضل جواها لو طلعت هموت ولو فضلت هموت الموته انهي اسهل ؟
عمر :ولا دي ولا دي قد ما كانت الدوامه كبيره مصيرها هتقف بس انت تحكي علشان تلاقي حل
قاسم :اختي بتموت يا عمر انا حاسس ان انا بتعصر وانا مش عارف عنها حاجه عدي سنين معرفش عنها حاجه واليوم اللي اعرف تكون بتموت فيه ؟
عمر بصدمه :اهدي وفهمتي اختك مين اللي بتموت انت عندك اخوات بنات اصلا غير ياسمين الله يرحمها ؟
قاسم بدء يحكي ليه الحكايه كامله
……………….
في منزل منير الالفي
نور :فرحه انتي وحبيبه ساعه والبيت يكون بيلمع
حبيبه :انا عندي مذاكره كتير
فرحه :وانا كمان عندي اقراص كمان ساعتين
نور :انتو سمعتو انا قولت ايه ساعه والبيت يكون بيلمع يلااا علي ما نجهز الغداا
نڤين :سيبو قوضة جدكو علي ما يصحي من النوم
( في المطبخ )
نورهان وهي بتقشر التوم :غريبه يمني لحد دلوقتي مجيتش
نور :دلوقتي تلاقيها جايا
نورهان :العفريت ابنها لو ايجة والبنات بتنضف مش هيخلثو غير بعض صلاة العشااا
نور :بالله نسمه دي عليها دماغ طب ما تفهم في ايه الاول هتروح لأمي هتكلها هناك
نورهان :الله اعلم في ايه بينهم يا نور تخليها تعمل كدا انتي متقدريش تسمعي غسان بيغلط في اسمك
نور :طيب بس اتكلم معاه بهدوء مش افرج الناس علينا
نورهان بصت ليها بذهول:انتي وغسان وهدوء في جمله وحده
نور بضيق منها :تصدقي انك برده بالله ممتكلمه معماكي خلصي علشان نلحق نروح السوق لما اخلص غسيل المواعين
نورهان بضحك :حاضر
……………….
في الفيلا عند ادهم وياسمين
ادهم بعد عن ياسمين وهو بيلهث ونفسه عالي نام جنبها ولعدين شدها من وسطها ودفن راسه في رقابتها بتوهان :بعشقك بجنوون
ياسمين كانت في دنيا غير الدنيا الدموع متحجره في عيونها منذ ان تزوجت من هذا الادهم والحزن والالم لم ينتهو رغم انها تعشفه بكثير
ادهم بص علي وشهت وعلي شفايفها الورمه اثر قبلاته العنيفه ومشي ايده عليها :عرفه يا حببتي انا عارف ومتأكد انك بتحبيني ومستعد اعمل اي حاجه علشانك بس اسمع منك كلمة رضي
ياسمين بوجع :حتي لو قولتلك سيب الشغل الحرام دا وعيش حياه نضيفه وقتها كنا هنكون اسعد اتنين يكون عندنا بيت صغير وعندنا اولاد اصحي الصبح اعملك الفطار من ايدي وانت تروح الشغل وتوصل ولادنا لمدرستهم ونبقي عيله سعيده اووي فكر كدا طعم الحلال بيكون عامل ازاي
ادهم ببتسامه :خلصتي احلام يا حببتي ننسي بقا الكلام اللي زي عدمه دا وخليكي معايا دلوقتي وبدء يبوسها
ياسمين بذهول :انت هتعمل ايه تاني
ادهم بهمس :عوزك
ياسمين بصراخ :تاني ؟! ابعد يا ادهم علشان خاطري كفايه كدا
ادهم مسك شعرها :مش بمزاجك يا روحي انا امتي اقول كفايه وامتي لاء وبعدين ….
احمد في الوقت دا كان في مكان قريب جدا من بيت ادهم وشايف ان في تجهيزات للحفله وواضح انها حفله كبيره اووي وقدر يحدد مكان الكاميرات بشكل صحيح ودقيق
احمد في جهاز لاسلكي :غسان باشا حول
غسان :معاك يا احمد اتكلم
احند :تجهيزات الحفله بدأت من النهارده وعرفت الكاميرات فين وفي كاميرات محفوره في الارض وفي عربيه بتنزل السلاح علي اساس انه اشوله رمل
غسان بغموض:عرفت السلاح بينزل فين
احمد :ايوا بينزل في مخزن ورا الفيلا جراش مخفي
غسان :تمام يا احمد ارجع انت علي المركز واجمعو في مكتب المهمات علشان نجهز
احمد :تمام يا باشا
……………….
في بيت احمد وسلوي
سلوي كانت نايمه وجنبها بنتها هند بعد ما احمد راح علي شغله ولكن مش قدره تاخد نفسها قامت تكح بصوت عالي حتي هند قامت بتعيط مفزوعه بصت سلوي علي البيت مبقتش شايفه من الدخان واول ما فتحت الباب شافت منظر حلفت انها مستحيل تنساها لو بعد الاف السنين
سلوي بصراح :مااااااااامااااااا


رواية حين تقع في الحب الجزء الرابع 4 الفصل الثالث 3 - بقلم ندى علي حبيب
حبيبة

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent