Ads by Google X

رواية حب حد التملك الفصل الثامن و الثلاثون 38 - بقلم دينا عبد الحميد

الصفحة الرئيسية

    رواية حب حد التملك كاملة بقلم دينا عبد الحميد عبر مدونة دليل الروايات 

رواية حب حد التملك الفصل الثامن و الثلاثون 38


اول ما رغب شدها وبا*سها ليلي اتصدمت ووقفة عياط بس اول ملاحظة انه بيشدد ف احتضنها وبيقربها منه بقت تد*فن نفسها بين احضانه وهي بتتعلق ف رقبته شوية وراغب سابها وهو بيتنفس بصعوبه وكانت هي بتنهج وتكح

راغب بمشا*غبه صدقتي بقا ان حضنى ميتقومش وانك انت بنفسك بتتمسكي بيا
ليلي بغضب انت سا*فل
راغب قرب منها وشالها وفضل يلف بيها وهو بيقول بقيتي ليا أخيرا
ليلي اول منزلها قربت منه بحزن وهى بتفتكر بنت عمه وانها خرجت يوم مهي سالتها لو بتحبه ومرجعتش
ليلي هي بنت عمك فين!
راغب راحت ف رحله علاج وأستكشاف سبيها يمكن ربنا يهدها
ليلى وعرفت الى حصل
راغب بهدوء وهو بيفتكر انه صرحها بحبه ل ليلي وأقنعها انها محبتهوش وانما اتعودت وجوده لان أهلهم خطوبهم لبعض صغيرين زي العاده البنت لابن عمها وقتها هي قررت تلف مصر ف رحلات استكشاف… وانها امبارح اتصلت بيه ولما حكلها اقترحت عليه يكتب كتابه واعتزرت انها مش هتقدر تيجي عشان شغلها هو شك فبعت حد يرقبها واكتشف انها مبتكذبش فاق علي صوت ليلي بتقول مالك
راغب اتنهد وقال سرحت بس أنتي اطمنى هي بخير وبتحب جديد
ليلي بجد؟
اتنهد راغب ونطق أيوه
ليلي حضنته بسعاده
راغب فضل حضنها وشويه وكان قايم يرجع اوضته بس اتفاجئ بيها ماسكه ايده وبتقول خليك معايا
 راغب نطق بتوتر ابوكى ه….
ليلي بمقاطعه راغب بليز عايزه انام انت جنبي بكون مطمنه
راغب سمع كلامها ونام
رنا وراهب كانوا طول الليل جنب امه بس اول ما النهار حست ان النهار قرب يطلع قالتله يلا نمشبى مينفعش حد يعرف اننا هنا وفعلا خرجوا ورجعوا اوضته خدوا شور وغيروا وناموا
ليلي تنحت لما شافت ف أيده بند*قيه ومصو*ب علي راغب و…..
فجأه صوت صرخه قوم راهب مفزوع هو و رنا ونزلوا يجروا ولقوا….
راهب بغضب وزهول ورعب ف ف نفس الوقت راغببببب

      •تابع الفصل التالي (رواية حب حد التملك) اضغط على اسم الرواية
رواية حب حد التملك الفصل الثامن و الثلاثون 38 - بقلم دينا عبد الحميد
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent