رواية الايثار الفصل الثاني 2 - بقلم محمد محمود

الصفحة الرئيسية

  رواية الايثار كاملة بقلم محمد محمود عبر مدونة دليل الروايات 


 رواية الايثار الفصل الثاني 2

وأول ما شافني ..لقيته بيسألني بكل هدوء اخبار شغلك أيه ؟

قولتله تمام ومبسوطة جدا .. قالي بالتوفيق وابتسملي ودخل ينام معرفش هوا انا مابقتش فارقه معاه للدرجه دي ..انا اعرف ان العتاب نص المحبه .. بس لما العتاب يختفي وكل واحد يعمل اللي هوا عايزة دا مقلقني اكتر 

المهم اني قولت امشي معاه للاخر 

تاني يوم نزلت الشغل وروحت اتعشى مع نور واتاخرنا ورجعت لقيته مستنيني برده وفضلنا كده اسبوع لحد ما رجعت في يوم مالقتوش في البيت ؟!

استغربت جدا وقلقت ..معقوله يكون سابلي البيت عشان يستفزني .. تصرفات عماد كلها مش عاجباني بقى له شهر .. فكرت اتصل بيه ولا لا بس قولت اكيد بيعمل كده عشان اتصل بيه ومايردش عليا ويستفزني 

بس افرد عماد بيخني فعلا .. هبقى انا اللي فاكره اني بستفزة بس هوا اللي نجح ينفذ اللي في دماغه وينزلني من على ودانه 

انا مابقتش فاهمه حاجه دخلت انام وانا مش جايلي نوم اساسا وفضلت عامله نفسي نايمه وصاحيه وكل شوية امسك الموبايل عشان اتصل بيه واقول لا خليه للاخر .. وعلى الساعه 2 بليل لقيته راجع وغير هدومه ونام 

ماردتش اعرفه اني صاحيه .. بس في فكره جاتلي ..تاني يوم سلمت عليه وروحت الشغل واستئذنت في نص اليوم ورجعت عالبيت على العصر كده .. واول ما فتحت باب الشقة سمعت صوت ناس 

لقيت صحاب عماد في الصاله وسامعه صوت واحده بتتكلم جوه في الاوضه ..انا هتجنن ايه اللي بيحصل ده 

دخلت على الاوضه جري وصحابه بيحاولوا يمنعوني 

لقيت عماد نايم عالسرير وفي....

 رواية الايثار الفصل الثاني 2 - بقلم محمد محمود
nada eid

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent